العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

أطفالنا وتدبر القرآن العظيم

أطفالنا وتدبر القرآن العظيم بسم الله الرحمن الرحيم ... الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَسْتَهْدِيهِ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا , وَمِنْ سَيَِئَاتِ أَعْمَالِنَا ،

الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2013, 07:32 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية نور_الدعوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة حيوية
عرض البوم صور نور_الدعوة  
معلومات العضوة

التسجيل: 22-3-2013
العضوية: 91816
المشاركات: 85
بمعدل : 0.03 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
نور_الدعوة غير متواجد حالياً

Thumbs up

أطفالنا وتدبر القرآن العظيم


بسم الله الرحمن الرحيم ...

الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَسْتَهْدِيهِ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا , وَمِنْ سَيَِئَاتِ أَعْمَالِنَا ، مَنْ يَهْدِهِ
اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ , وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِي لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ...

فـــــــــإن فهم القرآن الكريم وتدبر معانيه وإتخاذه منهجــاً للحياه فيها شرفٌ عظيم ،، وبها ينالُ العبدُ رضا الله عز وجل ..فمن العلامات الفارقه التي تدل على نجاحِ الوالدين تكمنُ في ربطِ أبنائهم وبناتهم بالله عز وجل عن طريقِ القران وتدبر
آيــــــــاتــه والتعمقُ بها ،، وبالإقتداء بالسلفِ الصالح صحابةِ رسول الله عليه أفضلُ الصلاةِ وأتمُّ التسليم في جميـــع
معاملاتهم في ظل القران الكريم وتحت راية التوحيد ...



فكيف بـــأبنائنا وأطفالنا حين نربيهم منــذٌ الصغر على تعلم القران وفهمُ معانيه .. وفهم دينهم وتطبيق
أحكامه ..! .. حتى يتعلقوا بعقيدتهم الصحيحـــــــــــه ........!




* يقولُ الشيخ صالح المغامسي حفظهُ الله *

1/ فهمُ القران وتدبُرِ آيـــاتـه والإستضاءه بنوره مقصدٌ شرعيٌ عظيم ، تطـــمــعُ إليه كلٌّ نفسٍ مؤمنه .. وفضلُ الله
واسعٌ لما كان هذا القران بهذه العظمــة كان لابد أن يكون هناك مرحله كبرى في الوصول إلى تدبر القران .....

2/ أيضــاً يقول القلوب لايُصلحها شي أعظمُ من كلامِ ربهــا ،، فتدبر القران هو السبيلُ الأول إلى صــــلاحِ القلوب ....

* أيضــاً من أقوال الشيخ الدكتور عائض القرني حفظه الله *

يقول الله تعالى [] إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمٌ [] يقولُ أهلُ العلم في هذهِ الآيــة الكريمه :: أقومُ في العقيدة ،،،،
وأقومُ في العبادة ،،، وأقومُ في السلوكِ والأدب ،،، وأقومُ في الإقتصاد ،،، فكلُّ خيرٍ هو في القران ..
فالقران دستور حياه متكامل ،،

* ويقــــــولُ بعضُ أهلِ العلــــــم *
من أراد أن ينصــح لنفســهِ فليـــــــــأخذْ القران سميراً وأنيســـــــــاً لـــه ،،،




هــذه قصـــه لطفله تبلـــغُ من العمر خمسُ سنواتٍ فقط ، قد ضربها اخاها ،، ولكنها لم تنتقم بحكم طفولتها وجهلها
بل قالت لــه :: لقد سامحتك مثلً مافعلَ يوسفُ عليه السلام عندمـــــــــــا سامحً أخوته ...........!!

أيضـــــــــاً قصه حقيقيــه لأب وعَـــدَ ابنـــه الصغيــر بــأمرٍ ما ولكن مرت الأيـــاام ولم يوفي الأب بوعــدهـ ،،،،،،،
فَغَضِــبَ الابــن وقال يـــاأبــــي لاتكذب وتذكر قول الله تبارك وتعالى ...................
[] وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ []




فــمــــــــــاأجمل أن نُعِّـــلم صِغـــارَنَــــا على تَدبُرِ القران وفهم معانيه جيداً حتى يطبقونه في حياتهم المستقبليه ...



اللهم أنــي أسألك لي ولقاريء الموضوع ..
زيــادةً في الدين ..
وبركــةً في العمر ....
وصحــةً في الجسد ....
وسعــةً في الرزق ....
وتــوبــةٌ قبل الموت ....
وشــهــــــــــادةً عند الموت ..
وعــفــــــواَ عند الحساب ....
وأمــــــــــانــاً من العذاب ....
ونصيبــاً من الجنـــة ......
وأرزقنـــا النظــرَ إلــى وجهكَ الكريــم ...

أمنياتي لكم بالتوفيق .. ولاتنسونا من صالح دعائكم ..


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

قديم 06-02-2013, 12:22 AM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة


افتراضي رد: أطفالنا وتدبر القرآن العظيم

موضوع رائع غاليتي
بارك الله فيك يارب



رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO