العودة   منتديات شبكة حياة > منتدى حوامل منتديات الحمل و الولادة > المتأخرات عن الحمل علاج العقم علاج تاخر الحمل

أعلى نسبة إصابة بالعقم | أكثر الأسباب خلقية | استشاري في جراحة الكلى والمسالك البولي

أعلى نسبة إصابة بالعقم | أكثر الأسباب خلقية | استشاري في جراحة الكلى والمسالك البولي أعلى نسبة إصابة بالعقم | أكثر الأسباب خلقية | استشاري

المتأخرات عن الحمل علاج العقم علاج تاخر الحمل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-31-2013, 07:09 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية روحى معاك
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور روحى معاك  
معلومات العضوة

التسجيل: 28-1-2013
العضوية: 65439
المشاركات: 250
بمعدل : 0.08 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
روحى معاك غير متواجد حالياً

افتراضي

أعلى نسبة إصابة بالعقم | أكثر الأسباب خلقية | استشاري في جراحة الكلى والمسالك البولي


أعلى نسبة إصابة بالعقم | أكثر الأسباب خلقية | استشاري في جراحة الكلى والمسالك البولي


عبير الرجباني- سبق- الرياض: كشف استشاري في جراحة الكلى والمسالك البولية والتناسلية والعقم، أن المملكة تشهد أعلى نسبة للإصابة بالعقم، حيث تبلغ 50 % عند الرجال ومثلها عند النساء، مؤكداً أن هذه النسبة تختلف في دول العالم التي تصل فيها نسبة عقم الرجال 30 % و70 % النساء.

وأشار استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية والتناسلية والعقم في مستشفى دلة بالرياض الدكتور قتيبة عبد الحليم المتولي، إلى أن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى العقم عند الرجل والمرأة بالمملكة، حسب التقارير الطبية، هي أسباب خِلْقِيّة، كاختلاف أعداد الكروموزومات الوراثية أو تشوّهات في أشكالها، بينما هناك نسبة قليلة لا تتجاوز 20 % تكون أسباب إصابتهم مكتسبة، منها ما هو في الطفولة كالتهاب الغدة النكافية، ومنها ما يحصل عند البلوغ كالالتهابات الميكروبية التناسلية، أو العمليات الجراحية أو بعض الأدوية التي تُستخدم في علاج الغدد، أو الأمراض السرطانية، مما لها من تأثير سلبي جانبي في الخصية، فتؤدي إلى ضعف أو توقف إنتاج الحيوانات المنوية، إضافة إلى أسباب أخرى تتمثل في زواج الأقارب، وضغوط الحياة المتزايدة، والأمراض التناسلية، وانسداد قناة فالوب عند المرأة.

ونصح استشاري العقم في مستشفى دلة، المتزوجين حديثاً بالانتظار لمدة سنة كاملة قبل التفكير بالذهاب إلى الطبيب المختص، لأنه حتى في الحالات الطبيعية، فإن احتمالات حصول الحمل للزوجة في الدورة الشهرية الواحدة لا تتجاوز 20 %، بينما يجب فحص الرجل أولاً وعمل التحاليل اللازمة قبل إخضاع الزوجة لأي من الفحوص. وأكد أنه ربما تكون التطورات الطبية الحديثة في السنوات العشر الماضية قد دفعت علاج عقم الرجال إلى درجات متطورة من النجاح، ربما تفوق التطور في علاج عقم النساء، موضحاً أن العلاج أصبح أسهل وأفضل بكثير من السابق عند الرجل، من خلال الحقن المجهري. وذكر الدكتور المتولي أنه على الرغم من أن طريقة الإنجاب بواسطة الإخصاب خارج الجسم قد مكّنت كثيراً من الأزواج المصابين بالعقم من الحصول على أبناء بعد أن كان أملهم في الحصول عليهم أشبه بمستحيل، إلا أن هذا الأسلوب لم يكن ليناسب جميع حالات العقم، خصوصاً للرجال الذين يعانون الضعف الشديد في الحيوانات المنوية أو عدم وجود الحيوانات المنوية في السائل المنوي، إلى أن تم اكتشاف تقنية الإخصاب خارج الجسم بواسطة الحقن المجهري والتي يتم فيها حقن الحيوان المنوي داخل البويضة، حيث تعد هذه الطريقة المثالية والمفضلة حالياً، وهي ناجحة جداً، خصوصاً للرجال الذين يشكون من قلة الحيوانات المنوية بشكل كبير، وكذلك عندما يكون نوع الحيوان المنوي غير جيد، وليس له القدرة على تلقيح البويضة لضعفه أو نتيجة لتصلُّب في جدار البويضة. وبيّن أن نتائج هذا البرنامج قد أفسحت المجال لعلاج حالات مرضية كان ميئوساً منها سابقاً، خاصة أن هذه الطريقة لا تزيد من التشوّهات الخلقية أبداً.

وأفاد المتولي بأن عملية المسح المجهري التي أدخلت حديثاً كتقنية متطورة هي من أكثر العمليات الشائعة حاليا، حيث تعد أفضل طريقة للبحث عن الحيوانات المنوية في الخصيتين لدى الأشخاص الذين يعانون انعدام الحيوانات المنوية والذين سبق لهم أن أجروا عملية تفتيش عن الحيوانات المنوية بواسطة السحب بالإبرة (fna) أو الذين أُجريت لهم عملية فتح للخصية وأخذ عيّنة عشوائية منها، مشيراً إلى أن نسبة نجاح العملية تتفاوت في الحصول على النطف اعتماداً على مدى الضعف في الخصية وسبب الخلل فيها وقد تراوح بين 20 - 80 %، كما أنه يمكن في مثل هذه الحالات الصعبة تجميد الفائض من النطف المستخلصة لسنين عديدة واستخدامها فيما بعد للحقن المجهري. وأضاف أن نجاح العملية يعتمد بشكل رئيس على خبرة الجراح الذي يقوم بها لأنه إذا لم يكن التفتيش دقيقاً جداً ويشمل كامل أنحاء الخصية قد يفوت على الجراح الوصول إلى مناطق صغيرة جداّ تكون حاوية على حيوانات منوية، وفي هذه الحالة تكون العملية سلبية مع أنها قد تكون إيجابية إذا أُجريت بالطريقة الصحيحة.

أعلى نسبة إصابة بالعقم | أكثر الأسباب خلقية | استشاري في جراحة الكلى والمسالك البولي


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم المتأخرات عن الحمل علاج العقم علاج تاخر الحمل


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO