قديم 12-05-2013, 05:53 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية سما الاحلام
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور سما الاحلام  
معلومات العضوة

التسجيل: 3-12-2013
العضوية: 63841
المشاركات: 500
بمعدل : 0.15 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
سما الاحلام غير متواجد حالياً

افتراضي

المرأه التى تعجب الرجل


المرأه التى تعجب الرجل

المرأه التى تعجب الرجل



هذا التساؤل بات هو الموضوع الأهم والأكثر تداولاً في وسائل الإعلام على اختلاف أنواعها، ناهيك عن كونه الموضوع الأكثر نقاشاً في المحاضرات التي تقديم للمرأة، وحتى في المجالس المنعقدة بين الزوار والقضايا المطروحة على ألسنة الناس في المقاهي وفي الأماكن العامّة وغيرها. ويكاد لا يخلو أي منتدى ثقافي أو إجتماعي على الشبكة العنكبوتية، من مثل هذه الموضوعات، والتي تجد إقبالاً كبيراً وتفاعلاً بين القرّاء والزوّار، وكأنّما تحوّلت المرأة من هذا المنظور إلى حالة أو شخصية مثيرة للجدل، ليس لأنّها الشريك المقابل للرجل، إنّما بسبب كونها قد خلقت لتسليته ونيل رضاه وإعجابه.


ولم تظهر تساؤلات أخرى في المقابل، حول ماهية وصفات الرجل الذي قد يعجب المرأة ويثير اهتمامها وينال رضاها إلا فيما ندر، وإن ظهرت فهي تظهر بطريقة أكثر خجلاً وعلى استحياء، وكأنّ الرجل له قدسيته، التي تلغي وتسقط عنه مفهوم التفكير في ما يمكن أن يفعله كي يثير إعجاب المرأة به، وهو ما يقلل كذلك من أهمية أية تغييرات أو محفزات يقوم بها الرجل كي يحظى بحب أو إعجاب المرأة والتي لا تخرج عن كونها الدمية الجميلة والمغربة لإسعاده وإرضائه.


وفي نطاق مثل هذه المواضيع المطروحة على هذه الشاكلة، تحولت العلاقة بين الرجل والمرأة إلى مجرّد علاقة محددة في إطار تسخير الذات "الأنثوية" لإرضاء وراحة الطرف الآخر "الذكور"، وإلغاء مفهوم الرضا عن النفس والاستمتاع بالرغبات الشخصية للإنسان نفسه في المقابل.


وعلى الرغم من أنّ الإجابة عن هذا التساؤل – والتي تؤكِّد على أنّ المرأة المستقرة عاطفياً ومادياً والذكية وذات الشخصية القوية والمتنوعة والمرحلة وغير المبالية تجاه علاقات زوجها الأخرى، والتي تسانده في تطلّعاته مهما كانت بعيدة عن قدراتها، وتعمد إلى البقاء امرأة فاتنة وجذابة ومغرية مثقفة ودبلوماسية – هي الإجابة المحفزة لتشكيل وصناعة امرأة ذات شخصية قوية وقادرة على إنجاح العلاقة واستقرارها، إضافة إلى قدرتها على دمج الحب مع الإبداع في حياتها الزوجية، وفي البقاء ضمن علاقة مثالية ناجحة، لكنها مع ذلك تثير التساؤلات الأخرى، حول تصرُّف المرأة، والتي نجحت في اجتذاب الرجل وتقوية علاقتها معه، حينما لا تعثر فيه على ملامح الرجل الذي يستهويها للبقاء معه، ولا تجد في ردود فعله وسلوكياته معها ما يجبرها على التحمل والاستمرار فيما تقدمه له وما تفعله لأجله!


والسؤال الذي أراه أكثر أهمية من كلُّ ما سبق هو عن الكيفية التي يمكن من خلالها تحقيق المعادلة التي تجعل المرأة قادرة على استمرار في لعب ذلك الدور المثالي، وفي اجتذاب الرجل ناحيتها وإبقائه ضمن دائرتها المحددة، إضافة إلى ما يفعله الرجل ويقدمه للمرأة للتفاهم حول هذه المعادلة، ولرسم صورة ناجحة للعلاقة من وجهتين متعادلتين، وما هي التغييرات التي يمكن تقديمها لأجل إبقاء هذه العلاقة على درجة من النجاح تسمو بها وتثبت أقدامها؟


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم المقبلين على الزواج نصائح للمقبلين على الزواج

قديم 12-07-2013, 09:07 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة


افتراضي

اهنيك على روعه اختيارك .. موضوع رائع في الطرح ومتالق في البوح ..
سلمتِ وسلم لنا ابداعك .. لاتحرمينا من روعه ماتخطه لنا اناملك..
دمتِ بكل خير ومحبه
تحياتي


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO