العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet > الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي

معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان

معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان معلومات عن المرض الخبيث(السرطان) بسم الله الرحمن

الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2013, 12:50 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية رحيق الليل
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور رحيق الليل  
معلومات العضوة

التسجيل: 25-4-2013
العضوية: 52862
الدولة: الدمام
المشاركات: 519
بمعدل : 0.14 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
رحيق الليل غير متواجد حالياً

افتراضي

معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان


معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان


معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان


معلومات عن المرض الخبيث(السرطان)


بسم الله الرحمن الرحيم


اسئلة تتعلق بالمرض الخبيث


"بسم الله الرحمن الرحيم"
تقدم العلم يجعل الأمل كبيراً بالرغم من أن المرض خطير

إن التحدي الكبير في البحوث الخاصة بالأورام السرطانية كان معرفة العامل الحقيقي المسبب للسرطان ، وكان على الباحثين أن يجدوا الحلول المناسبة للتساؤلات الكثيرة عن هذا المرض المرعب الذي ما زال دون مقدرة الطب في القضاء عليه نهائيا ..
أسئلة كثيرة تتعلق بالمرض الخبيث وجهناها للدكتور عبد الرحيم قاري استشاري أمراض الدم والأورام
فأكد في إجابته عليها أن علاج السرطان يتطور والأمل في شفائه يزداد حتى أن كلمة السرطان لم تعد مخيفة جدا كما في الماضي .
السرطان ليس مرضا واحدا ولكنه مجموعة من الأمراض قد تزيد عن 120 نوعا..
ما العلاقة بين تلك الأورام ؟
في الحقيقة أن كل خلية من خلايا الجسم تتحكم فيها جينات وراثية تسيطر على نمو تلك الخلية وانقسامها وهذه السيطرة تكون دقيقة جدا بحيث أن تكاثر الخلايا يكون تحت السيطرة 100% فتنمو الخلية وتتكاثر عند الاحتياج إليها وينتهي تكاثرها عند عدم الاحتياج إلى ذلك ولكن يحصل أحيانا أن بعض الخلايا تفقد خاصية السيطرة على نموها وتكاثرها الذاتي وبالتالي تبدا هذه الخلايا في التكاثر بدون سيطرة وحسب فقدان السيطرة هل هو محدود أو غير محدود تظهر الأورام المختلفة .
هناك أورام حميدة وأخرى سرطانية هل لك أن تحدثنا عنها ؟
كما ذكرت سابقا أن هناك اختلال في السيطرة الذاتية على تكاثر أي خلية وفى تلك اللحظة تبدا الأورام في الظهور إذا كان الاختلال على السيطرة بشكل محدود تظهر الأورام الحميدة ، وإذا الاختلال في السيطرة على تكاثر الأورام غير محدود تظهر الأورام الخبيثة.
للأورام عدة مراحل منها ما ينتشر عن طريق الأوعية الليمفاوية المجاورة للغدد الليمفاوية ومنها ما ينتشر آلي أعضاء الجسم الأخرى كالرئتين والمخ ماهى نسبة العلاج في هذه المراحل؟
بشكل عام يكون علاج الأورام في مراحلها الأولية محدود في العضو ذاتيا سواء كان العلاج الجراحي عن طريق استئصال هذا الورم أو العضو أو طريق العلاج الشعاعي
لمنطقة الورم والورم بطبيعة الحال ينمو أولا في مكان نشوءه وعندما يصل حد معين يبدا في غزو الأوعية اللنفاوية المجاورة آلتي ينتقل بواسطتها المرض إلى الغدد الليمفاوية ثم بعد ذلك يحصل غزو للأوعية الدموية المختلفة ثم ينتشر المرض إلى أعضاء الجسم البعيدة كالرئتين والعظام والمخ إلى آخره.

حسب طبيعة الورم تختلف نسبة النجاح في هذه المراحل فمثلا هناك أورام لا يتم اكتشافها إلا بعد انتشار الورم عن طريق الأوعية الليمفاوية أو الأوعية الدموية مثل ورم البنكرياس ولذلك يصعب علاجها والبنكرياس سواء عولج جراحيا أو بالطرق الأخرى غير الجراحية أم أن طبيعة هذا الورم لا يستجيب للعلاج الدوائي أو العلاج الشعاعي . وهناك أورام أخرى مثل أورام الدم أو أورام الخلايا الليمفاوية طبيعتها أنها تنشا وتكون منتشرة وتشمل الجسم كله ،، لكن لحسن الحظ هذه الأورام قابلة للعلاج الدوائي بشكل جيد وهى قابلة للشفاء التام حتى ولو كانت منتشرة ، الأمر يتعلق بطبيعة الورم مثلما يتعلق بمقدار انتشاره .
ماهى علامات وأعراض السرطان ؟
هناك علامات عامة للأورام مثل فقدان الوزن ، فقدان الشهية ، أحيانا يحصل ارتفاع في درجة الحرارة ، يحصل تعرق في الليل وهناك أيضا أعراض تتعلق بالمرض نفسه أي حسب موضعه فمثلا أورام الرئتين تسبب الآم في الصدر وتسبب كذلك سعال مصحوب بدم ، أورام المرئي تسبب صعوبة في البلع أورام المعدة تسبب ألم في جهاز المعدة وضعف الشهية وفى حالات نادرة تفئ دم ، أورام القولون تسبب تغير في طبيعة التبرز فمثلا ينشا هناك إمساك بعد أن كان الشخص على مدى سنوات طويلة يقوم بعادات تبرز طبيعية ، وهناك أورام تظهر على شكل مرئي أو محسوس مثلا أورام الثدي أو أورام العقد الليمفاوية في الرقبة أو في الإبط مثلا يمكن للمريض أن بحسها أو يلمسها أو يلمس نشوء تورم في تلك المنطقة . هذه العلامات العامة أو الخاصة يجب أن تدفع المريض لمراجعة الطبيب والتحقق من ذلك .
"تشخيص المرض"

كيف يتم تشخيص السرطان بصفة عامة وتشخيصه المبكر بصفة خاصة؟
حين تظهر الأعراض العامة أو الأعراض الخاصة حسب الورم ويراجع المريض طبيبه المختص يبدا هذا الطبيب بإجراء فحوصات لتغيير العلامات المرضية الظاهرة سواء المتعلقة بالشكوى أو العلامات التي اكتشفها المريض نتيجة فحصه السريرى وهذه الفحوصات تظهر وجود الورم إذا كان موجودا بالنسبة للتشخيص المبكر يعتمد الأمر حسب الورم ذاته فمثلا أورام الثدي يتم تشخيصها مبكرا بتعويد السيدات ابتداء من عمر أل 40 على فحص أنفسهن ذاتيا في المنزل مرة كل شهر وكذلك الفحص السريرى من قبل الطبيب المختص مرة في السنة وإجراء الفحص الشعاعي مرة إلى مرتين ما بين سن 40-50 سنة ومرة سنويا ابتداء من سن 50 سنة بالنسبة للتشخيص المبكر لأورام عنق الرحم مثلا يمكن كشفها بإجراء مسحة عنق الرحم وإجراء فحصها تحت المجهر وهذه تتم ابتداء من سن معينة لدى أطباء النساء والولادة بشكل عام .
بالنسبة للكشف المبكر عن أورام البروستاتة يمكن إجراء فحص للدم والكشف المبكر عنها ، بالنسبة للفحص المبكر لأورام القولون والمستقيم يمكن إجراء فحص للبراز والتحقق من وجود دم في البراز فإذا وجد يمكن إجراء تنظير للقولون ، وهكذا ..
وهناك فحوصات مختلفة للكشف المبكر عن الأمراض المختلفة والأمر متعلق بحدوث هذا الورم في سن معينة سواء لدى ذكر أو أنثى .


معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان


معلومات عن مرض السرطان-ماهو مرض السرطان


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO