قديم 04-18-2013, 11:14 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية عهود المحبة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور عهود المحبة  
معلومات العضوة

التسجيل: 11-4-2013
العضوية: 51753
المشاركات: 498
بمعدل : 0.14 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
عهود المحبة غير متواجد حالياً

افتراضي

في طيات الظلام


في طيات الظلام

في طيات الظلام

في طيات الظلام

اختبأت الشمس والتهبت الغيوم واحمر وجه السماء وامنيتي في تلك اللحظه ان تصلني حرارة الشمس لاستمتع بدفئها ، لكنها هربت ، حتى الشمس لا تريد ان تساعدني ..نظرت من حولي لاجد نفسي وحيده فتملكني الخوف .. ها قد حل الظلام احتميت من عيون الليل في احضان شجره ضخمه كانت بجانبي . كان ليل ألْيَلَ حتى انني اكاد لا ارى نفسي جلست انتظر وانتظر للحظات ظننت ان الصباح لن يأتي فقد كان الجو باردا والهواء يتسلل تحت الاسمال التي ارتديها ، كدت اتجمد عندما رايت نارا من بعيد فاتجهت نحوها ، بدأت اقترب اكثر فاكثر وكان الخوف يتملكني وبتردد اكملت الطريق الى ان وصلت الى بيت مهجور تحيطه الاشجار والاعشاب تنمو على جدرانه الخارجيه ... ولشدة خوفي خيل الي ان الاشجار تسير نحوي ورغم ذلك كاد الفضول يقتلني نظرت الى النار واذا بها تنطفئ ..تعجبت لا اظنها الرياح فهي لن تستطيع التغلب على كتلة النيران التي رأيتها .

نظرت الى المنزل واذا بطفله تدعوني للدخول لقد اشارت الي باصبعها الصغير وقد كانت عيناها دامعتين ... دخلت تقدمت خطوه ثم الثانيه وعندها سمعت صوتا عاليا مرعبا ، لقد توقف الدم عن الجريان في جسدي وعيناي كادتا تخرجان من وجهي لشدة جحوظهما.. اسرعت الى الباب بغية الخروج لكنه اغلق ولم استطع فتحه نظرت حولي فرأيت الطفله ثانية فقالت :"لا تخافي تعالي اصعدي السلم". وبصعوبه وتردد وصلت اليها وعندما مددت يدي لتمسكها اختفت الفتاه. "يا الهي ماذا افعل ما الذي يحصل!...." صرخت "مَنْ هنا؟.. ماذا تريدون مني؟" ورفعت صوتي اكثر فاكثر "اين انا؟ واين انت ايتها الطفله؟" تقدمت رأيت ابوابا كثيره دخلت الى غرفه مضاءه بالشموع فرأيت رجلا ضخما ينام على سرير في وسط الغرفه وقفت مكاني لم افعل ولم اقل شيئا نظرت اليه فاذا به يرفع يده ويشير الي بان اقترب ..استجبت اليه .. اقتربت وفجأه امسك بيدي .. ضغط عليها بشده وصرخ بصوت عال وبدأت الغرفه تهتز وبعض الشموع تنطفئ ، يبدو انه يتألم حدثت نفسي قائله: "ما به؟..مم يشكو؟" ...توقف عن الصراخ وبعد لحظة سكون مد يده وقال لي : "ساعديني لا تهربي كباقي الاطفال " وانخفضت يده لم يعد قادرا على رفعها ولم اسمع سوى صوت الليل المرعب. توجهت نحو الباب لاخرج فسمعت صوته ثانية قال لي بصوت متأرجح مخنوق " بجانب الخزانه هناك دواء اعطيني اياه" تقدمت بحذر لم ارى اي دواء وذلك لان نور الشموع لم يصل الى تلك المنطقه في الغرفه فأخذت ابحث وابحث واذا بي امسك شيئا اخذته واقتربت الى النور لارى ما هو وما ان نظرت واذا بي امسك بجمجمه مخيفه .. صرخت ورميتها بسرعه بعيدا عني وكاد صوتي يهرب من حنجرتي ولكنني تشجعت واقتربت ووجدت الدواء اعطيته للرجل شربه واغمض عينيه فاخذت علبة الدواء وبعد لحظات صرخ بصوت عال وقام على قدميه كأن المرض لم يزره يوما ، وفي هذه الاثناء سمعت اصوات ضحكات اطفال تملأ البيت ركضت مسرعه نحو الباب فرأيت اطفالا يخرجون من الغرف بلباس ابيض ويتجهون نحوي قال احد الاطفال: "شكرا لانك انقذت الرجل الضخم فقد كان بحاجة الدواء ونحن لا نستطيع ان نساعده" قلت له: "ولماذا لم تساعدوه!" فتقدم الطفل باتجاهي ليضع يده بيدي ولكن لم استطع لمسها!! فضحك واتجه الى احد الابواب المغلقه ولشدة دهشتي رأيته كالاشباح اخترق جسده الباب المغلق واختفى... خفت وركعت على ركبتي لم استطع الوقوف كان الاطفال حولي يراقبون ما يحصل فاخذوا يضحكون مني بصوت عال . وقفت واتجهت نحو الباب الرئيسي لاخرج فقالت لي الطفله التي رأيتها: "لا تخرجي فالرجل الضخم يريدك" لم ابال لحديثها تقدمت خطوه واذا بي اسمع صراخ الرجل المخيف قائلا :" لن تخرجي سوف تبقين مع الاطفال ". قلت له :"انهم اشباح" قال :" حسناً ستموتين لتصبحي شبحا" ، وكانت ترتسم على وجهه ملامح الشر فبدا يتقدم نحوي هو والاطفال يريد ان يمسكني هربت وركضت مسرعه وبيدي علبة الدواء وتوجهت الى السلم نظرت ورائي فرايته هو والاطفال ورائي ولشدة خوفي وتسرعي تعثرت وفقدت الوعي فتحت عينيَّ فوجدت نفسي تحت الشجره مكان جلوسي عند الغسق ، فقلت لنفسي "لا بد انه حلم" وقفت مستعده ليوم جديد وكان بيدي دواء الرجل المخيف.

في طيات الظلام

في طيات الظلام





مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم قصص اطفال قصص مصورة للاطفال Stories for Children



إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الظلام , طيات , في

في طيات الظلام


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:



الساعة الآن 02:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO