قديم 01-07-2015, 09:48 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية assal sabry
الكاتبة:
اللقب:
إدارة شبكة حياة
عرض البوم صور assal sabry  
معلومات العضوة

التسجيل: 21-12-2014
العضوية: 107861
الدولة: في نبض الأمة
المشاركات: 3,125
بمعدل : 1.34 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
assal sabry غير متواجد حالياً

Angry

خانت زوجها ... فقتله صديقه


[font="comic sans ms"][size="4"][color="black"]
[color="red"] [center][color="red"]خانت زوجها فقتل صديقه[/color][/center]
[/color]
خالد شاب ثلاثيني في العمر، متزوج ولديه من الأولاد ثلاثة، يعمل سائق عمومي وفنان موسيقي، كان يعيش حياة ملؤها السعادة وأحب زوجته وأبناءه حبه جماً، ميسور الحال وراتبه الشهري يكفيه وأسرته، يخرج من الصباح حتى المساء في سيارته ليوصل الركاب، وفي الليل يحيي حفلاته الموسيقية في ظل تناول المخدرات على مدار الساعة وقد سجن على إثرها عدة مرات .
أثناء تواجد خالد في السجن لقضاء محكوميته، وصلت إليه بعض الأقاويل التي تُفيد بأن زوجته تخونه مع صديقه أحمد، فهو يتردد عليها في بيتها الخاص، لكنه لم يُصدق لأن كان يثق في زوجته ثقة عمياء فهو يحبها جداً.
راجع خالد زوجته في الأمر عندما زارته في السجن، لكنها أنكرت ذلك وأقنعته بأن هذا الشيء عبارة عن تُهم لا أساس لها من الصحة، وأن من يخبره بذلك يحاول الإفساد فيما بينهم لغيرته الشديدة منهما، فما كان له إلا أن يُصدقه.
أنهى خالد محكوميته من السجن، لتعاد الاتهامات والشكوك حوله زوجته، فشعر وكأنه مغفل واعتراه إحباطٌ شديد لما يحدث من حوله حيث طُعن من أعز أصدقاءه، وأصبح يراقب كل ما حوله دون أن يُشعر زوجته بأي شيء، ليعطيها الأمان ويتمكن من معرفة الأمر بشكل صحيح .
في مساء اليوم التالي، أوهم زوجته بأنه خارج لإحياء حفلة موسيقية متناولاً بعض الحبوب المخدرة، ولكن خالد عاد إلى البيت بعد وقتٍ قصير دون أن تراه زوجته، حيث فتح الباب ودخل بهدوء، فسمعها تهاتف صديقه أحمد على الجوال، وتخبره بأنه من الضروري أن يُسجن زوجها مرة أخرى لأنها ليست مرتاحة في هكذا وضع، وقررت أن تأتي ببعض المخدرات وتضعه في بيته من أجل سجن زوجها كالمرة الماضية.
دخل خالد على زوجته والغضب يشتعل في قلبه، وضربها ضرباً مبرحاً لساعات حتى اعترفت بعلاقتها غير الشرعية مع صديقه أحمد ، حينها فقد صوابه وطلب منها أن تهاتفه مرة أخرى وتستدعيه إلى البيت ، فما كان منها إلا أن تتصل عليه وتخبره بالقدوم إليها، وخالد مختبئاً وراء باب غرفة النوم .
وحينما دخل أحمد وباشر بفعل الفاحشة، انقض عليه خالد وامسك بحبل متين، ولفّه حول رقبته وأحكم عليه بشدة حتى تأكد من أنه فارق الحياة، ثم سحبه إلى خارج المنزل وكبل يديه، ووضعه في كيس وأبقى جثته في بيته حتى صباح اليوم التالي .

في الصباح أحضر سيارة وأمسك بجثة صديقه أحمد وابتعد عن مكان سكنه ثم ألقاها عند كومة القمامة، وعاد إلى بيته ليُطلق زوجته، ويمارس حياته بشكل طبيعي، إلا أن الشرطة ألقت القبض عليه فاعترف بكل فعلته وعليه تم سجنه حتى الآن .
[/color][/size][/font]

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم قصص و روايات - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات رومنسيه - قصص واقعيه - قصص مرعبه


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO