قديم 10-11-2013, 02:33 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية ام ريفان
الكاتبة:
اللقب:
عضوية محظورة
عرض البوم صور ام ريفان  
معلومات العضوة

التسجيل: 12-8-2013
العضوية: 3302
الدولة: قلب زوجي
المشاركات: 412
بمعدل : 0.09 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
ام ريفان غير متواجد حالياً

هام

اهل بيت النبي صلي الله عليه وسلم



زوجات النبي صلي الله عليه وسلم ورضي الله عنهن : إحدى عشرة امرأة ، واجتمع عنده منهن عشرة ، وتوفي عن تسع هما :
ست قرشيات
1 – خديجة بنت خُويْلد .
[ توفيت في حياة النبي صلي الله عليه وسلم ]
2 – عائشة بنت أبي بكر الصديق .
3 – حفصة بنت عمر بن الخطاب .
4 – أم حبيبة بنت أبي سفيان بن حرب .
5 – أم سلمه هند بنت أميٌَة .
6 – سوده بنت زَمْعة .
وأربع عربيات
7 – زينب بنت جحش .
8 – ميمونة بنت الحارث الهلالية .
9 – زينب بنت خزيمة أم المساكين [ توفيت في حياته ] .
10 – جويرية بنت الحارث المصطلقية .
واحدة إسرائيلية
11 – صفية بنت حيي بن أخطب .
أول نساء النبي صلي الله عليه وسلم لحوقا به بعد موته هي زينب بنت جحش ، ثم سوده بنت زمعة ، ثم حفصة بنت عمر بن الخطاب ، ثم أم حبيبة بنت أبي سفيان وآخرهن موتا أم سلمه رضي الله عنهن .
ترتيب زواج النبي صلي الله عليه وسلم بزوجاته رضي الله عنهن هما (1 خديجة ،2 ثم سوده بمكة بعد موت خديجة ،3 ثم عائشة قبل الهجرة بسنتين ،4 ثم أم سلمه بعد وقعة بدر سنة اثنين من الهجرة ،5 ثم حفصة سنة اثنين ،6 ثم زينب بنت جحش سنة ثلاث ،7 ثم جورية سنة خمس ،8 ثم أم حبيبة سنة ست ،9 ثم صفية سنة سبع ،10 ثم ميمونة بنت الحارث )
عن الأسود بن يزيد قال( سألت عائشة رضي الله عنها : ما كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يصنع في أهله ؟ قالت : كان بشراً من البشر يفلٌَي رأسه ، ويحلب شاته ، ويخيط ثوبه ، ويخدم نفسه ، ويخصف نعله ، ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم ، ويكون في مهنة أهله ، يعني خدمة أهله ، فإذا سمع المؤذن خرج وقام إلي الصلاة . )
عن رجل من بني سَرَاة قال : [ قلت لعائشة رضي الله عنها : أخبريني عن خلق رسول الله صلي الله عليه وسلم ؟ فقالت : أما تقرأ القرآن وإنك لعلي خلق عظيم ، قالت : كان رسول الله صلي الله عليه وسلم مع أصحابه فصغت له طعاما ، وصغت له حفصة طعاما ، فسبقتني حفصة ، فقلت للجارية : انطلقي فأكفئ قصعتها ، فلحقتها وقد هوت أن تضعها بين يدي رسول الله صلي الله عليه وسلم فكافأتها فانكسرت القصعة وانتشر الطعام فجمعها رسول الله صلي الله عليه وسلم وما فيها من الطعام علي الأرض فأكلها ، ثم بعثت بقصعتي فرفعها النبي صلي الله عليه وسلم إلي حفصة ، فقال : خذوا ظرفا مكان ظرف ، وكلوا ما فيها ، فقالت : فما رأيته في وجه رسول الله . ]
تزوج رسول الله صلي الله عليه وسلم خديجة
وعمرها 40 سنة ، وعاش معها 25 سنة
وماتت وعمرها 65 سنة
، وتزوج النبي صلي الله عليه وسلم بعائشة رضي الله عنها
عقد عليها وسنها 6 سنوات
ودخل بها وعمرها 9 سنوات
وعاش معها 9 سنوات ،
وماتت وعمرها 64 سنة
وتزوج النبي صلي الله عليه وسلم حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما
وعمرها 21 سنة ثيٌَبا وكانت زوجة خنيْش بن حذاقة رضي الله عنه مات شهيدا في بدر
وعاش معها 7 سنوات
وماتت وعمرها 60 سنة
وتزوج النبي صلي الله عليه وسلم أم سلمه رضي الله عنه
وعمرها 27 سنة وكانت ثيبا تزوجها أبو سلمه بن عبد الأسد واستشهد في أحد
وعاش معها النبي صلي الله عليه وسلم 6 سنوات ، وماتت وعمرها 84 سنة
وتزوج النبي صلي الله عليه وسلم زينب بنت
جحش بأمر الله تعالي له وحيا وبقرآن يتلي في سورة الأحزاب لإبطال التبني في الإسلام وكانت زوجة زيد بن حارثة رضي الله عنهما وعمرها 35 سنة
وعاش معها 7 سنوات
وماتت أول نسائه من بعده وعمرها 52 سنة
تزوج رسول الله صلي الله عليه وسلم زينب بنت جزيمة الهلالية رضي الله عنها
وكانت تحب المساكين فسميت أم المساكين ومات عنها زوجها الطفيل بن الحارث شهيدا في أحد
وتزوجها النبي صلي الله عليه وسلم وعمرها 29 سنة
ومكثت عنده 8 أشهر وماتت في حياته وعمرها 30 سنة
تزوج الرسول صلي الله عليه وسلم جويرية بنت الحارث المصطلقية
وقد تزوجها بعد غزوة بني المصطلق وكانت من سبايا الحرب فأعتقها وأسلمت وتزوجها وعمرها 25 سنة
وكانت قبله تحت مسامُع بني صفوان قتل كافرا في هذه الغزوة ،
وعاش معها صلي الله عليه وسلم 5 سنوات ، وماتت وعمرها 70 سنه
تزوج رسول الله صلي الله عليه وسلم ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها
في عمرة القضاء بمكة وكانت وهبت نفسها للنبي صلي الله عليه وسلم ومكثت معه صلي الله عليه وسلم سنتان
وتوفيت سنة 61 هجرية
وتزوج النبي صلي الله عليه وسلم صفية بنت حييٌ اليهودية وأعتقها وتزوجها صلي الله عليه وسلم وأسلمت وعمرها 19 سنة
وعاش معها ثلاث سنوات ، وماتت رضي الله عنها عن 62 سنة
. وقال الحافظ بن حجر : أجدادها مائة نبي من أنبياء بني إسرائيل ، ومائة ملك من ملوك اليهود ثم صيرها الله زوجة لنبينا صلي الله عليه وسلم .
كان لرسول الله صلي الله عليه وسلم مِلْك يمين
ولم يتسري رسول الله صلي الله عليه وسلم بغير ماريه القبطية وولدت له إبراهيم عليه السلام ، ثم ريحانة اليهودية من سبايا بني قريظة ، أكبر أولاد النبي صلي عليه وسلم هو القاسم وبه كان يُكني ، فهو أول أولاده ، وهو أول من مات قبل النبوة ، وقد بلغ سن التمييز .
ولد سيدنا إبراهيم بن سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم في ذي الحجة سنة ثمان ، وأمة ماريه القبطية أسلمت فوطأها صلي الله عليه وسلم ، وكانت قابلته سلمي مولاة رسول الله صلي الله عليه وسلم ، وكانت حاضنته أم سيف امرأة قَيْن = حداد = بالمدينة ، ومات عليه السلام ودفنه أسامة بن زيد ، وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم قد عق بكبشين يوم سابعه وحلق شعر رأسه وتصدق بوزن شعره فضة علي المساكين .
السيدة زينب رضي الله عنها وُلدت في سنة ثلاثين من مولد النبي صلي الله عليه وسلم وهي أكبر أولاده ، تزوجها ابن خالتها أبو العاص بن الربيع ، فلما أكرم الله نبيه صلي الله عليه وسلم بالنبوة آمنت السيدة خديجة وبناتها كلهن ، وظل أبو العاص علي كفره حتى هداه الله فأسلم وهاجر سنة سبع من الهجرة فردٌ رسول الله صلي الله عليه وسلم عليه زوجه زينب حتى ماتت في أول سنة ثمان من الهجرة فغسلتها أم أيمن وأم سلمه وصلي عليها رسول الله صلي الله عليه وسلم ونزل في قبرها ومعه زوجها ، وكانت أول من اتخذ لها نعش ولم تخلف بعدها سوى ابنتها أمامة تزوجها علي ابن أبي طالب بعد فاطمة رضي الله عنها وكانت أوْصته بذلك ، واستشهد علي وهي عنده .
ولدت رقية بنت سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بعد أختها زينب رضي الله عنهما بثلاث سنوات قبل البعثة بسبع سنين ، وعقد عليها عتبة بن أبي لهب ولم يدخل بها فلما أسلمت ونزل قول الله عز وجل " تبت أبي لهب وتب " طلقها فتزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه وهاجر بها ثلاث هجرات ، هجرتان إلي الحبشة ، وهجرة إلي المدينة ، فتوفيت بالمدينة حيث مرضت وتخلف عليها عثمان بن عروة بدر بأمر النبي صلي الله عليه وسلم وكان يوم وفاتها يوم أن جاء الخبر بنصر الله للمؤمنين في بدر ، ولم تلد ولداً لعثمان ، وقيل ولدت له ولد بالحبشة فنقره ديك في عينيه ومات بالحبشة عن سنتين واسمه عبد الله كان يكني به عثمان رضي الله عنه
السيدة أم كلثوم بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم ورضي الله عنها وولدت قبل فاطمة رضي الله عنها وقبل البعثة بخمس سنين ، وتزوجها عتيْبة بن أبي لهب فطلقها عندما أسلمت وهاجرت إلي المدينة فزوجها النبي صلي الله عليه وسلم عثمان بن عفان بعد أن ماتت أختها رقية ، وكان ذلك بوحي من الله تعالي فقد روي ابن ماجة وغيره أن النبي صلي الله عليه وسلم [ لقي عثمان عند باب المسجد فقال له رسول الله صلي الله عليه وسلم : يا عثمان ، هذا جبريل أخبرني أن الله تعالي أمرني أن أزوٌَجك أم كلثوم بمثل صداق رقية ، وعلي مثل صُحْبتها ] فلم يجمع الله تعالي لأحد ابنتي نبي تحته لغير عثمان ، فكان يسمي ذو النورين رضي الله عنه ، وماتت رضي الله عنها ولم تلد شيئا في شعبان سنة تسع من الهجرة . والسيدة فاطمة بنت سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم ورضي الله عنها ولدت قبل البعثة بنحو سنة ، وتزوجها علب ابن أبي طالب رضي الله عنه في السنة الثانية من الهجرة بأمر الله تعالي فقد روي البيهقي والخطيب وابن عسكر عن أنس رضي الله عنه قال : [ كنت قاعدا عند رسول الله صلي الله عليه وسلم فغشيه الوحي فلما سُرٌَي عنه قال : يا أنس ، أتدري ما جاءني به جبريل من عند صاحب العرش ؟ قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : إن الله تعالي أمرني أن أزوج فاطمة من علي ] وتوفيت رضي الله عنها بعد وفاة النبي صلي الله عليه وسلم بستة أشهر ، وولدت حسنا وحسينا ومحسنا ومات سقطا ، وولدت زينب وأم كلثوم ورقية ، وماتت قيرة الصغيرة ، وعاشت زينب بنت فاطمة فتزوجها عبد الله بن جعفر فماتت عنده بعد أن ولدت له عليا وعوْنا وجعفرا وعباسٌَا وأم كلثوم أبناء عبد الله بن جعفر ، وأما أم كلثوم بنت فاطمة فتزوجها عمر بن الخطاب رضي الله عنهم وهو أمير المؤمنين وولدت له ولداً .
إن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم ، وابن فاطمة بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم سيد شباب أهل الجنة كان يشبه النبي صلي الله عليه وسلم في خلقه وخَلقْه ، وُلد في منتصف شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة ، وتوفي ليلة السبت في المحرم سنة خمس وأربعين ودُفن بالبقيع ، بويع له بالخلافة فزهد فيها وصالح معاوية رضي الله عنه بعد ستة أشهر سنة إحدى وأربعين وسلم له الأمر . وله من الأولاد خمسة عشر ذكرا وثمان بنات رضي الله عنهم جميعا .
وإن سيدنا الحسين بن علي بن أبي طالب وفاطمة بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم رضي الله عنهم جميعا ولد في شعبان سنة أربع من الهجرة ، واستشهد يوم الجمعة يوم عاشوراء سنة إحدى واثنتين بكربلاء من أرض العراق ، وعاش ستا وخمسين سنة وذريته من زين عابدين ، وأولاده هم : علي الأكبر ، وعلي الأصغر وهو زين العابدين ، وجعفر ، وفاطمة ، وعبد الملك ، وسكينة ، ومحمد ، وعبد الله .
وأعمام النبي صلي الله عليه وسلم وهم أولاد عبد المطلب هم :
1 – الحارث ، 2 – أبو طالب ، 3 – الزبير ، 4 – عبد الكعبة ، 5 – حمزة ، 6 – العباس ، 7 – المقَوٌَم ، 8 – المغيرة ، 9 – ضرار ، 10 – قُثم ، 11 – أبو لهب واسمه عبد العزي ، وأدرك الإسلام منهم أربعة هم : أبو طالب ، والعباس ، وأبو لهب ، وحمزة ، وأسلم منهم اثنان هما العباس وحمزة رضي الله عنهما .
أما عمات النبي صلي الله عليه وسلم سبعة أولاد عبد المطلب هن :
1 – عاتكة ، 2 – أميمة ، 3 – البيضاء ، 4 – بَرٌَة ، 5 – صفية ، 6 – جمانة ، 7 – أرْوَي ، وأسلم منهن :
1 – صفية باتفاق وهي والدة الزبير بن العوام هاجرت مع والدها .
2 – قيل أن عاتكة أسلمت وهاجرت .
3 – قيل أن أميمة أسلمت وهي أم زينب بنت جحش زوج النبي صلي الله عليه وسلم .
4 – قيل أن أروي أسلمت وهاجرت .
أما أخوال النبي صلي الله عليه وسلم هو خال واحد وهو الأسود بن عبد يغوث بن وهب أسلم وروي عبد الله بن عمر رضي الله عنهما [ أن النبي صلي الله عليه وسلم قال لخاله الأسود بن وهب : ألا أعلمك كلمات مَن يرد الله به خيرا يعلمهن إياه ثم لا ينسيه أبدا ؟ قال : بلي يا رسول الله قال : قل اللهم إني ضعيف فقٌَوي في رضاك ضعفي ، وخذ إلي الخير بناصيتي ، واجعل الإسلام منتهي رضاي .
أما أولاد أعمام النبي صلي الله عليه وسلم الذكور خمسة وعشرون أسلموا جميعا ما عدا اثنان هما طالب بن أبي طالب ، وعتيبْة بن أبي لهب ، وتفصيلهم : أربعة لأبي طالب، وعقيل ، وجعفر ، وعلي ، وعشرة للعباس : الفضل ، وعبد الله ، وعبيْد الله ، قثم ، وعبد الرحمن ، ومعبد ، وكثير ، وتمام ، والحارث ، ومعقل .
وخمسة للحارث : أبو سفيان ، ونوفل ، وربيعة ، والمغيرة ، وعبد شمس ، وثلاثة للزبير : عبد الله ، وضباعة ، وعبد الله .
واثنان لحمزة : عمارة ، ويَعْلي .
وثلاثة لأبي لهب : عتبة ، ومعتٌَب ، وعتيبة .
وعدد الإناث من بنات الأعمام عددهن عشرة أسلموا جميعهم : بنتان لأبي طالب : أم هانئ ، جمانة ، وثلاث للعباس : أم حبيبة ، وصفية ، وأميمة ، وواحدة للحارث هي : أروي . واثنتان للزبير : ضباعة ، وأم هانئ . ولأبي لهب : درة ، ولحمزة : أمامة .
أما عدد أولاد عمات رسول الله صلي الله عليه وسلم جملتهم : أحد عشر رجلا وثلاث بنات ، وتفصيلهم عاتكم أبناء ة : عامر بن بيضاء ، عبد الله وزهير أبنا أبي أمامة أبناء أروي : عبد الله ، عبيد الله ، أبو أمية أبناء جحش ، وطليب بن عمير ، وعبد الكعبة .وأبناء صفية : الزبير ، والسائب ، وعبد الله أبناء العوام وكلهم أسلموا إلا عبيد الله بن جحش ارتد إلي النصرانية بالحبشة ، وأما الإناث فهن : زينب وحمنة وأم حبيبة بنات أمية بن جحش بنات أروي ، رضي الله عنهم جميعا .

وشكرا ارجوا الفائده

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم نصائح دينيه - التوعية الشرعية

قديم 10-11-2013, 04:11 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة مميزة - عضوه مؤسسه ومبدعه


افتراضي

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى ازواجه ومن تبعه باءحسان الى يوم الدين

مشكووووووووووووووووووره


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO