العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > التوعوية و التثقيف و نصائح

هل للبركان فائدة ؟؟؟

هل للبركان فائدة ؟؟؟ هل للبركان فائدة ؟؟؟ دائما تشدنا مناظر انفجار البراكين حين نراها على شاشات التلفاز، أو حين نرى صورة لها داخل إحدى

التوعوية و التثقيف و نصائح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-21-2013, 03:36 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية mumina
الكاتبة:
اللقب:
أخصائية مختبرات طبيه
عرض البوم صور mumina  
معلومات العضوة

التسجيل: 29-3-2013
العضوية: 30914
الدولة: سوريه ... من بلاد الشام
المشاركات: 4,374
بمعدل : 1.18 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
mumina غير متواجد حالياً

جديد

هل للبركان فائدة ؟؟؟


هل للبركان فائدة ؟؟؟




دائماتشدنا مناظر انفجار البراكين حين نراها على شاشات التلفاز، أو حين نرى صورةلها داخل إحدى المجلات.. إلا أن الذين يتعرضون واقعيا لثورة بركان قريب لايتوقفون أمام هذا المنظر الهائل المثير من أجل التفكر في قدرة الله عز وجل،بل يفرون ناجين بجلودهم، تاركين وراءهم كل ما يملكون.. هذا ما حدث في شمالمدينة جوما في الكونغو في السابع عشر من يناير الماضي حين انفجر بركان "نييراجونجو" الواقع على بعد 10 كم، والذي أدى إلى انحدار الحمم البركانية منقمة البركان بسرعات تصل إلى 60 كم/ساعة، وأجبر 300.000 من سكان المدينة علىالفرار لرواندا، وقد دمر الانفجار البركاني 14 قرية كونغولية قرب البركان،إضافة لتقسيم جوما لنصفين، ونشوب حريق هائل بمطارها، بسبب تساقط بعض قطراتبنزين الطائرات المخزون هناك على الحمم البركانية التي دخلتالمطار.

كذلك أثار سقوط الحمم البركانية داخل بحيرة كيفو قلق العلماءمن حدوث كارثة إنسانية بسبب احتمال تفاعل الحمم ومياه البحرية، وهو ما قديؤدي إلى إطلاق غازات ثاني أكسيد الكربون والميثان من مياه البحيرة لتكوّنسحابة خانقة سريعة الالتهاب، قد تؤدي إلى قتل الآلاف مثل ما حدث عام 1986 فيالكاميرون، وأدى إلى وفاة 1700 من المواطنين القاطنين بالقرب من بحيرةنيوس.

كما تثير سحب الدخان الكثيفة الصاعدة من نييراجونجو قلق العلماءعلى مجموعات الغوريلا التي تقطن سلسلة الجبال القريبة منالبركان.

البراكين دمار مفيد!


انبعاث الغازات من أحدالبراكين

وبالرغم من الدمار والخراب الهائلين اللذين قد ينشأان علىالمدى القريب عقب انفجار أحد البراكين، فإن البراكين لها على المدى البعيدفائدة كبيرة للحياة على وجه الأرض، حيث تجدد القشرة الأرضية وتتكون الجبالوالهضاب والسهول، وتزداد خصوبة التربة وهو ما يشجع الشعوب على الحياة بالقربمن تلك البراكين للعمل بالزراعة .

ومن أشهر البراكين، ولعله أولها منحيث تسجيل انفجاراتها في التاريخ الحديث، بل وأكثرها دمارا، بركان فسوفيوسبإيطاليا الذي انفجر عام 79 بعد الميلاد ليدمر في خلال ساعات قليلة مدينتيالحضارة الرومانية القديمة: بومبيي، وهركيولانيوم. وقد غطى الرماد البركانيالمدينتين لدرجة أنهما لم يُكتشفا إلا عام 1748 بعد اكتشاف جزء من الجدارالخارجي لإحدى المدينتين. ولم يهدأ هذا البركان، بل انفجر عدة مرات كان آخرهاعام 1944.

كيف يحدث الانفجار البركاني؟


طبقات الأرض تشبهإلى حد كبير التفاحة

ولفهم كيفية حدوث الانفجارات البركانية لا بدأولا من فهم تكوين الكرة الأرضية، ولو تخيلنا الكرة الأرضية في شكل قطاعيتشابه مع شكل قطاع في تفاحة، فالكرة الأرضية لها قشرة خارجية ولب داخلي، ومابين هذا وذاك الدثار mantle أو الوشاح، وعند تجمع ظروف معينة ترتفع درجةالحرارة لدرجة انصهار الصخور عند أعلى طبقة من الوشاح مكونة ما يسمى بالصهارة magma.

حين تحدث عملية الانصهار هذه، وبسبب فروق الكثافة بين الصخورالمنصهرة والصخور المتجمدة من حولها، تتصاعد الصهارة إلى أعلى كلما وجدتلنفسها منفذا، وتستمر الصهارة في الصعود إلى أعلى إلى أن تتجمع في تجويفاتأرضية تقع تحت القشرة الأرضية مباشرة، وتدعى magma champers.

وبارتفاعضغط الصهارة على مناطق الضعف التي تعلوها في القشرة الأرضية، إلى الحد الذيلا تحتمل معه هذه المناطق مزيدا من الضغط، تحدث شقوق في القشرة الأرضية أوتُفتح شقوق قديمة.

وتندفع الصهارة إلى أعلى، وحينما تصل إلى سطحاليابسة، أو سطح قاع المحيط، تسيل مكونة ما يعرف بالحمم البركانية lava وهيكلمة أصلها عربي "اللابة".

ولسيلان الحمم البركانية أشكال عدة، منأشهرها المخاريط البركانية conical volcanoes.

ولا يأخذ خروج اللافاعند اندفاعها من فوهة البركان crater شكل السيلان في بداية الأمر، وإنما يأخذشكل انفجار، ويحدث هذا الانفجار بسبب ارتفاع الضغط البخاري للغازات الذائبةداخل الصهارة، وهو ما يؤدي إلى نشر سحب من الرماد البركاني قد تغطي مئاتالأميال، وسيلان للحمم قد يصل إلى عدة أميال، ثم ما تلبث أن تقل سرعة سيلانهامع الوقت.

ولكن ما الذي يؤدي إلى تكوين الصهارة أو انصهار الصخور؟والإجابة تقتضي العودة إلى تكوين الأرض، حيث تكوّن قشرة الأرض Earth’s Crust مع الوشاح الأعلى من أوشحة الأرض uppermost Mantle ما يعرف بالغلاف الصخريللأرض lithosphere، ويحيط هذا الغلاف الصخري بعدد من النّطاقات الداخلية التيتترتب من الخارج إلى الداخل كالتالي:

-
نطاق الضعف الأرضي Asthenosphere أسثينوسفير، ويمثل النطاق الفوقي من الوشاح Upper Mantle،وحالته مائعة، لزجة، شبه منصهرة.

-
الوشاحان: الأوسط والأدنى Middle and Lower Mantle ويتكونان من مادة صلبة، ذات كثافة عالية.

-
اللبالخارجي للأرض Outer Core، ويتكون من مواد سائلة تتركب أساسًا من الحديدوالنيكل وقليل من الكبريت أو السيليكون. ويسمى اللب السائل أو المائع Liquid or fluid core.

-
اللب الداخلي للأرض Inner core، وهو عبارة عن كرةمصمتة من الحديد والنيكل، وتسمى اللب الصُّلب للأرض Solid core .

ومادمنا نتحدث عن سبب البراكين فإن آخر ما يعنينا من هذه الأغلفة هو الوشاحالفوقي أو the upper mantle، حيث اكتشف العلماء أن سطح الأرض مقسم إلى سبعةألواح رئيسية وبعض الألواح الصغيرة، وتتحرك هذه الألواح فيما بينها بالتقاربأو التباعد أو تتحرك جنبا إلى جنب.

ومما يساعد هذهالطبقة على الحركةوجود طبقة الآسثنوسفير المائعة تحتها، مما يعطي الغلاف الصخري الفرصة علىالانزلاق فوقها، وهذه العملية تمثل قوام نظرية الألواح التكتونية plate techtonics.

وينشئ عن حركة هذه الألواح ارتفاع درجة الحرارة إلى حدانصهار الصخور، وتكوين الصهارة، وصعودها أو انفجارها على شكل بركان، ومن ثمارتبطت مناطق التقاء هذه الألواح بثورة البراكين.

فعندما يتحرك لوحانمتقابلان نحو بعضهما، يغوص أحد اللوحين تحت الآخر داخل طبقة الوشاح نتيجةفروق الكثافة بين اللوحين، والاحتكاك الناتج من حركة هذه الألواح ذات الأوزانالمهولة يكفي لارتفاع درجة الحرارة إلى الحد الذي أشرنا إليه.

وينشأأيضا نتيجة غوص لوح من ألواح الغطاء الصخري البارد ودخوله في الوشاح الساخنجدا حالة من عدم الاستقرار تؤدي إلى نشوء تيارات للحمل convection currents تصعد بالحرارة والصهارة من أسفل إلى أعلى، وهو ما يزيد من معدل تكوينالصهارة.

وعندما يتحرك لوحان متقابلان ليتباعدا عن بعضهما -وغالبا مايكون ذلك تحت مياه المحيط- تتصاعد صخور طبقة الوشاح لسدّ الفجوة الناتجة عنتلك الحركة، مقللة بذلك من الضغوط الهائلة على تلك الطبقة؛ وهو ما يؤدي إلىانصهار صخورها، وتكوين الصهارة، التي ما إن تخترق القشرة الخارجية حتى تبدأفي التجمد وتملأ الفراغ بين اللوحين.

ولا تقف ثورة البراكين عند مناطقالتقاء الألواح التكتونية فقط، وإنما لوحظ تدفق الصهارة من بين ألواحالليثوسفير حول الصدوع العميقة بها، حيث تتكون مادة مرتفعة الحرارة فيالطبقات الداخلية من طبقة الوشاح، وترتفع إلى الطبقات الأعلى منها فتتسبب فيانصهار الصخور المحيطة بها، وهو ما يؤدي إلى تكوين ما يسمى بالنقاطالساخنةthermal plumes أسفل القشرة الأرضية. وهي نظرية تعتمد على نشوء تياراتللحمل في هذه المناطق، يساعدها في ذلك الحرارة الناتجة من تحلل العناصرالمشعة decay of radioactive minerals.

وفي حين أن النقطة الساخنةالتي تكوّنت لا تتحرك من مكانها، فإن ألواح الليثوسفير تتحرك فوقها وهو ماينشأ عنه تكوين سلسلة من البراكين التي ما أن تعبر تلك النقطة الساخنة إلاوتخمد وتهدأ. والمثال الأشهر لتكوين البراكين بهذه الطريقة هو جزر هاواي التينشأت عن تدفق المادة البركانية من قاع المحيط فوق نقطة ساخنة، وبناء مخاريطارتفعت إلى الحد الذي علت فيه سطح المحيط مكونة سلاسل من الجزرالبركانية.

تصنيف البراكين

هناك أكثر من 800 بركان نشط حالياعلى وجه الأرض، 500 منها فقط على حواف المحيط الهادي والمسماة بحلقة النار،وتقريبا نفس العدد من البراكين الساكنة. هذا بالإضافة إلى العديد من البراكينالتي صنفت على أنها هامدة. ويكتسب البركان صفته كالتالي:

البركانالنشط: إذا كان البركان ثائرا أو تظهر به علامات النشاط من حدوث زلازل أوانبعاثات غازية.

البركان الساكن: لا تظهر علامات نشاط على البركان،ولكن بإمكانه الانفجار، وقد ثار بالفعل في خلال العشرة آلاف سنةالماضية.

البركان الهامد: لم ينفجر البركان خلال العشرة آلاف عامالأخيرة أو من الواضح أن البركان قد تخلص تماما من إمدادات الصهارةبه.

وينفجر من بين براكين العالم الخمسمائة النشطة، حوالي 10 براكينيوميا، وهي لا تمثل في أغلبها أي تهديد لحياة بشرية أو غيرها. إلا أن هناكحوالي 19 انفجارا عنيفا حدثت خلال المائتي عام الماضية تسببت في وفاة أكثر منألف شخص.

بقي أن نقرر أن الصهارة أو magma عندما تندفع إلى أعلى فوقسطح الأرض، فإنها رغم كل الدمار الذي تجلبه تلك الظاهرة الطبيعية فإنها تشاركوبقوة في عملية تجدد القشرة الأرضية، حيث إن الصهارة هي في أغلبها عبارة عنسائل متكون من الأكسوجين والسيليكون والألومنيوم والحديد والماغنسيوموالكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والتيتانيوم والمنجنيز، بالإضافة إلى وجودبلّور وقطع صخور غير منصهرة وغازات مذابة بها، وهو ما يزيد الأرض خصوبة فيمايخص الزراعة، ويمد الأرض بما قل على سطحها من عناصر كالتي ذكرناها. وذلكبالإضافة إلى التخلص من الضغوط المرتفعة القابعة داخل طبقات الأرض السفلى،وهو ما يحافظ على الأرض من الانفجار والتشتت في الفضاء حسب رأيالعلماء.




منقول




مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم التوعوية و التثقيف و نصائح

قديم 06-21-2013, 07:23 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة


افتراضي

بصراحة اول مرة اسمع ان للبراكين فائدة
يسلمو دياتك حبيبتي
دائما مواضيعك مميزه احييك عليها
ودي ليك


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO