العودة   منتديات شبكة حياة > النادي التعليمي و الأدبي النسائي > قصص و روايات - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات رومنسيه - قصص واقعيه - قصص مرعبه

قصة حب حقيقية صادمة جداً

قصة حب حقيقية صادمة جداً قصة حب حقيقية صادمة جداً [b][size=4][color=#800080] هذه القصة حقيقية لفتاة شابة و زميلها الدراسي ، التي وافتها المنية الشهر الماضي

قصص و روايات - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات رومنسيه - قصص واقعيه - قصص مرعبه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-27-2013, 10:00 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية عاشقة الفردووس
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور عاشقة الفردووس  
معلومات العضوة

التسجيل: 20-4-2013
العضوية: 68565
المشاركات: 500
بمعدل : 0.16 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
عاشقة الفردووس غير متواجد حالياً

افتراضي

قصة حب حقيقية صادمة جداً


قصة حب حقيقية صادمة جداً










[b][size=4][color=#800080] هذه القصة حقيقية لفتاة شابة و زميلها الدراسي ، التي وافتها المنية الشهر الماضي في العراق
كان اسمها سها ، وقد ماتت اثر انفجار سيارة مفخخة في إحدى شوارع بغداد .

بعد التخرج أصبحت تعمل في مركز للاتصالات. وكانت تحب صديقها وزميلها الدراسي ممدوح.
كانا عاشقين بمعنى الكلمة و دائمي التحدث عبر الهاتف.
حتى إنها غيرت الشبكة التي تستخدمها ، كي تمتلك نفس شبكة ممدوح، وبذلك يكون كلا منها على نفس الشبكة ،

كانت تقضي نصف اليوم في الحديث معه.
أسرة سها كانت على علم بعلاقتهما ، كذلك كان ممدوح قريبا جدا من أسرة سها. (تخيل مدى حبهما) .
قبل أن توافيها المنية كانت دائماً تخبر صديقاتها (إذا وافتني المنية، أرجو أن تدفنوا معي هاتفي الخليوي ، و قالت نفس الشيء لأهلها .

بعد وفاتها ، لم يستطع الناس حمل جثمانها وكان ذلك شي أشبه بالخيال ، والكثير منهم حاول القيام بذلك ولكن دون جدوى هل هذه قصة خيالية حقا ما الذي يحصل هنا ، الكثيرون تابعوا المحاولة، لكن النتائج كانت واحدة.
في نهاية المطاف اتصلوا بشخص يدعي بقدرته على التواصل مع الأموات، وكان صديقا لوالدها.

أخذ عصا وبدأ يتحدث إلى نفسه ببطء ، بعد بضع دقائق قال 'قد تكون هذه الفتاة تفتقد شيئا هنا'.
فأخبرته صديقاتها بان رغبتها كانت أن يدفن هاتفها الخلوي معها . فقاموا بفتح التابوت وتم وضع الهاتف الخلوي والشريحة الخاصة بها داخل النعش ، بعدها قاموا برفع النعش بسهولة هنا أصبح الجميع في دهشا من أمرهم ما كان ذلك!؟ وتم وضعها في الحافلة لدفنها .

لقد صدم جميعا.

والد سها لم يخبر ممدوح بالوفاة لأنه كان مسافراً


بعد أسبوعين اتصل ممدوح بوالدة سها

ممدوح:....'خالتي، أنا قادم إلى البيت اليوم. فلتطبخي لي شيئا شهياً .
لا تبلغي سها بقدومي ، أريد أن أفاجئها.

بعد وصوله، اخبره بوفاة سها.
ظن ممدوح إنهم يخدعونه. ضحك وقال لا تحاولي خداعي .....
اطلبوا من سها الخروج ، لقد أحضرت لها هدية رائعة . أرجو وقف هذا الهراء.

قدموا له شهادة الوفاة الأصلية.
قدموا له الدليل كي يصدقهم. (شرع ممدوح في البكاء(
وقال... 'هذا ليس صحيحا. ونحن تحدثنا بالأمس و مازالت تتصل بي ، وبدأ ممدوح بالارتجاف
فجأة، رن جرس هاتف ممدوح . 'انظروا انظروا هذه سها إنها سها ، أترون هذا؟....'
وأطلع أسرتها على الهاتف. طلب الجميع منه الرد.
وتحدث بواسطة استخدام مكبر الصوت.

الجميع استمع لمحادثتهم.

بصوت عال وواضح، لا تداخل في الخطوط .

انه صوت سها الفعلي ولا يمكن لأحد استخدام شريحة الهاتف لأنه تم وضعها داخل النعش

صدم الجميع و طلبوا تعريفاً لما يحدث من نفس الشخص الذي يستطيع التحدث مع الموتى
وهو بدوره أحضر رئيسه لحل هذه المسألة.

هو وسيده عملا على حل المشكلة لمدة 5 ساعات

ثم اكتشفا ما جعل الجميع في صدمة حقيقة...
[/color][/size][/b]

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم قصص و روايات - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات رومنسيه - قصص واقعيه - قصص مرعبه

قديم 04-27-2013, 10:24 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الفضي


افتراضي

نااااااايس

يعطيك ربي الف عافيه

بانتظار الجديد


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO