العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

نصائح لحياة زوجيه سعيده

نصائح لحياة زوجيه سعيده نصائح لحياة زوجيه سعيده نصائح لحياة زوجيه سعيده لا شك أن الحياة الزوجية شركة بين الزوجين، تحتاج هذه الشركة إلى بذل

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-21-2013, 03:18 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية عاشقة الفردووس
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور عاشقة الفردووس  
معلومات العضوة

التسجيل: 20-4-2013
العضوية: 68565
المشاركات: 500
بمعدل : 0.18 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
عاشقة الفردووس غير متواجد حالياً

افتراضي

نصائح لحياة زوجيه سعيده


نصائح لحياة زوجيه سعيده نصائح لحياة زوجيه سعيده

نصائح لحياة زوجيه سعيده 189132hayah.jpg لا شك أن الحياة الزوجية شركة بين الزوجين، تحتاج هذه الشركة إلى بذل وعطاء من كلا الطرفين حتى تنجح وتزدهر وتتخطى العقبات التي تحول بينها وبين الوصول إلى أهدافها. إذًا لا ننكر إطلاقًا أن المسئولية تقع على عاتق الزوجين، فلكل منهما دوره الذي سيسأله الله عنه يوم القيامة: أحفظ أم ضيع؟!

لذلك أخص الزوجة أولاً، وأذكرها بمسئوليتها ودورها في تخطي ما يعترض بيتها السعيد من عقبات.

أولاً: المفاجآت غير المتوقعة:

إن من أسباب التعاسة الزوجية وجود مجموعة من التصورات الخيالية والأحلام الوردية حول الزواج في ذهن كلا الزوجين، ولكن الزوجة تفوق الزوج في هذه التصورات لطبيعتها العاطفية، وغالبًا ما تصطدم بالواقع حين تجد العكس. ونقول للزوجة المؤمنة التي تبحث عن مفاتيح السعادة، وتريد تخطي العقبات:

عليها أن تهيئ نفسها للواقع, وأن تكون عملية في تصوراتها، فالإنسان ليس معصومًا من الخطأ أو النقص، فالزوج مثلك تمامًا يخطئ ويصيب، وفيه من الصفات الحميدة ما يجعلك تغضين الطرف عن الصفات التي لا تعجبك، فالواقع أن السعادة الزوجية والحب ينموان بين الزوجين، وتدعمه العشرة الطيبة والصحبة المخلصة وحسن التفاهم.

ثانيًا: اختلاق النكد:

هناك كما يشير موقع الإسلام اليوم العديد من الزوجات يحفرن قبر الزوجية بأيديهن حين يختلقن النكد بسبب ودون سبب, حتى تصنع مشكلة تتعس بها نفسها, وتحول حياة زوجها إلى جحيم بسبب الشكوى المستمرة من كل شيء، فمن سوء الأحوال المادية مرة ومن الأولاد مرة ثانية، ومن إهمال الزوج لشئون البيت مرة ثالثة.

وغالبًا ما يكون الزوج هو الضحية الأولى لسماع هذه الشكاوى، وبعض الزوجات لا يحلو لهن بث الأوجاع والشكوى إلا حين رجوع الزوج من عمله مرهقًا، بدلاً من أن يفتح الباب ويجد ابتسامة مشرقة ويدًا حانية وصوتًا رقيقًا، يجد وابلاً من الأخبار السيئة ومشكلات الأولاد والجيران والأقارب، ثم تقدم له الطعام وتطلب منه أن يأكل فيرد قائلاً: لقد شبعت!

ثالثًا: الانتقاد المستمر:

الانتقاد الدائم للزوج في تصرفاته وأفعاله يعد البخار السام الذي يخنق الحياة الزوجية، بل قد يتعدى الأمر إلى السخرية من شكله الذي لا دخل له فيه، والذي هو من صنع الذي أتقن كل شيء صنعه، ما يفقده الشعور بذاته وإحساسه بالقوامة، فما أجمل أن تمنح الزوجة الصالحة زوجها الثناء المخلص، وأن تبدي إعجابها دائمًا بخصاله الحميدة، وجهده المبذول من أجل إسعادها! فلا تندمي حين يبحث زوجك عن أخرى تقدّره وتحترمه وتعجب بمظهره وتصرفاته التي انتقدتِها من قبل.

رابعًا: التدخل المستمر في شئون الزوج:

يحدث الاختناق حين تتدخل الزوجة وتضع نفسها في كل شئون زوجها الخاصة مثل:

إلى أين أنت ذاهب؟! من قابلت؟! وقد يصل الأمر إلى تفتيش الجيوب ومكالمات الهاتف وفتح خطاباته حتى يشعر أنه محاصر ومراقب, ما يفقده الشعور بالأمان، وفقده ثقة زوجته، وإذا انتهى الشعور بالأمان والثقة المتبادلة بين الزوجين، فإن السفينة ستغرق حتمًا, ولا نعني بذلك أن تهمل الزوجة شئون زوجها، بل عليها أن تتدخل بالقدر الذي يشعره هو باهتمامها، فهو أيضًا بحاجة إلى أن يحكي ويبث لها همومه، ويتحدث معها عن طموحه وأحلامه، فيجد فيها الصديق الوفي والناصح الأمين، فيطمئن لها ويثق بها، بدلاً من أن يفر هاربًا من هذا الحصار الذي كاد أن يخنقه


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره

قديم 04-27-2013, 06:07 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الفضي


افتراضي

روعــــــــــه

عواافي يابعدي ع الطرح

سليمت يدااك
ماننحرم


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO