العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إحسانُ الـمُعاملَةِ

إحسانُ الـمُعاملَةِ إحسانُ الـمُعاملَةِ مطلوبٌ من الجانبينِ [الزوجُ والزوجةِ] مطلوبٌ منه ومنها، المطلوبُ : أن يُحسنَ معاملَتَها وهي أيضًا مطلوبٌ أن تُحْسِنَ إليهِ، لا يتكبَّرُ

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-20-2013, 02:26 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية باب الريان
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور باب الريان  
معلومات العضوة

التسجيل: 16-4-2013
العضوية: 68438
المشاركات: 498
بمعدل : 0.18 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
باب الريان غير متواجد حالياً

Lightbulb

إحسانُ الـمُعاملَةِ


إحسانُ الـمُعاملَةِ scaled.php?server=140&filename=hayah1337811216740.png&res=landing

إحسانُ الـمُعاملَةِ مطلوبٌ من الجانبينِ [الزوجُ والزوجةِ] مطلوبٌ منه ومنها، المطلوبُ : أن

يُحسنَ معاملَتَها وهي أيضًا مطلوبٌ أن تُحْسِنَ إليهِ،

لا يتكبَّرُ عليها لأنه زوجُها ولا يتجَبَّرُ وإنما يُعاملُها بالرَّحمـةِ،

بعضُ جهلَةِ المُسلمينَ يُسيئونَ معامـلَةَ أزواجهِم في أَوروبا حتى يؤديَ بتلكَ الأزواجِ اللاتي

أسلَمْنَ إلى كراهيَةِ المسلمينَ قُساةٌ على أزواجِهم بدلَ أن يُزودوهنَّ حُـبـًّا بالإسلامِ يُنفرونهنَّ

بسوءِ الـمُعامـلةِ، هـؤلاءِ لا يعرفونَ حدودَ الإسلامِ

ولا أدابَ الإسلامِ إنما ينتسبونَ إلى الإسلامِ إنتسابًا.

بعضُ الرجالِ يَـرَونَ التَّـجبُّرَ على الزوجةِ والإهانةِ لـها

كأنَّـهُ من الآدابِ والخِصالِ الطَّيبةِ والشَّهامةِ.

الرَّسولُ عليه السلامُ قال: خيرُكُمْ خيرُكُم لأَهلِهِ وأنا خيرُكُم لأهلي.

معناهُ أنا أشدُّ النَّاسِ إحسانًا للأزواجِ. مَن يُريدُ أن يقتديَ بالرَّسولِ عليه السلامُ

يُـعامِـلُ زوجتَهُ بالإحسانِ ليسَ بالتَّجَبُّرِ أوالتَّكَبُرِ،

الرسولُ عليه السلامُ كـان يخدِمُ كما يخُدِمُ الناسُ، يعملونَ في خدمةِ البيتِ،

كان يحلِبُ الشاةَ ويرقَعُ دَلْوَهُ إن ان**َرَ الدَّلْوُ، ويخصِفُ نَعلَهُ إذا صارَ فيها خللٌ

هو بيدِهِ يُصلِحُـهُ، ما يُعاملُ الناسَ مُعامَلَةَ الملوكِ للرعيَّةِ،

الذي وردَ في الحديثِ قالت السيدة عائشةُ لـمَّا سُئلَت ماذا يفعلُ رسولُ الله في البيتِ؟ قالت:

ما يعمَلُ الرَّجُلُ في بيتِهِ، معناهُ كانَ يخدِمُ في البيتِ.

همُ الأنبياءُ أشدُّ الناَّسِ تواضُعًا لعبادِ اللهِ لذلكَ كلُّ نبيٍّ من أنبياءِ اللهِ


سبقَ لـه أن رعى الغَنَمَ، سيدُنا محمَّدٌ عليه السلامُ رعى الغنمَ بُرْهةً من الزَّمنِ في مكةَ

للناسِ بأجرةٍ كذلكَ موسى عليه السلامُ رعى الغنَم لشُعيبٍ عشْرُ سِنينَ.

لذلكَ رِعايةُ الغنمِ فيها تَـحَـمُّـلُ التَّعبِ،

الذي يرعى الغنمَ يكونُ مُستعدًا لرعايةِ الناسِ مع تحمُّلِ متاعِبِهم

قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلَّم: من تواضَعَ لله درجَةً رفَعَهُ الله درجةً

حتى يـجْـعَـلَـهُ في أعلى عليينَ ومن تكبَّرَ على الله درجةً وضَعَهُ الله درجةً حتى يـَجْـعَـلَـهُ في

أسفلِ السَّافلين.

رواه احمدُ.

على حسبِ ما يكونُ الإنسانُ المؤمنُ متواضعًا ..

اللهُ يَـرْفَـعُهُ درجاتٍ حتى يكونُ مِنْ أهلِ علِّيينَ.

اللهم أجعلنا وآياكم من العلليين ..

آآآمين






رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره

قديم 04-27-2013, 09:21 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الفضي


افتراضي

ماأجمل تلك المشاعر التي

خطها لنا قلمكِ الجميل هنا

لقد كتبتِ وابدعتِ


رد مع اقتباس
قديم 05-31-2013, 04:11 AM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الألماسي


افتراضي

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك


رد مع اقتباس
قديم 05-31-2013, 09:33 AM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية محظورة


افتراضي

تذكروا الدنيا سلف ودين ,, كل ما عملت اهل بيتك بالطيب ربنا يرزق ناس تعاملك بالمثل .. واليوم عندك خوات وبكره بيكون عندك بنات وقتها تتمنى من الله ازواج يعاملوا بناتك بالطيب والاحسان


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO