العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > المجلس العام

احاسيس لا تكذب

احاسيس لا تكذب *أحاسيس لا تكذب *أحاسيس لا تكذب * *ميلاد الفرح يبدأ بابتسامته، سعادتها تغرد مع إطلالته، يصبح عالمها محصورا في شخصه، ونبضها مرتبطا

المجلس العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-2013, 04:38 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية موهجه
الكاتبة:
اللقب:
عضوة نادي الألف
عرض البوم صور موهجه  
معلومات العضوة

التسجيل: 8-4-2013
العضوية: 68029
المشاركات: 1,000
بمعدل : 0.35 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
موهجه غير متواجد حالياً

افتراضي

احاسيس لا تكذب


*أحاسيس لا تكذب

*أحاسيس لا تكذب
*





*ميلاد الفرح يبدأ بابتسامته، سعادتها تغرد مع إطلالته،
يصبح عالمها محصورا في
شخصه، ونبضها مرتبطا بإيقاعه.
هكذا المرأة، حينما تحب، فإنها تعطي،
بل وتضحي، وكأنها خلقت من أجل من
تحب.تختصر أفكارها في عباراته، ابتساماته،
حركاته ونظراته. هو بالنسبة
إليها خريطة
الكون، والقضية الأوحد.
المرأة كائن مجبول على العطاء،
تتأثر بمشاعرها، وتهتم بأحساسيها.

كل تنازل
تعمله من أجل من تحب،
في قاموسها، إنجاز جديد تفخر به.
أكثر الأشياء تأثيرا في
المرأة، عندما تتيقن بأن هناك من يقلق عليها ويسأل عنها،
ويهتم بمشاعرها.
الأحاسيس لدى المرأة مسألة مصير،
مهما كان وضعها أو مركزها. عندما تشعر المرأة
باهتمام الشخص واحترامه لها،
فإنها تغفر له أشياء كثيرة، فهي تذهب للحد الأقصى،
عندما تتأكد من حقيقة المشاعر،
وصدقها.
تحتاج المرأة، إلى من ينصت لها،
ويحاورها، فالحوار هو أساس التواصل بين الناس،
ومتى ما تقلصت لغة الحوار،
فإن المشاعر تذبل، والقلوب تتباعد.
الحوار بين أي
طرفين يعكس درجة رقي الانسان،
واحترامه للآخر.
المشاعر الحقيقة لاتأتي ضمن شروط صفقة،
أو في ليلة عابرة، فالأشياء العابرة
ترحل، والبقاء الحقيقي للأصل،
والمشاعر الصادقة البعيدة عن الكذب والزيف.
المظاهر والكلمات قد تجذب الاهتمام في البداية،
ولكن بدون مشاعر حقيقية سوف
تبقى مجرد نقش على سطح ماء.
*حينما يتحاور الرجل مع المرأة
ينشغل بعبارات الأنا ...
وعندما تتحدث المرأة
تستمتع بكلمة أنت.*


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم المجلس العام


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO