العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > المجلس العام

كرنفال المطر

كرنفال المطر كرنفال المطر ,,, كرنفال المطر ,,, صباحٌ ماطرٌ..الطرقات والشوارع راحت تستحم بغدير من فيض السماء .. نظرتُ من نافذتي بلهفة الصباح الجديد الممهور

المجلس العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-2013, 11:21 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية موهجه
الكاتبة:
اللقب:
عضوة نادي الألف
عرض البوم صور موهجه  
معلومات العضوة

التسجيل: 8-4-2013
العضوية: 68029
المشاركات: 1,000
بمعدل : 0.36 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
موهجه غير متواجد حالياً

افتراضي

كرنفال المطر


كرنفال المطر ,,,

كرنفال المطر ,,,
كرنفال المطر attachment.php?attachmentid=1086023&d=1266887745
صباحٌ ماطرٌ..الطرقات والشوارع راحت تستحم بغدير من فيض السماء ..

نظرتُ من نافذتي بلهفة الصباح الجديد الممهور بعطايا الرحمن .

لا شيء هناك سوى خطوات المطر المتتالية تضرب بغزارة وجه الأرض وتبث قوافل الأمل في أوصال الشجر ..أتراها أين هي العصافير؟؟؟

حتى النوافذ باتت موصدة ومن ورائها تقبع عيون ونفوس راحت تتشاطر حديث الصباح والمطر..

كل الدروب خلتْ إلا من بعض المارَّة المُعتمرين قبعة الغيث، أو المُتفيئين بمظلات النشوة..

أعجبتني تلك اللوحة المطرية بدى كل شيء فيها نظيفاً طاهراً وتبادرت إلى ذاكرتي مقولة قرأتها مرة فأعجبتني:

(عجِبتُ لمنْ يغسل وجههُ كل يوم ،ولا يغسل قلبه مرة واحدة في السنة ..!!)

لم ألبثْ كثيراً من وراء زجاج نافذتي فانتهزتُ أي حُجة للخروج في استقبال المطر ..

وإرتديت معطفي على الفور ،وهرعت بحماس وأنا أحدث نفسي التي راحت تتهمني بالطيش والجنون:
" فعلاً أنا بحاجة ماسة للمشي في المطر ..!!"

ومضيت في طريقي ولم أُلقِِ بالاً للبرد الذي كاد أن يُجمد أطراف أناملي وأرنبة أنفي !!

في حين راحت حبات المطر تستقرُّ ما بين رمشي وجفني فأرى الحياة بشكل أنقى.! وسألت نفسي :"منذ متى لم أغسل قلبي؟

وأخذتْ خُطاي تتسارع وبائع الحليب الذي قصدته بدى بعيداً..!

هل هي الأحداث والظروف التي نحياها وراء تلك الطبقات السميكة التي غطت قلوبنا فأحالتها إلى قطع من الصخر الأصم؟

أم أنها مزيج من العوامل البشرية الجلفة كالكره والحقد والحسد والخديعة ..الخ

هي التي غلفت قلوبنا واستباحت أمن بياضها واستبدلته بسواد مقيت؟

حتامَّ نتنازع الدنيا بما فيها ؟والمطر ملك للجميع ..والجبال بشموخها وكبريائها ..والسموات برحابها ونجومها ..ملك لأنظار الجميع..والشمس والقمر هبة الله للجميع..ووجه البسيطة سفينة تتسع الجميع.

فلتغسلي أيتها المطر الشفيقة درن النفوس وذنوبها بنورٍ من الرحمن وخشوع يسري في الشرايين والعروق.

اغسلي أيتها المطر كل القلوب وأزيحي هماً يجثم على الصدور فالأمل لم ولن تعدمه رعونة الأوقات وحِدَّةُ الخطوب.

اغسلي أيتها المطر وجه الأرض وامحقي صولات الحروب وجولاتها الملتهبة.

اغسلي أيتها المطر عتبات الروح وأعيدي النشوة لدروب أنهكتها عوامل الحت والتعرية وصنوف العذابات والأسى..

مالي أرى كل الأبواب موصدة ،والنوافذ محكمة الإغلاق؟

ومن وراءها تقبع عيون حائرة وأرواح متعبة ؟؟

فليفِدْ الجميع إلى كرنفال المطر

مما راق لي


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم المجلس العام


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO