العودة   منتديات شبكة حياة > منتدى حوامل منتديات الحمل و الولادة > الحمل والولادة Pregnancy and childbirth

رساله الي كل اخت لم ترزق بالذريه

رساله الي كل اخت لم ترزق بالذريه بسم الله الرحمن الرحيم وبهِ نستعين .. / أخيّة . . إن الله ( رحمن رحيم ) (

الحمل والولادة Pregnancy and childbirth

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-2013, 12:33 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية قطرة ندا
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور قطرة ندا  
معلومات العضوة

التسجيل: 7-4-2013
العضوية: 68020
المشاركات: 250
بمعدل : 0.09 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
قطرة ندا غير متواجد حالياً

افتراضي

رساله الي كل اخت لم ترزق بالذريه


بسم الله الرحمن الرحيم


وبهِ نستعين ..


/





أخيّة . .
إن الله ( رحمن رحيم ) ( عليم حكيم ) . . فمن كان يعبد الله ويؤمن به حق الإيمان . . فكيف سيكون رضاه عن ربه في قضاءه وقدره وهو يؤمن بأن الله رحيم عليم حكيم ؟!



أخيّة . .
المرء حين يحكم الله عليه بقضاء فهو سيكون أمام خيارين :
الأول : إمّا أن يصبر ويدافع القدر بالقدر . . ويعيش بأمل يدفعه للعمل الدؤوب على المدافعة . .
وهو متفاؤل بالفرج أن يأتيه - ولابد - لأن الله قد أخبر وخبره خبر صدق وعدل " فإن مع العسر يسرا . إن مع العسر يسرا " .



الثاني : أو يعيش في عمق الألم . . فيثير هذا في نفسه السخط والقعود عن العمل وانكسار الأمل في نفسه . .
فيكون بذلك خسر الحال والمآل !



لذلك أخيّة . .
حين يمنع الله عن بعض عباده الأبناء . .
1 - فإن الله عزّو جل أعلم والطف وأرحم بأمته . .
قال تعالى : { أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ } الملك: ١٤
تأملي أنه يوقظ الضمير بقوله ( وهو اللطيف الخبير ) . . فحين نشعر بالحرمان من أمر ما فلنتذكّر أن الله ( لطيف ) في حكمه الذي قدّرها علينا . .
ولتأكيد هذا المعنى .. وتعميق هذاالإيقاظ في القلب والضمير .. يؤكّد الله على ذلك بقوله :
{ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } البقرة: ٢١٦
إنه يقول في لطف : " والله يعلم وانتم لا تعلمون "
هذا أول ما يعينك على حسن انتظار الفرج ..
أن يطمئن قلبك لما اختاره الله لك ... وأن فيه لطفاً ورحمة ..



2 - تأمّلي مواطن اللطف والرحمة واليسر في هذا الحكم الذي حكم الله به عليك . .
إن الله يمنحك فرصة ليسمع صوتك واضطرارك إليه بالدعاء والانكسار والذلوالخضوع بين يديّه .
أحياناً يحرمنا الله ليسمع منّأ النداء والطلب . .
إن الله يمنحك فرصة أن تستزيدي من تحقيق كثير من طموحاتك ورغباتك الممكنة ، والتي لم تكن لتتحقق لك لو كثرت عليك المسؤوليات . .
فتلفّـتي حولك .. وانطلقي . .
تذكّري . . أن الأبناء . . كما أنهم نعمة .. لكنهم ينقلبون نقمة .. متى ما قصّرنا في الحفاظ ورعاية هذه الأمانة . .
فكم من ( أمّ ) اليوم تصرخ من ابنها العاق او ابنتها التي لم تراعَ فيها حق أمومتها . .
إنني لا أقول لك .. أن وجود الأبناء معناه ( العقوق ) . .
لكني أقول لك حاولي أن تتأملي جوانب الأمر من كل نواحيه لتعطي نفسك حافزاً للفاؤل والأمل والرضا عن ربك . .
تذكّري حجم المسؤوليّة التي ستكون على عاتقك حين تكونين أمّاً . . فهل أنتِ مستعدّة نفسيّاً وثقافايّاً وفكريّاً وروحيّاً لهذه الأمانة .. أمانة صناعة الجيل !
إذن الآن لا تزال أمامك فرصة لتطوير نفسك وتكميل ذاتك في هذه الجوانب . .



3 - دافعي القدر بالقدر . .
- ابذلي كل الأسباب الحقيقية المشروعة .. . .
- وأكثري من الاستغفار .. استغفاراً حقيقيّاً بحضور القلب . .
قال تعالى :{ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا} نوح: ١٠ - ١٢
- أكثري من الدعاء ، تحيّني فرص الإجابة وادعِ الله بصدق وتوسّلأي إليه بأسمائه الحسنى وصفاته العليا سيما بصفات ( الملك ) و ( الخلق ) و ( العلم ) و ( القدرة ) .. فإن الله ذكر هاتين الصفتين في سياق ذكر هبة الذريّة ..
قال الله تعالى : { لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ }الشورى: ٤٩ - ٥٠



فقولي .. اللهم يا مالك الملك . . يا خالق الخلق يا عليم يا قدير هب لي من لدنك ذريّة طيبة
والظّي بالدعاء . . فإن زكريا عليه السلام لما ذكر أن امرأته عاقراً . . لم ييأس
فكان يتوسّل إلى الله تعالى بأمرين :
أ / المسارعة إلى الخيرات .
ب / الالحاح بالدعاء .
قال الله تعالى : { وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ } الأنبياء: ٨٩ - ٩٠



فتأمّلي قوله ( يسارعون ) .. وهذا دليل على أن زكريا عليه السلام لم يكن محبطاً أو يائساً . .
ولم يكن يعيش في عمق المشكلة عيشاً يقعده عن العمل والتعامل مع الحياة وواقعه بإيجابيّة وواقعيّة ..



4 - لا تعيشي المشكلة . .
ولا تكرريها على ذهنك في كل حين . . لأنك بهذه الطريقة تُفقدين نفسك روح الصّبر .. ويقل عندك منسوب الرضا !
هناك استراتيجيّة نفسيّة تقول : إذا كنت تنتظر ماء القدر أن يغلي فلن يغلي !
فعندما نقف عند القدر ونحن ننتظر الماء أن يغلي بشكل سريع فإننا سنشعر أن الماء يغلي ببطء !
وعندما نضع القدر على الماء ثم ننصرف في أشغال أخرى ... فإننا سرعان ما نجد أن صفارة القدر تعلن غليان الماء !



هكذا عندما نعيش في عمق أي مشكلة . . فمهما بذلنا فيها من أسباب المدافعة ونحن ننتظر سرعة الفرج . . فإننا سنشعر أن الفرج بطيء !
كما أننا لن نلاحظ بوادر الفرج . . ومواطن اليسر التي يكرمنا الله بها في كل حكم وقضاء . .



لذلك . . لا تعيشي الأمر بعمق . . . اهتمي بواقعك وتاقلمي معه بإيجابيّة وابذلي الأسباب . .
وسيأتي الفرج بإذن الله .



5 - جاء في بعض الآثار " افضل العبادة انتظار الفرج " فتذكّري أنك في عباده . .
وقد قال صلى الله عليه وسلم : " إن الله حيي ستير يستحي إذا رفع إليه عبده يديه أن يردهما صفراً " . .
فهاكِ . . فضل الله .. يمنحك الإيمان والرضا ثم هو يبعث فيك روح الثقة به والأمل الصادق المشرق بأمر الله . .



أسأل الله العظيم أن يرزقك من فضله . .


وأسأل الله العظيم أن يقرّ عينكِ بما يرضيكِ وان يرزقكِ من واسع فضله ..



مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الحمل والولادة Pregnancy and childbirth

قديم 04-08-2013, 01:07 AM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوة مميزة


افتراضي

أنتى ممتازة والله
وكلماتك زى العسل وتهدى القلب
الله يباركلك ويرزقنا وإياكى الجنة والذرية الصالحة اللهم أمين‎‎


رد مع اقتباس
قديم 04-08-2013, 12:17 PM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوة


افتراضي

كلام حلو حيل و يبرد القلب

بيض الله وجهك يالغاليه


رد مع اقتباس
قديم 11-09-2013, 03:05 PM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي رد: رساله الي كل اخت لم ترزق بالذريه

مرسي اختي تسلمي كثييير ربنا يجازيك


رد مع اقتباس
قديم 11-12-2013, 02:26 AM   المشاركة رقم: 5

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي رد: رساله الي كل اخت لم ترزق بالذريه

يعطيك العافية كلام جميل


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO