العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره > المقبلين على الزواج نصائح للمقبلين على الزواج

أرجوك زوجي أن لا تحبني...

أرجوك زوجي أن لا تحبني... زوجى لا تحبنى ...... أرجوك زوجي أن لا تحبني... أ رجوك يا زوجي لا تحبني أكثر من أمك فهي الأولى

المقبلين على الزواج نصائح للمقبلين على الزواج

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-2013, 06:44 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية جنونى فيك
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور جنونى فيك  
معلومات العضوة

التسجيل: 4-12-2013
العضوية: 63854
المشاركات: 505
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
جنونى فيك غير متواجد حالياً

افتراضي

أرجوك زوجي أن لا تحبني...



زوجى لا تحبنى ......


أرجوك زوجي أن لا تحبني...
أرجوك يا زوجي
لا تحبني
أكثر من أمك

فهي الأولى بمحبتك أكثر مني فهي من حملت وولدت وأرضعت وتعبت وربت وسهرت حتى صرت رجلا وجئت إلي لتتزوجني، واعلم يا زوجي انك إن أحببتني أكثر من أمك فتحت علينا بابا من غضب الله ونزع للبركة من علاقتنا الزوجية، وربما يُقلّب الله قلبي وقلبك فتزول محبتنا وبهذا لا ينفعني حبك لي أكثر من أمك في شيء.





وأرجوك يا زوجي.. لا تحبني أكثر من أختك

فهي رحمك التي وصى الله بها ووعد أن يصل من يصلها، وقد تطلقني بكلمة وتزول العلاقة التي تربطني بك، ولكن هي لا تستطيع أن تفعل هذا معها، فعلاقتك بها أزلية أبدية لا تنفصم بكلمة، وهي التي إن كانت اكبر منك ساعدت في تربيتك مع أمك فلها عليك بعض حق الأم، والتي إن كانت أصغر منك فلها عندك حق التربية وأنت لها مثل الأب. وإن وصلتني وقطعتها قطعك الله ولم ينفعني حبك لي أكثر من أختك في شيء.

وأرجوك يا زوجي لا تحبني أكثر من ابنتك

فهي عرضك والمسئول عنها يوم القيامة فإن رأيتني أتهاون معها أو أدللها أو أتركها بدون أن أعرفها دينها وجب عليك أن تنهاني عن ذلك وتوقفني عند حد الله فيها، فكم من زوج لأجل ألا يغضب زوجته تركها تتمادى في تدليل ابنتهما حتى صارت بعيدة عن دين الله القويم وأخرج للمجتمع شابة منحلة فاسدة ومفسدة، وإن فعلت هذا جعلت بيتنا بيتا يخلو من الشرط الأساسي الذي بني عليه وهو إقامة أسرة مسلمة تخرج للمجتمع ثمارا صالحة ومفيدة وبهذا لا ينفعني حبك لي أكثر من ابنتك في شيء.

وأرجوك يا زوجي لا تحبني

لأني من أنظف لك البيت وأطهو لك الطعام وأغسل لك الملابس وأسهر على خدمتك وخدمة أولادك

لأن هذا الحب نفعي وقد يزول بزوال النفع لأي سبب.

وأرجوك يا زوجي لا تحبني

لأي من صفاتي الشكلية
لأن هذه الصفات قد تزول بمرض أو بكبر في السن وعندها قد يسقط هذا الحب مع مرور الزمن وأصبح عندك كقطعة الأثاث القديمة التي ينبغي التخلص منها.


بل أرجوك وأرجوك

أن تحبني في الله
ولله




وبقدر جهادي واجتهادي في القرب من الله

فهذا هو الحب الذي يبقى

وهذا هو الحب الذي ينفع

وهذا هو الحب الذي يجعلنا

نستظل بظل عرش الرحمان يوم لا ظل إلا ظله


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم المقبلين على الزواج نصائح للمقبلين على الزواج


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO