العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم - الجنس وسن ا

زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم - الجنس وسن ا زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60%

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-01-2013, 03:20 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية نسمة حياة
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور نسمة حياة  
معلومات العضوة

التسجيل: 12-11-2013
العضوية: 62987
المشاركات: 1,005
بمعدل : 0.35 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
نسمة حياة غير متواجد حالياً

افتراضي

زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم - الجنس وسن ا


زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم - الجنس وسن الياس
زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم - الجنس وسن الياس

زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم  - الجنس وسن ا Um5kPTIzMTIz&Burl=aHR0cDovL2kxLm1ha2Nkbi5jb20vbTAwMi9IZWx3YUltYWdlcy9IZWx3YVNlY3Rpb25zLzIxMDAwLzEuanBnP1JuZD0yMzEyMw==&Type=RC&W=258&H=217&BgColor=FFFFFF&Valign=M&Halign=C&AuthReq=f414520add9d856e947725c422f8cc61

ارتبط‏ ‏مرض‏ ‏الضعف‏ ‏الجنسي‏ ‏بالرجال‏ ‏فقط‏ ‏ولكن‏ ‏هذا‏ ‏لمرض‏ ‏كما‏ ‏يصاب‏ ‏به‏ ‏الرجال‏ ‏تصاب‏ ‏به‏ ‏السيدات‏ ‏أيضا‏ ‏ويتمثل‏ ‏لديهن‏ ‏في‏ ‏فقدان‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏والرغبة‏ ‏في‏ ‏إقامة‏ ‏علاقات‏ ‏حميمة‏ ‏مع‏ ‏الأزواج‏ ‏ويرجع‏ ‏فقدان‏ ‏الرغبة‏ ‏لديهن‏ ‏إلي‏ ‏عدة‏ ‏عوامل‏

‏أهمها‏ ‏انخفاض‏ ‏معدلات‏ ‏الهرمونات‏ ‏في‏ ‏جسم‏ ‏المرأة‏, ‏وسوء‏ ‏معاملة‏ ‏الزوج‏ ‏لزوجته‏ ‏حيث‏ ‏يفقدها‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏الممارسة‏ ‏التي‏ ‏تعتمد‏ ‏في‏ ‏المقام‏ ‏الأول‏ ‏علي‏ ‏الممارسة‏ ‏الذهنية‏ ‏لا‏ ‏العضوية‏.‏
اكتشف‏ ‏فريق‏ ‏من‏ ‏الباحثين‏ ‏الأمريكيين‏ ‏أن‏ ‏انخفاض‏ ‏معدلات‏ ‏بعض‏ ‏الهرمونات‏ ‏في‏ ‏جسم‏ ‏المرأة‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏ضعف‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏حتي‏ ‏عند‏ ‏النساء‏ ‏اللاتي‏ ‏يتمتعن‏ ‏بصحة‏ ‏جيدة‏.. ‏الدراسة‏ ‏أجراها‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏الباحثين‏ ‏من‏ ‏كلية‏ ‏الطب‏ ‏جامعة‏ ‏بوسطن‏ ‏الأمريكية‏،

‏أشارت‏ ‏هذه‏ ‏الدراسة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏النساء‏ ‏اللاتي‏ ‏تحتوي‏ ‏أجسامهن‏ ‏علي‏ ‏مستويات‏ ‏منخفضة‏ ‏من‏ ‏التيستوسيترون‏ ‏والأندروجين‏ ‏يعانين‏ ‏من‏ ‏مشاكل‏ ‏في‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏مقارنة‏ ‏بالنساء‏ ‏اللاتي‏ ‏يتمعن‏ ‏بمستويات‏ ‏عادية‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏الهرمونات‏ , ‏فقد‏ ‏كان‏ ‏العلماء‏ ‏يعتقدون‏ ‏أن‏ ‏فقدان‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عند‏ ‏النساء‏ ‏سببه‏ ‏فقط‏ ‏الإصابة‏ ‏بأمراض‏ ‏نفسية‏ ‏وعاطفية‏ ‏تنتج‏ ‏عن‏ ‏سوء‏ ‏العلاقة‏ ‏الزوجية‏ ‏بحيث‏ ‏تفقد‏ ‏المرأة‏ ‏رغبتها‏ ‏في‏ ‏ممارسة‏ ‏الجنس‏

‏لذلك‏ ‏أظهرت‏ ‏هذه‏ ‏الدراسة‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏رابطة‏ ‏عضوية‏ ‏بين‏ ‏نقص‏ ‏الهرمونات‏ ‏والضعف‏ ‏الجنسي‏ ‏عند‏ ‏النساء‏ ‏ومن‏ ‏جانب‏ ‏آخر‏ ‏فإن‏ ‏فقدان‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏ممارسة‏ ‏الجنس‏ ‏ظاهرة‏ ‏آخذة‏ ‏في‏ ‏الاتشار‏ ‏في‏ ‏الولايات‏ ‏المتحدة‏ ‏الأمريكية‏ ‏وظاهرة‏ ‏آخذة‏ ‏بالاستشراء‏ ‏في‏ ‏صفوف‏ ‏النساء‏ ‏الأمريكيات‏ ‏بحيث‏ ‏أصبح‏ ‏فقدان‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏ممارسة‏ ‏الجنس‏ ‏من‏ ‏أمراض‏ ‏العصر‏ ‏حيث‏ ‏لوحظ‏ ‏أن‏ ‏النساء‏ ‏اللاتي‏ ‏كن‏ ‏يستمتعن‏ ‏بحياة‏ ‏جنسية‏ ‏نشطة‏ ‏مع‏ ‏أزواجهن‏ ‏قد‏ ‏بدأن‏ ‏يفقدن‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏ممارسة‏ ‏الجنس‏ ‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏بقاء‏ ‏مشاعر‏ ‏الحب‏ ‏تجاه‏ ‏أزواجهن‏ ‏ففي‏ ‏تقرير‏ ‏نشر‏ ‏مؤخرا‏ ‏في‏ ‏مجلة‏ American medicac ASsociation ‏الأمريكية‏ ‏تبين‏ ‏أن‏ 24 ‏مليون‏ ‏امرأة‏ ‏أمريكية‏ ‏غير‏ ‏مهتمات‏ ‏بالجنس‏.‏

تفيد‏ ‏الدكتورة‏ '‏إيلينا‏ ‏كامل‏' ‏من‏ ‏جامعة‏ ‏شيكاغو‏ ‏أن‏ ‏الأطباء‏ ‏بدأوا‏ ‏يلاحظون‏ ‏وجود‏ ‏انخفاض‏ ‏كبير‏ ‏في‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عند‏ ‏النساء‏ ‏اللاتي‏ ‏تتراوح‏ ‏أعمارهن‏ ‏بين‏ ‏الثلاثين‏ ‏والأربعين‏ ‏أي‏ ‏قبل‏ ‏بلوغ‏ ‏سن‏ ‏اليأس‏ ‏وتضيف‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏الأسباب‏ ‏التي‏ ‏قد‏ ‏تؤدي‏ ‏إلي‏ ‏فقدان‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏ممارسة‏ ‏الجنس‏ ‏فجزء‏ ‏من‏ ‏تبعات‏ ‏عملية‏ ‏التقدم‏ ‏في‏ ‏العمر‏ ‏أن‏ ‏تبدأ‏ ‏الشهوة‏ ‏الجنسية‏ ‏في‏ ‏التراجع‏ ‏خصوصا‏ ‏عند‏ ‏النساء‏ ‏إذ‏ ‏يبدأ‏ ‏مستوي‏ ‏إنتاج‏ ‏هرمون‏ ‏الأستروجين‏ ‏بالانحسار‏ ‏عند‏ ‏المرأة‏ ‏من‏ ‏سن‏ ‏الثلاثين‏,

‏ومن‏ ‏الأسباب‏ ‏الأخري‏ ‏انخفاض‏ ‏نشاط‏ ‏الغدة‏ ‏الدرقية‏ ‏ووسائل‏ ‏منع‏ ‏الحمل‏ ‏التي‏ ‏يتم‏ ‏تناولها‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏الفم‏, ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏الأدوية‏ ‏الخافضة‏ ‏لضغط‏ ‏الدم‏ ‏جميعها‏ ‏تؤدي‏ ‏إلي‏ ‏خفض‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عند‏ ‏المرأة‏ ‏إضافة‏ ‏إلي‏ ‏عامل‏ ‏مهم‏ ‏آخر‏ ‏وهو‏ ‏قلة‏ ‏النوم‏ ‏المزمنة‏ ‏والتي‏ ‏تعاني‏ ‏منها‏ ‏معظم‏ ‏النساء‏ ‏اللاتي‏ ‏يقمن‏ ‏بتربية‏ ‏الأطفال‏ ‏ومن‏ ‏الأسباب‏ ‏المهمة‏ ‏أن‏ ‏المرأة‏ ‏قد‏ ‏خرجت‏ ‏إلي‏ ‏سوق‏ ‏العمل‏ ‏وهذا‏ ‏أصبح‏ ‏إضافة‏ ‏إلي‏ ‏واجباتها‏ ‏الأخري‏ ‏فهذا‏ ‏الأمر‏ ‏أدي‏ ‏إلي‏ ‏تزايد‏ ‏الضغوط‏ ‏علي‏ ‏المرأة‏ ‏العاملة‏ ‏الأمر‏ ‏الذي‏ ‏أدي‏ ‏إلي‏ ‏ظهور‏ ‏النتائج‏ ‏السلبية‏ ‏في‏ ‏غرفة‏ ‏النوم‏ ‏كذلك‏ ‏طول‏ ‏فترة‏ ‏الزواج‏ ‏تجعل‏ ‏العملية‏ ‏الجنسية‏ ‏مجرد‏ ‏عمل‏ ‏روتيني‏ ‏بحيث‏ ‏تفقد‏ ‏المرأة‏ ‏المتعة‏ ‏وتضمحل‏ ‏رغبتها‏ ‏في‏ ‏الجنس‏.‏

وبسؤال‏ ‏الدكتور‏ ‏حسن‏ ‏العجيزي‏ ‏أستاذ‏ ‏أمراض‏ ‏النساء‏ ‏الولادة‏ ‏والعقم‏ ‏بطب‏ ‏الأزهر‏ ‏عن‏ ‏رأيه‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الدراسة‏ ‏أجاب‏ ‏قائلا‏ ‏الموضوع‏ ‏أكبر‏ ‏من‏ ‏ذلك‏ ‏بكثير‏ ‏ويبدأ‏ ‏من‏ ‏النشأة‏ ‏الاجتماعية‏ ‏للبنت‏, ‏فإذا‏ ‏نشأت‏ ‏البنت‏ ‏في‏ ‏مجتمع‏ ‏مغلق‏ ‏وتلقت‏ ‏تعليمات‏ ‏بأن‏ ‏الجنس‏ ‏حرام‏ ‏وممنوع‏ ‏فهذا‏ ‏يجعلها‏ ‏تخشي‏ ‏من‏ ‏الاختلاط‏ ‏في‏ ‏المتعة‏ ‏بعد‏ ‏الزواج‏ ‏نظرا‏ ‏لوجود‏ ‏الوازع‏ ‏لديها‏ ‏بأن‏ ‏ذلك‏ ‏حرام‏ ‏أو‏ ‏ممنوع‏, ‏كذلك‏ ‏إذا‏ ‏مرت‏ ‏الفتاة‏ ‏بتجربة‏ ‏سيئة‏ ‏وهي‏ ‏صغيرة‏ ‏أو‏ ‏فحصها‏ ‏طبيب‏ ‏بطريقة‏ ‏همجية‏ ‏فهي‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏تصاب‏ ‏بعقدة‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏المكان‏ ‏وكل‏ ‏ما‏ ‏له‏ ‏علاقة‏ ‏به‏ ‏فهذا‏ ‏بالطبع‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏عملية‏ ‏الفتور‏ ‏في‏ ‏العلاقة‏ ‏الحميمة‏ ‏بينها‏ ‏وبين‏ ‏زوجها‏ ‏وجميع‏ ‏هذه‏ ‏العوامل‏ ‏ترجع‏ ‏إلي‏ ‏التنشئة‏ ‏الاجتماعية‏, ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏الاضطرابات‏ ‏الهرمونية‏ ‏ويدخل‏ ‏في‏ ‏موضوع‏ ‏الهرمونات‏ ‏هرمون‏ ‏الأندروجين‏ ‏ويتدرج‏ ‏تحت‏ ‏هذا‏ ‏الهرمون‏ ‏مجموعة‏ ‏كبيرة‏ ‏من‏ ‏الهرمونات‏ ‏منها‏ ‏التيستو‏ ‏سيترون‏ ‏فإذا‏ ‏زادت‏ ‏نسبة‏ ‏الإندروجين‏ ‏في‏ ‏الجسم‏ ‏زادت‏ ‏بالتبعية‏ ‏نسبة‏ ‏التيستوستيرون‏ ‏وزيادة‏ ‏نسبة‏ ‏هذا‏ ‏الهرمون‏ ‏تجعل‏ ‏الإحساس‏ ‏بالرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏مرتفعا‏ ‏والعكس‏ ‏صحيح‏ ‏فالنساء‏ ‏اللاتي‏ ‏تحتوي‏ ‏أجسامهن‏ ‏علي‏ ‏مستويات‏ ‏منخفضة‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الهرمون‏ ‏يعانين‏ ‏من‏ ‏مشاكل‏ ‏في‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏, ‏وأيضا‏ ‏إذا‏ ‏زاد‏ ‏هرمون‏ ‏الغدة‏ ‏الدرقية‏ ‏زادت‏ ‏معه‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏للسيدات‏.‏

وهناك‏ ‏عامل‏ ‏آخر‏ ‏يؤثر‏ ‏في‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏وهو‏ ‏ممارسة‏ ‏الفتاة‏ ‏للجنس‏ ‏مبكرأ‏ ‏فالبنت‏ ‏التي‏ ‏تمارسة‏ ‏مبكرا‏ ‏تزيد‏ ‏لديها‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏. ‏ومن‏ ‏العوامل‏ ‏التي‏ ‏تتحكم‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏مقدار‏ ‏الرغبة‏ ‏لدي‏ ‏السيدات‏ ‏ضبط‏ ‏النفس‏ ‏فالفتاة‏ ‏التي‏ ‏مرت‏ ‏بتجربة‏ ‏قاسية‏ ‏أو‏ ‏التي‏ ‏تزوجت‏ ‏من‏ ‏شخص‏ ‏رغما‏ ‏عنها‏ ‏تقل‏ ‏لديها‏ ‏الرغبة‏ ‏مقارنة‏ ‏بالفتاة‏ ‏التي‏ ‏تتزوج‏ ‏بإرادتها‏ ‏فالحالة‏ ‏النفسية‏ ‏والعاطفية‏ ‏لها‏ ‏دور‏ ‏كبير‏ ‏في‏ ‏الإحساس‏ ‏بالألم‏ ‏والخوف‏ ‏وبالتالي‏ ‏تقل‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏فالسيدة‏ ‏تكون‏ ‏لديها‏ ‏رغبة‏ ‏في‏ ‏الممارسة‏ ‏ولكنها‏ ‏تخشي‏ ‏الألم‏ ‏وبالتالي‏ ‏تقل‏ ‏لديها‏ ‏الرغبة‏. ‏ومن‏ ‏أسباب‏ ‏الضعف‏ ‏الجنسي‏ ‏لدي‏ ‏السيدات‏ ‏موضوع‏ ‏الختان‏ ‏للفتاة‏ ‏فهذا‏ ‏من‏ ‏شأنه‏ ‏أن‏ ‏يقلل‏ ‏الرغبة‏ ‏لدي‏ ‏السيدة‏. ‏وتعد‏ ‏ضغوط‏ ‏العمل‏ ‏من‏ ‏أهم‏ ‏العوامل‏ ‏التي‏ ‏تقلل‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏لدي‏ ‏السيدات‏ ‏وفترة‏ ‏الحمل‏ ‏والولادة‏ ‏إذ‏ ‏أن‏ ‏هرمونات‏ ‏الحمل‏ ‏تضعف‏ ‏الرغبة‏ ‏وفور‏ ‏عملية‏ ‏الولادة‏ ‏واهتمام‏ ‏الأم‏ ‏بطفلها‏ ‏والسهر‏ ‏معه‏ ‏طوال‏ ‏الليل‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏يعدم‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏لديها‏,

‏فالرغبة‏ ‏لا‏ ‏تتحدد‏ ‏بميكانيكية‏ ‏معينة‏ ‏وإنما‏ ‏هي‏ ‏في‏ ‏الأساس‏ ‏عملية‏ ‏نفسية‏ ‏داخلية‏ ‏وهذا‏ ‏يفسر‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏نسبة‏ ‏من‏ ‏السيدات‏ ‏تبلغ‏ 25% ‏تزيد‏ ‏لديهن‏ ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏بعد‏ ‏بلوغهن‏ ‏سن‏ ‏اليأس‏ ‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏انخفاض‏ ‏نسبة‏ ‏الهرمونات‏ ‏في‏ ‏أجسامهن‏ ‏وهذا‏ ‏بالطبع‏ ‏ناتج‏ ‏عن‏ ‏أن‏ ‏السيدات‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس‏ ‏غالبا‏ ‏ما‏ ‏تكون‏ ‏جميع‏ ‏الأعباء‏ ‏والمسئوليات‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏ملقاة‏ ‏علي‏ ‏عاتقهن‏ ‏قد‏ ‏خفت‏ ‏وبالتالي‏ ‏لا‏ ‏شيء‏ ‏يشغل‏ ‏بالهن‏ ،

‏ولذلك‏ ‏نجد‏ ‏أنهن‏ ‏يمارسن‏ ‏العلاقة‏ ‏الحميمة‏ ‏بمزاج‏ ‏عال‏ ‏وهذا‏ ‏نشاهده‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏السيدات‏ ‏كبيرات‏ ‏السن‏ ‏اللاتي‏ ‏يتزوجن‏ ‏شبابا‏ ‏في‏ ‏عمر‏ ‏أولادهن‏ ‏لتتحقق‏ ‏لهن‏ ‏الرغبة‏ ‏والمقصود‏ ‏بالرغبة‏ ‏هنا‏ ‏ليست‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏الجنس‏ ‏بمفرده‏ ‏ولكن‏ ‏أيضا‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏لأن‏ ‏السيدة‏ ‏وخصوصا‏ ‏العاملة‏ ‏عندما‏ ‏تكون‏ ‏في‏ ‏سن‏ ‏الشباب‏ ‏طبيعة‏ ‏عملها‏ ‏تفرض‏ ‏عليها‏ ‏أشياء‏ ‏معينة‏ ‏وتوقيتات‏ ‏معينة‏ ‏في‏ ‏الممارسة‏ ‏لوجودها‏ ‏في‏ ‏معظم‏ ‏الوقت‏ ‏خارج‏ ‏المنزل‏ ‏فعندما‏ ‏تكبر‏ ‏وتخف‏ ‏عنها‏ ‏الأعباء‏ ‏تتفرغ‏ ‏في‏ ‏طلب‏ ‏المتعة‏ ‏والرغبة‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏تعيش‏ ‏مافاتها‏ ‏في‏ ‏أيام‏ ‏شبابها‏.‏

ويؤكد‏ ‏الدكتور‏ ‏أسامة‏ ‏رشاد‏ ‏ستاذ‏ ‏الذكورة‏ ‏والعقم‏ ‏بكلية‏ ‏الطب‏ ‏جامعة‏ ‏عين‏ ‏شمس‏ ‏أن‏ ‏من‏ ‏العوامل‏ ‏الأساسية‏ ‏التي‏ ‏تفقد‏ ‏السيدة‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏العلاقة‏ ‏الحميمة‏ ‏هي‏ ‏عملية‏ ‏الختان‏ ‏والظروف‏ ‏الاجتماعية‏ ‏والضغوط‏ ‏المالية‏ ‏والأعباء‏ ‏الاقتصادية‏ ‏والمسئوليات‏ ‏الكثيرة‏ ‏الملقاة‏ ‏علي‏ ‏عاتق‏ ‏الزوجة‏ ‏ويزيد‏ ‏من‏ ‏الأمر‏ ‏صعوبة‏ ‏معاملة‏ ‏الزوج‏ ‏لزوجته‏ ‏فإذا‏ ‏كانت‏ ‏معاملة‏ ‏قاسية‏ ‏فيها‏ ‏جفاء‏ ‏فهذا‏ ‏بالطبع‏ ‏سيفقدها‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏إقامة‏ ‏علاقة‏ ‏حميمة‏ ‏علي‏ ‏عكس‏ ‏ما‏ ‏إذا‏ ‏كانت‏ ‏العلاقة‏ ‏يملؤها‏ ‏الحب‏ ‏والمودة‏ ‏فهنا‏ ‏ستكون‏ ‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏ناجحة‏ ‏وتؤتي‏ ‏ثمارها‏ ‏المرجوة‏, ‏فالزوج‏ ‏الذي‏ ‏يعطي‏ ‏زوجته‏ ‏الأمان‏ ‏والراحة‏ ‏والثقة‏ ‏في‏ ‏نفسها‏ ‏تعطي‏ ‏له‏ ‏أكثر‏ ‏مما‏ ‏يتوقع‏, ‏ويمكن‏ ‏أن‏ ‏تؤثر‏ ‏الهرمونات‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏العلاقة‏ ‏ولكننا‏ ‏نقول‏ ‏إنها‏ ‏تؤثر‏ ‏إذا‏ ‏وصل‏ ‏الأمر‏ ‏إلي‏ ‏حد‏ ‏المرض‏ ‏من‏ ‏شدة‏ ‏قلة‏ ‏الهرمونات‏ ‏في‏ ‏جسد‏ ‏المرأة‏.

‏وإنما‏ ‏الذي‏ ‏يلعب‏ ‏دورا‏ ‏كبيرا‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏العلاقة‏ ‏الحالة‏ ‏النفسية‏ ‏للزوجة‏ ‏فهي‏ ‏أساس‏ ‏العلاقة‏ ‏والدليل‏ ‏علي‏ ‏ذلك‏ ‏أن‏ ‏سن‏ ‏اليأس‏ ‏لا‏ ‏توثر‏ ‏علي‏ ‏الحالة‏ ‏الجنسية‏ ‏للسيدة‏ ‏فبعض‏ ‏الزوجات‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس‏ ‏تكون‏ ‏لديهن‏ ‏طاقة‏ ‏أكبر‏ ‏من‏ ‏الفتيات‏ ‏في‏ ‏العشرينيات‏ ‏وهذا‏ ‏ينطبق‏ ‏علي‏ ‏حوالي‏ 60 % ‏من‏ ‏السيدات‏ ‏وتجدر‏ ‏الإشارة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏الممارسة‏ ‏الجنسية‏ ‏تعتمد‏ ‏في‏ ‏المقام‏ ‏الأول‏ ‏علي‏ ‏الممارسة‏ ‏الذهنية‏ ‏لا‏ ‏العضوية‏, ‏فالعضو‏ ‏ما‏ ‏هو‏ ‏إلا‏ ‏وسيلة‏ ‏لنقل‏ ‏الإحساس‏ ‏إلي‏ ‏مراكز‏ ‏المخ‏ ‏فالممارسة‏ ‏بالذهن‏ ‏وليست‏ ‏بالعضو‏, ‏فلو‏ ‏ذهن‏ ‏الزوجة‏ ‏مشغول‏ ‏فهذا‏ ‏يشعرها‏ ‏بالتوتر‏ ‏فهنا‏ ‏لايكون‏ ‏لديها‏ ‏استعداد‏ ‏لاستقبال‏ ‏الحدث‏ ‏ولذلك‏ ‏فلا‏ ‏تصل‏ ‏الزوجة‏ ‏إلي‏ ‏حالة‏ ‏الإشباع‏,

‏فكلما‏ ‏تطلق‏ ‏الزوجة‏ ‏العنان‏ ‏لذهنها‏ ‏تصل‏ ‏إلي‏ ‏مرحلة‏ ‏الإشباع‏, ‏ويجب‏ ‏علي‏ ‏الزوج‏ ‏أن‏ ‏يهيئ‏ ‏نفسية‏ ‏زوجته‏ ‏للعلاقة‏ ‏الحميمة‏ ‏لكي‏ ‏تكون‏ ‏علاقة‏ ‏ناجحة‏ ‏فلا‏ ‏يصح‏ ‏أن‏ ‏يصل‏ ‏هو‏ ‏إلي‏ ‏مرحلة‏ ‏الإشباع‏ ‏ويترك‏ ‏زوجته‏, ‏فلابد‏ ‏أن‏ ‏تصل‏ ‏هي‏ ‏أولا‏ ‏إلي‏ ‏مرحلة‏ ‏الإشباع‏, ‏لأن‏ ‏ترك‏ ‏الزوجة‏ ‏بدون‏ ‏إشباعها‏ ‏يؤدي‏ ‏فيما‏ ‏بعد‏ ‏إلي‏ ‏عملية‏ ‏الفتور‏ ‏في‏ ‏العلاقة‏ ‏الحميمية‏ ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏ذلك‏ ‏يؤثر‏ ‏علي‏ ‏حياتها‏ ‏اليومية‏ ‏فيجعلها‏ ‏دائما‏ ‏متوترة‏ ‏وعصبية‏ ‏المزاج‏ ‏فتكرار‏ ‏عدم‏ ‏الإشباع‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏التوتر‏ ‏النفسي‏ ‏والعصبي‏.‏


زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم - الجنس وسن الياس
زيادة ‏الرغبة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏النساء‏ ‏بعد‏ ‏سن‏ ‏اليأس تصيب 60% منهم - الجنس وسن الياس






مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO