العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet > عيادة حياة النسائية الطبية Obstetrics & Gynecology

دليلك للخلاص من الشعور بالضغط والإرهاق المزمن

دليلك للخلاص من الشعور بالضغط والإرهاق المزمن بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يصف بيتر فالكاي - عضو الجمعية الألمانية للطب النفسي

عيادة حياة النسائية الطبية Obstetrics & Gynecology

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-2013, 01:52 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية janna_sallam
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور janna_sallam  
معلومات العضوة

التسجيل: 23-9-2013
العضوية: 37169
الدولة: مصر (ادخلوها آمنين)
المشاركات: 323
بمعدل : 0.09 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
janna_sallam غير متواجد حالياً

جديد

دليلك للخلاص من الشعور بالضغط والإرهاق المزمن


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دليلك للخلاص من الشعور بالضغط والإرهاق المزمن 58834hayah.jpgدليلك للخلاص من الشعور بالضغط والإرهاق المزمن 58835hayah.jpg

يصف بيتر فالكاي - عضو الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي وطب الأعصاب (DGPPN) مريض متلازمة الإرهاق المزمن Fatigatio، بأنه يستيقظ في الصباح، شاعرا بأنه خائر القوى ومعتل المزاج، ولا يقوى على المشي بشكل سليم، كما أنهم لا ينعمون أبدا بنوم هادئ في الليل، ويشعرون وكأنهم يعانون من أنفلونزا مزمنة، مؤكدا أن هذا المرض قد أصبح متفشيا بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وأن المصابين به يعانون من صداع وآلام بالعنق والعضلات والمفاصل وكذلك اضطرابات التركيز والذاكرة وذلك بسبب الاجهاد الجسدي الكبير وعدم أخذ قسط وافر من النوم ونقص المناعة.
ويحذر الأطباء من أن الإصابة بهذا المرض تعني بوادر المعاناة مع مرض الاكتئاب وأزمات الجهاز الهضمي وآلام العضلات والرئتين المزمنة .
ومع العلم بأن هذا المرض ليس له علاج فعال، إلا أن هناك تسع نصائح تقلل من معاناة المريض، وتحفزه للشعور بالحيوية والطاقة والصحة من جديد:
1- علاج التهاب المفاصل:
لا شك أن التهاب المفاصل وآلام المفاصل عامة تجعل المريض مرهقا وعصبيا بشكل تلقائي، وبالتالي فإن استمرار الإصابة بهذه الأعراض يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب والاحباط والاعتلال المزاجي وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، خاصة إذا كان المريض في مرحلة الشباب والانطلاق. ولذلك عليك السيطرة على الألم الذي ينتج عن هذه الالتهابات، باستشارة طبيب مختص والحصول على الأدوية الفعالة، ولكن يفضل الأدوية المستخلصة من عناصر طبيعية للتقليل من مخاطر الالتهاب الناتجة عن المواد الكيماوية الموجودة بالدواء.
2- اختيار الأدوية المناسبة:
احذر الأدوية التي تكون أعراضها الجانبية غير محتملة بالنسبة لك. تجنب الأدوية التي تسبب النعاس، لأنها ستزيد من شعورك بالإرهاق المزمن.
3- هل تعاني من الأنيميا؟
عليك اجراء اختبار الإصابة بالأنيميا أو "فقر الدم"، وفي حالة إصابتك بها، عليك اللجوء إلى طبيب لمساعدتك على الشفاء منها، لأن فقر الدم يتسبب في اعتلال الجسم والشعور بالإجهاد وعدم القدرة على ممارسة المهمات اليومية الاعتيادية بكفاءة وحماس.
لاحظ أن هناك نوعا آخر من الأنيميا، وهو ذلك النوع الذي تحدث الاصابة به عندما تتعرض كرات الدم الحمراء لضمور شديد نتيجة نقص الحديد في الجسم، مما يتسبب أيضا في تقليل معدل الطاقة في الجسم. ولذلك قم باستشارة الطبيب للتأكد من عدم اصابتك بأي نوع من الأنيميا.
4- ممارسة الرياضة بانتظام:
احرص على ممارسة الرياضة، وخصوصا تمرينات الأيروبكس لمدة 45 دقيقة ، حوالي 4 مرات أسبوعيا، وستلمس بنفسك مدى تأثير التمارين الرياضية في زيادة طاقتك وحيويتك.
ولكن تجنب الافراط في ممارسة الرياضة لأنها ستؤدي إلى تأثير عكسي تماما، وستصيبك بالإجهاد، ولذلك عليك استشارة طبيبك المعالج في برنامج الرياضة الذي تخضع له، وهل يناسب حالتك أم لا؟
5- احرص على وجبة الإفطار:
لا تتحجج بانشغالك وعدم وجود وقت كاف لديك لتناول وجبة الإفطار، بل اعتبرها طقسا يوميا لا غنى عنه، لأنك عندما تستيقظ في الصباح يكون معدل السكر بدمك منخفضا جدا، وليس أفضل من وجبة إفطار شهية لإمدادك بالطاقة ومقاومة علامات الإجهاد.
6- سيطر على الضغط العصبي لديك:
حينما يكون الإنسان واقعها تحت ضغط عصبي زائد ، فإنه يعاني تلقائيا من صعوبة في التنفس مما يعوق استنشاقه كميات كافية من الأوكسجين، ولذلك مرن نفسك على التحكم في الضغط العصبي والتنفس بتمهل. قم بممارسة تمارين التنفس، بحيث تأخذ 10 أنفاس طويلة وبطيئة حتى تهدأ تماما.
7- اشرب كمية وفيرة من الماء:
قم بمقاومة الشعور بالجفاف، بتناول كميات وفيرة من الماء - 8 أكواب يوميا بحد أدني .
8- النوم العميق:
هناك نصائح مجربة لتحقيق النوم العميق: اذهب للنوم في وقت مبكر يوميا في المساء، ثم استيقظ في موعد ثابت كل يوم، حتى تتعود "ساعتك البيولوجية" على مواعيد النوم الخاصة بك.
9- رتب أولوياتك:
قم بتنظيم وجدولة أعمالك وعمل خريطة مفصلة لأنشطتك، بحيث تتضمن أوقاتا محددة للراحة، ويجب عليك الالتزام بأوقات الراحة، وكذلك لا تجبر نفسك على القيام بعدة مهام في وقت واحد.


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عيادة حياة النسائية الطبية Obstetrics & Gynecology


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO