العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet > الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي

ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان

ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة

الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-29-2013, 06:06 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية بنت قحطان
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور بنت قحطان  
معلومات العضوة

التسجيل: 1-6-2013
العضوية: 55472
المشاركات: 1,068
بمعدل : 0.35 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
بنت قحطان غير متواجد حالياً

افتراضي

ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان


ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان

ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان

ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان
تسللت الألوان الخمسة؛ الأحمر، والأصفر، والأخضر، والأبيض، والبني من موضة الأزياء هذا العام إلى أحدث نظام غذائي يعتمد على تصنيف الأغذية حسب ألوانها لإنقاص الوزن واكتساب رشاقة دائمة

هذه الطريقة الحديثة أقرتها أخيرا أبحاث طبية أميركية، وأثبتت نجاحها بعد تطبيقها على مجموعة من المصابين بالسمنة، تم خفض أوزانهم بنسبة 30 في المائة بعد انتهاء جميع مراحل ريجيم الألوان.
أخصائي التغذية الدكتور محمود مصطفى العفيفي يقول في حديثه مع صحيفة "الشرق الأوسط" أن هذا الريجيم مهم خاصة بالنسبة للأشخاص المصابين بالسمنة الذين يفشلون في إنقاص أوزانهم أو يعيدون اكتساب ما خسروه بعد فترة. هذه الحمية تعمل على المدى الطويل، وهى الطريقة التي يتبعها أغلب نجوم هوليوود مثل ديمي مور وبريتني سبيرز، حيث تعتمد على تناول الكثير من الأطعمة الطازجة التي تعمل على إذابة الدهون والشعور بالشبع دون زيادة في الوزن.
بعد فترة من اتباع هذا النظام يشعر الفرد أنه أصبح معتادا على نظام العيش بهذه الطريقة، وأصبح من أهم مكونات حياته، فلا يرغب في تناول الطعام بشراهة كما كان يحدث في السابق لأن الجسم اكتسب حالة من الاتزان. فالغذاء الداخل إلى الجسم أصبح يحتوي على سعرات مماثلة للطاقة المبذولة منه وبذلك يصل الإنسان إلى الوزن المثالي، مضيفا أنه في البداية يجب دراسة الألوان الخمسة الأساسية التي يعتمد عليها النظام الغذائي، حيث تتضمن كل أنواع الأغذية المتعارف عليها، كما أن نظام الريجيم يعتمد على أربع مراحل تحقق قاعدة الشبع في الوجبات الثلاث.
المرحلة الأولى تكون من عشرة أيام إلى أسبوعين، يعتمد فيها على أربعة ألوان هي "الأحمر الأخضر، الأصفر، البني" بحيث يتم اختيار ثلاث منها فقط حسب الرغبة ويستبعد الرابع. وتتجسد منظومة الألوان الأربعة كالتالي:
- اللون البني: عبارة عن اللحوم الحمراء، الفول، الكبد، عيش الغراب والخبز البلدي.
- اللون الأحمر: الطماطم والفراولة والبطيخ والتفاح الأحمر.
- اللون الأخضر: ويضم جميع أنواع الخضراوات وبعض الفواكه ذات اللون الأخضر مثل الكيوي، والتفاح الأخضر
- اللون الأصفر: ويتمثل في صفار البيض، الفلفل الأصفر، الليمون، البرتقال، الكنتالوب، والعدس الأصفر.
وهناك 4 مراحل يجب إتباعها للوصول للنتيجة المثالية:
المرحلة الأولى: وتعمل على تنظيف الجسم من الداخل، وهنا نبدأ باستخدام 3 مجموعات من الأغذية ذات اللون الأحمر، أو الأخضر، أو البني، أو الأصفر.
المرحلة الثانية: ونحاول فيها إدخال عناصر الهيدروكربونات مرة أخرى بعد أن يتخلص الجسم من السموم وهذا بواسطة الأبيض والمتمثل في جميع أنواع الألبان، الأرز، المعكرونة، الدجاج، السمك، مع الابتعاد عن السكر والملح، كذلك إدخال الأخضر، الذي يشمل جميع أنواع الخضراوات. ويكون بتناول ثلاث وجبات في اليوم تحتوي كل واحدة على لونين أو واحد منها في كل وجبة، حسب الشخص. ويمنع إضافة أي نوع من الزيت إلى الأكل على ألا تزيد مدة اتباع هذه المرحلة أكثر من شهر.
المرحلة الثالثة: وفيها يبدأ الجسم بحرق الدهون الزائدة والحفاظ على العضلات ولا يزيد العمل بهذه المرحلة أكثر من شهر، والألوان المستخدمة هنا هي الأحمر، الأخضر والأصفر.
المرحلة الرابعة: فيصبح فيها بالإمكان تناول كل الألوان الخمسة، ونقوم كل يومين بتناول لون واحد فقط من المجموعة ولا يتناول أثناء اليوم أكثر من صنفين من اللون الواحد.
ويوضح خبير التغذية أن الوزن يبدأ بالانخفاض تدريجيا بصورة ملحوظة بعد ذلك، ويأتي بنتائج إيجابية خاصة مع المصابين بالسمنة والذين فشلوا قبل ذلك في إتباع الأنظمة القاسية لإنقاص الوزن «الريجيم».
أهم مميزات هذا النظام هي توافر العديد من الألوان في الوجبة، الأمر الذي يساعد الأشخاص على تقبلهم عملية إنقاص كميات الأكل وعناصر السكريات والدهون، ويوحي لهم بأنهم يتناولون جميع أنواع الطعام من دون حرمان. بالإضافة إلى حرية تناول أي عنصر غذائي، وفقا للونه، وهنا تلعب حرية الاختيار دورا كبيرا في إبعاد شبح الملل أو الإحباط.
هذه بعض النصائح التي يقدمها خبير التغذية محمود العفيفي لراغبي اتباع هذا الريجيم:
- الحرص على تناول أكبر قدر ممكن من الماء خلال اليوم قبل الوجبات وبعدها
- تناول أي كمية من الطعام في الوجبة الأساسية حتى الإحساس بالشبع ولا نحاول الزيادة على 3 وجبات في اليوم.
- بعد مرور الشهر الأول من هذا النظام ينقص الوزن من 6 كيلوغرامات إلى 10 كيلوغرامات، يمكن عندها الاكتفاء بهذا المقدار أو الاستمرار للوصول للنتيجة المرغوبة - أثناء اتباع النظام يجب تغيير السلوك.

بعيدا عن الحرمان
تحقيق حلم الرشاقة لم يعد يعتمد على الحرمان أو التركيز على نوعيات معينة من الأطعمة، وتعتقد بعض السيدات أن الريجيم من الأمور القاسية علي النفس إذ إنه يقف حائلا دون تناول الكثير من الطعام الشهي في حين أن هذا خطأ شائع.وتؤكد الدكتورة غادة أنور أخصائية التغذية‏ في حديثها مع صحيفة "الأهرام" المصرية إنه يجب أن يكون هناك توازن بين ما تختارينه من غذاء بحيث يحتوي غذاؤك اليومي علي بروتين ودهون وكربوهيدرات مع عدم تجنب النشويات لأنها تعمل علي رفع كفاءة كيمياء المخ و هو ما يساعد علي الشعور بالهدوء والاسترخاء والإكثار من تناول البروتين الذي يمد الجسم بالحيوية والنشاط‏.‏
ولكن بعض السيدات يلاحظن عند إتباع نظام غذائي لفترة عدم حدوث تغير في الوزن مما يولد لديهن شعورا بالإحباط و تبدأ التساؤلات لماذا لا يفقدن الكيلوجرامات الزائدة علي الرغم من إتباع النظام الغذائي بشكل دقيق‏، ولهذا عدة أسباب هي:
ـ عدم النوم لفترة كافية فيبدأ الجسم بالبحث عن طريقة أخري لمده بالطاقة من خلال تناول المزيد من الطعام حتي يظل مستيقظا‏..‏ لذلك يجب عليك أن تنامي من سبع إلي تسع ساعات يوميا ليلا.ـ عدم ممارسة التمارين الرياضية فالكثيرات يعتقدن أن الرياضة ليست ضرورية لانقاص الوزن إذا إتبعن نظاما غذائيا معين و لكن ثبت أن التمارين الرياضية ضرورية مع الريجيم حتي يحرق الجسم الوزن الزائد و يحافظ علي شكله متناسق.ـ النظر إلي الطعام علي إنه عدو‏:‏ لهذا يجب عدم التخلي عن الوجبات الرئيسية لأن الجسم لا يعمل بشكل جيد دون طاقة و بالتالي تكون عملية حرق الدهون بطيئة ولا يخسر الوزن الزائد بسهولة.
ـ فقدان الأمل بسرعة أو توقع النتيجة فورا فالجسم يحتاج إلي وقت لكي يتعود علي النمط الغذائي الجديد‏.‏
ـ التركيز علي الميزان حيث تركز الكثير من السيدات علي الرقم المذكور في الميزان و لاينتبهن إلي أن توزيع الوزن علي الجسم يمكن أن يكون متناسقا علي الرغم من أن الميزان يقول إنهن لم يخسرن عدة كيلوجرامات‏.
ـ عدم تناول وجبة الإفطار رغم انها أهم وجبة خلال النهار لأن الجسم في الصباح يكون في حاجة إلي العناصر الغذائية بعد فترة نوم نحو ثماني ساعات‏..‏ فإذا لم يحصل علي هذا الغذاء فإنه يبدأ في محاولة للحصول علي الطاقة و لا يتخلص من السعرات الحرارية.

لرجيم ناجح
ـ تناولي كوب ماء قبل كل وجبة إذ إن الماء سوف يحد من شهيتك بعض الشيء مما يجعلك تكتفين بقدر قليل من الطعام‏.‏
ـ تناولي الطعام ببطء مما يجعلك تتناولين كمية أقل منه‏.‏
ـ لا تكثري من كميات الطعام في الطبق حتي لا تضطرين إلي تناولها كلها‏.‏
ـ إحرصي علي تناول طبق من السلاطة مع وجبتي الغداء و العشاء‏..‏ كما يمكن تناول مكوناتها بين الوجبات الرئيسية فهي مفيدة صحيا‏..‏ كما إنها تعمل علي ملء المعدة مما يقلل احتياجك لتناول الطعام بكميات كبيرة‏.‏
ـ لا تتناولي أي نوع من أنواع الطعام بعد الساعة التاسعة مساء لآن تناول الطعام مبكرا قبل التوجه إلي النوم بفتره كافية يعطي المعدة فرصة للهضم‏.‏وعلى المرأة الراغبة في استعادة نزول الوزن من جديد أن تراجع البرنامج الرياضي الخاص بها وذلك بالآتي:
ـ تتمرن لمده إضافية لأن ذلك يؤدي إلي حرق سعرات حرارية أكبر فإذا كانت تتمرن مثلا لمدة عشرين دقيقة ترفعها إلي ثلاثين‏..‏
ـ زيادة شدة اداء التمارين الرياضية و ذلك لحرق سعرات حرارية أكبر و لكن بشرط أن يتم ذلك بدون إجهاد
ثانيا‏:‏مراجعة النظام الغذائي الخاص بها وذلك عن طريق‏.‏
ـ تجنب البقاء دون طعام لفترات طويلة لأن جسم الانسان يعمل علي الحفاظ علي مكوناته حتي يبقي حيا وعند استخدام نظام غذائي قليل السعرات فإن الجسم يبرمج نفسه علي قلة الطعام فيأخذ قرارا بترشيد استخدام الطاقة مما يجعله يحتفظ بها فيتوقف الوزن عن النزول‏.‏
‏-‏الاصرار والمثابرة وعدم كسر النظام الغذائي وقد يتطلب ذلك من أسبوع إلي اربعة أسابيع لعودة الوزن للنزول من جديد‏.


ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان

ريجيم الألوان.. رشاقة دائمة بعيدا عن الحرمان



مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO