العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > التوعوية و التثقيف و نصائح > نصائح دينيه - التوعية الشرعية

ابتسامة تحمي بيتك من الدمار

ابتسامة تحمي بيتك من الدمار القاهرة – mbc.net من حسن الطالع وجميل المقابلة تبسم الزوجة لزوجها والزوج لزوجته، إن هذه البسمة إعلان مبدئي للوفاق والمصالحة:

نصائح دينيه - التوعية الشرعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2013, 02:39 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية أوتار حساسة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الذهبي
عرض البوم صور أوتار حساسة  
معلومات العضوة

التسجيل: 16-12-2013
العضوية: 42800
الدولة: هناك حيث الألم والأمل !!
المشاركات: 7,608
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
أوتار حساسة غير متواجد حالياً

Smile

ابتسامة تحمي بيتك من الدمار


القاهرة – mbc.net


من حسن الطالع وجميل المقابلة تبسم الزوجة لزوجها والزوج لزوجته، إن هذه البسمة إعلان مبدئي للوفاق والمصالحة: "وتبسمك في وجه أخيك صدقة".
يا ليت الرجل ويا ليت المرأة –كلاهما- يسحب كلام الإساءة وجرح المشاعر والاستفزاز، يا ليت أنهما يذكران الجانب الجميل المشرق في كل منهما، ويغضان الطرف عن الجانب الضعيف البشري في كليهما.

إن الرجل إذا عدد محاسن امرأته، وتجافى عن النقص، سعد وارتاح، وفي الحديث: "لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقا رضي منها آخر".
ومعنى لا يفرك: لا يبغض ولا يكره.
من ذا الذي ما ساء قط ومن له الحسنى فقطْ



أمور هينة

أكثر مشاكل البيوت من معاناة التوافه ومعايشة صغار المسائل، وقد عشت عشرات القضايا التي تنتهي بالفراق، سبب إيقاد جذوتها أمور هينة سهلة، أحد الأسباب أن البيت لم يكن مرتبا، والطعام لم يقدم في وقته، وسببه عند آخرين أن المرأة تريد من زوجها أن لا يكثر من استقبال الضيوف، وخذ من هذه القائمة التي تورث اليتم والمآسي في البيوت.
إن علينا جميعا أن نعترف بواقِعنا وحالنا وضعفنا، ولا نعيش الخيال والمثاليات، التي لا تحصل إلا لأولي العزمِ من أفراد العالم.
نحن بشر نغضب ونحتد، ونضعف ونخطئ، وما معنا إلا البحث عن الأمر النسبي في الموافقة الزوجية حتى بعد هذه السنوات القصيرة بسلام.



إن أريحية أحمد بن حنبل وحسن صحبته تقدم في هذه الكلمة، إذ يقول بعد وفاة زوجته أم عبد الله: لقد صاحبتها أربعين سنة، ما اختلفت معها في كلمة.
إن على الرجل أن يسكت إذا غضبت زوجته، وعليها أن تسكت هي إذا غضب، حتى تهدأ الثائرة، وتبرد المشاعر، وتسكن اضطرابات النفس.


قال ابن الجوزي في "صيدِ الخاطر": "متى رأيت صاحبك قد غضب وأخذ يتكلم بما لا يصلح، فلا ينبغي أن تعقد على ما يقوله خنصرا ( أي لا تعتد به ولا تلتفت إليه)، ولا أن تؤاخذه به، فإن حاله حال السكران لا يدري ما يجري، بل اصبر ولو فترة، ولا تعوّل عليها، فإن الشيطان قد غلبه، والطبع قد هاج، والعقل قد استتر، ومتى أخذت في نفسك عليه، أو أجبته بمقتضى فعله، كنت كعاقل واجه مجنونا، أو مفيق عاتب مغمى عليه، فالذنب لك، بل انظر إليه بعين الرحمة، وتلمَّح تصريف القدر له، وتفرج في لعب الطبع به.


واعلم أنه إذا انتبه ندِم على ما جرى، وعرف لك فضل الصبر، وأقل الأقسام أن تسلمه فيما يفعل في غضبه إلى ما يستريح به.



نقلا عن كتاب لا تحزن للدكتور عائض القرني

ابتسامة تحمي بيتك من الدمار smile.gif


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم نصائح دينيه - التوعية الشرعية

قديم 05-27-2013, 03:32 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوة مميزة


افتراضي

يسلمووووووو حبيبتي أوتار على الموضوع الرائـــع ...


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2013, 12:51 AM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الذهبي


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواثقة بربها
يسلمووووووو حبيبتي أوتار على الموضوع الرائـــع ...



العفو حبيبتي
ويسلموووووو حبيبتي عالطلة الحلوة




رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO