العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

كل وحده تشارك بموقف ظريف صار لها ليلة دخلتها

خطِــييير آلمـوُضِــوُع يســلموُوُ يَـ آلغِــلآ

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-12-2013, 10:29 PM   المشاركة رقم: 50

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة


افتراضي

خطِــييير آلمـوُضِــوُع
يســلموُوُ يَـ آلغِــلآ


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره

قديم 01-15-2013, 10:51 PM   المشاركة رقم: 51

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة


نقاش

الله يخليكم يا الغوالي
-ضحكتيني يا العنيدة السمراء وموقفج ما يحتاج تندمي عليه لانه ظريف ويصير لاي وحدة يا الغالية وانتي احمدي ربج لانه اهون من بعض المواقف الي تصير للبنات في ليلة العمر
-مشكورة ياوطني الرياض وعقبال ما تشاركينا بمواقفج ليلة زفتج انشاء الله
- ورد على سؤال اميرا دز يا حبيبتي تراه الم فض البكارة شئ مقدور عليه يعني اهلينا مضخمين الفكرة فراسنا وكل وحدة قبل ما تتزوج لها اوهام عن هادي الليلة والي اقولج اياه تراه الم ممكن تحسي فيه كنغزه خفيفة على حسب مهارة زوجج في التعمل وياج اي لازم اول شي تندمجون في جو رومنسي ويعرف كيف يلهب مشاعرج لغاية ماتكوني انت ترغبين فيه وبالاخص هذا احساس جديد عليج لان احساس الرغبة يغطي على احساس الالم
وبالاخص لو عريسج له خبرة في اشعال احساس غريب عنج الي هو الرغبة ففي الوقت الي يجامعك وخلال الولوج بيكون المهبل رطب بيسهل عملية الولوج وفي نفس الوقت بترغبين في المزيدمنه اي انت بعد كوني مدركة انج حلاله وهو حلالج واتركي له البقية وسايريه والله يبارك لج فيه ويطرح الخير بينكم


رد مع اقتباس
قديم 01-17-2013, 01:30 AM   المشاركة رقم: 52

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي

مشكوره أختي على طرحك هاذ الموضوع
أنا كان لى موقف ولو هو محرج بعض الشيئ بس لا عليك سأقوله:
وأنا نائمه بين أحضان عريسي قبل أن يفض البكاره أراد أن يستمتع بجسدي،طلب مني أن أنبطح أمامه على بطني،فتبادرإلى ذهني أنه يريد أن يأتيني بغير المكان المخصص(من وراء) فلبيت طلبه على إستحياء لإني كنت مررررره خجلانه،فتحسس مؤخرتي وأخذ يهزها بيده،ثم إمتطى فخوذي من الخلف وأخذ يمرر قظيبه بين أردافي، فأيقنت أن ما يجول في خاطري واقع لا محاله، فصحت بالبكاء وأخذت أتوسل إليه كما لو كان يغتصبني، فترجل الفارس وإستلقت الفرس فاتحه رجليها ليتخذ المفترس الكاسر مكانا بين فخذيها فباشرها بطعنة أدمتها على الفور، ورددت حيطان الغرفه أصداء شهقتها وستظل تردد كلما أخلدت إليها مرة أخرى.


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO