العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره > المقبلين على الزواج نصائح للمقبلين على الزواج

&&&رومانسيات الاسرار في غرفة النوم&&&

&&&رومانسيات الاسرار في غرفة النوم&&& السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها الزوجان الفاضلان: إنكما كالبحر الذي بداخله أسرار وخبايا...وأشياء وأشياء...بداخله اللؤلؤ والمرجان والأحجار الثمينة النادرة

المقبلين على الزواج نصائح للمقبلين على الزواج

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-30-2013, 03:29 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية موني موني
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور موني موني  
معلومات العضوة

التسجيل: 28-1-2013
العضوية: 46353
الدولة: هناك خلف القمر......
المشاركات: 145
بمعدل : 0.05 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
موني موني غير متواجد حالياً

هام

&&&رومانسيات الاسرار في غرفة النوم&&&


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الزوجان الفاضلان:
إنكما كالبحر الذي بداخله أسرار وخبايا...وأشياء وأشياء...بداخله اللؤلؤ والمرجان والأحجار الثمينة النادرة الغالية...سواء استعملها أو باعها (مالكها) فإنها قيمتها غالية...ومن أنواع الأسماك والمآكل اللذيذة...
إن استطاع أحد الزوجين الإبحار في(بحر صاحبه) وكان ماهرا في السباحة والغوص؛ حاز على كل مايريد من صاحبه وأكثر...من طَيِّب القول والفعل...والأخلاق الرفيعة الجميلة...
وإن كان ماهرا فقط في السباحة؛ فسيحصل على قدر هذه المهارة...من الأسماك والمآكل الطيبة التي تطفو حول سطح البحر...أما اللآلىء والألماس والأشياء العظيمة النادرة؛ فلا يستطيع الحصول عليها...لعدم قدرته على الغوص...
وإن كان لا يجيد السباحة؛ فالخوف عليه كبير أن يغرق ويهلك...وغرقه وهلاكه هو الطلاق والفراق...!!!!
فانظرا (وفقكما الله) أيها الزوجان الفاضلان، لهذا الأمر بعين الاعتبار...ولتكونا ماهرين في السباحة والغوص...وذلك: بتثقيف نفسيكما في الحياة الزوجية...ولايكفي القراءة والحفظ فقط...بل لابد أن يُشفع ذلك بالتطبيق والتدرب على اكتساب مهارات و صِفَات جميلة تُضفي لوناً رائعا بَهِيَّا على حياتكما الزوجية...

همسة:
أخي الزوج الكريم، وأختي الزوجة الفاضلة:
إن فعلت ما أوصيتك به؛ فستكون ماهرا في السباحة
والغوص لاستخراج الكنوز الثمينة...والدرر اللامعة،
والمرجانات النادرة...من بحر صاحبك.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله.
وبعد/
قال فضيلة الشيخ إبراهيم الدويش&&&رومانسيات الاسرار في غرفة النوم&&& frown.gifحفظه الله)
ماذا تقول الزوجات عن أزواجهن:
تقول زوجة: اكتشفت أن ليس له شخصية...وأنه الزوج غير المناسب...وأن فيه الكثير من العيوب بعد سنوات من الزواج...وراودتني نفسي أن أرفع السماعة لأحظى بشعور الحب...ولكن خوف الله يمنعني.
وأخرى تقول: يعاملني بقسوة...ولي منه تسعة أبناء...وقد مضى على زواجنا عشرون عاما...ولقد فكرت أن أذهب وأتركهم...فما حكم الإسلام في ذلك.
وماذا يقول الأزواج:
يقول زوج: جامدة...باردة...كأني أعاشر جمادا أو صخراً...
وآخر يقول: زوجتي كثيرة الشجار مع والدتي...ووالدتي تريد أن أطلقها...وأنا متردد بين والدتي ومصير أبنائي بعد الطلاق.
ثم يقول:
بلغت نسبة الطلاق في المملكة حدا لم نكن نسمعه إلا في الدول المنهارة اجتماعيا ففي عام 1418هـ وصلت نسبة الطلاق في المملكة 30% .
وفي منطقة الرياض وحدها خلال خمسة أشهر، من ذي القعدة إلى ربيع الأول لعام 1418هـ حصل (3000) حالة طلاق، مقابل (1400) حالة زواج، أي أن حالات الطلاق أكثر من حالات الزواج في هذه الفترة، ولاشك أن هذه كارثة بكل المقاييس.)( )
وتقول الكاتبة: (قرأت عن دراسة أجريت على مجتمعنا(السعودي) خرجت منها بمعلومة مذهلة، وهي: أن ما يقرب من(80%) من العلاقات الزوجية قائمة على الصبر، ومحاولة التكيف، ولا يوجد بينهما توافق وانسجام تام، وأن الكثير منهم لو خُيِّر للعودة إلى الوراء، لما اختار هذا الشريك الذي يعيش معه.)( )
لست أدري ماذا أقول...لست أدري ما المشاعر التي تخالجني وتغشى فؤادي حينما أعرف هذه الأرقام وتلك الكلمات الحارقة من الزوجين...لست إلا مسلما كما المسلمون...يحزن على واقع مأسوي لإخوانه...ويفرح إن هي عَلَت البسمة شفاههم...وحلَّت السعادة بيوتهم...وساد بينهم الحب والوئام...وصلحت ذريَّاتهم...واختفت مشاكلهم...نعم لست إلا منهم...

رومانسية الأسرار
حفظ أسرار غرفة النوم&&&رومانسيات الاسرار في غرفة النوم&&& 123147.png



إذا همس في أذنك بخبر مهم...أو قضية شغلت باله...أو حكى لك قصته مع زميله...أو حصلت مشكلة بينكما...أو حدَّثك بأيِّ حديث ثم قال: اجعليه في مكان أمين...لا يطلع عليه أحد...ولا يسمعه أحد...ولا يعرف عنه شيئا أحد...فافعلي...
هكذا ينبغي أن تكون العلاقة الزوجية بحفظ السر وكتمانه...وإن لم يقل لك: احفظيه فإنه سرٌّ...لأن الحياة الزوجية ليست لقاءً أو لقائين وتنتهي...فيضطر أن يقول: أرجو أن يكون كلامي في طيِّ الكِتمان...وإنما حياة مديدة...مُتعدِّدَة المواقف...من مواقف مُفْرحة ومُحْزنة...ومشاهدها كثيرة...فمن الصعب أن يعلِّق بعد كل حديث: إيَّاك أن يخرج إلى أحد...وإنما ينبغي أن تكوني أنت لمـَّاحة...ذكيَّة...فَطِنة...
لأنه إذا خرج حديث الزوجية خارج مَخْدَع الزوجيَّة؛ سيحصل مشاكل لا حصر لها...وقد يصعب العلاج بعد ذلك...حتى القضايا الخلافية بينكما أيضا؛ ينبغي أن تكون داخل البيت فلا يدري عنها أحد...
حتى إذا عَجِزتما عن الحلِّ لا بأس بإدخال طرف آخر أمين محمود في دينه وتقواه وخبرته في المشكلة المطروحة...
ثم إن الناس لا تحب الإنسان الثرثار كثير الكلام...فكيف بشيء يخصُّ بيت الزوجية الذي قام على أمر الله وشرعه وحكمته ورضاه...
إن الأمر لأشدُّ خطورة...وأعظم مهابة أن يقال في المجالس؟ فالذي يستمع إليكِ وأنت تُحدِّثِيْنه بأخبارٍ كأخبار الزوجية لن يثق فيك ليعطيك سره...خشية أن يكون ما قاله لكِ هو حديث الناس في الجلسة القادمة...
(عن أسماء بنت يزيد (رضي الله عنها) أنها كانت عند رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)والرجال والنساء قعود عنده، فقال: لعلَّ رجلا يقول ما فعل بأهله، ولعلَّ امرأة تُخبر بما فعلت مع زوجها، فأَرَمَّ القوم، فقلت: أَيْ والله يا رسول الله! إنهم ليفعلون، وإنهنَّ ليفعلن، قال: فلا تفعلوا، فإنما مثل ذلك شيطان لقي شيطانة، فَغَشِيَها والناس ينظرون) ( )
جاء في مجلة مشوار عن هذا الموضوع قول الباحثة(يُقال: أصبح ملتقى الصديقات في الأماكن العامة؛ حديثهن عن مشاكلهن الزوجية، وأمورهن العائلية، وسرد لأسرارهن الزوجية بعضهن لبعض، فهناك بعض منهن قد تتحدث عن أسرار المعاشرة الزوجية لصديقة حميمة لها، وتنقل ما يحدث، وذلك قد يكون من باب التنفيس لأنها لا تستطيع أن تتحدث وتقول عما بداخلها لزوجها.
ويُقال أيضا: إن البُعد العاطفي بين الزوجين هو السبب الرئيس في إفشاء الأسرار الزوجية وغياب الحب والاحترام بينهما.
وهناك من يقول: إن الزوج هو المسئول عن إفشاء تلك الأسرار عندما يتحدث بها مع غيره مثل الأصدقاء والأسرة من أخوات أو إخوان؛ فيعمل هؤلاء على تحريض هذا الزوج على الزوجة فيحدث ما لا تحمد عقباه.
ومن بعض الصور الاجتماعية التي حدثت بسبب إفشاء الأسرار الزوجية:
صديقة كانت دائما تفشي أسرارها لصديقتها التي لم تتزوج، وكانت تستقبلها في منزلها، ودائما تتحدث معها بالهاتف، وفجأة تتغير صديقتها ولم تعد تتحدث معها بالهاتف، وكلما أرادت أن تزورها تمانع في ذلك، والسبب أنها تزوجت بزوجها فأصبحت لها جارة!!!) ( ) ( )

ومضة:
سرُّك تملكه أنت؛ إذا لم يدر عنه أحد...ويملك هو؛ إذا درى عنه أحد.

إضاءة: (إذا تشاجر كلبان على فريسة؛ فإنها غلباً ما تكون من نصيب الذئب الذي يأتي على صياحهما.)

لغة العيون في غرفة النوم

قِف تَمَهَّل وَخُذ أَماناً لِقَلبي مِن عيون وَراءَ السَوادِ
(إنها أول المناطق وأكثرها أهمية على الإطلاق في التأثير على الرجل...فالعين رائد القلب، وعن طريقها تبدأ روح الرجل في الانجذاب نحو المرأة، وعن طريقها أيضاً يشمئز وينفر منها.
وقد ذكر المنَّاوي في (فيض القدير) أن أحد حكماء الرجال قال: تَزَيُّن المرأة وتطيبها من أقوى أسباب المحبة والألفة بينهما، وعدم الكراهة والنفرة، لأن العين – ومثلها الأنف – رائد القلب، فإذا استحسنت منظراً أوصلته إلى القلب، فحصلت المحبة...وإذا نظرت منظراً بَشِعاً أو مالا يُعجبها من زِيِّ أو لباس تُلقيه إلى القلب، فتحصل الكراهية والنفرة.
ولهذا كان من وصايا نساء العرب لبعضهن: إياك أن تقع عين زوجك على شيء يستقبحه.
وأكدت الأم الحكيمة لبنتها المقبلة على الزواج على أهمية التعهد لمواقع عينيه، وقالت لها: فلا تقع عينه منك على قبيح.)( )
(توصف أجمل العيون...بتلك التي تشبه إلى حد ما عيون المها، ويكمن سرُّ وروعة جمال العيون في اتساع الحدقة، وتأثير ذلك على عيني الرائي لها.
وقد أكدت دراسات علمية متعددة أن المحبين عادة ينظرون إلى عيون بعضهم أثناء الحديث، ولا ينظرون إلى أنوفهم أو شفاههم أو ألسنتهم، رغم أن العيون لا تتحدث، إلا أن لها لغة سحرية وتأثيراً نفسياً على الآخر.
وتصل لغة العيون قمة سحرها وشفافيتها بين الزوجين المحبين، فزيادة الاتصال بين العينين يوحي بعمق العلاقة، والحب المتأجج بمشاعر المودة والرحمة.
إن النظرات المتصلة لثوان قليلة؛ يمكن أن تتحدث – رغم الصمت – بما تعجز عنه مجلدات كثيرة، حيث يمكن للزوجة أن تقرأ في تلك النظرات الكثير من كلمات الحب، والحنان، والعطف، يمكن أن تقرأ في تلك النظرات "أنتِ جميلة وأنا معجب بك...أنا معك ولك...دائماً مفتون بما تقولين". ويمكن للزوج أن يستمع إلى نظراتها وهي تقول: "أنا متيمة بك...وكم أحب أن استمتع بحبك الحنون يغمرني".
كما أن هناك ما هو أكثر من تلك المشاعر والأحاسيس، فالعيون الدافئة، تحقق انفجارات وثورات من براكين الحب والحنان، لا يمكن لأي حواس أخرى أن تحققها.
ولا شك أن العينين في غرفة النوم ليستا عينين عاديتين، بل إنهما وسيلة تمهد للقاء أكبر وأشمل، وتؤدي دوراً بارزاً في تحقيق التوافق بين الزوجين، وتشجع الانفعالات التأثيرية لدى الزوجة.
وتعطلت لغة الكلام وخاطبت.......عيني في لغة الهوى عيناك
ولذا أمر الله بغض البصر من الرجل والمرأة عما لايحل لهما رؤيته؛ لأن هذه النظرة مفتاح إلى شر عظيم، إنه الوقوع في جريمة الزنا.
اتساع الأحداق:
من هنا فإن بعض الباحثين يعتبرون العينين الوسيلة الأولى للتعبير الرومانسي أكثر من غيرهما. يقول الدكتور "اكهاردهش": إن الإنسان لا يستطيع إرادياً التحكم في حركة حدقة عينيه، ولكنه يمكن إثارتهما لأجل الاتساع، فمن المعروف أن الإنسان عندما يرى مناظر جميلة ومريحة ولطيفة، كالمروج الخضراء والزهور، ووجه الحبيب، تتسع حدقتا عينيه بشكل لا إرادي.
وللفكر والأحاديث أيضاً...دورهما:
ولتحقيق هذا الانتـعاش النفسي والروحي بين الزوجين.. ولكي نتعلم سحر العيون لابد من:
(1) توسيع حدقتي عيني كل من الزوجين أثناء الأحاديث الودية.
(2) وتبادل الكلمات الرومانسية.
(3) لينظر كل منهما ويحدق مباشرة في عيون الآخر وكأنه ينظر إلى بحر شاسع.
(4) وليتأمل خلال نظراته أجمل جزء في وجه الآخر كالأنف الدقيق أو تلك الغمازتين الحلوتين فتبدأ العينان تعطيان ذلك الإيحاء بالارتياح والاتساع.
(5) تركيز الفكر على مدى جمال زوجتك، واكتشاف الصفات التي تميزها عن غيرها، وأنك سعيد بها ومعها وبالقرب منها، وكذا على الزوجة أن تفعل مع زوجها.
(6) وعليك أن تطرد من مخيلتك الخجل وعدم الثقة والعصبية والتفكير السلبي الذي يجعل جبينك مقطباً وبؤبؤ عينيك يتضاءل.

العين لا تخفي هذا السحر:
وليس للون العين أثر في تحقيق هذه السعادة أو النشوة فالعينان الزرقاوان أو الخضراوان أو العسليتان أو السوداوان تتماثل جميعها في تحقيق الغاية في الوصول إلى العصب البصري وتفجير مشاعر الحب والمودة...وعندما يكون تفكير كل منكما دافئاً ورائعاً نحو الآخر فإن نظرات العينين لا تستطيعان إخفاء ذلك.)( )

همسة:
أختي الزوجة:
في ظني أنك تقرئين عين من ينظر إليك؛ فتعرفين نظرات المستهزىء...ونظرات الغاضب الذي يضمر الشر في قلبه...ونظرات المحب...الذي يرسل الطرف وهو يحمل بين جناحيه المودة والمحبة والشفقة...
أرسلي إلى زوجك النظرات الساحرة...وليكن لك طرف ساج( )

ضعيفة كرُّ الطرف تحسب أنها..... قريبة عهد بالإفاقة من سَقَم( )

تعلمي نظرات الدلال والحب...التي يشعر المنظور إليه أن الناظر إليه يحبه ويقدره ويحترمه...ولتكن مصحوبة بابتسامة شفافة...



قال الشاعر:

عيني تُسَرُّ إذا رَأَتْك وأختهــا..... تَـبكي لِطول تَبَاعد وفِرَاق
فاحفظ لواحدة دَوَام سُرُورهـا.....وعِد ْالتي أبكيتهـا بِتَـلاقِي





مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم المقبلين على الزواج نصائح للمقبلين على الزواج

قديم 01-30-2013, 03:30 AM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة


افتراضي

استغفر الله


رد مع اقتباس
قديم 01-30-2013, 09:11 AM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة حيوية


افتراضي

درر نفيسة نثرتيها لاخواتك اثابك الله ونفع بها اخواتنا


رد مع اقتباس
قديم 01-31-2013, 11:34 PM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوة حيوية


فراشة

يسلمووووووووووووووووووووو و


رد مع اقتباس
قديم 02-17-2013, 04:02 AM   المشاركة رقم: 5

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة حيوية


افتراضي

الف شكر واثابك الله خير اعمالك


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO