العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

بدون الحسد.. تصبح أسعد الخلق

بدون الحسد.. تصبح أسعد الخلق [frame="1 80"] ~ْ~ الســــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~ّ~ أسعد الناس حالًا وأشرحهم صدرًا، هو الذي يريد الآخرة، فلا يحسد

الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-2013, 03:40 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية أوتار حساسة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الذهبي
عرض البوم صور أوتار حساسة  
معلومات العضوة

التسجيل: 16-12-2013
العضوية: 42800
الدولة: هناك حيث الألم والأمل !!
المشاركات: 7,608
بمعدل : 2.32 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
أوتار حساسة غير متواجد حالياً

Smile

بدون الحسد.. تصبح أسعد الخلق


[frame="1 80"]

~ْ~ الســــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~ّ~

أسعد الناس حالًا وأشرحهم صدرًا، هو الذي يريد الآخرة، فلا يحسد الناس على ما آتاهم الله من فضله، وإنما عنده رسالة من الخير ومثل سامية من البرّ والإحسان، يريد إيصال نفعه إلى الناس، فإن لم يستطع، كفّ عنهم أذاه.


وانظر إلى ابن عباس بحر العلم وترجمان القرآن، كيف استطاع بخلقه الجمّ وسخاوة نفسه، أن يحوّل أعداءه من بني أميّة وبني مروان ومن شايعهم إلى أصدقاء، فانتفع الناس بعلمه وفهمه، فملأ المجامع فقهًا وذكرًا وتفسيرًا وخيرًا.


لقد نسي ابن عباس أيام الجمل وصفّين، وما قبلها وما بعدها، وانطلق يبني ويصلح، ويرتق الفتق، ويمسح الجراح، فأحبّه الجميع، وأصبح بحقّ حبر الأمة المحمدية.

والصّفة البارزة في معلّم الخير: انشراح الصدر والرّضا والتّفاؤل، فهو مبشّر، ينهى عن المشقّة والتنفير، ولا يعرف اليأس والإحباط، فالبسمة على محيّاه، والرّضا في خلده.


صفات القلة


وهذا ابن الزبير –رضي الله عنه- وهو من هو في كرم أصله وشهامته وعبادته وسموّ قدره، فضّل المواجهة مجتهدًا في ذلك، فكان من النتائج أن شغل عن الرّواية، وخسر جمعًا كثيرًا من المسلمين، ثمّ حصلت الواقعة فضربت الكعبة لأجل مجاورته في الحرم، وذبح كثير من الناس، وقتل هو ثمّ صلب ﴿وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا﴾.

وليس هذا تنقّصًا للقوم، ولا تطاولًا على مكانتهم، وإنما هي دراسة تاريخيّة تجمع العبر والعظات. إنّ الرّفق واللّين والصّفح والعفو، صفات لا يجمعها إلاّ القلّة القليلة من البشر، لأنها تكلّف الإنسان هضم نفسه، وكبح طموحه، وإلجام اندفاعه وتطلّعه.

نقلا عن كتاب "لا تحزن" للدكتور عائض القرني
[/frame]


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

قديم 01-09-2013, 06:50 AM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة أولى


افتراضي

جزاك الله كل الخير


رد مع اقتباس
قديم 01-10-2013, 01:24 AM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الذهبي


افتراضي

وإياكم


يسلموووووو حبوبة عالطلة الحلوة ..


دمــــــتي بخير ..


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO