العودة   منتديات شبكة حياة > منتدى حوامل منتديات الحمل و الولادة > الحمل والولادة Pregnancy and childbirth

أنواع الولادة Types of delivery

أنواع الولادة Types of delivery [CENTER][SIZE=4] [SIZE=5][COLOR=black]أنواع الولادة Types of delivery[/COLOR] تعرف الولادة بأنها العملية التي يتم من خلالها قذف الرحم للجنين و المشيمة إلى

الحمل والولادة Pregnancy and childbirth

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-25-2013, 06:39 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية عطر الورد79
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة أولى
عرض البوم صور عطر الورد79  
معلومات العضوة

التسجيل: 19-5-2013
العضوية: 1841
الدولة: بلد الشهداء حبيبتي الجزائر
المشاركات: 12,047
بمعدل : 3.14 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
عطر الورد79 غير متواجد حالياً

افتراضي

أنواع الولادة Types of delivery


[CENTER][SIZE=4]

[SIZE=5][COLOR=black]أنواع الولادة Types of delivery[/COLOR]



تعرف الولادة بأنها العملية التي يتم من خلالها قذف الرحم للجنين و المشيمة إلى خارج الجسم. و هناك ثلاث أنواع من الولادة، و يحدد الطبيب بأي طريقة تتم الولادة لكل سيدة تبعا للمناسب لها.

[COLOR=black]الولادة الطبيعية Normal Labor[/COLOR]

[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33749.gif[/IMG][/SIZE]


[SIZE=5]و هي أكثر أنواع الولادات شيوعا. و تعريفها علميا هي الإخراج التلقائي من خلال قناة الولادة الطبيعية birth canal لجنين واحد ناضج ( 37-42 أسبوع من الحمل ) ، حي بدون أي مضاعفات للجنين أو الأم و بدون أي تدخل بأي أدوات مساعدة ماعدا خزع المهبل ( شق العجان ) Episiotomy.



[COLOR=black]الولادة المساعدة Assisted Delivery[/COLOR]

[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33750.jpg[/IMG][/SIZE]


[SIZE=5]و تتم كالولادة الطبيعية و لكن باستخدام أجهزة مساعدة مثل جهاز شفط الجنين أو الملقط. و يلجأ لها الطبيب في حالات خاصة. تبلغ نسبة الولادات التي تتم بالولادة المساعدة 5 – 20%.






[COLOR=black]الولادة القيصرية Cesarean Section[/COLOR]

[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33751.jpg[/IMG][/SIZE]


[SIZE=5]حيث يتم إخراج الجنين من الرحم عن طريق فتح البطن و الرحم. و تتم تحت التخدير الكلى أو النصفي للأم. و يلجأ لها الأطباء لعدة أسباب مثل ضيق الحوض، كبر حجم الجنين.

[/SIZE][/SIZE][SIZE=4]
[SIZE=5]يوجد عدة أعراض ( علامات ) تحدث للحامل تشير أن الولادة ستكون خلال أيام أو أسابيع قليلة.

[COLOR=black]الشعور بالخفة Lightening[/COLOR]
تشعر الحامل أنها تستطيع التنفس بسهولة و حرية كما كانت قبل الحمل. و يحدث ذلك بسبب نزول الجنين إلى الحوض و بالتالي يقل الضغط على الحجاب الحاجز و تختفي الصعوبة أثناء التنفس. كذلك يحدث ضغط على المثانة بعد نزول الجنين إلى الحوض و بالتالي تكثر عدد مرات التبول فذهب للتبول عدد مرات اكثر من ذي قبل.


[COLOR=black]ظهور العلامة Bloody Show[/COLOR]و هي عبارة عن إفرازات مهبلية مخاطية ممزوجة بخيوط دم رفيعة تخرج من عنق الرحم. طوال مدة الحمل يتواجد سدادة سميكة مخاطية mucus plug عند فتحة عنق الرحم تمنع دخول أي بكتريا إلى الرحم من خلال فتحة عنق الرحم. و قبل الولادة و مع استرخاء عنق الرحم تخرج هذه السدادة المخاطية من المهبل على هيئة خطوط مخاطية أو إفرازات سميكة و تكون حمراء اللون أو ممزوجة بخيوط دم رفيعة. و تظهر قبل بداية الولادة إما بدقائق أو ساعات أو أيام قليلة. و بعض السيدات لا يلاحظن هذه العلامة.


[COLOR=black]تمزق كيس المياه Rupture Of Membrane[/COLOR]
يتمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسي ، و يؤدى إلى نزول السائل الامينوسي من المهبل. و هو سائل عديم الرائحة. إما أن يحدث تدفق ( انفجار ) مفاجئ للسائل أو يكون عبارة عن قطرات تتسرب ببطء من المهبل. و على السيدة الحامل إذا لاحظت وجود قطرات من سائل أن تقوم بشم رائحتها للتأكد أنها ليست قطرات بول، فإذا كانت عديمة الرائحة فعليها الاتصال فورا بالطبيب.


[COLOR=black]انقباضات الولادة Labor Contractions[/COLOR]
و هي العلامة الأكيدة انه قد حان وقت الولادة الآن. و تكون انقباضات الرحم منتظمة تأتى كل 20 – 30 دقيقة و تدريجيا تزداد شدتها و تستمر لمدة أطول حتى تصل إلى أن تتكرر كل 5 دقائق ، و هذا هو وقت الاتصال بالطبيب أو التوجه فورا للمستشفى.

[/SIZE][/SIZE][SIZE=4][CENTER]
[SIZE=5]تختلف الولادة من سيدة إلى أخرى ، و كذلك من حمل إلى آخر لنفس السيدة. و تنقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل هي:


[/SIZE][SIZE=5][COLOR=black]المرحلة الأولى للولادة First stage of labor
[/COLOR]


تبدأ من بداية الولادة الطبيعية ( انقباضات منتظمة و متكررة بالرحم ) حيث يبدأ عنق الرحم يتسع بعد أن كان مغلقا طوال فترة الحمل. و يبدأ جدار عنق الرحم يصبح اقل سمكا لكي يسمح للطفل بالنزول من خلاله. و تستمر هذه المرحلة حتى يصل اتساع عنق الرحم إلى 10 سم ، و هو الاتساع الكامل لعنق الرحم ( حيث يصبح مفتوحا بالكامل ).


و تعتبر هذه المرحلة هي أطول مرحلة في الولادة الطبيعية. و تستغرق 12 – 16 ساعة في الولادة الأولى ، و 6 – 8 ساعات في الولادات التالية. و تمر هذه المرحلة بثلاث مراحل:

المرحلة المبكرة للولادة Early labor phase
حيث يبدأ عنق الرحم يتسع من صفر سم ( مغلقا ) حتى يصل إلى 3 سم. و تكون انقباضات الرحم معتدلة القوة و غير منتظمة و تستمر 30 – 60 ثانية و تتكرر كل 5 – 20 دقيقة. و عند بداية هذه المرحلة قد تلاحظ السيدة الحامل وجود إفرازات مهبلية سميكة لزجة ممزوجة بخيوط دم حيث يبدأ عنق الرحم ينفتح ، و يسمى هذا العلامة ( العرض الدموي ) Bloody Show .


كذلك قد يحدث ألم شديد في أسفل الظهر و الشعور بضغط في منطقة الحوض و اضطرابات بالمعدة و أحيانا إسهال. أيضا قد يحدث في هذه المرحلة نزول سائل مائي نتيجة تمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسى. و تحتاج هذه المرحلة الصبر من السيدة ، فقد تستمر ساعات و أحيانا تستمر أيام خاصة في الولادة الأولى للسيدة.

و على السيدة خلال تلك المرحلة متابعة الآتي:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]متابعة انقباضات الرحم حيث تزداد تدريجيا في القوة ، و تصبح اكثر انتظاما ، و تستمر لفترة أطول ، و تقل المدة بين الانقباضات المتتالية. و يحدث ذلك تدريجيا.

إذا حدث نزول السائل الامينوسى من المهبل فعلى السيدة ملاحظة لونه و رائحته و وقت نزوله بالضبط.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]نصائح للسيدة أثناء تلك المرحلة:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]عليكي بادخار قوتك قدر المستطاع لأنكى ستحتاجينها في المرحلة القادمة.

يجب عليكي الالتزام بالهدوء و عدم التسرع و الذهاب للمستشفى، بل اشغلي نفسك بأي شئ آخر

يمكنك أخذ حمام ، الاستماع للموسيقى الهادئة ، مشاهدة التليفزيون.

تناولي وجبات خفيفة متقطعة.

أكثري من شرب الماء و السوائل قدر المستطاع.

تنفسي ببطء و بعمق.

قومي بتحضير حقيبة ملابس المولود و كل احتياجاته و احتياجاتك أيضا لتأخذيها معك للمستشفى.
[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER][SIZE=5].

[COLOR=red]المرحلة النشطة للولادة Active labor phase[/COLOR]
يزداد اتساع عنق الرحم ليصل من 3 سم إلى 7 سم. تبدأ انقباضات الرحم تزداد قوة ، كما تستمر مدة أكبر لتصل إلى 45 – 60 ثانية. و تتكرر كل 2 – 4 دقائق فقط فتصبح فترة الراحة بين التقلصات اقل كثيرا. و هذا هو الوقت المناسب للذهاب للمستشفى فورا.


األب السيدات يطلبن مسكنات للألم في هذه المرحلة. و تستمر هذه المرحلة 3 – 8 ساعات. و تكون اقل من ذلك في بعض السيدات خاصة إذا كانت ولادة متكررة و ليست الأولى.

نصائح للسيدة في تلك المرحلة:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]قومي بالتنفس بالطريقة الصحيحة أثناء عملية الولادة.

قومي بتغيير وضعك كل فترة. فلا تظلي مستلقية على السرير طوال الوقت ، انهضي و امشي قليلا.

حاولي أن تشغلي نفسك بالكلام مع المحيطين بكى.

قومي بشرب الماء بعد استشارة الطبيب.

قومي بالتبول دوريا بانتظام.

إذا شعرتي أنكي تحتاجين لمسكنات للألم قومي بإبلاغ الطبيب.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]

[SIZE=5][COLOR=red]المرحلة الانتقالية للولادة Transition phase[/COLOR]
يزداد اتساع عنق الرحم من 7 سم إلى 10 سم أى يكون عنق الرحم مفتوح كليا. تزداد انقباضات الرحم في القوة و التكرار و تستمر لتصل إلى 90 ثانية. و بالكاد تستطيع السيدة التقاط أنفاسها في الفترة الضئيلة بين الانقباضات المتكررة حيث لا وقت للراحة سوى من 30 ثانية إلى 2 دقيقة فقط . تشعر السيدة بضغط قوى في اسفل الظهر و منطقة المستقيم.


و طبيعي أن تشعر السيدة بالحر و العرق و بعدها مباشرة تشعر بالبرد و القشعريرة. و تستمر هذه المرحلة من 15 دقيقة إلى 3 ساعات. و برغم أنها أقصر مرحلة إلا أنها أصعب مرحلة للولادة على الإطلاق.

نصائح للسيدة أثناء تلك المرحلة:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]استمري بالتنفس بالطريقة السليمة في الفترة بين التقلصات.

توقفي عن أي حديث مع المحيطين بكى.

تذكري دائما أنها أصعب مرحلة لكنها في نفس الوقت اقلهم وقتا ، ستزول سريعا.

لا تقومي بالدفع إلا بعد أن يطلب منكي الطبيب حتى يكون عنق الرحم قد اتسع كليا. فإذا قمتي بالدفع قبل الاتساع الكلى لعنق الرحم قد يحدث تمزق في عنق الرحم.

اهدئي و استرخى في الفترة بين الانقباضات.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]

[SIZE=5][COLOR=black]المرحلة الثانية للولادة Second stage of labor[/COLOR]


[IMG]http://www.hayah.cc/forum/imgcache/85957.png[/IMG]


و هي المرحلة بعد الاتساع الكلى لعنق الرحم ( 10 سم ) حتى ولادة الطفل.


تستغرق هذه المرحلة من 45 دقيقة إلى ساعتان في الولادة الأولى و 20 – 45 دقيقة في الولادات التالية. تستمر انقباضات الرحم 45 – 90 ثانية و راحة بينهما 3- 5 دقائق. تشعر السيدة بضغط قوى في منطقة المستقيم. و تشعر برغبة قوية في الدفع.

نصائح للسيدة أثناء هذه المرحلة:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]استريحي في الفترة بين التقلصات لتستعيدي قوتك للاستكمال.

قومي بإرخاء عضلات منطقة الحوض و منطقة الشرج.

استخدمي كل قوتك أثناء الدفع.

ركزي أن يكون الدفع إلى أسفل و بقوة.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]و يكون للطفل دور في هذه المرحلة:

بمجرد أن يصبح عنق الرحم مفتوح كليا تبدأ رأس الطفل تأخذ طريقها إلى الخارج لتدخل المهبل.

بعد ذلك تبدأ رأس الطفل تظهر من فتحة المهبل حتى تخرج إلى الخارج تماما ، ثم يبدأ الكتف بالخروج. الكتف الأول ثم الثاني ثم ينزلق الطفل سريعا ليخرج إلى العالم الخارجي.

و يكون شكل الطفل بعد الولادة مباشرة غريب بعض الشيء حيث أنه موجود في كيس ملئ بالسائل الامينوسى لمدة 9 أشهر و تعرض أثناء الولادة لانقباضات شديدة من رحم الأم.


و هذا قد يجعله:
[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT]
[SIZE=5]الرأس مخروطية الشكل قليلا.

مغطى بمادة جبنية بيضاء.

جسمه مغطى بشعر خفيف ناعم.

الأعضاء التناسلية كبيرة بعض الشيء.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]

[SIZE=5][COLOR=black]المرحلة الثالثة للولادة Third stage of labor[/COLOR]



تبدأ من بعد ولادة الطفل حتى نزول المشيمة و الغشاء المحيط بها و الحبل السري. و تسمى أيضا مرحلة ما بعد الولادة After birth . و هي اقصر مرحلة حيث تستغرق 5 – 30 دقيقة . و تشعر الأم ( قد أصبحت أم الآن ) ببعض الانقباضات البسيطة التي تدل على انفصال المشيمة من جدار الرحم. و يقوم الطبيب بعمل تدليك ( مساج ) على البطن مكان الرحم . و قد تشعر الأم بارتعاش شديد بعد نزول المشيمة ، وهذا طبيعي و كثيرا ما يحدث و لا يدعو للقلق نهائيا.

و بعد أن تتم الولادة بأمان بمراحلها الثلاثة يتأكد الطبيب من عدم وجود أي تمزق بالمهبل أو عنق الرحم يحتاج إلى خياطة جراحية بعد إعطاء الأم حقن تخدير موضعي . ثم يتم متابعة الأم الساعات المقبلة للاطمئنان.
[/SIZE][SIZE=4]
[SIZE=5]يساعد التنفس بالطريقة الصحيحة أثناء الولادة على تخفيف ألم الولادة ، و كذلك يسهل عملية الولادة نفسها.

طرق التنفس أثناء المرحلة الأولى من الولادة

[COLOR=red]التنفس البطيء Slow breathing:[/COLOR]
ابدئي التنفس ببطء عند الشعور بانقباضات الرحم القوية التي تجعلك لا تستطيعي المشي. عند بداية انقباضات الرحم ( الطلقة ) خذي نفس عميق من الأنف ببطء ثم أخرجي هواء الزفير من الفم كأنك تتنهدي بعمق. استخدمي هذه الطريقة في التنفس مادامت تساعدك و تقلل الألم . و إذا لم تأتى بنتيجة معكي غيري إلى طريقة أخرى.


[COLOR=red]التنفس السريع الخفيف Light accelerated breathing:[/COLOR]
أغلب السيدات تستخدم هذه الطريقة في بعض الأوقات من المرحلة النشطة للولادة Active Phase Of Labor. يتم التنفس سريعا سطحيا ليس بعمق من الفم بمعدل شهيق و زفير واحد في الثانية. يكون الشهيق في هدوء و الزفير بصوت مسموع. اجعلي قوة الانقباضات الرحمية ( الطلقة ) هي التي توجهك متى تستخدمي التنفس السريع الخفيف.


كلما زادت قوة الطلقة قومي بجعل التنفس سريع و سطحي ( ليس عميق ). فإذا كانت ذروة ( قمة ) حدة الطلقة تأتى سريعا عليكي ببدء هذا التنفس سريعا . أما إذا كانت قمة قوة الطلقة تأتى تدريجيا فعليكي البدء في استخدام هذه الطريقة من التنفس تدريجيا . و بذلك يزداد معدل سرعة التنفس مع زيادة حدة ( قوة ) الطلقة ليصبح سطحي و سريع . و مع نقص قوة الطلقة قومي تدريجيا بجعل التنفس بطئ و عميق و يكون الشهيق من الأنف و الزفير من الفم.
و معنى ذلك أنكي في بداية شعورك بالطلقة استخدمي الطريقة الأولى للتنفس (التنفس البطيء ) ، و مع زيادة قوة الطلقة غيري لاستخدام الطريقة الثانية ( التنفس السريع الخفيف ) ، ثم مع نقصان قوة الطلقة ارجعي مرة أخرى للطريقة الأولى للتنفس.


[COLOR=red]التنفس المتغير Variable breathing:[/COLOR]
و هي طريقة أخرى بدلا من استخدام الطرق السابقة. في بداية الطلقة خذي شهيق عميق من الأنف ثم زفير من الفم ثم خذي شهيق و زفير سطحي سريع من الفم متكرر بمعدل 5-20 شهيق و زفير كل 10 ثواني . ثم بعد كل 3-4 مرات تنفس بهذه الطريقة خذي نفس عميق . كذلك عند انتهاء الطلقة خذي نفس عميق باسترخاء مع تنهيدة .


[COLOR=red]طرق التنفس في المرحلة الثانية من الولادة[/COLOR]
في تلك المرحلة تحتاجي إلى الدفع لكي تساعدي الجنين في الخروج . في بداية الطلقة خذي نفس عميق من الأنف و أخرجيه من الفم . و عند الشعور بالحاجة القوية للدفع خذي نفس عميق و كبير و احبسيه ثم اضغطي به إلى أسفل تدريجيا . بعد 5 ثواني تنفسي بعمق حتى يأتي الشعور بالحاجة إلى الدفع مرة أخرى . و يتكرر هذا 2-3 مرات في الطلقة الواحدة . بعد انتهاء الطلقة تنفسي باسترخاء تام.

[/SIZE][/SIZE][SIZE=4][CENTER]
[SIZE=5]يكون الجنين نشيط بعض الشيء في الفترة قبل الولادة ، فيبدأ يبسط ذراعيه و ساقيه و يدير ( يلوى ) جسمه كله استعدادا لكي يأخذ الوضع المناسب أثناء الولادة. و غالبا يأخذ الجنين وضع المجيء بالرأس حيث يجعل الرأس إلى أسفل ( في الحوض ) لتكون الرأس هي أول جزء يولد من الجنين.

و هذه هي أوضاع الجنين المختلفة عند الولادة

[COLOR=black]وضع المجيء بالرأس Cephalic presentation:[/COLOR]


[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33752.jpg[/IMG][/SIZE]

[SIZE=5]و هو الوضع الأكثر انتشارا حيث تبلغ نسبة حدوثه 97% من الولادات . و يعتبر وضع طبيعي للجنين حيث تستقر رأس الجنين في الحوض.



و هناك نوعان من المجيء بالرأس فهناك وضع القذالي الخلفي Occiput posterior ، و وضع القذالي الأمامي Occiput anterior




[COLOR=black]وضع المجيء بالمقعدة Breech presentation:[/COLOR]


[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33753.jpg[/IMG][/SIZE]

[SIZE=5]يكون الجنين معكوسا حيث تكون رأسه إلى أعلى و أرجله و المقعدة إلى أسفل في الحوض.
و يعتبر وضع غير طبيعي . و نسبة حدوثه 3 %.


و هناك ثلاث احتمالات:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]نزول الجنين بالمقعدة Complete Breech .

نزول الجنين بالأرجل و الركبة Frank Breech.

نزول قدم واحدة للجنين من خلال قناة المهبل Footling Presentation .[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]و تكون الولادة الطبيعية صعبة في هذه الحالات ، و يكون الطبيب مستعد لاحتمال إجراء ولادة قيصرية عاجلة في الوقت المناسب.




[COLOR=black]الوضع المستعرض Transverse lie:[/COLOR]

[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33754.jpg[/IMG][/SIZE]

[SIZE=5]نسبة حدوثها اقل من 1% . يكون الجنين في وضع أفقي بالرحم و ليس رأسي . و إذا لم يتغير وضع الجنين أثناء الولادة يجب إجراء ولادة قيصرية.

[/SIZE][/CENTER]

[/SIZE] [SIZE=4][CENTER][SIZE=5]هو شق جراحي في المهبل يقوم به الطبيب أثناء الولادة لتوسيع فتحة المهبل لمساعدة الطفل في الخروج منها.


في أثناء الولادة يتمدد جدار المهبل تدريجيا حتى يسمح للطفل بالخروج من خلاله دون حدوث أي تمزق بالمهبل . لكن في بعض الأحيان لا يكفى تمدد المهبل لخروج الطفل ، و هذا يعنى أن خروج الطفل سيؤدى إلى تمزق المهبل . لذلك يلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى أن يقوم هو بشق جراحي للمهبل بالمقص الجراحي حتى يكون أكثر سهولة في خياطته و التئامه فيما بعد عن إذا حدث تمزق بالمهبل. و يتم ذلك بعد إعطاء السيدة حقنة تخدير موضعي بالمهبل.



و يلجأ الطبيب لشق المهبل في الحالات التالية:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]إذا كانت رأس الطفل أكبر من فتحة المهبل بعد تمدده الكامل.

إذا احتاج الطبيب في الولادة إلى استعمال الجفت أو الشفاط ( الولادة المساعدة ).

إذا كان الطفل على وشك الخروج و عضلات المهبل لم تأخذ الوقت بعد لتتمدد بالقدر الكافي.

و بعد أن يتم خروج الطفل و المشيمة يقوم الطبيب بخياطة هذا الشق الجراحي.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=4]
[SIZE=5]قد يحدث للسيدة أثناء الولادة تمزق في المهبل أثناء خروج الجنين. و يقوم الطبيب بخياطته بعد ولادة الجنين و المشيمة ، حيث يقوم بإعطاء الأم حقنة مخدر موضعي ثم يبدأ خياطة التمزق الموجود. و غالبا يكون التمزق سطحي و يتم التئامه خلال أسابيع قليلة إلا في بعض الحالات التي يكون التمزق كبير و يحتاج وقت أطول كي يلتئم تماما.

و يقسم تمزق المهبل إلى درجات حسب خطورته:

[COLOR=black]الدرجة الأولى First Degree Vaginal Tear[/COLOR]
و هو الأقل خطورة حيث يحدث فقط تمزق للجلد المحيط بفتحة المهبل. و بالرغم من انه مؤلم إلا انه لا يحتاج إلى أي علاج دوائي و يلتئم تلقائيا خلال أسبوعان.



[COLOR=black]الدرجة الثانية Second Degree Vaginal Tear[/COLOR]
يحدث تمزق لنسيج المهبل ( الغشاء المخاطي ) و كذلك العضلات الموجودة بين فتحة المهبل و فتحة الشرج perineal muscles . و هذه العضلات وظيفتها تدعيم الرحم ، المثانة ، و كذلك المستقيم.
لذلك يحتاج هذا التمزق إلى الخياطة الجراحية. و يلتئم خلال أسابيع قليلة.



[COLOR=black]الدرجة الثالثة Third Degree Vaginal Tear[/COLOR]
يشمل التمزق نسيج المهبل ، العضلات الموجودة بين فتحة المهبل و فتحة الشرج perineal muscles ، و كذلك العضلة المحيطة بفتحة الشرج و التي تتحكم في عملية الإخراج. و هذه التمزقات تحتاج إلى عملية جراحية و تلتئم خلال 4 – 6 أسابيع.



[COLOR=black]الدرجة الرابعة Fourth Degree Vaginal Tear[/COLOR]
و هي الأكثر شدة و خطورة حيث تشمل نسيج المهبل ، العضلات الموجودة بين فتحة المهبل و فتحة الشرج perineal muscles ، و العضلة المحيطة بفتحة الشرج ، و كذلك النسيج المبطن للمستقيم. و تحتاج إلى عملية جراحية و تلتئم بعد عدة شهور.
[/SIZE][/SIZE][SIZE=4][CENTER]
[SIZE=5]الولادة القيصرية هي ولادة الطفل عن طريق فتح البطن و الجزء السفلي من الرحم. و قد تزايدت نسبة الولادات القيصرية تدريجيا في الثلاثين عام الماضية. و تستغرق الولادة القيصرية 45 – 60 دقيقة تقريبا. و غالبا تتم ولادة الطفل في أول 5 – 15 دقيقة و الوقت المتبقي يكون في إغلاق ( خياطة ) الفتح الموجود بالرحم و البطن.

[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33751.jpg[/IMG][/SIZE]


[SIZE=5][COLOR=black]أسباب و أنواع الولادة القيصرية Reasons and Types of SC[/COLOR]


يوجد نوعان من الولادة القيصرية:

[COLOR=red]الولادة القيصرية الغير طارئة ( الغير عاجلة ) Elective Cesarean Section:[/COLOR]
حيث تحدث مضاعفات للأم أثناء الحمل مما يحتم عليها إجراء الولادة القيصرية. و يخبرها الطبيب أثناء الحمل انه قرر أن الولادة حتما ستتم بعملية قيصرية. و يحدد لها الطبيب موعد الولادة القيصرية و الذي يكون قبل موعد الولادة المتوقع بحوالي أسبوعين للتأكد من إتمام نمو الجنين. و يتم دخولها المستشفى لأجراء القيصرية.


[COLOR=red]الولادة القيصرية الطارئة ( العاجلة ) Emergency Cesarean Section:[/COLOR]
حيث تظهر مضاعفات أثناء الولادة و تكون صحة الأم و الجنين مهددة بالخطر فيقرر الطبيب عدم الاستمرار في محاولة إتمام الولادة المهبلية ( الطبيعية ) و اللجوء الفوري للولادة القيصرية.

و أهم تلك المضاعفات التي تظهر أثناء الولادة:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]تقدم الحبل السري رأس الجنين أثناء خروجه من الحوض ، مما يجعل هناك خطر على الجنين بسبب إمكانية التفاف الحبل السري حول عنق الجنين و اختناقه.

نقص الأكسجين عن الجنين.

تعسر الولادة و صعوبتها بسبب عدم اتساع عنق الرحم ، كبر حجم الجنين ، أو ضيق عظام حوض الأم.

حدوث نزيف شديد للأم أثناء الولادة يهدد حياتها.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]أسباب الولادة القيصرية الغير طارئة:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]إذا كانت السيدة الحامل تعانى من بعض المضاعفات مثل ارتفاع شديد في ضغط الدم ، مرض السكر ، أمراض الكلى ، إصابتها بتسمم الحمل Pre-eclampsia، هربس نشط.

ضيق حوض السيدة الحامل مما يصعب نزول الجنين من خلاله.

بعض حالات الوضع الغير طبيعي للجنين بالرحم مثل المجيء بالمقعدة Breech ، و الوضع المستعرض Transverse lie.

انغماد ( انغراز ) المشيمة اسفل الرحم Placenta Previa حيث تغطى عنق الرحم كليا (شكل 1 أدنا)Total Placenta Previa أو جزء منه (شكل Partial Placenta Previa (2 أو تكون منغرزة بالقرب منه أسفل الرحم ، مما يمنع نزول الجنين من عنق الرحم أثناء الولادة أو يحدث نزيف حاد من المشيمة أثناء الولادة.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33756.gif[/IMG][/SIZE]


[/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]زيادة حجم الجنين ( وزنه أكثر من 4 كجم ) مما يصعب خروجه من الحوض.

ضعف نمو الجنين و صغر حجمه ( وزنه أقل من 2.5 كجم ) مما يجعل الولادة الطبيعية خطر على حياته.

زيادة أو قلة السائل الامينوسى المحيط بالجنين Amniotic Fluid بدرجة تهدد حياته.

إذا كان قد تم إجراء ولادة قيصرية سابقة للأم مع استمرار وجود السبب الذي أجرى بسببه القيصرية السابقة.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]


[SIZE=5][COLOR=black]مخاطر و مضاعفات الولادة القيصرية Complications of SC[/COLOR]



كأي عملية جراحية هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث. و أهم هذه المضاعفات:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]نزيف شديد أثناء العملية.

التهاب الجرح بعد الولادة.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]و بشكل عام تعتبر الولادة القيصرية آمنة لكل من الأم و الجنين.


[/SIZE][SIZE=5][COLOR=black]التخدير أثناء القيصرية Anesthesia during SC
[/COLOR]

يوجد نوعان من التخدير يمكن استخدامهما أثناء الولادة القيصرية:

[COLOR=red]التخدير الكلى General Anaesthesia:[/COLOR]
تكون السيدة فاقدة للوعي تماما. و يستخدم هذا النوع من التخدير في حالات القيصرية الطارئة حيث أنه الأسرع.

[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33757.jpg[/IMG][/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=red]التخدير النصفي Regional Anaesthesia:[/COLOR]
تكون السيدة في وعيها لكنها لا تشعر بالألم نهائيا. و يكون عن طريق إبرة توضع في أسفل الظهر.

[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33758.jpg[/IMG][/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33759.jpg[/IMG][/SIZE]

[SIZE=5]و هناك نوعان من التخدير النصفي:

[COLOR=indigo]النوع الأول Spinal Anaesthesia:[/COLOR] حيث يحقن المخدر في الظهر في السائل الموجود في النخاع الشوكي. و تكون السيدة غير قادرة على الحركة.

[COLOR=indigo]النوع الثاني Epidural Anaesthesia:[/COLOR] و هو الأكثر استخداما حيث يحقن المخدر في الظهر على مسافة سطحية اكثر بالقرب من النخاع الشوكي و لكن قبل الوصول إليه. و تكون السيدة لديها القدرة على الحركة، لكن الألم فقط هو الذي لا تشعر به نهائيا.


[/SIZE][SIZE=5][IMG]http://aa4l.com/mlffat/files/33760.jpg[/IMG][/SIZE]

[/CENTER]
[/SIZE]
[/CENTER]
[/SIZE][/CENTER]
[/SIZE][SIZE=4][CENTER]
[SIZE=5]تستطيع الأم التحرك بحرية بعد 24 ساعة من إجراء القيصرية. و هناك بعض الأمور الطبيعية التي تحدث للأم بعد الولادة القيصرية و يجب عليها معرفتها حتى لا تسبب لها أي قلق و تطمئن أنها أمور طبيعية.

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]خلال ال 24 ساعة الأولى بعد إجراء الولادة القيصرية تشعر الأم ببعض الدوار و النهجان عند المشي أو التحرك. و عليها أن تتحرك و تمشى في هذه الفترة عقب العملية و لكن ببطء.

بعد إزالة القسطرة البولية تشعر الأم ببعض الألم المحتمل أثناء التبول. هذا طبيعي و لا يدعو للقلق فلا يجب أن يؤدى ذلك إلى خوفها الزائد من التبول و محاولة حبس البول. فهذا الألم البسيط سيزول نهائيا فيما بعد.

خلال 6 – 8 أسابيع الأولى بعد الولادة يتم نزول دم مهبلي أحمر اللون ( دم النفاس ) نتيجة أن الرحم خلال تلك المدة يبدأ يعود تدريجيا إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.

تزيد كمية دم النفاس عند القيام بمجهود. فعلى الأم أن تجعله مقياس لها للتأكد أنها لا تقوم بمجهود زائد اكثر من اللازم.

يتغير لون دم النفاس مع الوقت ففي البداية يكون لونه أحمر فاتح اللون ثم يصبح بعد ذلك أحمر باهت أو أحمر غامق ثم في النهاية يصبح إفرازات صفراء أو فاتحة اللون.

تحتاج الأم لاستخدام المسكنات عند الشعور بأي ألم بعد القيصرية فعليها استشارة الطبيب حتى يصف لها المسكنات المناسبة و التي لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية.

تتراوح مدة إقامة الأم بالمستشفى 3 – 5 أيام مادام لا يوجد أي مضاعفات.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]بعد مغادرة المستشفى و الرجوع إلى المنزل ، يجب على الأم مراعاة الآتي:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]يجب عليكي الالتزام بالراحة و عدم القيام بأي مجهود أو حمل أي شئ ثقيل. ليس عليها سوى حمل رضيعها فقط و الراحة في السرير قدر الإمكان.

ينصح بأخذ الفيتامينات.

يجب الإكثار من السوائل قدر الإمكان ، كذلك التغذية الجيدة و الوجبات الصحية الغنية بالفيتامينات.

عليكي بالمتابعة المستمرة لمكان الجرح و إبلاغ الطبيب فورا عند ملاحظة أي تغير غريب.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]كما عليكي تجنب الآتي:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]تجنبي العلاقة الزوجية إلا بعد استشارة الطبيب.

تجنبي استخدام الدوش المهبلي.

تجنبي حمل أى شئ ثقيل.

تجنبي طلوع السلالم بشكل متكرر.

تجنبي القيام بالرياضة إلا بعد استشارة الطبيب.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]
[SIZE=5]و عليكي الاتصال فورا بالطبيب في الحالات التالية:

[/SIZE][/CENTER]
[RIGHT][SIZE=5]ارتفاع في درجة الحرارة ( أكثر من 38 مئوية ).

صداع شديد بدأ بعد الولادة و مستمر بنفس القوة.

ألم شديد مفاجئ في البطن.

رائحة كريهة للإفرازات المهبلية.

ألم مفاجئ في منطقة الجرح و خروج صديد من الجرح.

انتفاخ ، احمرار ، ألم في الساق.

حرقان أثناء التبول أو وجود دم بالبول.

ظهور أي طفح جلدي.

حدوث نزيف مهبلي شديد أو نزول كتلة كبيرة من دم متجلط.

وجود جزء أحمر مؤلم بالثدي.

الشعور بقلق زائد و اكتئاب.[/SIZE][/RIGHT]
[CENTER]

[SIZE=5][COLOR=black]الولادة القادمة Next childbirth[/COLOR]



نسبة فرصة الولادة الطبيعية بعد ولادة قيصرية واحدة تبلغ 70%. أى أن من بين كل مائة سيدة قد قمن بولادة قيصرية 70 سيدة منهن سيلدون ولادة طبيعية المرة القادمة. و الباقي تتم لهن ولادة قيصرية حيث أن سبب القيام بالقيصرية في المرة الأولى مازال مستمر.
[/SIZE][SIZE=4][CENTER]
[SIZE=5][COLOR=black]الرعاية ما بعد الولادة Postpartum Care[/COLOR]



فترة ما بعد الولادة من الفترات الهامة التي يجب العناية فيها بالأم حيث تواجهها بعض المشاكل التي لا تستطيع التعامل الجيد معها. لذلك يجب عليها أن تكون على دراية تامة بما يمكن أن تواجهه من مشكلات و كيف تتعامل معها.

[COLOR=red]الألم المهبلي:[/COLOR]
إذا كان قد تم للأم أثناء الولادة خياطة بالمهبل بسبب شق جراحي بالمهبل Episiotomy أو تمزق بالمهبل Vaginal Tear . فبعد الولادة تشعر بألم في المهبل يستمر حوالي أسبوع و قد يصل إلى 2 – 3 أسابيع في الحالات الشديدة خاصة عندما تمشى أو تجلس. و عليها بالنصائح التالية لتسريع التئام الجرح و تقليل الألم:

احرصي على جعل مكان الجرح نظيف دائما و احرصي على تنظيف الجلد بين المهبل و فتحة الشرج بعد التبرز.

يمكنك الجلوس في ماء دافئ.

حاولي استخدام وضع القرفصاء أثناء التبول ، مع سكب ماء دافئ على منطقة المهبل أثناء التبول.

أثناء التبرز تجنبي شد مكان الجرح عن طريق استخدام قطعة نظيفة من القماش أو القطن و وضعها على مكان الجرح و قومي بالضغط عليها إلى أعلى أثناء الدفع إلى اسفل للتبرز.

عند الجلوس تجنبي أي شد للجرح ، قومي بعصر ( ضغط ) الردفان ( المقعدة ) على بعضهما قبل الجلوس.

قومي بعمل تمارين كيجل Kegel Exercise لتقوية عضلات الحوض. اقبضي عضلات الحوض و كأنك تمنعين نزول البول أثناء التبول ، و انتظري 5 ثواني ثم قومي ببسط العضلات مرة أخرى . كرريها 4 – 5 مرات في التمرين الواحد. و قومي بعمل هذا التمرين مرات عديدة أثناء اليوم. و عليكي بالبدء في التمرين بعد يوم واحد من الولادة.

راقبي حدوث التهاب بكتيري للجرح حيث يزداد الألم أو يصبح الجرح ساخن ، متورم ، و به إفرازات تشبه الصديد . إذا لاحظتي ذلك عليكي الاتصال بالطبيب فورا.


[COLOR=red]الإفرازات المهبلية:[/COLOR]
طبيعي أن يتواجد نزول دم مهبلي ( دم النفاس ) حتى 6 – 8 أسابيع بعد الولادة. و يكون لونه في البداية أحمر فاتح ثم يتغير تدريجيا إلى أحمر باهت أو بنى ثم يتحول إلى إفرازات صفراء أو بيضاء اللون. و لا داعي للقلق حتى إذا شعرتي ببعض الكتل الصغيرة من الدم المتجلط تنزل من المهبل. عليكي فقط الاتصال فورا بالطبيب إذا لاحظتي الآتي:

[/SIZE]
[SIZE=5]إذا زادت كمية الدم لدرجة تضطرك إلى تغيير الفوطة الصحية كل ساعة و استمر ذلك اكثر من ساعتين.

إذا شعرتي بدوار شديد.

إذا كان هناك إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

إذا شعرتي بألم بالبطن عند الضغط الخفيف عليها.

إذا كان هناك نزول كتل كبيرة من الدم المتجلط اكبر من حجم كرة الجولف.

إذا ارتفعت درجة حرارتك أكثر من 38 مئوية.[/SIZE]


[SIZE=5][COLOR=red]الانقباضات:[/COLOR]
في الأيام الأولى القليلة بعد الولادة قد تشعرين بانقباضات بالرحم تشبه الانقباضات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية. فلا داعي للقلق و عليكي فقط استشارة الطبيب إذا كانت الانقباضات تؤلمك و تحتاجين إلى مسكن ليصف لكي مسكن آمن و لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية. و عليكي الاتصال فورا بالطبيب فقط إذا كان هناك ارتفاع في درجة الحرارة أو إذا كان هناك ألم بالبطن عند الضغط الخفيف عليها.


[COLOR=red]صعوبة التبول:[/COLOR]
وجود خدوش بسيطة أو تورم للأنسجة المحيطة بالمثانة أو مجرى البول يمكن أن يؤدى لصعوبة أثناء التبول . أيضا الخوف من التبول حتى لا يلمس البول المنطقة حول المهبل و فتحة الشرج و يسبب ألم يؤدى إلى صعوبة التبول. لذلك يجب عدم الخوف و هذا الألم المحتمل سيزول سريعا تلقائيا. عليكي فقط الاتصال بالطبيب فورا إذا لاحظتي زيادة غير طبيعية في عدد مرات التبول أو إذا كان هناك حرقان مستمر أثناء التبول.


[COLOR=red]تسرب البول:[/COLOR]
الحمل و الولادة تؤدى إلى حدوث شد في الأنسجة الضامة في المثانة ، و قد تؤدى إلى إصابة عصب أو عضلة بالمثانة أو مجرى البول . لذلك قد يحدث تسرب للبول عند الكحة أو الضحك أو رفع شئ ثقيل . و عادة تتحسن هذه المشكلة خلال ثلاثة اشهر . و عليكي القيام بتمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض. اقبضي عضلات الحوض و كأنك تمنعين نزول البول أثناء التبول ، و انتظري 5 ثواني ثم قومي ببسط العضلات مرة أخرى . كرريها 4 – 5 مرات في التمرين الواحد. و قومي بعمل هذا التمرين مرات عديدة أثناء اليوم. و عليكي بالبدء في التمرين بعد يوم واحد من الولادة.

[/SIZE][COLOR=red]
[SIZE=5]البواسير الشرجية Hemorrhoids:[/SIZE][/COLOR]
[SIZE=5]إذا شعرتي بألم أثناء التبرز أو انتفاخ حول فتحة الشرج ، فقد تكون البواسير نتيجة تمدد و انتفاخ الأوردة الموجودة عند الشرج أو نهاية المستقيم . و عليكي التوجه إلى الطبيب للتأكيد أنها بواسير و وصف العلاج المناسب الذي عادة يكون دهانات موضعية. و لتجنب الألم و سرعة الشفاء عليكي بأتباع النصائح التالية:

لتقليل الألم يمكنك الجلوس فترة في ماء دافئ.

[/SIZE]
[SIZE=5]عليكي تجنب الإمساك.

إذا استمر الإمساك عليكي استشارة الطبيب لوصف دواء ملين لوقف الإمساك.

أكثري من أكل الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات ، الفاكهة ، و الحبوب.

عليكي الإكثار من شرب الماء و السوائل.

لا تجعلي خوفك من الألم أثناء التبرز يجعلك تمنعي نفسك عن التبرز ، فذلك سيزيد المشكلة سوءا.[/SIZE]


[SIZE=5][COLOR=red]احتقان الثدي:[/COLOR]
بعد عدة أيام من الولادة يمكن أن تشعري بأن الثدي اصبح ثقيل و منتفخ و مؤلم عند لمسه ، و هذا يعرف باحتقان الثدي باللبن . عادة لا يستمر ذلك اكثر من ثلاث أيام . لكن عليكي إرضاع الطفل مرات كثيرة أثناء اليوم ، و يمكنك اللجوء إلى إفراغ الثدي من اللبن أو ضخه pump milk لإزالة احتقانه باللبن.


[COLOR=red]تساقط الشعر:[/COLOR]
ارتفاع مستوى الهرمونات أثناء الحمل يؤدى إلى الحد من ( تقليل ) المعدل الطبيعي لتساقط الشعر ، و بالتالي يؤدى إلى زيادة غزارة الشعر أثناء الحمل . و بعد الولادة هذا الشعر الزائد عن الطبيعي يتساقط. و خلال ستة اشهر يرجع الشعر إلى طبيعته. و هذا تفسير ما قد يقلقك من إحساسك بالتساقط الزائد للشعر بعد الولادة . كل ما يحدث أن الشعر يعود لطبيعته قبل الحمل.


[COLOR=red]التغيرات الجلدية:[/COLOR]
قد تلاحظين بعض البقع الحمراء الصغيرة على وجهك ، فلا يسبب لكي ذلك القلق فهذه البقع تختفي تلقائيا خلال أسبوع تقريبا. أما الخطوط الحمراء أو الغامقة على البطن Stretch marks التي تظهر أثناء الحمل فستجدينها تتحول إلى اللون الفضي أو الأبيض.


[COLOR=red]الوزن:[/COLOR]
بعد الولادة مباشرة تشعرين و كأنكي ما زلتي حامل ، فوزنك مازال زائد عن ما قبل الحمل. لا تقلقي فهذا طبيعي ، أغلب النساء يفقدن بعض الوزن أثناء الولادة نتيجة التخلص من وزن الجنين ، المشيمة ، و السائل الامينوسى. و خلال الأسبوع الأول بعد الولادة ستفقدين وزن آخر . و بعد ذلك بمتابعة الرياضة و النظام الغذائي السليم ستعودين تدريجيا إلى وزنك قبل الحمل.


[COLOR=red]التغيرات المزاجية:[/COLOR]
يحدث لكثير من الأمهات بعد الولادة تغيرات مزاجية ، فتشعر بالقلق و التوتر و الحزن. و هذا طبيعي أن يحدث و يختفي خلال 7 – 10 أيام بعد الولادة . فإذا شعرتي بأن الأمر قد وصل معكي إلى إحدى مراحل الاكتئاب فعليكي عدم التهاون و مراجعة الطبيب.


[COLOR=red]تحديد النسل:[/COLOR]
لا تنسى وسط كل تلك التغيرات أن تفكري أنكي قد تصبحين حامل مرة أخرى و أنتي ما زلتي في فترة النفاس. لا يمكنك الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل . فهناك شروط يجب أن تتوافر كي تعتبر الرضاعة الطبيعية وسيلة آمنة لمنع الحمل بنسبة 98% و هي:

[/SIZE]
[SIZE=5]أن يكون طفلك معتمد اعتمادا كليا على الرضاعة الطبيعية فقط ، فلا تعطيه حتى أعشاب.

لم تأتى لكي الدورة الشهرية نهائيا بعد الولادة.

أن يكون عمر طفلك اقل من ستة اشهر.

فإذا اختل شرط واحد فقط فهناك احتمال حدوث حمل. لذا يجب عليكي الاهتمام بالأمر و استشارة الطبيب لاختيار الوسيلة المناسبة لكي[/SIZE].[/CENTER]

[/SIZE]

[/CENTER]

[/SIZE] [/CENTER]

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الحمل والولادة Pregnancy and childbirth



إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أنواع , الولادة , delivery , types

أنواع الولادة Types of delivery


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:



الساعة الآن 04:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO