قديم 08-08-2013, 08:19 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية ريمه
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة
عرض البوم صور ريمه  
معلومات العضوة

التسجيل: 25-4-2013
العضوية: 31791
الدولة: حبيبتي السعودية
المشاركات: 889
بمعدل : 0.53 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
ريمه غير متواجد حالياً

افتراضي كيفية التعامل مع الطفل الشقي ؟


الطفل الشقي العدواني
يضرب دائما اصدقائه…ويأخذ لعبهم
واذا عاقبناه زاد هيجان… فكيف يمكنني التعامل معه؟؟
ان الطفل العدواني ليس شريرا وانما لم يستطع ان يتعلم الحب والتسامح…وبسبب سلوكياته لا يجد الصديق الحميم
ما هي صفات الاطفال العنيدين؟؟
- يجد صعوبه في ايجاد صداقات في المدرسة..
- صعوبة بالتعامل مع الاخرين
- قد يلجأ للعدوان لشعوره بالظلم او لعدم ثقته بنفسه اوقد يكذب ليبرر عدوانه..
كيفية التعامل مع الاطفال العدوانيَن؟؟
* اشعاره بان سلوكه غير مقبول من الجميع
* عدم الضرب والصراخ وايضا عدم التساهل معه
* العقاب ::له نتائج سلبه فالعقاب البدني سيقنعه ان الضرب والايذاء مسموح


و..العقاب اللفظي سيشعره بالنقص وعدم الثقة بالنفس التي ممكن ان تؤدي الى العدوان
العلاج:
كيف يصبح قادر على الانسجام مع البيئة؟؟
* اشتراكه في احدى الرياضات العنيفة التي ممكن ان تفرغ الطاقة الموجود فيه
لكن عليك اختيار مدرب يستطيع التعامل مع الاطفال ويعلمه اهمية الرياضة ومتى يستخدمها..
* حاولي ان توسعي له دائرة صداقاته ليشعر انه محبوب
* دعيه يمارس هواياته كالرسم واستخدام الحاسوب
* اعطاءه الوقت الكافي ليعبر عن ذاته
* راقبي تصرفاته واعرفي الظروف التي يظهر بها العدوان.
———————————————— ——————
الغضب
هناك ملايين من الأولاد ينفجرون غضباً للتعبير عاطفيا عن الاحباط

ليخبروا العالم أنهم الأسياد .رغم أنك تخجلين من هذه الأعمال خاصة إذا كنتِ في مكان عام
فما عليك إلا أن تكوني صبورة حتى يهدأ وامدحي استعادته للسيطرة بعد أن يسكن.
لتتجنبي المشكلة:
* علمي ولدك كيف يواجه الإحباط .فمن خلال تصرفاتك تستطيعين تعليمه كيف يواجة الإحباط .
فمثلا:اذا احترقت الطبخة لا تتأففي أمامه وترميها بل قولي سوف أساوي الامر وأحاول ان اعمل شيء اخر بدلا منه
إن طفلك في هذة المرحلة يتعلم من تصرفاتك ,وإن صرختي سيعتقد ان هذة من الطرق السليمة.
* امدحي ولدك حين يطلب منك المساعدة
مثلا حين يطلب منك مساعدتة في حل تمرين صعب علية امدحيه بدل من ان يغضب.
وعززي الشعور الايجابي لديه
أما إذا كانت المشكلة موجودة الان لديك حل المشكلة:
تجاهلي نوبة غضب ولدك:

.أخبريه ان الغضب ليست طريقة للفت انتباهك .ابتعدي عنه اثناء نوبة غضبه ولا تنظري إليه أبداً .حاولي اشغال نفسك بالعمل.
إمدحي ولدك:
بعد خمود نار الغضب امدحيه لأنه استعاد سيطرته على نفسه , ثم باشري في لعبة غير محبطة له.
وخلال اللعب معه أخبريه أنك تحبينه ولاتحبيه وهو يصرخ عندها سيعرف أنك تتجاهلين الغضب ولا تتجاهلينه هو.
لاتذكريه بالماضي:
لاتذكريه بنوبة غضبة لأن ذلك يشعرة انه محور الحديث.
إياك:
عليك أن تتكلمي مع ولدك بعد انتهاء غضبة حتى لا يشعر انه غير محبوب .
————————————————
الغيرة
يغار أبناؤك من بعض؟؟ هل تحدث المشاجرات بين أولادك بسبب الغيرة؟هل تغير سلوك ابنك بسبب مولودك الجديد؟؟
إن الغيرة بين الاخوة تجلب الكثير من المشاكل ..فكيف نتجنبها؟؟
الكثير من الأمهات تشكي من غيرة ولدها أو ابنتها من المولود الجديد ..
**ما الحل؟؟
*
تكلمي مع ولدك قبل مجيء المولود الجديد
لان ابنك يكون هو موضع اهتمامك وفجأة يأتي المولود الصغير ليأخذ اهتمامك منة فيشعر بالغيرة
*في أول لقاء بينهم حاولي أن تكون هدية كبيرة بانتظاره واخبريه انها من المولود الجديد وأنه يحبه كثيرا
*إذا كنتِ ترضعين مولودك يفضل أن يلعب الوالد مع ابنك الكبير..
*وضحي له أن أخاه صغير وبحاجة لحنانك لأنة لا يعرف كيفية التعبير عما يريد ..وعندما كنت انت صغير كنت اهتم بك..
*اجعليه يساعدك في العناية بالمولود كأن يحضر البشكير له أو الشامبو وان يساعدك في تحضير طعامه فهذا سيشعره بأنه مسؤول عنه.
*أن يلعب معه ويعلمه بعض الأناشيد أو حركات اليدين !
* إذا اخطأ مع أخيه لا تعاقبيه بقوة..
*لا تلعبي مع مولودك الجديد لوحدكما بل حاولي ان تلعبوا ثلاثتكم..
*لا تثقلي على ابنتك الكبرى بالحرص على أخاها الصغير ..إذا كانت تمارس هوايتها أو النظر إلى الكرتون بل دعيها تمارس ما تحب..
———————————————— ——————-
عدم الأكل عندالأطفال

هناك أولاد مشغولون دائماً في اكتشاف العالم بحيث لا يخصصون وقت كثير لمضغ
الطعام.لذا تعاني كثيرا الامهات من عدم اكل اولادهم.
لتتجنبي المشكلة:

-1
لا تفوتي الوجبات بنفسك:
ان حذف الوجبات بنفسك يكَون لدى ولدك فكرة ان عدم الاكل جيد له بما انه جيد لك.
-2لا تشددي على الجسم الرفيع او البطن الكبير :
لانه قد يصبح مهتما ًبوزنه بصورة لاعقلانيه اذا اظهرتي له قلقك ببدانة جسمة.
-3إعرفي المقدار الملائم من الطعام لعمر ولدك ووزنه:
إعرفي ما هي المستويات الطبيعية للأكل بالنسبة إاى ولدك بحيث تكون توقعاتك واقعية.
4-حددي جدول لمواعيد الاكل:
إجعلي ولدك يعتاد على نظام لتناول الاكل في وقت معين ,وسيخبره جسمة حينها انه حان موعد الاكل
حلالمشكلة:

-1
دعي ولدك يختار الاطعمة:
دعي ولدك في بعض الاحيان يحدد طعام الغداء أو الوجبات الخفيفة التي يريدها تحت اشرافك طبعاً.
فإذا شعر ببعض السلطة في اختيار الطعام سيصبح متحمساً اكثر للأكل.
-2إحرصي على التنوع والتوازن :
ان يتعلم ولدك نظام الغذاء السليم ولكن تذكري ان الولد في عمر ماقبل المدرسة يتغير ذوقه بين ليلة وضحاها.
3-فاجئي ولدك بلقمة:
شجعي ولدك حين يتناول مقداراًصغيراًمن أي شيء لتعلمية ان الاكل يلفت الانتباه تماماً مثل عدم الاكل.
-4 لا تقدمي دوما مكافأة طعام للاكل:
الهدف من الطعام هو توفير التغذية ولاتقدمي له الهدايا المادية بل المعنوية كالتشجيع والثناء ولابأس من جولة في الحديقة.
-5لا تغضبي حين يرفض ولدك الاكل:
ان منح ولدك الانتباه عند رفضه لتناول الطعام يجعل عدم الاكل مرضياً له أكثر من الاكل نفسه.
-6لا تخبري الاخرين برفض ولدك للأكل:
كلامك عنه امام الجارات والاهل يزيد من رفضه للاكل لكي يكون موضع الاهتمام.
———————————————— ——
النهوض من السرير خلال الليل

يشتهر الأولاد الذين لم يبلغوا السادسة في طلباتهم للكتب أو القبلات أو اكواب من الماء أو القيام الى الحمام في وقت النوم
لكن تذكري ان حاجة ابنك هي النوم ويتطلب فقط لتبقي قربه.
لتتجنبي حدوثالشكلة:

-1
ناقشى قواعد وقت النوم في غير وقت النوم:
حددي عدد أكواب الماء أو القيام إلى الحمام الذي تسمحين به لولدك خلال وقت النوم.أخبريه ذلك فى وقت حيادي حتى يدرك ما تتوقعين منه إنجازه وقت النوم
2-عدي ولدك بالمكافآت عند اتباع الأصول:
قولى له"إذا بقيت في سريرك طوال الليل سوف نذهب للحديقة"أوأي شىء تعلمين أنه يسر ولدك.
حل المشكلة:

-1
تشبثي بقواعدك:
شددي على القاعدة كلما خرقها ولدك,لتعلميه أنك تعنين ما تقولين.
-2لا تنكثي بالمكافآت:
تأكدي من أن ولدك يثق بك دوما لأنك تفين بالمكافأت عند تقيده بقواعد حسن السلوك.
-3لا تتراجعي عن وعدك:
لا تغيري القواعد إلا إذا ناقشتي ذلك مع ولدك
-4 لاتلجأي للتهديد والترهيب:
مثلا:"اذا نهضت من السرير ستأكلك السحلية "أو"سوف اضربك" لأن ذلك سيزرع الخوف في قلبه من أشياء كثيرة.
———————————————-
السرقة عند الأطفال

عندما يسرق طفل أو بالغ فان ذلك يصيب الوالدين بالقلق.
وينصب قلقهم على السبب الذي جعل ابنهم يسرق ويتساءلون هل ابنهم أو ابنتهم "إنسان غير سوي".
ومن الطبيعي لأي طفل صغير أن يأخذ الشيء الذي يشد انتباهه…
وينبغي ألا يؤخذ هذا السلوك على أنه سرقة حتى يكبر الطفل الصغير،
ويصل ما بين الثالثة حتى الخامسة من عمره حتى يفهموا أن أخذ شيء ما مملوك للغير أمر خطأ.
وينبغي على الوالدين أن يعلموا أطفالهم حقوق الملكية لأنفسهم وللآخرين . والأباء في هذه الحالة يجب أن يكونوا قدوة أمام ابنائهم…
فإذا أتيت إلى البيت بأدوات مكتبية أو أقلام المكتب أو أى شىء يخص العمل أو استفدت من خطأ الآلة الحاسبة في السوق،
فدروسك في الأمانة لأطفالك ستكون من الصعب عليهم أن يدركوها.
ولذلك فإن السرقة عند الأطفال لها دوافع كثيرة ومختلفة
ويجب لذلك أن نفهم الدوافع فى كل حالة وان نفهم الغاية التى تحققها السرقة فى حياة كل طفل حتى نستطيع أن نجد الحل لتلك المشكلة.
ويلجأ بعضالأطفال الكبار أو المراهقين إلى السرقة لعدة أسباب على الرغم من علمهم بأن السرقةخطأ:
فقد يسرق الصغير بسبب الإحساس بالحرمان كأن يسرق الطعام لأنه يشتهى نوعا من الأكل لأنه جائع
وقد يسرق لعب غيره لأنه محروم منها أو قد يسرق النقود لشراء هذه الأشياء
وقد يسرق الطفل تقليدا لبعض الزملاء فى المدرسة بدون أن يفهم عاقبة ما يفعل…
أو لأنه نشأ فى بيئة إجرامية عودته على السرقة والاعتداء على ملكية الغير وتشعره السرقة بنوع من القوة والانتصار وتقدير الذات…
وهذا السلوك ينطوى على سلوك إجرامى فى الكبر لان البيئة أصلا بيئة غير سوية
كذلك فقد يسرق الصغير لكي يتساوى مع أخيه أو أخته الأكبر منه سنا إذا أحس أن نصيبه من الحياة أقل منهما.
وفي بعض الأحيان، يسرق الطفل ليظهر شجاعته للأصدقاء، أو ليقدم هدية إلى أسرته أو لأصدقائه، أو لكي يكون أكثر قبولا لدى أصدقائه.
وقد يبدأ الأطفال في السرقة بدافع الخوف من عدم القدرة على الاستقلال، فهم لا يريدون الاعتماد على أي شخص، لذا يلجئون إلى أخذ ما يريدونه عن طريق السرقة.
كذلك قد يسرق الطفل بسبب وجود مرض نفسى أو عقلى أو بسبب كونه يعانى من الضعف العقلى وانخفاض الذكاء
مما يجعله سهل الوقوع تحت سيطرة أولاد اكبر منه قد يوجهونه نحو السرقة

—————-
التبولاللاارادي
تنتشر مشكلة التبول اللاارادي وهي التبول اثناء النوم او اليقظة لدي بعض الاطفال الذين يخطوا سن السادسة
فالمعروف ان الطفل العادي لا يستطيع ان يتحكم في تبوله نهاية السنة الثالثة
فاذا استمر تبوله نهاية السنة الثالثة فاذا استمر تبوله حتي الخامسة ( وفي بعض الحالات حتي الثامنة)
فان ذلك يعد مشكلة الامر الذي يقلق الوالدين ويؤثر في صحة الصغير ويشعره بالخجل والنقص.


ومن الاسبابالتي تسهم في حدوث التبول اللاارادي ما يلي :
-1أسباب عضوية / مثل الالتهابات بحوضالكلي أو الحالب أو المثانة
أو عدم التئام الفقرات العجيزية والقطنية أو الجزء السفلي من العمود الفقري الا ان هذه الاسباب غير مباشرة.
2 -أسباب نفسية / مثل عوامل شعور الطفل بالأمن وتؤدي الي خوفه وقلقه
وقد تكون الغيرة هي السبب في التبول اللارادي كأن يغار الطفل من قدوم مولود جديد
مما يزعزع شعوره بالأمن خوفاً من فقدان محبة والديه وقد يضار الطفل من أخ أكبر أو من أخ اصغر له مواهب لا يتصف بها
وقد يكون السبب معاملة الوالدين واستخدامها للعقوبة او التهديد ومحاولة السيطرة والتحكم في كل تصرفاته
ولذلك قد يجد الطفل لذة لا شعورية عندما يقوم بممارسة التبول اللاارادي الذي يثير ضيق وغضب الوالدين.
-3 أسباب مدرسية/ كما يحدث حين يخاف الطفل من المجتمع المدرسي عند بداية التحاقه بمرحلة الحضانة أو بداية المدرسة الابتدائية .


أما طريق العلاج فيمكنتلخيصها في الخطوات الخمس التالية:
الخطوة الأولي : فحص الحالة الجنسية للتأكد من سلامة الجسم وعلاج الأعراض الجسمية أو الأعراض غير المباشرة لدي الطفل.
الخطوة الثانية : يجب التجمل بالصبر وتجنب تعييره بهذا النقص كما يجب تجنب التهديد بالعقاب لأن العقوبة ستزيد من الأمر سوءاً.
الخطوة الثالثة : تهيئة جو يشعر فيه الطفل بالأمن والطمأنينة.
الخطوة الرابعة : تشجيع الطفل علي استعادة ثقته بنفسه وبالدور الذي يجب أن يقوم به للتخلص من هذه العادة المؤلمة
وافهامه أن المشكلة بسيطة ويمكن التغلب عليها ان هو تعاون مع المعالج ومع والديه.
الخطوة الخامسة : يجب علي الوالدين ايقاظ الطفل وتبيهه تماما عند الذهاب الي المرحاض.
—————————–
الكذب عند الأطفال
ابني يكذب …لماذا؟؟ ماذا افعل ليبتعد عن الكذب؟؟
أختي العزيزة ..إن الكذب في سن 4-5 سنوات يدل على الخيال وخصوبته عند الأطفال
والكذب يكون نتيجة اختلاط الخيال بالواقع وهناك عدة أنواع للكذب منها:
*الكذب من اجل الامتلاك:يكذب ليستحوذ على بعض الاشياء..
*الكذبالإلتباسي وهو نتيجة الخلط بين الواقع والخيال..
*الكذب الإدعائي :وهويدعي وجود شىء عنده لشعوره بالنقص..
*الكذب الإنتقامي: يحاول ابعاد التهمه عنه وينسبها لشخص اخر
*الكذب التقليدي: وهو يكون تقليد للناس الذين يسكنون معه كالأباء والامهات
*الكذب خوفاً من العقاب
أسباب الكذب:

-
قد يكون خصوبةالخيال عند الاطفال فيبدأون بتأليف الروايات..
- لحماية نفسة منالضرب.

-
ليدخل السرور إلى أهله:مثلا هناك أهالي يعطون العلامات قدر كبير من ا! لإهتمام فيكذب بإخبارهم عن حصوله على العلامات الكاملة.
- انشغال الأهل وعدم الإهتمام به يدفعه للكذب ليجذب انتباههم..
الحل:

-
التذكير الدائم بقيمنا وديننا الإسلامي وما العقاب الذي ينتظر الكاذب
- اذا كان خصب الخيال ! شاركيه في خيالاته ودعيه يتحدث عن خيالاته أو ان يكتبها.
- الابتعاد عن الضرب لأنه يزيد من المشكلة.
- كونوا قدوته ولا تكذبوا أمامه ..فكثيراً ما نكذب دون ان نعلم ..
مثلاً:اذا رن جرس الهاتف وكان هناك شخص يريد التكلم معك تقولين لولدك قل له انني لست هنا ..ففي هذه اللحظة تعلم ان الكذب شيء جائز..
- عززيه وكافئيه عندما ينطق بالصدق..
- اذا حصل موقف وكذّب فيه أحد عليك ان ترفضي هذه الكذبه.
فعليك اختي أن تعلمي ان الكذب دون 4 سنوات هو عبارة عن خيال ولا خوف منه ..أما بعد سن الرابعة عليك ان تتكلمي عن الصدق من خلال القصص والقيم والدين..
———————————————— —–
ذكرت دراسة علميةجديدة
أن الأطفال الذين يولدون صغارا في الحجم حتى بعد اكتمال نموهم في نهاية مدة الحمل
, قد يظهرون صفات مختلفة من الانفعال وحدة الطباع أكثر من الأطفال ذوي الأوزان الطبيعية.
وأظهرت الدراسة أيضا أن الطريقة التي تستجيب فيها الأم لسلوك طفلها, الذي يكون مزعجا في بعض الأحيان.
قد تؤثر على نمو الطفل, مشيرة إلى أن طريقة تفاعل الوالدين مع الطبع الحاد أو انفعال الطفل قد تسهم في تطوره على المدى الطويل.
واكتشف الباحثون في جامعة رودي آيلاند, أن التجارب المبكرة لبعض الأطفال صغار الحجم عند الولادة
, وبيئة المنزل, وطريقة تفاعل الأمهات وإدراكهن لكيفية التعامل مع أطفالهن,
تؤثر على أداء الأطفال في المقاييس التنموية المتعددة.
وقام الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة (طب الأطفال التطوري والسلوكي),
بمقارنة التطور السلوكي لـ 39 طفلا ولدوا بوزن طبيعي و44 آخرين ناضجين ولكنهم صغار الحجم خلال الأشهر الستة الأولى من الحياة,
وقياس انفعالات الطفل اعتمادا على مستوى نشاطه وابتساماته وضحكاته وخوفه من كل شيء جديد, والنعومة والتوجه نحو جسم أو شيء معين,
ومن ثم قياس درجات النمو والتطور من خلال اختبارات المهارات الحركية والإدراكية, ومراقبة درجة تفاعل الأم مع طفلها, ومستويات التوتر ونوعية التنشيط الدماغي للطفل في المنزل.
وقال الباحثون إن الطفل الذي يولد بعد حمل دام 37-42 أسبوعا, وكان وزنه أقل من الوزن الطبيعي بنحو 10%,
يعتبر صغير الحجم بالنسبة للعمر الحملي, كما لوحظ أن الأمهات اللاتي يصعب عليهن فهم أطفالهن يكن أقل استجابة لهم,
وقد سجل هؤلاء الرضع درجات أقل في اختبارات التطور مقارنة مع الأمهات اللاتي يتفهمن حساسية أطفالهن.


مواضيع ذات علاقة:


رد مع اقتباس

جديد المواضيع في قسم رعاية الاطفال - رعاية المواليد - نصائح تربويه - تربيه الاطفال Child care

قديم 08-17-2013, 12:20 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:

التسجيل: 16-9-2013
العضوية: 6164
المشاركات: 12
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
طلال غير متواجد حالياً

عرض البوم صور طلال  
افتراضي

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


رد مع اقتباس


إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
؟ , التعامل , الشقي , الطفل , كيفية , مع

كيفية التعامل مع الطفل الشقي ؟


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:



الساعة الآن 08:57 AM.

اخر المواضيع

ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ اب @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @ ابو ناصح @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO