العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > المجلس العام > التعارف الترحيب المناسبات دردشة شات التهاني

حفظ الأسرار وأهميتها في استمرار الاسرة

حفظ الأسرار وأهميتها في استمرار الاسرة حفظ الأسرار وأهميتها في استمرار الاسرة السر : هو ما يكتم في النفس من الحديث وجمعه أسرار وسرائر يقول

التعارف الترحيب المناسبات دردشة شات التهاني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-2017, 02:49 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية basmetaml
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور basmetaml  
معلومات العضوة

التسجيل: 22-6-2017
العضوية: 116283
المشاركات: 12
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
basmetaml غير متواجد حالياً

افتراضي

حفظ الأسرار وأهميتها في استمرار الاسرة


حفظ الأسرار وأهميتها

في استمرار الاسرة


السر : هو ما يكتم في النفس من الحديث وجمعه أسرار وسرائر

يقول تعالى في سورة النحل أيه 19

(والله يعلم ما تسرون وما تعلنون )

ويقول تعالى في سورة التحريم أية 3

(وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَىٰ بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ ۖ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَٰذَا ۖ قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ) (3(

ويقول تعالى في سورة الممتحنة أية 1

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ ۙ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِنْ كُنْتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي ۚ تُسِرُّونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنْتُمْ ۚ وَمَنْ يَفْعَلْهُ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ)

ويقول تعالى في سورة طه أية 7

(وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى) (7)

ومن هذه الآيات الكريمة نجد أن التربية الإسلامية ترشدنا وتحثنا على حفظ الأسرار الزوجية بصفة خاصة والأسرار بصفة عامة وتعاليم الدين الحنيف تحث على حفظ الأسرار العائلية بشكل عام فمن معايير اختيار الزوج قبل الزواج أن يكون آمينا على زوجته والزوجة تكون أمينة على زوجها ,فحفظ الأسرار هو من معاني الأمانة ولنا في موقف هذه السيدة الأمينة على سر زوجها قدوة للنساء وهذا الموقف حدث لصحابي وهو عثمان بن مظعون وعشرة من أصحابه عزموا على أن لا يغشوا النساء ولا يأكلوا اللحم ولا يأتون البيوت وهاموا في الصحراء فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء إلى دار عثمان فلم يجده فقال لآمراته ما حدث بلغني عن عثمان ؟ فكرهت الزوجة أن تفشى سر زوجها وقالت يا رسول الله إن كان قد بلغك شئ فهو كما بلغك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولي لعثمان أخلاف لسنتي آم على غير ملتي ؟ أنى أصلى وأنام وأصوم وافطر واغشي النساء وآوى البيوت واكل اللحم فمن رغب عن ملتي فليس منى فرجع عثمان وأصحابه عما كانوا عليه.

وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : استعينوا على الحاجات بالكتمان فان كل ذي نعمة محسود.

وقال على بن أبى طالب كرم الله وجهه : سرك أسيرك فان تكلمت به صرت أسيره .

ويقول العرب: السر أمانة

للمتابعة والنشر

http://basmetaml.com/?p=2404

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم التعارف الترحيب المناسبات دردشة شات التهاني


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO