العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

اختيار جنس المولود

اختيار جنس المولود السلام عليكم و رحمة الله وبركاته اختيار جنس المولود - تحديد نوع الجنين قبل الحمل عبر العصور ظل أمر جنس المولود المنتظر

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2015, 01:08 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية maes
الكاتبة:
اللقب:
عرض البوم صور maes  
معلومات العضوة

التسجيل: 25-5-2015
العضوية: 110190
المشاركات: 37
بمعدل : 0.02 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
maes غير متواجد حالياً

افتراضي

اختيار جنس المولود


السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

اختيار جنس المولود - تحديد نوع الجنين قبل الحمل

عبر العصور ظل أمر جنس المولود المنتظر هو شغل الوالدين الشاغل لاعتبارات خاصة بعضها تحكمها ا لطبيعة والفطرة البشرية والاعتقادات المتوارثة المرتكزة على الاحتياجات الإنسانية وبعضها تحكمه الاحتياجات الطبية التي تفرضها كثير من الأمراض المرتبطة بالجين الذكري على حدة أو ألجين الأنثوي . فكان أمر عزل الأجنة الذكور عن الإناث حاجة ملحة على الصعيد الطبي للحد من ولادة أطفال مرضى ومشوهين الأمر الذي تكاثفت له جهود علماء الأجنة لاختيار جنس المولود .
فمنذ الثمانينات والأبحاث جارية في موضوع اختيار جنس المولود والقاعدة العلمية الرئيسية المتعارف عليها بأن تحديد جنس المولود يحدد بنوع الكروموسوم الذي يحمله الحيوان المنوي إما أنثويا ( X -chromosome ) أو ذكريا ( Y- chromosome ) في حين أن بويضة الأنثى لا تحمل إلا ( X-chromosome ) أي الكروموسوم الأنثوي .
فإذا كان الالتقاء بين حيوان منوي يحمل الكروموسوم الأنثوي مع البويضة ( X-X ) كان نتيجة التلقيح أنثى . وإذا كان الالتقاء بين حيوان منوي يحمل الكروموسوم الذكري ( X-Y ) .مع البويضة كان الناتج ذكرا
هذه القاعدة كانت المحور الذي تدور حوله جميع هذه الأبحاث .
على هذه القاعدة أيضا اعتمد الإغريق والفراعنة دون علم لهم بالأساس العلمي . فمن تاريخ الشعوب نجد أن الإغريق سعوا لتحديد جنس المولود اعتمادا على قناعتهم بأن الأجنة الذكور مختزنة بالجهة اليمنى للرجل . في حين تحتل الأجنة الإناث الجهة اليسرى ، وبناء على هذا الاعتقاد السائد كان الرجل الإغريقي يربط على خصيته اليسرى لمنع تكون الإناث خلال الجماع . أما الرجل الهندي فقد كان يحكم قبضته على الخصية اليسرى أثناء الجماع لنفس السبب ، في حين استأصل الفرنسي الخصية اليسرى لمنع تكون الإناث على وجه الإطلاق .
من ناحية أخرى واعتمادا على اعتقادات شعبية متوارثة كذلك اعتقد الشعب التايوني بأن زواج الرجل البدين من السيدة النحيفة لإنجاب الإناث والعكس صحيح . كما افترضوا أن أكل المتبلات واللحوم والأسماك المملحة والحامضة وخصيتي الحيوان يساعد على إنجاب الذكور .
الشعوب المختلفة الأخرى اعتقدت أن الجماع في الأيام الزوجية ينتج ذكورا والجماع في الأيام الفردية ينتج إناثا .
وكثيرة هي المحاولات التي سعى لها العرق البشري من أجل تحديد جنس المولود اعتمدت كلها على افتراضات النجاح أو الفشل . حتى تدخل العلم وأصبح لاختيار جنس المولود وسائل مختلفة تتفاوت في درجات تعقيدها وفرص نجاحها . بدأت بفرضيات تناقلت مع الأجيال ووجدت لها مدخلا علميا لتنتهي بوسائل معقدة يديرها علماء الأجنة في مختبرات معقدة التجهيز


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره

قديم 07-17-2015, 03:16 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:


افتراضي رد: اختيار جنس المولود

8 منشطات طبيعية للتبويض والحمل
8 منشطات طبيعية للتبويض والحمل
يستخدم الأطباء أحيانًا بعض المنشطات الهرمونية لحدوث الحمل ولزيادة التبويض خاصة في حالات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب وغيرها، لكن هل هناك منشطات طبيعية يمكن أن تساعد على الحمل أو تنظم الهرمونات للمرأة في العموم؟

نعم هناك العديد من المنشطات الطبيعية التي تنظم عمل الهرمونات جدًا وتزيد من التبويض وبالتالي من الخصوبة وحدوث الحمل ومنها بعض الأعشاب والفواكه، وفيما يلي أستعرض لك بعضها:

1- العسل ويجب أن يكون أصليًا غير مضاف إليه أي إضافات أخرى. وعليك تناول ملعقتين يوميًا صباحًا ومساءً مع الماء، فهذا يساعد على تنظيم الهرمونات.

2- طلح النخيل (ويسمى طلع النخيل) أي الطليعة، وهو أشبه بالبذور الأولى للتمور، ويمزج مع العسل وتتناوله الزوجة يوميًا لزيادة الخصوبة وانتظام إفراز البويضات.

3- مغلي أوراق شجر البرقوق، وهو من الوصفات الشعبية لعلاج حالات العقم والإجهاض الناتجة خاصة عن اضطرابات المبيض فينظم التبويض وإفراز البويضات، ويعمل على تنشيط إنتاج هرمون البروجيسترون.

(اقرأي أيضًا: دليلك للخصوبة والحمل)

4- الفواكه المجففة وتحديدًا المشمش والبرقوق (وحتى لو كانت طازجة) وهي تساعد على امتصاص فيتامين ه مما يساعد على تنظيم الهرمونات وبالتالي انتظام التبويض.

5- التوتيات كلها بدءًا من الفراولة والتوت الأحمر والأسود والعليق لما يحويه من معادن وفيتامينات تعتبر أساس تنشيط الرحم والتبويض، إذ يساعد التوت على خفض نسبة هرمون الأستروجين الضار للجسم، فضلًا عن مزايا أخرى.

6- الأسماك الدهنية مثل التونة والسلمون والسردين لما تحتويه من أحماض الأوميجا 3 والتي تساعد في تنظيم نسب الهرمونات في الدم خاصة هرمون الاستروجين والبروجستيرون والتستوستيرون.

7- المكسرات غير المحمصة مثل اللوز لما يحويه من بروتينات ومعادن وفيتامينات تنظم الحالة المزاجية والنفسية فيساعد على انتظام الهرمونات.

8- الخضروات الورقية فهي تقلل من الزيادة الضارة لنسب الهرمونات


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO