العودة   منتديات شبكة حياة > النادي التعليمي و الأدبي النسائي > قصص و روايات - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات رومنسيه - قصص واقعيه - قصص مرعبه

الطفلة الام التى لم تتجاوز ال11 عام قصة حقيقة وانا شاهد عليها

الطفلة الام التى لم تتجاوز ال11 عام قصة حقيقة وانا شاهد عليها [SIZE=5][COLOR=#ff0000]الجزء الاول [/COLOR][/SIZE] [CENTER][SIZE=5][COLOR=#0000ff]ساكتب لكم هذه القصة .لتكون عبرة للاباء [/COLOR][/SIZE] [SIZE=5][COLOR=#0000ff]وارجو ان

قصص و روايات - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات رومنسيه - قصص واقعيه - قصص مرعبه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-18-2013, 09:17 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية ام ملك
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة حيوية
عرض البوم صور ام ملك  
معلومات العضوة

التسجيل: 26-12-2013
العضوية: 17538
الدولة: فى قلب وعقل حبيبى وليد
المشاركات: 51
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
ام ملك غير متواجد حالياً

جديد

الطفلة الام التى لم تتجاوز ال11 عام قصة حقيقة وانا شاهد عليها


[SIZE=5][COLOR=#ff0000]الجزء الاول
[/COLOR][/SIZE]
[CENTER][SIZE=5][COLOR=#0000ff]ساكتب لكم هذه القصة .لتكون عبرة للاباء [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]وارجو ان تشاركونا الراي بها. [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]انها قصه حقيقية . وليس فيها اي خيال .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]بداية هذه القصة . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]ان هناك رجل تزوج من ابنة خالته . وانجب منها الاطفال . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]هذا الرجل اسمه سالم . فى بداية حياته كان يضطر للسفر فى بعض الاحيان . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الزوجة كانت شخصيتها قوية ولا يهمها احد . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]هي من قرية غير القرية التى لزوجها . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]فى بداية حياتهم كانو فقراء مما يضطر الرجل للسفر الى السعودية او الكويت او مناطق اخرى . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]انجبت اول طفل . وهو ذكر .اسمته عادل [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]انجبت ثانى طفل وهى انثى . اسمتها موناليزة [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]بدات الحياه كباقى البشر فى تلك الايام . عائلة متوسطة الحال [/COLOR][/SIZE]


[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الاب يشتغل خارج البيت . والام تشتغل فى البيت تخيط الملابس للنساء حتى تحسن من وضع الاسرة ز [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]وسنة بعد سنة كانت الام تنجب الاطفال . [/COLOR][/SIZE]


[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الاب بطبعه هادئ . الام طبيعتها عصبية جدا . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]كانت يوما بعد يوم تكثر المشاكل وتزيد بين الزوج والزوجة .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الاطفال بداؤ يكبرو ويعوا ماذا يحصل مع الاهل . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]وبدات المشاكل تزيد وتزيد وهذه الطفلة تكبر وتسمع وتحزن لما يحصل مع والديها .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الظروف اصبحت قاسية بالنسبة للعيش معا [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الا طفال بدا يتعقدو من المشاكل التى تحصل على مسمعهم . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الام اعتادت على الشغل وتريد ان تكبر مشاريعها من الخياطة الى التجاره فى الملابس والتجارة بالحيوانات والسفر [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]والرجل ذو الشخصية الهادئة نوعا ما والضعيفة امام اهله . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الزوجة تريد ان تتمرد على الظروف التى تمر بها .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]لانها فى نظرها لا تستطيع ان تحتمل مثل هكذا ظروف .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]بدا الزوج فى شغل البناء والوضع بدا يتحسن .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]ولكن الزوجة كانت مصرة على ان تعمل . لان فى عملها كانت تجد شخصيتها كما كانت تعتقد [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]كل اهل القرية كانو يقولون عنها بانها مثابرة وشجاعة ولا يقهرها احد .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]كانت الام تذهب الى بلد اخر حتى تجلب البضاعة للمحل [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]الزوج فى عمله خارج البلد واحيانا داخله . ياتى عند المساء [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]البنت الصغيرة موناليزة بدات تكبر ودخلت المدرسة . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]كانت فى الليل تنام على مشاكل الاب والام والصراخ فيما بينهم .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]وهي تحت الغطاء تبكى . وتقول متى ينتهى هذا الليل .؟؟؟؟؟؟[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]وفى يوم من الايام كان هناك شجار عنيف بين الوالدين .....[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]بعد معاناة اليوم وما حصل فبه . [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]ذهبت موناليزة الى النوم هي واخوتها. واثناء الليل بدا الحوار بين الاب والام .[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#0000ff]وسمعت الطفلة ما لم تكن تتوقعه ..[/COLOR][/SIZE][/CENTER]



[SIZE=4][COLOR=#ff0000][B][U]الجزء الثاني

[/U][/B][/COLOR][/SIZE][B][U][SIZE=4][COLOR=#ff0000][IMG]http://www.hayah.cc/forum/imgcache/57634.png[/IMG][IMG]http://www.hayah.cc/forum/imgcache/57635.png[/IMG]
[/COLOR][/SIZE][/U][/B][B][COLOR=#0000ff][SIZE=5]سنكمل قصة الطفلة وما جرىمعها .

بعد معاناة اليوم وما حصل فبه .
ذهبت موناليزة الى النوم هي واخوتها. واثناء الليل بدا الحوار بين الاب والام .
وسمعت الطفلة ما لم تكن تتوقعه ..

الاب للزوجة سنذهب غدا الى المحكمة للطلاق .[/SIZE]

[/B][COLOR=#0000ff][B]مع ان الزوجة تكون ابنة خالته


كانت هي وشقيقها الاكبر منها بعامين والباقى اصغر منها .

صعقت موناليزة من هول المصيبة .
بدات تصرخ فى داخلها وتقول لا لا تفعلو اهذا .

ارجوك يا ابي فانك تحب امى وامى تحبك وتحبوننا .
ماذا سيحل بي اذا غابت امي عني وماذا سيجري
اذا كانت موجودة بيننا ولم اعش كباقي الاطفال ,فكيف سيكون مصيري بغيابها

لن احتمل كل هذا العناء وكلهذه المصائب




لماذا كل هذا العذاب ؟
سمع شقيقها كما سمعت .
ولكنهم لا يستطيعون فعل شىء .
لم يغمض لها جفن ليلتها . وبدات تتقلب على الفراش وتدعو الله ان لا يتم ما سمعته .
وفى الصباح كان يجب على الاب الذهاب الى عمله .
ولكنه اليوم لم يذهب .
اذا ما تحدثوا به في الليلة الماضية كان صحيحا وسينفذ اليوم .
تقول موناليزة . ماذا افعل ؟يا الهى انت الواحد الاحد الذى تستطيع ان تمنع هذه المصيبة .
كيف سسيصبح البيت دون والدتى ؟
هل ابى سيفعلها بالفعل ؟
استيقظوا من النوم جميعا . والجو مشحون بالتوتر
لا الام تنطق ولا الاب ولاالابناء .
ماذا سيفعلون .؟
وبعد عدة ساعات ذهبوا من اجل الطلاق .
وتركواالابناء فى البيت ينتظرون مصيرهم ........
بدأت موناليزة بالتفكير طويلا وهي شاردة الذهن الى المجهول الذي سيكون قريبا ليس مجهول

اصغرهم كان يبكي يريد ان يأكل ,ذهبت الى المطبخ تعد له الطعام وهي تبكي

ولكنها لا تريد ان يراها اخوتها حتى لا يحزنوا

والى لقاء فى الحلقة القادمة

ارجوا واتمنى االتثيت



***************

[/B][/COLOR][/COLOR]
[CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الجزء الثالث


[/COLOR][COLOR=#0000ff]ذهب الاب والام الى المحكمة للطلاق ....

موناليزة تجلس فى البيت مع اخوتها وهم فى حيرة .....

موناليزة تقول فى نفسها ماذا افعل عندما تتطلق امى .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ما الذي سيحصل فى البيت ؟ وكيف سنعيش بدوم ام ؟؟؟؟؟

جلسوا جميعا فى خوف وحيرة ينتضروا مصيرهم المحتوم ويبكون حظهم .

وبدات تفكر موناليزة كيف ستكون هي الام التى لم تتجاوز ال11 عاما ....

قلبها ينزف الما على ما سيحل بها اذا حصل الطلاق .وهي البنت الكبرة .

انتظرو وانتظروا وطال الانتظار !!!!!

كم من الوقت بقية حتى نعرف مصيرنا انا واخوتى .....

كانت لهم عمة عزباء وكانت تعرف كل ما يدور في بيتهم لانها قريبة .

وكان لها بعض الادوار فى المشاكل ..

وبعد انتظار طويل . جاء الوالدان من المحكمة ..

وكان شيئا لم يكن .....

ماذا حصل معهم هل تطلقا ام لا .؟؟؟؟؟



الجواب .لا لم يتطلقا

وبدأت رحلة جديدة . الاب لا يريد تطليق الام .

والام عصبية ولكنها لا تستغنى عن اطفالها .

وعادت الحياه من جديد .

الام تذهب الى المحل الذي قريب من البيت وتذهب الى منطقة بعيدة نوعا ما عن البيت لاحضار ما يلزم للمحل ..

الزوج يذهب الى عمله صباحا وياتى فى المساء ...

موناليزة تذهب الى المدرسة الابتدائية القريبة من البيت .

فى الصباح .وفى استراحة النصف ساعة .بدل ان تلعب مع الطالبات تذهب الى البيت للشغل والكنس .
وقبل ان تنتهي استراحة النصف ساعة المخصصة للمدرسة تعود الى المدرسة .

وهكذا . وعندما ينتهي دوام المدرسة تذهب المسكينة للعمل فى المنزل .

والوالدة اما فى المحل او خارجه ..

وهكذا اصبحت هذه الطفلة مسؤولة عن عائلة .

وفى يوم من الايام ...

ذهبت الام الى البلد التى تحضر منها البضاعة .

واذا بها تحضر لموناليزة سنسال ذهب عبارة عن هدية للمجهود التى تقوم به .

هذه الطفلة لم يكن احد يهتم بها ولا فى دراستها .

البنات يلعبن ويمرحن وهي تشتغل فى البيت ..

وسنة عن سنة كبرت العائلة ....

واصبحوا فى رقبة موناليزة 11 شخص.

والبقية فى الجزء الرابع

*******************

[SIZE=4][COLOR=blue]ا[/COLOR][/SIZE][/COLOR][/B][/SIZE] [CENTER][COLOR=blue][B][SIZE=4]الجزء الرابع


[/SIZE][SIZE=4]بسم الله نبدا

اصبحت موناليزة مسئولة عن امها وابيها واخوتها ال9 ........

كان لها زوجة عم من النوع الذى لا يخاف الله فى اعماله . بيتهم ملاصق لبيت سالم الذي يكون ابو موناليزة .

اسم هذه المرأة ( عزيزة )

هذه المرأة كان لها الدور الاكبر فى مشاكل اهل موناليزة .

كانت عزيزة تغار من سلفتها ام موناليزة ..

اولا لان ام موناليزة اصغر منها واجمل منها ..

وكانو اهل البلد يحبون ويحترمون ام موناليزة ...

وكانت نساء البلد يترددن اكثر على ام موناليزة لان شخصيتها كانت جذابة ..

الامور اصبحت مستتبة بالنسبة لبيت موناليزة .والوضع هادىء وما شاء الله عن العائلة .....

ولكن عزيزة لا تريد ان ترى بيت سلفها وهو ينعم بالهدوء والاستقرار .......

وكأنها مصممة على ان لا تنعم هذه العائلة بهدوء ....

وكأن عزيزة متحالفة مع الشيطان .....

ولا تحب احد . .

لا تفعل خير لاحد فى البلد على الاطلاق .

وتؤمن بالشعوذة والحجابات والامور الاخرة. والعياذ بالله ......

على عكس ام موناليزة ..

امرأة تحب الخير للغير ومعطائة لأابعد الحدود ومحافظة على دينها ,,,,

ودائما كانت تقول لابنائها صلوا . صوموا . ديروا بالكم على بعض ....

موناليزة فى هذه الفترة كانت تقول الحمد لله ما فى مشاكل ...

ولكن المسكينة لم تكن تعلم ان هذه زوجة العم عزيزة تخبىء لهم المصائب والحيل .

فاذا يوم من الايام تريد ام موناليزة الخروج من البيت .......

واذا بهذه المرأة الحقودة عزيزة تضع امام بيت موناليزة (اوساخ البقر والغنم ...)

حتى تستفز ام موناليزة ....

ام موناليزة وقفت مذهولا من المنظر الذى راته .....

ماذا تفعل ؟؟؟

فاذا بها تقول لعيزة .لماذا وضعت هذه الاوساخ .

عزيزة حرة انا هذه طريق .ولا تستطيعى منعى ......

ام موناليزة ها باب بيتى ولا يحق لك فعل هذا ..

عزيزة سأرى ما ستفعلى لى ....

حاولت ام موناليزة ان تكنس الاوساخ .ولكنعزيزة اعادت الاوساخ من ديد .

كانت عزيزة موجودة وهي الطفلة .فقالت لزوجة عمها .

لا تفعلى هكذا ؟؟؟

عزيزة. انتى لا تتدخلى .

موناليزة . اليس هذا بيتنا ؟؟؟؟؟؟

عزيزة . هذه طريق وانا افعل ما اريد .

بعض الجيران رأوا المنظر وعاتبوا عزيزة ولكنها لا تهتم لاحد .

ابنائها خرجوا من بيتهم ورأوا المنظر .ولكنهم لا يستطيعوا فعل شىء ..

وبعد عدة ساعات ..
مر زوج عزيزة من امام بيت موناليزة .

فقالت ام موناليزة لزوج عزيزة .ويكون ابن خالت ام مونالزة .....

ارأيت ماذا فعلت زوجتك .....

قال رأيت ....
قالت ام موناليزة ....

ماذا ستفعل .؟؟؟
هذه ليست اول مرة ؟

قال لها لا ادرى ماذا سأفعل ؟

قالت له يجب ان تنبه على زوجتك ؟؟؟

قال سأرى .
ولكنه لا يستطيع ان يقول له شىء لانها مسيطرة عليه .....

بدأت عزيزة تسب وتشتم بكل انواع الشتائم لان زوجها قال لها ما هذا ؟

طبعا زوجها امامها لا يستطيع ان يحل ولا يربط .....

وفى المساء حضر والد موناليزة من العمل ..

الزوجة لجئت اليه .

هل رأيت ماذا فعات زوجة اخيك ....

الزوج ايش اعملها ...

الزوجة يجب ان تنبه عليها ان لا تفعل هذا مرة ثانية ...

الزوج .خليها تعمل الى بدها اياه .......

الزوجة تضغط على اعصابها وتقهر نفسها من جواب زوجها ......

وهكذا حياة العائلة ......

بدأت المشاكل تزيد وتزيد بسبب هذه المرأة (عزيزة ))
[/SIZE][/B][/COLOR][/CENTER]
[/CENTER]


[B][SIZE=5][COLOR=#000080]الجزء الخامس

بدات عزيزة بافتعال المشاكل لاهل موناليزة ....

وكل يوم تبدا ِرحلة جديدة مع هذه المرأة الشريرة .

وما ان تنهي حتى تحضر لمكيدة اِخرة .

وام ماناليزة تشتكى لزوجها . ولكن كل ما يفعله هو ماذا افعل لها ..

وفى يوم من الايام كانت الدنيا شتاء .

وكانت ام ماناليزة تذهب الى مصالحها .وهى المحل بالاضافة الى الخياطة .

واما موناليزة فكانت من المدرسة الى البيت لمساعدة والدتها .

وفى الصباح . ذهب ابو موناليزة الى عمله .

موناليزة واخوتها الكبار الى المدرسة . اما الاطفال فانوا فى البيت مع والدتهم .

كانت هناك جدة وعمة لموناليزة يسكنون تقريبا فى بيت اهل موناليزة .
ولكن يفصل البيتين حائط صغير .وباب بين البييتن .

العمة مريضة . كانت تسعل كثيرا وكان معها مع مرور الزمن ازمة فى الصدر .

الجدة مريضة . وكانت الاخرة مقعدى . ولا تستطيع الحراك الا بمساعدة الاخرين .

هذه الجدة لها من الابناء 4 ز ومن البنات 4

ولكن لا احد يساعدها هى وابنتها سوى ام موناليزة وابوها ..

وباقى ابنائها كانو يتهربون .

فقط كانوا يمرون من وقت لاخر لبضع دقائق .ثم يذهبون الى بيوتهم .

كانت ام موناليزة تصحوا فى الليل لتتفقد الحجة وابنتها .وتسهر عليهم الليالى ..

وباقى ابنائها وزوجاتهم فى نوم عميق .

وفى يوم من الايام .

مرضت عمة موناليزة وكانت تعبانى كثيرا .

فذهبت ام موناليزة الى المستشفى لعلاجها فى منطقة اخرى .

وذهبت مونايزة الى المدرسة وهىلم تتجاوز 12 سنة .

وفى فترة التنفس للمدرسة .بدل ان تلعب مع الطالبات وتتمتع بفرصة النصف ساعة .

ذهبت الى البيت وبدات بترتيب المنزل .ثم بدأت تسرع حتى لا تتاخر على المدرسة .

وبعد الظهر .ينتهى يوم الدراسة وتذهب الى العمل فى البيت .

اولا ذهبت الى جدتها فوجدتها لوحدها الا من اخوة مناليزة الصغار .

بدات تحضر الطعام وتكنس وتجلى ..

وذهبت الى جدتها لاطعامها .

ما بك يا جدتى .

الجدة تتمتم لانها لاتتكلم .

هل انتى جائعة .

ها انا احضرت لك الطعام يا جدتى .

تتمتم الجدة وتنظر اليها وكانها تشكرها .

موناليزة تتطعمها بيدها وتسقيها الماء .

الجدة تنظر اليها وكانها تريد شيء .

ما بك يا جدتى .اه لقد علمت ماذا تريدين .

انها تريد الذهاب الى الحمام .

ولكن موناليزة لا تستطيع ان تحملها .

ماذا ستفعل ؟؟؟

تعالى يا جدتى ساحملك انا .

وبدات المسكين برفع جدتها .ومن ثم اعادتها الى مكانها .....

هلى تريدى شيء اخر .؟؟؟

الجدة تنظر اليها وكانها تشفق عليها .

موناليزة . امى ذهبت مع عمتى الى الطبيب لانها مريضة ..

الجدة وكانها تسأل لماذا؟

موناليزة لن تتاخر يا جدتى .

وتمر الساعات وهي تنتظرعودت والدتها . ولكن تمر الساعات ثقيلة .

والمسؤولية اثقل من ان تتحملها طفلة مثلها .

ذهبت الى بتهم فاذا باختها تبكى واخوها الصغير يريد ان ينام .

واخوتها االباقون يلعبون يذهبون ويعودون الى البيت ز وماناليزة بين بيتهم وبت جدتها .

وفى المساء عادت والدتها مع عمتها . ولكن العمة تعبانة .

وفى الليل بدأت موناليزة تسعل وبدا صدرها تعبان .

الام ماذا بك ما الذي جرى معك .

موناليزة لا اعلم يا امى ولكنى تعبت اليوم .

ويوم عن يوم بدا يزيد الاعياء على موناليزة .والام تاخذها من طبيب الى طبيب .

الام ما بها يا دكتور .

الطبيب . اشوية برد خذى هذا العلاج وستشفى .

ولكن موناليزة يزيد التعب عندها ولا تتحمل ز والقحة لا تفارقها لا ليل ولا نهار .

تذهب الى المدرسة ز ولكنها لا تستطيع ان تدرس بسبب العياء والقحة .

والام لم تسمع عن طبيب الا واخذتها اليه .

كانت موناليزة عندما تجلس مع البنات تخجل من نفسها لانها لا تستطيع ان تتكلم بسبب القحة .

واصبحت امها يوم تاخذ اخت زوجها الى الطبيب ويوم تاخذ ام زوجها .

وزاد الطين بلة مرض ابنتها الصغيرة .

ولا احد يساعدها .

وفى هذه الاثناء كانت عزيزة تعمل المشاكل وتفتعل المصائب .

وبدات موناليزة تتغيب عن المدرسة بسبب مرضها.

وبعد اشهر وبعد علاج طويل .

قالوا لوالدة موناليزة اذهبي الى طبيب عربي ربما يكون عنده العلاج .

وفى احد الايام .اخذت موناليزة الى هذا الطبيب وبعد فحص وتدقيق .

قال لها ابنتك عندها (ملعة او شلعة )

هل حملت شىء ثقيل ؟؟؟؟

البنت . اه كنت ارفع جدتى .

وكنا ونحن فى المدرسة نلعب انا والطالبات لعبة فيها قفز من على ظهور الطالبات .

وكن الطالبات يقفزن على ظهري .

قال الطبيب لوالدة مزناليزة .
لا يشفيها سوى ((((الكى بالنار ))))

الام .ماذا تقول . البنت صغيرة ولا تستطيع تحمل هذا .

الطبيب .لن تشفى الا بهذه الطريقة.

الام . وفى اي منطقة ستكوى؟

الطبيب ساضع لها علامة على صدرها .......

وفعلا قال للطفلة تعالى يا بنتى .

استسلمت موناليزة بين يدى الطبيب. ووضع لها علامة

الام .ومن سيكويها ؟؟؟

الطبيب . الا يوجد عندكم احد يكوى بالنار ؟

الام . سوف اسأل .

ذهبت الام وموناليزة اى بيتهم .

وبدات تسأل .

وبعد عدت ايام أخذت الطفلة الى شخص .وحكت له قصة موناليزة .

فقال لها اين العلامة .

الام تعالى يا ابنتى .

موناليزة تستسلم للرجل وكانها تريد ان ينتهي عذابها باسرع وقت .

الرجل يجب ان نكويها بعدة مسامير من النوع الكبير .

تعالى يا عمى .لا تخافى لن نؤلمك .

موناليزة .انا خائفة .

الام تمسك بذراعيها واخر يمسك بقدميها .ويقولون له لا تتحركى حتى تشفى .

موناليزة تبكى وتقول لأ يا ماما لا أريد لا أريد

الام لا تخافي يا ابنتي سوف تشفين باذن الله
الرجل بدأ يشعل الغاز ويضع على النار المسامير حتى تصبح (((((جمر )))

ويضعها على صدر موناليزة .

والطفلة تصيح وتبكى لأ يا ماما لا اريد .

الام . تبكى على ابنتها .

الرجل يضع الواحد تلوى الاخر .

حتى اغشي عليها .

وبعد ان انتهى من عمله .قال لها ضعى على الكي اوراق خضرا كورق الدوالى حتى يخرج الغش من صدرها .

وبدات مع موناليزة رحلة عذاب جديدة ....

وهكذا انتهى الجزء الخامس


القصة تستحق

*******************

[/COLOR][I][U][COLOR=red]الجزء السادس[/U][/I][/COLOR][/B][/SIZE]

[B][SIZE=5][COLOR=#000080]بعد ان كانت تعانى موناليزة من المرض . وبعد ان ذهبت والدتها الى كل مكان لم تجد الا الطب العربي .

ونصحوها بالي بالنار لكي تشفى . والمسكينة بدات تصرخ وتبكى وهم يحاولون كيها بالنار

وبعد
عناء وعذاب بدأ الرجل بالكي واحضر المسامير من النوع الكبير بعد ان كان
يضعها على النار حتى تصبح جمر ثم يضعها على صدر الطفلة . حتى اغمى عليها .

وهكذا الطفلة موناليزة ذهبت بها والدتها الى المنزل وهى منهكة تعبانة لا تقوى على الوقوف .

اجتمع اهل البيت عليها وهم ينظرون اليها بشفقة والعيون دامعة .الى ما صلت اليه من مرض

بدأت الام بعلاج الفتاه فى المنزل .

موناليزة نائمة لا تستطيع الذهاب االى اي مكان لان الجرح يجب ان يراعى

والا ذهب كل عذاب موناليزة والام هدرا

الاب جاء ونظر اليها بشفقة وحزن وكانه يريد ان يبكى .لا بل بكى على موناليزة هذه الطفلة الصغيرة

موناليزة لم تعد تذهب الى المدرسة .

لا تقوة على الحراك الا بمساعدة امها .

جائوا الجيران .حتى يطمئنوا عليها

احدى الجارات ما بها ؟لماذا هذا الكي ؟

الام .الطبيب اراد ذلك لانها لن تشفى الابهذه الطريقة

الجيرن ز يا حرام بعدها صغيرة .

كل الاقارب تقريبا اتوا ليطمئنوا على موناليزة والاقارب الا زوجة عمها عزيزة لم تاتى .

وبدات الام تضع على الكى ورق من الدوالى حتى يخرج من صدرها العمل الذي كان يسبب لها القحة والسعال

وبقيت على هذا الحال قرابة ال40 يوم

وهى فى الفراش وتعطلت عن المدرسة لم تذهب .

الم تعالج البنت وتعالج حماتها وتذهب مع ابنة حماها للمستشفى

كانت الام تحاول ان ترضى الجميع .

ولكن لا حمد ولا شكورة من بنت الحمة.

بعد ال40يوم خفت موناليزة من السعال واصبحت نشيطة كالسابق .

وعادت الامور الى ماكانت عليه فى السابق .

وفى يوم من الايام وكانت الدنيا شتاء .

الدنيا تمطر بغزارة ذهبت الام حتى تعمل قناه لكي لاتتوقف المياه اما منزل والد موناليزة .

ولم تكن تعلم الام بان عزيزة التى تكون سلفتها .

تجدد بتحضير المكائد والمصائب .

بدات بحفر القنوات وبعد ان اتمت الحفر ذهبت ام موناليزة الى بيتهم .

وعند صباح ثانى يوم خرجت من المزل الى الارض القريبة من البيت .

فاذا بالقنوات قد طمرت بالتراب .

جن جنون ام موناليزة .

وبدأت تسال من فعل هذا ؟ فاذا بعزيزة تقول لها انا الذي فعل هذا .

موناليزة لماذا فعلتى هذا ؟

عزيزة . انا حرة افعل ما اريد وانتى ما الك عندى اي شيء ..

ام موناليزة . هذا حرام ولا يجوز .

ولكن هذه الداهية لاتفكر الا كما يفكر ابليس.

خرجت الطفلة موناليزة لترى ماذا فعلت هذه الداهية فاذا بها ترى عزيزة تشاجر والدتها .

جن جنون موناليزة .وصاحت ماذا تريدى من امي ..

عزيزة تتلفظ بكلمات بذيئة غير لائقة ..

ذهبت ام موناليزة الى القناة حتى تخرج التراب والحجارة منه ..

وعندما ارادت ان تزيل التراب بيديها . فاذا بهذه الداهية تضع فلى القناه بعض من الواح الصبر الممتلئ

بالاشواك وقد تأذت ام موناليزة من ذلك .

وفى المساء اخبرت ام موناليزة زوجها بما حصل معها .

فقال لها . ماذا على ان افعل ؟

قالت الزوجة . يجب ان تفعل معها شىء .
اخبر زوجها .

ماذا سيفعل زوجها معها لايستطيع ان يفعل شيء

ومرت الايام تلوا الايام .

والحياة كما هي .

موناليزة لم تعد تذهب الى المدرسة

الام تعانى من قلة الحيلة بالنسبة لزوجها

الزوج طيب ولا يريد ان يغضب احد.
وذات يوم ذهبت الام الى بيت اهلها وغابت مدة اسبوع كامل

وموناليزة فى البيت تعمل تغسل تكنس تتطبخ وتربي اخوتها


وللقصة بقية
*********************
[/COLOR][I][U][COLOR=red]الجزء السابع[/U][/I][/COLOR][/B][/SIZE][COLOR=navy]

[B][SIZE=5]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد ان غابت والدة موناليزة . وكانت قد ذهبت لبيت اهلها .فى بلد اخر.

المسكينة موناليزة الطفلة .

بعد ان يذهبوا اخوانها الى المدرسة ,والاب يذهب الى عمله ,

تبدأ بالعمل ,

كان لها اخوة صغار لا يذهبون الى المدرسة

واصغر طفل كان لا يتجاوز السنة .

وذات يوم , وهى تشتغل فى البيت ,

جائت ابنة عمها وقالت لها ,الا تريدى اللعب معنا ؟

قالت لها موناليزة لا استطيع لاننى وحدى فى البيت ,

ابنة عمها ,لا يهم اتركى البيت وتعالى للعب .

موناليزة ,اخي صغير واخوتى سوف ياتوا من المدارس ,

ابنة العم : وماذا ستفعلى لهم ؟


موناليزة :اريد تحضير الطعام لهم

فاذا بابنة عمها تغضب وتقول لها: دائما فى البيت و لاتريدى الخروج

موناليزة :ارجوا ان تبقى عندى حتى تسلينى

ابنة العم :لا استطيع ,اريد ان اذهب للعب

موناليزة : لا ادرى بماذا ابدأ.

ذهبت ابنة عمها وتركتها لوحدها مع اخوتها الصغار

جلست هذه المسكينة لا تدرى من اين تبدأ.

اريد ان اكنس البيت وانظفه اولا .....

وبدأت بالتنظيف , وخوتها يلعبون

بدأ الصغير بالبكاء ,

حاضر يا اخى سوف احضر لك الحليب .

بعد تحضير الحليب :

جلست قليلا وارضعت شقيقها .حتى نام

نهضت بسرعة :لتكمل عملها الشاق

وبعدما حضرت الطعام :

حضروا اخوتها من المدارس .

هذا يريد ان يأكل ,وهذا يريد ان ينام ,والأخر يريد ان يدرس ,

موناليزة , يلا يا اخوانى لقد حضرت لكم المائدة ,

جلسوا جميعا الى مائدة الغداء ,

كان لها شقيقة اصغر منها ب 4سنوات تقريبا ,

هذه الاخت كانت مدللة عند الوالد ,

موناليزة لشقيقتها : هيا ارفعي الأكل

شقيقتها : لا اريد

موناليزة :هيا انهضوا لترتاحوا قليلا من اجل مراجعة الدروس

وفى المساء جاء الوالد ,

كانت لا تكلم والدها كثيرا .

لان ما يحصل بين الاب والام كان يضايقها كثيرا.

حضرت لوالدها الطعام .

وفى الليل ناموا الجميع وهى تحتضن شقيقها الصغير ,وكانها الام االحنون .

واثناء الليل هاذا يريد الشرب , وهذا يريد الذهاب الى الحمام ,

بقيت هكذا حتى جاء الصباح ,

وكل يوم نفس العمل حتى حضرت الوالدة .

ولكن برغم وجود الوالدة لم يتغير على موناليزة الكثير .

تشتغل نفس الشغل .

وفى يوم من الايام ارادت ان تذهب للعب مع بنات عمها .

واذا بوالدتها تصيح ,لا اريدكى ان تذهبي للعب .

الام كانت تخاف عليها وعلى بناتها كثيرا .

ولكنها لم تكن تعلم بأن هذا الخوف وهذا التعصب قد يأدى الى الضغط النفسى .

وقد لا تحمد عقباه .

لم تكن تلعب موناليزة كباقي الاطفال الا بالخفية .

وعندما كانت تعلم الام ,كانت تغضب منها .

وفى يوم من الايام كانت الدنيا شتاء .

وكان موقد النار مشتعلا .

فاذا به يقلب على رجل موناليزة ويحرقها .

وبدأت معناتها من جديد .

وبقيت فى الفراش حتى شفيت .

الشقيق الأكبر , كان شقيا بعض الشيء .وكان يعاند موناليزة كثيرا . سواأ باللعب او الجد

وفى احدى المرات .قال لها تعالى لنلعب ونرى من هو الاقوى .

واذا به يضربها على فكها وينزل الدم من فمها .

جن جنونه لانه لم يقصد .

ولكن موناليزة لم تخبر احدأ , وأذا به قد كسر قليلا من سنها .


وهكذا موناليزة ,وحياتها

كانت موناليزة تحب الرياضة والحركات الخطرة .

وفى يوم من الايام .

لم يكن احد فى البيت الا هي وشقيتها الاصغر منها .

كان لهم برندة تطل على حديقة للجيران .

كان طول هذه البرندة لا يقل عن 5متر .

خطر فى بالها ان تقفز .

وفعلا قفزت من البرندة على حديقة الجيران وكانت هذه الحديقة متروكة وكان التراب فيها كالصخر .

تريد ان تلعب , ولكنها وقعت على ظهرها .

لم تستطع النهوض . من الالم , وبدأت تزحف حتى وصلت الى البيت .

الم فظيع , قالت لشقيقتها ,لاتخبري امى .

شقيقتها ,لن اخبر احدأ

ولكنها للأسف بدأت بعمل البيت وكأن شيئا لم يكن .

تريد ان تنهي عملها فى نفس الوقت قبل ان تأتى امهامن الخارج.

وللقصة بقية .
**********************

[/SIZE][/B][U][SIZE=5][COLOR=red][B]الجزء الثامن

[/B][/COLOR][/SIZE][/U][/COLOR][SIZE=5][COLOR=blue][B]بعد ان سقطت من الاعلى .
وقالت لشقيقتها الصغرة لا تخبري امي .
شقيقتها لم تخبر احدا .
بدأت موناليزة تشتغل فى البيت , والوالده بالخارج.
شعرت بألم فظيع فى ظهرها . ولكن خوفا من والدتها لم تخبر احدا .
وفى يوم من الايام كاننت تغسل الغسيل فى يدها .لانه لا يوجد عندهم غسالة .
وهي جالسة تغسل المسكينة ,بدأت تعتصر من الالم .
ولكنها لم تخبر احدا
جائت اليها ابنة عمها وابنة عمتها وبعض الفتيات
ماذا تفعلي يا موناليزة ؟
موناليزة . اريد ان اكمل الغسيل .
شعرن بانها تتألم .
وقلنا لها الا تريدى اللعب معنا .
كنا فى تلك الايام يلعبن ويصنعن البيوت واللعب من الاقمشة
موناليزة . لا اعلم سو ف ياتي اخوتي وانا ما زلت اشتغل .
ابنه عمها . ما بك تتألمي .
موناليزة . لا شيء فقط انا متعبة قليلا .
المهم ذهبت الايام وعادت الايام .
وموناليزة تقول لا اريد ان اخبر امي . لانها ستقلق علي

وبعد فترة من الزمن .بدأت مناليزة تشتكي من الالم . فقاالت والدتها .
ما بك يا ابنتي .
موناليزة . اشعر ببعض الالم فى ظهري ....
الام .سوف ابعثك الى الطبيب.
موناليزة .لا يا أمي . لان هذا الألم من التعب .
وسوف أرتاح قليلا .
ولكن بعد عدة اشهر .لاحظت الام انها ما زالت تتألم
بدات الام تحاول مساعدت موناليزة فى المنزل .ولكن موناليزة ترفض لانها تريد الترتيب بسرعة
وكانت تشعر نفسها تنظم البيت اكثرمن غيرها .
واصبح لا يعجبها شغل احد .

اختها الاصغر منها مدللة . ولا تريد ان تساعدها لانها بنظر موناليزة بطيئة .

واختها رقم 3 كانت عنيدة .

وكلما قالت لها موناليزة اذهبي لكي تكنسي او اي شيء .تستفزها وتقول لها بكل برودة اعصاب .

لا اريد ان أذهب ,
وهذا الشيء كان يضايقها جدا .
وبعد عدة ايام ذهبت والدتها الى الطبيب واخبرته ان ابنتها تعاني من الم فى الظهر .

الطبيب .لماذا تعاني ؟انها مازالت طفلة . هيا يابنتي اصعدي الى السرير لكي اقوم بفحصك
وبعد الفحص العادي .قال للوالدة .لا يوجد شي . مجرد تعب .
وعادت الى البيت.

وكبرت موناليزة وهي على هذا الحال .
وتعودت على ان تكون هي المنظم فى البيت .وهي المربية لاخوتها .

وبدأ لا يعجبها شغل احد . كل شيء منظم ومرتب .

وفى يوم من الايام بسبب زوجة عمها .

ثارت مشكلة كبيرة بين الوالد والوالدة .

وبدأ العراك فى الكلام ومن ثم تتطور الى الايدي .

وموناليزة وأخوتها لا يقوون على شيء .سوى البكاء .

وهكذا استمرت الحياه .احيانا يوجد فيها سعادة .

موناليزة اصبحت تتلذ ذفى شغل البيت .وتتمتع به لانه اصبح كل حياتها .

ولا تقوى على رؤية البيت ليس نظيفا.

كانت تعطي لاخوتها التعليمات .

حتى يكون فى حياتهم نظام . وترتاح هي

لم يكن في بلدهم كهرباء .

كان والد موناليزة يحضر اي شيء غريب اول واحد فى القرية .

مثلا فى يوم من الايام ذهب واشترى مولد كهرباء لبيته .

واهل البلد فى تلك الايام استغربوا .

لان ليس بأمكان جميع الاشخاص امتلاك مثل هذا المولد.

وصار والدها يشغل مولد الكهرباء في الليل , بعد ان اشترى تلفزيون .

لم يكن فى قريتهم ايامها الى شخص اخر يمتلك مولد كهرباء وتلفزيون .

كان لوالدها غرفة خارج البيت .

وضع فيها التلفزيون ,وصار اهل القرية يأتوا ليحضروا مافيه من مسلسلات

كانها فى تلك الايام سينما . وكان الشباب يدفعون النقود وياتوا ليحضروا المسلسلات
.
طلبن بنات الجيران ان يكون يوما للبنات ,وليس كل الاسبوع للشباب

وبالفعل خصص يوم للبنات .

كان الكل يحضر وموناليزة منهمكة فى عمل البيت .

وفى ليلة من اليالى .كان هناك مسلسل يحضرنه البنات ,والمسكينة موناليزة تريد ان

تحضره ولكن عليها أن تكمل عملها وخصوصا العجن .



وبعد انتهائها من العجين ,كان قد انتهى المسلسل .
[/B][/COLOR]**************
[/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][B][COLOR=#ff0000][U]تابع الجزء الثامن

[/U][/COLOR][COLOR=blue]كبرت موناليزة .[/COLOR]

[COLOR=blue]وبدأت حياة المراهقة , تريد ان تعيش كباقي البنات .[/COLOR]

[COLOR=blue]كل من كان يراها يعجب بها ,لانها مرتبة نظيفة وتقوم بكل اعمال البيت .[/COLOR]

[COLOR=blue]وفى يوم من الايام جائت احدى الجارات .[/COLOR]

[COLOR=blue]كان عمرها تقريبا (16 عام .[/COLOR]

[COLOR=blue]واعجبت بها وكات تريد ان تخطبها لاخوها .[/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة لصاحبتها .[/COLOR]
[COLOR=blue]انا لا استطيع ان أترك اهلي وأتزوج .[/COLOR]

[COLOR=blue]صاحبتها .لماذا اننا نحبكي كلنا [/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة لا أدري .اهلى ان يوافقوا[/COLOR]

[COLOR=blue]بدأت تفكر . كيف سأترك اهلي وابتعد عنهم [/COLOR]

[COLOR=blue]لا لا استطيع [/COLOR]

[COLOR=blue]لن اتركهم ابدا .[/COLOR]

[COLOR=blue]تمسك بها اكثر هذا الشاب واهله [/COLOR]

[COLOR=blue]وسنة بعد سنة الشاب كبر وبدأ يشتغل [/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة مستحيل اهلي يوافقوا على هذا الزواج [/COLOR]

[COLOR=blue]لان بين العائلتين مشاكل كبيرة [/COLOR]

[COLOR=blue]في الليل تفكر وتقول زيا الهي لماذا هذا الشاب [/COLOR]

[COLOR=blue]ومن يوم لأخر بدأت تعجب به [/COLOR]

[COLOR=blue]كانت محتاجة ان يهتم بها أحد . [/COLOR]

[COLOR=blue]لانها لم تكون تشعر بالحنان الكافي من والدتها ولا من والدها .[/COLOR]

[COLOR=blue]مع انهم اكثر ابوين عطوفين وحنونين ولكن لم تكن هذه العاطفة ظاهرة لديهم [/COLOR]

[COLOR=blue]من كثرة المشاكل .[/COLOR]
[COLOR=blue]التي كانت تحصل [/COLOR]

[COLOR=blue]وفي يوم من الايام .[/COLOR]

[COLOR=blue]علمت اخت موناليزة رقم 3 بان الشاب معجب بأختها [/COLOR]
[COLOR=blue]فأخبرت والدتها بذلك .[/COLOR]

[COLOR=blue]مونالزة اعجبت بهذا الشاب .والشاب ايضا اعجب بها .[/COLOR]

[COLOR=blue]ولكن الوالدة عندما علمت . رفضت رفضا قطعيا .[/COLOR]

[COLOR=blue]وعاقبت موناليزة .بانها حرمتها من ان تخرج من المنزل .لانها قالت لها انا موافقة عليه .[/COLOR]

[COLOR=blue]بدأت موناليزة بالتمرد .[/COLOR]
[COLOR=blue]وصارت تواجه والدتها . وقالت لها .لماذا لاتريدي هذا الشاب ؟[/COLOR]


[COLOR=blue]الام .هؤلاء ليسوا مناسبين لنا .[/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة تبكي .لماذا .[/COLOR]

[COLOR=blue]الام .بصوت غاضب وعصبي جدا .بدأت تتلفظ ببعض الكلمات المهينة لا بنتها .[/COLOR]

[COLOR=blue]كان بين العائلتين بعض المشاكل .وكان من المستحيل ان يناسبوا بعض . [/COLOR]

[COLOR=blue]فى تلك الايام .موناليزة احست بالظلم .[/COLOR]


[COLOR=blue]وان امها تريد ان تكون كلمتها الاولى والاخيرة .[/COLOR]

[COLOR=blue]وهكذا بقيت الامور على حالها .ولم تتزوج .[/COLOR]

[COLOR=blue]وبعد عدة اشهر سافرت الوالدة الى بلد أخر عند اقربائها .وبقيت موناليزة هي ووالدها واخوتها .[/COLOR]
[COLOR=blue]وغابت اكثر من شهر فى تلك البلد.[/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة تتخيل نفسها انها تعيسة جدا [/COLOR]

[COLOR=blue]وتتخيل ان متزوجة وليش لديها اولاد [/COLOR]

[COLOR=blue]وتسرح بعيدا بعيد .[/COLOR]

[COLOR=blue]وتردد اغنية شادية [/COLOR]
[COLOR=blue]((سيد الحبايب يا ضنايا انت)[/COLOR]

[COLOR=blue]وتبكي من كل قلبها [/COLOR]

[COLOR=blue]وتردد اغنية وردة [/COLOR]

[COLOR=blue]( اوراق الورد بتتكلم وبتصرخ وتقول للجاني ازا كنت خصمت البستاني ايه زنب الورد ايه )[/COLOR]

[COLOR=blue]وتبكي [/COLOR]

[COLOR=blue]لا تعلم ما يخبئه لها الزمن [/COLOR]

[COLOR=blue]ولكنها كانت تشعر بشيء ما سبحصل معها .[/COLOR]


[COLOR=blue]ثم عادت الام .[/COLOR]

[COLOR=blue]واصبحت موناليزة فى سن الزواج .[/COLOR]

[COLOR=blue]كانوا يأتوا ليخطبوها .[/COLOR]

[COLOR=blue]ولكنها كانت ترفض .[/COLOR]

[COLOR=blue]لانها احست ان اهلها احق ان تبقى عندهم .[/COLOR]

[COLOR=blue]وكانت تشعر بالامومة .وانها لاتستطيع ان تفارق بيتها وقريتها .[/COLOR]

[COLOR=blue]ولكن الاول كان مصر على ان يتزوجها .لان كل نساء البلد يتحدثن عنها بأنها محترمة وست بيت ,[/COLOR]

[COLOR=blue]بدأ هذا الشخص يحبها بجنون .[/COLOR]

[COLOR=blue]ولم يرى منها الا كل ادب واحترام . لذلك تمسك بها .[/COLOR]

[COLOR=blue]كانت شقيقته صاحبة موناليزة .[/COLOR]
[COLOR=blue]ولكن موناليزة كانت ملتزمة تلبس الجلباب .ولا تقطع فرضا .[/COLOR]

[COLOR=blue]وكانت معترضة فقط على انه ليس ملتزم بالصلاة .[/COLOR]
[COLOR=blue]وكانت تقول لن اتزوج الا بمن يكون ملتزم بالصلاة والصوم .[/COLOR]

[COLOR=blue]وراحت الايام واتت الايام ......[/COLOR]

[COLOR=blue]حاول ان يطلبها رسميا من اهلها [/COLOR]

[COLOR=blue]ولكن اهله انقسموا الى قسمين [/COLOR]

[COLOR=blue]قسم موافق على موناليزة ,والقسم الاخر يرفض .بسبب المشاكل التي بين العائلتين [/COLOR]

[COLOR=blue]وهكذا علمت بأن هناك مصاعب كبيرة .[/COLOR]

[COLOR=blue]ولكنه كان مصر على زواجه منها .[/COLOR]

[COLOR=blue]وهي ايضا احبته كثيرا لانه اول انسان بحياتها .[/COLOR]

[COLOR=blue]لم تلتقي يوما به عن قرب وكانت محافظة جدا .[/COLOR]

[COLOR=blue]وفي يوم راته من بعيد وكأنه يبكي ولكنها لا تعلم ما سب هذا البكاء والحزن [/COLOR]

[COLOR=blue]في صباح احد الايام .[/COLOR]

[COLOR=blue]كانت تريد أن تخرج من البيت لترى النسوى امام بيتهم [/COLOR]

[COLOR=blue]فأذا باحداهن تقول للاخرى .[/COLOR]

[COLOR=blue]هل تعلمي من سيخطب اليوم ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]انه فلان .[/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة دارت الدنيا ولفت بها وكانها ستقع على الارض من الصدمة .[/COLOR]

[COLOR=blue]انه هو .[/COLOR]

[COLOR=blue]من يحبها اليوم خطبته .[/COLOR]

[COLOR=blue]دخلت الى بيتهم حتى لا يراها أحد في هذا المنظر وبدأت تصرخ وتبكي بأعلى صوتها [/COLOR]

[COLOR=blue]وشقيقتاه رقم 2 تهدأ من روعها لانها كانت تعلم انها معجبة به [/COLOR]

[COLOR=blue]وبدأت حياة الحزن تتجدد [/COLOR]

[COLOR=blue]وبعد عدة ايام علمت ان واله اجبره على خطبة ابنة عمه .[/COLOR]

[COLOR=blue]وبالفعل خطب .[/COLOR]

[COLOR=blue]ذهبت موناليزة الى الخطبة حتى لا ينفضح امرها .[/COLOR]

[COLOR=blue]وجلست وهي ترى حبيبها وهو يجلس بالقرب من عرسه [/COLOR]
[COLOR=blue]تبكي وتبكي وتبكي في فلبها [/COLOR]
[COLOR=blue]وتلعن الظروف التي مرت بها [/COLOR]

[COLOR=blue]هو ينظر اليها وهو حزين [/COLOR]
[COLOR=blue]كان يعلم ان اهل موناليزة لن يقبلوا به وان والدتها قاسية [/COLOR]

[COLOR=blue]ايام وايام زليلاي وشهور والحزن يزداد ويكبر [/COLOR]
[COLOR=blue]كانت تسمع لنجاة الصغيرة اغنية [/COLOR]

[COLOR=blue](((وساكن قصادي وبحبه ))[/COLOR]
[COLOR=blue]اسمعوها يا فتوكات بترفوا انه نفس الي في الاغنية حصل معاها [/COLOR]

[COLOR=blue]وللقصة بقية [/COLOR]

************************
[/B]
[CENTER][SIZE=5][COLOR=blue][U][I][COLOR=red][B](((الجزء التاسع)))[/B][/COLOR][/I][/U][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]

[B]بعد ان علمت انه سيخطب
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ذهبت موناليزة الى الخطبة حتى لا ينفضح امرها .

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وجلست وهي ترى حبيبها وهو يجلس بالقرب من عروسه
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]تبكي وتبكي وتبكي في فلبها
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وتلعن الظروف التي مرت بها

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]هو ينظر اليها وهو حزين
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]كان يعلم ان اهل موناليزة لن يقبلوا به وان والدتها قاسية

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ايام وايام وليالي وشهور والحزن يزداد ويكبر
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]كانت تسمع لنجاة الصغيرة اغنية

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B](((وساكن قصادي وبحبه ))
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]اسمعوها يا فتوكات بترفوا انه نفس الي في الاغنية حصل معاها
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]كانت تخفي دموعها
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولكن من كان يعلم بالقصة كانوا ينظروا اليها بحزن وعطف .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]جائت شقيقته وقالت لها كيف انتي ؟
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]موناليزة اني اختنق ولا استطيع ان اداري نفسي اكثر من ذلك ..
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]نظرت اليها بحزن وشفقة, وكان هناك صديقة اخرى تعلم بهذه الحقيقة
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]جلسن معا وبدأن يهدأن من روع موناليزة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وبعد عذاب طويل ومرار أمر من العلقم ,.
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]انتهى الفرح .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وذهبت مناليزة الي بيتها ,تحمل همها وحزنها بين ثنايها .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وتبكي فى صمت وتقول في نفسها .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لو أن والدتي لم تكن بهذه الشخصية التي هي فيها لما حصل هذا
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لماذا تشعريني بهذه القسوى وبهذا الحنان معا
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لماذا يا الهي انا تعيسة ؟؟؟
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]شعرت بان والدتها قد فرحت بهذا الشي الذي حصل ,
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وهو ان يتزوج غير موناليزة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]دخلت الى غرفتها وجلست وحدها , لا تريد ان ترى احدا ,لا تريد ان تكلم احد.
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لا تريد ان تكلم والدتها ولا تنظر اليها .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لانها احست انها هي السبب لكل ما حصل .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]بدأت العصيان والتفرد بنفسها, بعد ان كان هناك قليل من السعادة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]التي تمنت ان تكتمل ,
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولكن هناك من كان يقف بينها وبين سعادتها .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]فقط يجب ان تكون مربية وخادمة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]جائت اليها شقيقتها الثانية وقالت لها,, مابك ؟
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لماذا انتي هكذا ؟حزينة
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولكن موناليزة لم تتمالك نفسها واجهشت بالبكاء .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وصرخت ,كل هذا بسبب أمك .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]انها لا تريدني ان أكون سعيدة , لا تريدني الا خادمة في البيت .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]قالت لها , امي تحبك وانتي تعلمي هذا .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولكنها لا تحب هؤلاء الناس ولا تقبل بهم اهل زوج لكي .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]قالت لها موناليزة وهي تبكي بصوت عالي , لماذا لا تحبهم ؟ما ذنبي انا ؟
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]شخصيتها هي التي لم تجعلهم يخطبوني
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]يعد ان كنت احلم ببيت سعيد قريب من اهلي , تحطمت هذه الاحلام
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]نامت تلك الليلة موناليزة ودمعتها لم تجف .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وفي الصباح ,لم تصدق ما حصل بالامس وقالت ,اكيد هذا حلم .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]انه لم بخطب .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولكن عرفت انها الحقيقة المرة هذه واقعية ولم تكن حلم
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وقالت في نفسها .لن اتزوج ابدا من اجل امي و سوف اعاقبها
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وفي وقت من الاوقات راته ,حزين كئيب باكيا ينظر اليها بحصرة
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وكانه يلعن الظروف التي وضعتهم بهذا الوضع .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وبعد عدت ايام كانت في مشوار , فرأت خطيبته ,نظرت الى موناليوة وكأنها تقول لها
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ها أنا قد خطفته منكي .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لانها كانت تعلم كم هو متعلق بموناليزة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وجائت ايام وذهبت أيام , وموناليزة حزينة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]امها لم تكترث لمشاعرها ووضعها النفسي ,
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولكن لم يكن هناك من يسد مكان موناليزة بالبيت .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]يجب ان تعمل كالسابق في بيتها .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]حاولت أن تتنشط وتقوم بواجبات البيت .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]بعد فترة من الزمن جاء شاب لخطبتها , .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]الام ما رأيك ؟هناك عريس يريد اهله ان ياـو لخطب.....
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وقبل ان تكمل الام الكلمة ,قالت لها لا أريد الزواج .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]الام انكي لم تريه .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]موناليزة لا اريد ان اتزوج سأبقى عندكم اراعيكم وأسهر على راحتكم .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وهكذا رفضت .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وكون بيت اهلها وبيت اهل الشاب ا لذي كانت تحبه متجاورين .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لا بد ان يرى الواحد الاخر .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وهذا كان اصعب ما في الموقف ,
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وبعد فترة من الزمن علمت انه قال لاهله انه لا يريد خطيبته اي ابنت عمه .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولكنهم قالوا له سوف نتخلى عنك ولن نقف معك في أي شيء في حياتك ونحرمك من كل ما تملك .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]موناليزة قالت في نفسها خلاص هذا الانسان لم يعد لي و وهو الان لغيري
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وبدأت تعيش حياتها وتحاول ان تسرق السعادة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وهكذا ,كلما جائها عريس ترفضه .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وعادت الى حياتها التي تعودتها ,.
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]كان شقيقها الكبير قد خطب .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]والشقيقة الثانية في الجامعة والباقي منهم من يعمل ومنهم في المدارس
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]والوالدة والوالد على حالهما .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]الوالدة تخرج في الصباح لجلب الاحتياجات ولا تعود اا في المساء .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]والوالد في عمله ,ايضا يخرج في الصباح ويعود في المساء
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وكبر الحمل على عاتقها وزاد الشغل في البيت ,.
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]كانت في بعض الاحيان تكتب مذكراتها وتخرج بعض الاشعار .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]بعد التعب والشغل كانت تنام في فترة الظهيرة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]الام تأتي وتحاول ان لا يزعج موناليزة أحد وهي نائمة .
[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لانها كانت تعلم كم تتعب في البيت ,لذلك في هذه الفترة كانت تحاول ان تساعدها

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]لترتاح ولو قليلا من العناء .

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وبعد سنتين من هذا التاريخ .

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]جاء احد العرسان من بلد اخر واصر هو واهله على خطبة موناليزة .

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]حاوالت ان ترفض كالايام السابقة ,ولكن امها اصرت على انها تقبل على حضورهم

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]ولا تحكم عليهم فبل ان يأتوا .

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وحددوا اليوم الذي سيأتي العريس واهله الي بيت موناليزة .

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]وفي صباح احد الايام ,جاء مع اهله .

[/B][/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][B]والى لقاء أخر
[/B][/COLOR][/SIZE][B][SIZE=5][COLOR=blue]وان شاء الله سأكمل الجزء العاشر قريبا

******************

[/COLOR][/SIZE][U][I][SIZE=5][COLOR=blue][COLOR=red]الجزء العاشر[/COLOR][/COLOR][/SIZE][/I][/U][/B] [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=blue]وبعد سنتين من هذا التاريخ[/COLOR][COLOR=blue] .

[/COLOR][COLOR=blue]جاء احد العرسان من بلد اخر واصر هو واهله على خطبة موناليزة[/COLOR][COLOR=blue] .

[/COLOR][COLOR=blue]حاوالت ان ترفض كالايام السابقة ,ولكن امها اصرت على انها تقبل على حضورهم[/COLOR][COLOR=blue]ولا تحكم عليهم فبل ان يأتوا[/COLOR][COLOR=blue] .

[/COLOR][COLOR=blue]وحددوا اليوم الذي سيأتي العريس واهله الي بيت موناليزة[/COLOR][COLOR=blue] .

[/COLOR][COLOR=blue]وفي صباح احد الايام ,جاء مع اهله[/COLOR][COLOR=blue].[/COLOR]

[/SIZE][SIZE=5]كانت موناليزة متوترة حزينة لانها لا تعرفه ولا اهلها يعرفوه ,لانه

[/SIZE][SIZE=5]من بلد أخر .

[/SIZE][SIZE=5]ولكن زوجة خاله وابن خاله معرفوين للجميع لانهم تجار كبار .
[/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]واهل موناليزة يثقوا بهم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]لبست وجهزت نفسها للاستقبال ,وتقول في نفسها ربنا يستر .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وتدعوا, يا الله احرسني واسعدني واقف بجانبي .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]اذا كان فيه خير لي وفقني واذا كان شر ابعده عني .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]فاني لا احتمل أي ظلم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وبعد قليل وصلوا ودخلوا البيت .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]امه وأخوه الاصغر وزوجة خاله وابن خاله .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]موناليزة توترت اكثر عندما رأتهم خائفة من المجهول , بقيت في غرفتها

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]جائت لها زوجة اخيها وقالت لها الاتريدي ان تدخلي ؟

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]زوجة اخيها, لا تخافي أنا رايته .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]شكله مثل فلان وطوله مثل علان

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وبعد وقت من الزمن دخلت موناليزة اليهم تحمل القهوى وهو ترتجف

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]سلمت عليهم وجلست باستحياء.

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]كانت تحاول ان تسرق النظر اليه حتى يطمئن قلبها ولو قليل.

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]امه بدأت تسألها بعض الاسئلة وهو صامت .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وبدأت تسرد ببعض القصص التي حصلت معها وابنها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ابني يشتغل كل شيء لا يعيقه شيء .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]عمره 25 عاماوعنده بيت ومعه رخصة سواقة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وما عنده الى أنا واخوه واختين .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]واحدة متزوجة والاخرة على وشك الزواج ,.

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ابني كان متزوج منذ 4 سنوات وقد انفصل عن زوجته .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ابوا موناليزة .ولماذا انفصلا .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]الام .لا تريد ان تسكن معي وانا امرأة عجوز ولا اريد منها شيء سوى ان تكون سعيدة مع زوجها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]اهل موناليزة .الم ينجب منها ؟؟

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]الام .لا لم ينجب .لانها لا تنجب هي , عندها مشاكل كثيرة وعندها احدى القنوان مغلقة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وبدأت تسرد القصص الحزينة بانها كانت تسكن في الطبق الثاني وكنتها في الطابق الاول

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وفي احد الايام تسلقت الى الطابق الثاني وضربتها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وانا اريد فتاة متدينة ملتزمة مؤدبة واهل معروفين .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولن اجد احسن منكم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولقد احببتك كثيرا .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]موناليزة تسمع وتنظر وتقول في نفسها .يا الهي هل هناك كنة تفعل ما فعلته

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]انها أمراة عجوز تستحق الشفقة .وابنها شكله هادء .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]زوجة خال العريس تكلمت , اه ماذا تقولون ؟انه شاب جيد وصاحب بيت وانتم معلاف اصلكم وفصلكم , نتوكل على الله .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]الاب .انتظروا قليلا وسنرد عليكم بعد ايام قليلا .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]اهل العريس .لا تتأخروا نريد الرد باسرع وقت ,ولا نريد الانتظار

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]خير البر عاجله .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ثم ذهبوا الى بلدهم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]بدأوا بالتشاور الاب والام والاخوى .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ها ماذا تقولي يا موناليزة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]موناليزة صامته لا تتكلم ,تفكر ويبدوا انها اشفقت على حال هذه العجوز .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]لا أعلم ,دعوني افكر .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]الاهل ولماذا نزوجها لرجل كان متزوج .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولا نعرف لماذا طلق زوجته ,ربما يكون كلامهم غير صحيح .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]موناليزة لم تنم تلك اليلة وهي تفكر وخائفة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وفي صباح اليوم الاخر ,ذب الوالد ليسأل عنهم جيرانهم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]الجيران .هذا الشاب جيد وامه امرأاة مسكينة ولا تخافوا منهم.

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وبعد يومين عادوا الى بيت موناليزة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]والحوا في طلب يدها , زبدأت امه كأنها تبكي لانها تريد من يريحا ويسعد ابنها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]قالوا له نريد ان تاتينا بفحص للانجاب ,لكي نتأكد ان العيب ليس منك بل منها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]الوالدة تتكلم .سوف ياتيكم به .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وفي اليوم الثاني جاء بالفحص بانه سليم وانه يستطيع الانجاب .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولكن موناليزة كانت خائفة و طلبت ان تجلس معه .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]تمتمت والدته له , ماذاقالت له ؟الله اعلم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]جلست موناليزة معه وبدأت بالاسئلة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]هل تصلي ؟قال نعم اصلي ولكن احيانا اتأخر

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]هل تصوم ؟ لاني اريد انسان بهذه الصفات .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]قال لها طبعا اصوم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]لماذا طلقت زوجتك الاولى . قال لها لانه لم تكن تطعني واشياء كثيرة اخرى.

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]المهم ,في هذا اليوم جاء من بلد كان والدها يشتغل فيها اهل عريس أخر ,لم يسبق له الزواج .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وقالوا لوالدها نريد ابنتك لابننا ,

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]الم نطلبها منك قبل سنة ,واليوم جئنا لنخطبها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولكن موناليزة كانت تكره هذه القرية التي منها العريس الثاني .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]اما العريس الاول فهو من مدينة متحضرة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]غقال والدها .لقد كانوا هنا قبل قليل اناس اخرون يريدوا انتي , ولا ادري ماذا اقول لكم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولكنهم اصروا على انهم يريدوا موناليزة لابنهم .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]فكرت موناليزة ماذا تفعل .,فقالت لزوجة اخيها اعطني خاتمك حتى البسه .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]لا اريد الزواج من هذه القرية اني اكرهها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]فلبست الخاتم ,وجائت تسلم عليهم ,فسالوها ,هل انتي مخطوبة ؟

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]موناليزة ,نعم انا مخطوبة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]مع انها لم تكن قد اقتنعت 100/100 في العريس الاول الذي هو من المدينة.

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]حضرت موناليزة الغداء لهم وبعد وقت ذهبوا .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وبعد الحاح اهل العريس الاول الذي اسمه نبيل ,وبعد ان جاؤوا عدت مرات واصرارهم على انهم احبوها .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وافقت موناليزة عليه بشرط انه كما قالوا.

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولكن كان هناك احساس خفي ,يقول لها ان هناك شيء ما .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولم تكن مرتاحة كثيرا , ولكن لخوف اهلها انها لن تتزوج وستبقى عانس وافقت .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وفي يوم كتب الكتاب

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]جائوا الرجال من الطرفين حتى يعلنوا الخطبة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]اهل بلدها الشباب والصبايا حزنوا عليها وتعجبوا من موافقة موناليزة على الزواج من رجل قد سبق له ان تزوج .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]كانوا يقولوا انها تستحق افضل من هذا .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولكن النصيب .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]في هذه اليوم وهم ينتظروا المأذون فأذا بأم العريس تصر على ان غرفة النوم ليست من حق العروس .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]حصل بعض الاشكالات ,وقال لها والد موناليزة .البنت عندنا وابنكم عندكم .,

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]ولكن تدخل ابنها الاخر وخال العريس كان معرف ومحترم وحاول حل الاشكال .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]البيت مليئ بالمعازيم .,هنا خافت موناليزة وقالت مثلما يريد ابي انا افعل .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]جلست في حيرة و جائها العريس وشققه وقالوا لها لا تقلقي .


[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]شعرت في هذه اللحظة ان العريس فيه شيء مش طبيعي ,بسيط وهادء وكأنه لا يحل ولا يربط .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]قال لها شقيقه لا تقلقي ,كل ما تريدنه سوف تأخذيه المهم ان توافقي وتوقعي .


[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وفي نهاية المطاف كتبوا الكتاب وتكت الخطبة .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]وهناك الكثير الكثير من الاحداث

[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue]انتظروني ........[/COLOR][/SIZE][/B] [/CENTER]


[COLOR=blue][B][SIZE=5]************************
[U]الجزء الحادى عشر

[/U][/SIZE][/B][/COLOR][CENTER][COLOR=blue][B][SIZE=5]الجزء الحادي عشر
شعرت في هذه اللحظة ان العريس فيه شيء غير طبيعي ,بسيط وهادء وكأنه لا يحل ولا يربط .



قال لها شقيقه لا تقلقي ,كل ما تريدنه سوف تأخذيه المهم ان توافقي وتوقعي .



وفي نهاية المطاف كتبوا الكتاب وتمت الخطبة



وعلت الزغاريد


وفي اثناء العرس, وقد كانت خطبة بسيطة جدا ,بسبب أمور كانت في بيتهم منها أن أخوتها لثلاثة كانوا في السجن بسبب الاحتلال الاسرائيلي



أخ عمره23عاما.حكم لمدة سنتين .



واخ عمره 19 عام وحكم عليه اضا بالسجن لمدة سنتين2ونصف



والثالث كان عمره لا يتجاوز ال15 عام وحكم ايضا عليه بالسجن لمدة عامين 2

لذلك كانت حزينة لغيابهم عن البيت وعن الحضور معها هذا اليوم .



الذي تمنت ان تفرح به كباقي العرايس .



كان لها شقيقة صغيرة اسمها مهاعمرها لم يتجاوز ال6 سنوات , هذه الطفلة متعلقة بموناليزة بشكل


[URL="http://www.dohaup.com/"][IMG]http://www.hayah.cc/forum/imgcache/57636.png[/IMG][/URL]


غير طبيعي وتحبها اكثر من أمها ,لان موناليزة من ربتها وكانت تسهر عليها باليالي وقت غياب والدتها ,

وعندما كانت تمرض ,بكت على موناليزة ,لا تصدق انها ستذهب وتتركها .

وموناليزة قللبها يتمزق لانها ستترك قطعة من قلبها,

ضمتها الى صدرها وكأنها تريد أن تخبئها في داخله



[URL="http://www.dohaup.com/"][IMG]http://www.hayah.cc/forum/imgcache/57637.png[/IMG][/URL]


وكان لها شقيق عمره 10 سنوات ايضا متعلق بها كثيرا ,عندما رأو موناليزة بالعرس



أي بالحفلة البسيطة جدا بكوا عليها , لانهم لم يتخيلوا انها سوف تتركهم وتذهب .



نظرت اليهم موناليزة وقلبها يتمزق عليهم من الحزن .



كيف سأترك اهلي اخوتي واخواتي أمي وابي .



يا الهي ما هذا الذي فعلته ؟لا اريد أن اترككم ولا ابتعد عنكم .

[URL="http://www.dohaup.com/"][IMG]http://www.hayah.cc/forum/imgcache/57638.png[/IMG][/URL]
وبدل أن تفرح بان عليها الحزن , جلس بقربها العريس نبيل , ولكنها احست ان هناك شيء ما ينتظرها .



الخطبة لم تطل كثيرا , فاراد الزواج بعد اسبوعين .



وبعد اسبوعين ذهبت لكي تحضر البيت وتأتي بعفشه .



احضرت اشياء بسيطة, غرفة نوم وبعض الملابس وبعض الذهب .



موناليزة واهلها لا يريدوا ا، يثقلوا على نبيل ,

قالوا نشتري رجل ولا نشتري مال وذهب,.



ذهبت الى بيت العريس , ولكنها تفاجئت أن البيت التي ستسكن به غرفة +كاريدور صغير



ومطبخ مترين في مترين أو اقل +حمام صغير



والام تسكن في الطابق الثاني امكون ,من 3 غرف + صالوووون كبير +حمامين ومطبخ كبير وبرندة ز



وطابق ارضي مأجر .



ذهلت موناليزة واختنقت عندما رأت هذا البيت , ولكن ماذا تستطيع أن تفعل سوى الصمت .



المهم جهزو كل شيء ,وجاء يوم العرس أي الزفاف .

وتم الزفاف بحفلة ايضا بسيطة ,



وفي ثاني يوم العرس , جائت حماتها لتقول لها ,هيا يا بنتي اصعدي الى الطابق الثاني أي عندها ,



صعدت موناليزة , تريد ان تفرح كباقي العرايس ,



وهنا قالت لها حماتها ,هيا يا بنتي حتى نشتغل في البيت ونكنس وننظف ونجلي ونغسل وووووووووووووووالى اخره .

موناليزة متعبة جدا ولكنه لا تريد ان تقول شيء ., كلما انجزت عملا تقول لها حماتها هيا

بنا يا بنتي حتى تفعلي هذه الشغلة , المهم أن موناليزة في اول يوم كانت خادمة بمعنى الكلمة , تألمت من ظهرها وقالت لعريسها انني أتألم من التعب .

نبيل حبيبتي على شاني كملي الشغل .

وهكذا بدات حياة موناليزة عند زوجها .

احست بان حماتها لم تزوجها من أبنها حبا بها , بل لأاجل ان تقهر الزوجة الاولى

وكل يوم في التاسعة صباحا بدات حماتها تطرق على الباب او على سطح الغرفة وتقول

لها ماذا تفعلي ؟الساعة التاسعة . تعالي الي اريدك.

وموناليزة لانها متربيه وخلوقة كانت ترد عليها وتفعل كل ما تريد بصمت .

ولكنها بدأت تحس بالظلم يوما عن يوم ,وبدأت تعرف زوجها على حقيقته .

زوج مسالم لوالدته ولا يستطيع أن يقول لها كلمة لا .

بدأت تقول لموناليزة ,لا تذهبي لهذع الجارة ولا هذه الصاحبة ولا تفعلي ولا تسألي

ما اقوله ينفذ بدون نقاش ,مفهوم

يا الهي ما هذه الورطة .,موناليزة ولما لا اتكلم معهم ولا اذهب اليهم في أي مناسبة ؟

الحماه هذه المرأة لعوب وهذه تنجم وهذه كذا وكذا , .

موناليزة انا كبيرة وأفهم من أتعامل معه ومن لا اتعامل معه , انتي فقط لا تقلقي علي .

الحماه ماذا تقولي ؟ لا اريدك أن تقولي شيء كل ما أقوله فقط هو الذي يمشي

موناليزة في نفسها ,لماذا لا تريدني ان أتعامل مع الجيران ؟

وهكذا حشرتها في البيت لا تخرج الا رجلها على رجل حماتها , ولا تعرفها الا على من هن صاحباتها .

اهل موناليزة اتوا اليها لزيارتها , الام كيف انتي يا بنتي ؟ موناليزة الحمد لله مبسوطة .

لم تخبر أي واحد من اهلها ما يحصل .

ومرت الايام واليالي وموناليزة على هذا الحال

تصحى من النوم تذهب الى حماتها وابنها العزابي تشتغل حتى يعود زوجها من العمل في

الليل , ولا تستطيع ان تنزل الى بيتها الا اذا قالت حماتها لهم انزلوا .

وبعد اشه

,هااااااااااااااااا الم تحملي ؟

موناليزة ,لا لم أحمل بعد, ما زلت عروس ,

يلا شدوا حيلكم بدنا ولد .

موناليزة ان شاء الله ربنا بجيب الي فيه الخير .
موناليزة من التعب والارهاق أصبحت تبكي وتقول لزوجها ,لماذا امك تعاملني هكذا ؟

الزوج اصبري من أجلي ,

موناليزة ,تعلم ماذا تفعل امك معي ؟الزوج اعلم ولكن انتي دعيها تثق بكي وتحبك

موناليزة ,يا الهي ما هذه الورطة .

ويوم عن يوم بدأت تتكشف الحقيقة .
والى لقاء اخر [/SIZE][/B][/COLOR][/CENTER]

[/CENTER]
[/SIZE][SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][/SIZE]
[SIZE=5][CENTER][B][SIZE=5][COLOR=blue]الجزء الثاني عشر

موناليزة من التعب والارهاق أصبحت تبكي وتقول لزوجها ,لماذا امك تعاملني هكذا ؟



الزوج اصبري من أجلي ,



موناليزة ,تعلم ماذا تفعل امك معي ؟الزوج اعلم ولكن انتي دعيها تثق بكي وتحبك



موناليزة ,يا الهي ما هذه الورطة .

ويوم عن يوم بدأت تتكشف الحقيقة .

حياتها تصعد في الصباح الى بيت حماتها ,تشتغل حتى المساء ياتي

زوجها من عمله ,تضع له الطعام ,ثم تنظف من جديد .

تبكي وتشكي من الارهاق والظلم ,والزوج يقول لها اصبري .

وفي يوم من الايام كانت موناليزة تشتغل في البيت ,وكعادت حماتها .
بدأت تتأمر عليها , ازيحي الكنب امسحي خلفه ,اعيدي الكنب هنا وأيضا هنا ,لا تتركي شيء ,وعند انتهاء العمل .


تجلس لترتاح قليلا ,

حماتها هيا لم ننتهي من العمل .

مواناليزة دعيني ارتاح قليلا ,سوف اقوم بكل شيء , انتي فقط

دعيني لوحدي وبعد الانتهاء من العمل قومي بالتفتيش كما تشائي

واذا وجدتي شيء لا يعجبك قولي لي ,فأنا لست صغيرة ومتعلمة من بيت أهلي .وكنت أنا المسؤولة عن كل شيء .

أنا اعلم انكي يا حماتي تحبي النظافة ,وانا ايضا احب النظافة ولا يعجبني شيء

فأرجوكي دعيني انظف وحدي .

فأذا بحماتها تولول وتغضب وتلوم نفسها ,جبتك أكيد الناس كدت حالي .

موناليزة ,وما لزوم هذا الكلام ,

الحماه ,هيا هيا نريد ان ننتهي من العمل بسرعة , وهكذا بقيت عدة اشهر

وبعد عدة اشهر من القهر والظلم ,ارادت موناليزة أن تتمرد عليهم


لم تستطع تحمل هذا الظلم , زوجها لا يحل ولا يربط
نبيل لوالدته ,دعيها ترتاح قليلا ,امه انت لا تتدخل دعها وأذهب
موناليزة لن احتمل اكثر من ذلك .

ويوم عن علمت موناليزة انهم ظلموا الزوجة الاولى وكلامهم لم يكن كله صحيح .

بعد تقريبا سنة من الزواج , والناس دائما يسئلون الم تحملي والحماة تقول ماذا بكم الم تحملي ؟

والجواب واحد عند موناليزة ,لم يرد بعد الله ان شاء الله ربنا برزقنا ,.
وفي يوم قالت موناليزة لزوجها اذهب الى الطبيب .

الزوج ,لماذا اذهب ,لا اريد الذهاب ما زال الوقت مبكرا,سوف ننتظر قليلا .

موناليزة ,حاضر سننتظر .

واكن اصبحت تسمع بعض الاقاويل من الجيران والاقارب .

مسكينة موناليزة لم تنجب وقد لا تنجب ,

لم تكن تخبر زوجها بما تسمع حتى لا تجرحه فهذا الموضوع حساس جدا .

وبعد فترة من الزمن قالت له اريد أن افحصك ,المهم كانت شقيقتها الصغرة عندها ,

ذهبت الى المختبر بعد أن أخذت عينة من زوجها ,وهي تعلم انه لم يفت الاوان ,مازالت في السنة الاولى ,ولكن من الحاح الناس

ارادت ان تسكتهم ,جلست تنتظر النتيجة وهي متوترة بعض الشيء

جائها احساس بالخوف ,لا تعلم لماذا ,ولكنها كانت كلما احست بشء يصدق احساسها .

وبعد قليل ,خرج الفحص, وقالت لها الممرضة انتي زوجة نبيل؟

موناليزة ,نعم انا زوجته ,لماذا تسأالي ؟

الممرضة أنا أعرفهم واخته الدكتورة صديقتي

موناليزة اهلا وسهلا بك ,.

الممرضة ,تفضلي هذا الفحص, زوجك لا ينجب .

موناليزة ,ماذا تقولي ؟

الممرضة ,للاسف زوجك لا ينجب وقبل ذكل عملت له فحص وكانت النتيجة انه لا ينجب .

موناليزة المسكينة نزل عليها الكلام كالصاعقة أو اشد , الدنيا اسودت في عينيها .

صعقت من الخبر ,لماذا فعلوا بي هكذا ؟لماذا كذبوا علي ؟

جلست على الكرسي وهي شبه مغمى عليها ودون أن تشعر بكت وعلا بكائها ,نظرت حولها لا تريد أن يراها أحد ,شقيقتها ,تنظر اليها وهي تتسائل لماذا شقيقتي تبكي ؟

موناليزة مسكتها وحضنتها بين ذراعيها وكأنها تريد أن تستنجد بها ولكنها طفلة لا تفهم شيء .

خرجت موناليزة من المختبر لا تدري ماذا تقول وماذا تفعل مع زوجها , هل تخبره بالنتيجة أم تخبىء عليه حتى لا تجرحه .

مشت بين الناس ,ولكنها لم ترى احد لا تريد أن تشعر أحد . تفكر ماذا تفعل ,فأذا بسائق سيارة ينادي عليها ,انتبهي كنت سادعسك.

مشت ومشت حتى وصلت بيتها ., دخلت البيت وزوجها بأنتظارها.

حاولت أن تكون طبيعية ,زوجها جئتي ؟ماذا حصل ؟ماهي النتيجة ؟
موناليزة ,نظرت اليه وقالت له ,التحليل يقول بأن هناك مشكلة بسيطة ويجب أن نعالجها .

الزوج ,قالوا لكي المشكلة بسيطة ؟

مونايزة ,نعم اريد اان أكمل عملي ,.

ذهبت الى المطبخ, واذا بها تناهر من وتبدا بالبكاء من جديد ولا تريد ان يسمعها زوجها , تخنق نفسها ,.
تريد أن صيح في وجه حماتها وفي كل الي ظلموها ,ولكنها لات ستطيع لانها را تريد ان يشمتوا فيها من كانوا رافضين لهذا الزواج .

جلست بالليل وحدها بعد أن خرج زوجها ,تتسائل ماذا أفعل ؟

هل اخبره ؟واذا اخبرته ماذا سيكون رد فعله ,وهذه امه تعلم بكل شيء ايضا وتتأمر علي وتريدني مجرد خادمة ,

الله يصبرني عليهم .وعلى هالمصيبة
وهك


وهكذا بدأت حياة جديدة ومعاناة اكثر قتامة .

عذرا ان شاء الله سأكمل في القريب

والى لقاء قادم
""""""""""""""""""""""""""
[I][U][COLOR=red]الجزء الثالث عشر

[/COLOR][/U][/I][/COLOR][/SIZE][/B]
[CENTER][SIZE=5][B][COLOR=blue][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]جلست بالليل وحدها بعد أن خرج زوجها ,تتسائل ماذا أفعل ؟[/FONT][/FONT][/COLOR][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]هل

اخبره ؟واذا[/FONT][/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]اخبرته ماذا سيكون رد فعله

,وهذه امه تعلم بكل

شيء ايضا وتتأمر علي وتريدني مجرد[/FONT][/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]خادمة[/FONT][/COLOR][/FONT][COLOR=blue][FONT=Verdana]

,[/FONT][/COLOR][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]الله يصبرني عليهم .وعلى هالمصيبة[/FONT][/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]وهكذا بدأت[/FONT][/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]حياة جديدة ومعاناة اكثرقتامة[/FONT][/COLOR][/FONT][COLOR=blue][FONT=Verdana] .[/FONT][/COLOR][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]استلقت تلك الليلة على السرير ,ولكن لم يغمض لها جفن

ولم [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]تذق طعما للنوم, تتقلب في فراشها ,تتحدث مع نفسها ,تلوم
الظروف ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]زوجها ,مابك لا تنستطيعين النوم ؟[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]موناليزة

,لا شيء,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ومرت الايام واليالي وهي على هذا الحال .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]بدأ العذاب

اكثر عندما يقولون لها في أي مناسبة عقبال

عندك يا موناليزة تحملي وتجيبيلنا بيبي [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]يلا طولتوا علينا ,شدوا حيلكم ,وكلام كثير [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]والحماه ما زالت متسلطة وأكثر ظلما

.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وبعد فترة الحماه لم تعد تتكلم مع موناليزة وخلقت لها [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ولزوجها مشاكل كثيرة ومفتعلى , وقالت لابنها لا تتكلم معهم

ولا اريدك ان تساعدم بشيء [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وابنها يقول لها كما تريدين انا سأفعل .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وبقيت هذه الحكاية وقت من الزمن ,

[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وفي يوم من الايام ارادت أن تززوج ابنها الثاني .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وموناليزة تحضر نفسها وتقول سيكون لي سلفة تعينيني

على هذا الحمل .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ولكن حماتها اصرت على نبيل أن موناليزة لن تحضر العرس والا ستحرم انت ايضا من الحضور

.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]اخبر موناليزة بالموضوع , فثارت ثائرتها وفقدت اعصابها وبدأت بالبكاء وقالت ايضا لا تريديني ان احضر العرس

,وانت تريد أن تذهب ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]المهم حصل العرس ولم تحضر وزوجها تركها وذهب ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]هذه الحادثة أثرت على موناليزة كثيرا

,لان زوجها لم يضع حد لوالدته وللتحكم به ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]قالت له موناليزة ,كان يجب عليك ان تقول لامك أذا لم تحضر زوجتي

فلن احضر, ولكن لا فائدة من الكلام [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]المهم مرت الاشهر على هذا الحال [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ولكن بعد مدة , بدل أن ترتاح من الهم جاء هم جديد وهوسلفتها الجيدة (العروس سميرة)[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]حماتها

,لا تذهبي الى موناليزة ولا تكلميها واذا علمت في يوم [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]من الايام بانك تكلمتي معها لا تلومي الا نفسك ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وبدأت الحماه
تكيل في اذان سميرة الكذب والحكاسات [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]المصطنعة ,وسميرة تقول لها انتي على حق لن اتكلم معها [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]على الاطلاق ,
ونبيل زوج موناليزة يخرج من بيته ويذهب [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]الى أمه وأخيه, والعروس تجلس معهم وتتحدث .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وموناليزة تجلس

وتنتظر عودة زوجها حتى تأكل معه .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]تنتظر بالساعات ,ولكن زوجها لا يهتم بمشاعرها وهناك من يلهيه عنها

.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وعندما يأتي الى البيت وتقول له لماذا تأخرت ؟سأحضر لك الطعام ,نبيل ,لا أريد أن أكل .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]موناليزة لماذا؟ [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]نبيل
لست جائعا .,مواليزة كان يجب عليك أن تخبرني بأنك عند والدتك ,كم تبتعد عني ؟انها فوقي مباشرة ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وكل يوم قصة جديدة ,

.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]بعد أن يعود من الشغل نبيل وقبل دخوله الى بيته ,أمه تكون [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]في بلكون بيتها وعندما تلمحه يريد أن يدخل بيته تنادي

عليه [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue],وتقول له اريدك حالا لامر ضروري ومهم .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]يدخل نبيل بيته, وتقول موناليزة له ساحضر الطعام ,كم ستغيب

,؟[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]نبيل حضري ,فلن اغب طويلا.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وتنتظر المسكينة بالساعات ولا حياه لمن تنادي , لا تعلم ماذا تفعل له هي وأبنها

الذي كان اسمه أحمد والعروس سميرة[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue] موناليزة ,يا الهي ماذا يفعل لقد قال لي لن اغيب ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وعندما يأتي بعد أن يكون

قد فات أوان الغداء والعشاء ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]تقول له لماذا تفعل معي هكذاظماذنبي أنا ,؟يقول لها أني أحبك ولا استغني عنكي

ولكن لا أعلم ماذا يحصل معي .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ويبدأ بالتأسف لموناليزة .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وهكذا يحصل تقيبا يوميا ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وفي يوم من الايام
وبعد أن كانت موناليزة تعمل الخلطات الشعبية لزوجها من أجل الانجاب ,.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]نبيل لا اريد أن أكل العسل والفستق
والاشياء المطلوبة ,بطني يوألمني [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]بدأ يشعر أن موناليزة تعلم بأنه لا ينجب و ولكنه لم يقلها بصراحة ,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]موناليزة تشجعه
وتقول له الله كريم ولا يحرم أحد انت فقط خذ العلاج .

[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وهكذا نبيل يوم يكون في بيته يككون احلى من العسل مع [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]زوجته ,وعندما يذهب لوالدته ينقلب راسا على عقب

.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وجائت سميرة لتزيد الطين بلة و وكأنها تحاول أن تقهر موناليزة ,تنادي على نبيل بأعلى صوتها .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]نبيل نبيل تعال لوالدتك تريدك ,ومومناليزة تريد أن تنفجر

,[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]والدته لا نريد موناليزة يجب أن تطلقها , .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]نبيل .ولماذا اطلقها ؟لا أستطيع ولم تفعل لي شيء وهي طيبة

ولكن انتي يا أمي التي لا تريدينها ,.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]فاذا بها تنفجر بوجهه وتنعته بافظع الصفات .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]بدأت تشعر بخطر أكبر موناليزة .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]زوجها يحبها ,ولا يستطيع الاسغناء عنها ووهي تشفق على حاله

وتقول لو تركته ماذا سيحل به .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]أهله يريدون فقط المال ولا يحترموه لشخصه ويريدون سلبه ارادته

وان يضعفوا شخصيته [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وموناليزة من الجهة الاخرى تحاول تقويتها .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]هي تبني وهم يهدموا ونبيل محتار بين الاثنين

.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]يريد ان يرضي الجميع ,ولكن امه لاتريد الا هي وحدها واو ان تكون موناليزة عبدا طائعا لها فقط حتى تقبلها [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]اهل موناليزة بين الفترة والاخرى يأتوا ليطمئنواعن موناليزة

.[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ولكنها لم تخبرهم بشيء .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وبعد عدة اشهر حملت سميرة .وبدأوا بالفرح والمكابرة [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ولكن حملها لم يتم اكثر من شهرين

واسقطت .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وفي ليلة من اليالي وبعد عذاب ومعناه ,كانت تسهر مع نبيل على التلفاز فاذا ببرنامج عن الانجاب

وعن كيفية اطفال الانابيب .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]نبيل ,ما رأيك أن تفعلي كما يقولون .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]موناليزة ,وكيف هذا ؟[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]نبيل تذهبي الى الطبيب

ويكون الطلقيح صناعي [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]موناليزة .فكرت ولفت الدنيا ودارت في راسها و قالت في نفسها .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]الا تعلم بأنك لا تنجب ,

أم انك تستغفلني .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]فاذا بها تقول له ,لماذا فعلتم بي هكذا؟[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]لماذا لم تخبروني الحقيقة ؟لو انكم اخبرتوني لربما قبلت

ولكن ليس بهذه الطريقة .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]فاذا بنبيل يقف وبدون أي مقدمات ويقول لها .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]انت طالق طالق طا.........[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]موناليزة

صدمت من هول الفاجعة ووضعت يدها على فمه لا تريده أن يكمل [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وهي مصدومة فاذا به يخرج من البيت ليذهب الى أمه .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]في تلك الليلة لم تنم موناليزة من الصاعقة

تركها وحدها وذهب الساعة العاشرة ليلا .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]انهارت بكت ولولت وكسرت ما وجته أمامها وصاحت [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]باعلى صوتها

وهي تعلم أنهم يسمعوها ,ولمن لا أحد يأتي اليها .[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وفي منتصف الليل ذهبت الى بيت خاله كان لا يبعدون كثيرا .

[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]طرقت الباب ,وعندما دخلت, لم تستطع الصبرونهارت من جديد في البكاءوقالت [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]لزوجة خاله ,لقد طلقني وذهب الى والدته ,وانا الان لوحدي ,ماذا أفعل قولوا لي ؟؟؟؟؟

[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وان شاء الله اكمل البقية [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ادعو لي
******************************
[/COLOR][/FONT][/B][/SIZE][/CENTER]

[B][SIZE=5][COLOR=blue][I][U][COLOR=red]الجزء الرابع عشر

[/COLOR][/U][/I][/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

[SIZE=5][B][COLOR=blue]الجزء الرابع عشر[/COLOR]

[COLOR=blue]بعد أن طلقها في تلك الليلة[/COLOR]



[COLOR=blue]تركها وحدها وذهب الساعة العاشرة ليلا[/COLOR][COLOR=blue] .[/COLOR][COLOR=blue]انهارت بكت ولولت وكسرت ما وجته أمامها وصاحت[/COLOR][COLOR=blue]باعلى صوتها[/COLOR][COLOR=blue]وهي تعلم أنهم يسمعوها ,ولماذا لا أحد يأتي اليها[/COLOR][COLOR=blue] .[/COLOR][COLOR=blue]وفي منتصف الليل ذهبت الى بيت خاله كانوا لا يبعدون كثيرا[/COLOR][COLOR=blue] .

[/COLOR][COLOR=blue]طرقت الباب ,وعندما دخلت, لم تستطع الصبروانهارت من جديد[/COLOR][COLOR=blue]في البكاءوقالت[/COLOR][COLOR=blue]لزوجة خاله ,لقد طلقني وذهب الى والدته ,وانا الان لوحدي ,ماذا أفعل قولوا لي ؟؟؟؟؟[/COLOR]



[COLOR=blue]قالت لها باستغراب ,ماذا تقولي ؟طلقك ؟ولماذا لعنة الله عليهم جميعا .[/COLOR]



[COLOR=blue]اصبري ياا بنتي وانتظري حتى الصباح ,ثم غادرت بيتهم متوجه الى بيتها الذي اصبح بنظرها كالقبر .[/COLOR]



[COLOR=blue]دخلت اليه دامعة العين مجروحة الفؤاد لا تعلم ماذا تفعل .[/COLOR]

[COLOR=blue]كانت هذه أيام صعبة على بلادها والوضع صعب بسبب الانتفاضة .وكل يومالاحتلا ل يمنع التجوال . [/COLOR]



[COLOR=blue]لذا كان الوضع يزداد تعقيدا .لم تنم تلك الليلة ولم يغمض لها جفن , وهو لم يأتي اليها وأهله لم يكلفوا أنفسهم بالسؤال .[/COLOR]

[COLOR=blue]وفي الصباح ,بعثت لاهلها حتى يأتوا اليها ,وبالفعل جاء والدها وأخيها الكبير ,واخبرتهم بما حصل ,ولكن دون ذكر أي شيء عن ألأنجاب ,[/COLOR]

[COLOR=blue]وقالت لهم أنه كان غاضبا بسبب ظروف أخرى .[/COLOR]



[COLOR=blue]واذا به يأتي الى البيت (نبيل)السلام عليكم [/COLOR]



[COLOR=blue]وعليكم السلام .جلس وكأن شيئا لم يكن ,فقالت (موناليزة) انت طلقتني وانا اريد أن اعلم ماذا يترتب علي ان افعل .[/COLOR]

[COLOR=blue]قال والدها .اتريد تطليقها ام ماذا تريد ؟[/COLOR]



[COLOR=blue]نبيل أنا احبها ولا استغني عنها ولا أريد أن اطلقها .[/COLOR]



[COLOR=blue]الوالد والاخ هيا لنذهب الى المحكمة .[/COLOR]



[COLOR=blue]ذهبوا الى المحكمة وكانت موناليزة تريد ان تعرف ماذا سيحكم القاضي ,لانها لم تكن تعرف بهذه المواضيع .[/COLOR]

[COLOR=blue]قال القاضي يستطيع ارجاعها دون مهر اذا ارادها واذا لم تخرج من البيت ويجب ان تسجل .[/COLOR]



[COLOR=blue]نبيل لم يكن يستطيع الاستغناء عنها ,الوالد لا يمكنه ان يجبر موناليزة على الطلاق فترك لها الخيار .[/COLOR]

[COLOR=blue]المهم عادت موناليزة الى بيتها مرة أخرى .[/COLOR]

[COLOR=blue]بدأ نبيل بالاسف والاعتذار والندم على ما فعل ,وموناليزة الطيبة الحنونة لا تستطيع أن تجرح انسان بحالته ودائما تلتمس له الاعذار .[/COLOR]

[COLOR=blue]المهم عادت الحياه كما كانت .[/COLOR]



[COLOR=blue]وبعد فترة من الزمن حملت زوجة اخيه وانجبت طفلة .[/COLOR]



[COLOR=blue]كانت الحياه مليئة بالمنعطفات والمنحدرات ,شهر يتكلمون مع موناليزة وسنوات لا يتكلمون [/COLOR][COLOR=blue].
[/COLOR][COLOR=blue]بدأ نبيل يهتم بالطفلة كثيرا ويجلس في بيت والدته اكثر من بيته .[/COLOR]

[COLOR=blue]والامر ازداد تعقيدا .[/COLOR]



[COLOR=blue]في السابق كانت والدته وشقيقه فقط ,ثم جائت زوجة شقيقة لتزيد على موناليزة العبئ ثم جائت الطفلة لتزاداد الاعباء على ظهرها .[/COLOR]



[COLOR=blue]نبيل ايام يكون معها احلى من العسل ,ولكن بمجرد الذهاب الى والدته ينقلب رأسا على عقب .[/COLOR]

[COLOR=blue]حاولوا أن يجدوا السبب لذلك .[/COLOR]



[COLOR=blue]موناليزة ,لماذا تعاملني هكذا ؟هل اخطئت بحقك ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]نبيل لا لم تخطئي ولم تفعلي لي شيء ,ولكن لا اعلم ما الذي يحصل معي .[/COLOR]



[COLOR=blue]علمت موناليزة أن أمه تقول له لا تأكل من أكلها لانها قد تضع لك في الاكل شيء (,كالحجاب ) وما شابه[/COLOR]

[COLOR=blue]لانها كانت تؤمن بهذه الخرافات وكما علمت موناليزة أنهم كانوا يعملوا لزوجها احجابات ,[/COLOR]



[COLOR=blue]موناليزة ,ارجك لا تؤمن بهذه الخرافات ولا تهتم بها حتى ينجيك ربك .[/COLOR]



[COLOR=blue]واحيانا كثيرة كان يخاف ان يشرب أو يأل من بين يدي موناليزة ,[/COLOR]



[COLOR=blue]ودون أن تخبره انها تعلم بما يدور في رأسة كانت قبل ان تناوله كأس الشاي تشرب قليل منه حتى يطمئن [/COLOR]



[COLOR=blue]وتأكل من الاكل قبله .[/COLOR]



[COLOR=blue]كان عقلها كبير وتحاول علاجه دون جرحه ولفت نظره .عانت كثيرا بسبب تلك الامور التي كان زوجها بدوره يعاني منها في ايام زواجه الاول .[/COLOR]



[COLOR=blue]وفي يوم من الايام وبعد فترة من الزمن كانت لا تتكلم مع زوجها .[/COLOR]

[COLOR=blue]نبيل غاب عن البيت تقريبا 4 ساعات وهي تنتظره ولم تكن تجرأ أن تسأل عنه أهله لانهم لم يكونوا يتكلمو معها .[/COLOR]

[COLOR=blue]في يوم جمعة .جاء نبيل ومن عينيه يتطاير الشرار .,جلست موناليزة على حافة السرير .ونبيل على الحافة الاخرى .[/COLOR]

[COLOR=blue]دار بينهم هذا الحديث ,[/COLOR]

[COLOR=blue]نبيل من الذي فعل هذا ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة لا تنطق تظن انه يريد مصالحتها وتريد أن تثقل عليه .[/COLOR]

[COLOR=blue]نبيل مرة أخرى ,اقول لكي من الذي فعل هذا ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]وما زالت موناليزة تظن أن هذا نوع من الدعابة لكي يصالحها .[/COLOR]

[COLOR=blue]نبيل يغضب ويصرخ ,أقول لكي انظري الى هذا ,[/COLOR]

[COLOR=blue]هنا ادركت موناليزة أن شيئا ما يحدث ,نظرت اليه فاذا به يمسك قميصه الذي يلبسة ويؤشر على فتحة في القميص ويقول لها من فعل هذا ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]صدمت موناليزة من السؤال وقالت له أنا أسالك من فعل هذا ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]قال لها بسخط وغضب لماذا فعلتي وأخذت منه قطعة ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة ماذا تقول أنا امزق جزء منه ولماذا افعل هذا ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]نبل لا اعلم أسالي نفسك [/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة لم تتمالك نفسها وبدأت بالتوتر وقالت له اين كنت وماذا فعلت قبل أن تتهمني ولماذا افعل هذا ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]ولو كنت أريد ان افعل ما تظنون أنت وأهلك لفعلت بالقمصان التي توجد عندي ولما احتجت أن امزق القميص الذي عليك ,[/COLOR]

[COLOR=blue]ودون وعي ب>أ بالصراخ وبدأ بفك فراش النوم وكأنه يريد أن يبحث عن شيء مثل الحجاب .[/COLOR]

[COLOR=blue]وبما أنهم كانوا في السابق يتهمون زوجته الاولى خافت أن يلاقي شيء ممن أثارها ,ربما كانت قد وضعت شيئا في الفراش هي أو والدته .[/COLOR]

[COLOR=blue]قالت له استهدي بالله وقل لي هل خلعت القميص عند أحد ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]لم يرد نبيل .[/COLOR]

[COLOR=blue]موناليزة ,أنا اعرف من فعل هذا ,من فعل هذه الفعلة أراد أن يشكك بي وأراد خراب بيتنا ومن فعل هذا لم يكن سوى والدتك أو شقيقك .[/COLOR]

[COLOR=blue]وانا أذا اردتك أن تحبني ولم أجد سوى هذه الطريقة والله والله والله لن أفعلها .[/COLOR]

[COLOR=blue]ليس خوف منك أو من والدتك ولكن لاني لاني أخاف ربي ,ولكنكم انتم لا تخافون أحد ,وحسبي الله ونعم الوكيل فيكم جميعا .[/COLOR]

[COLOR=blue]كل شيء استطيع أن أتحمله الا هذه الاتهامات .[/COLOR]

[COLOR=blue]نفض بعض الفراش ولم يجد شيء ,ثم هدأ قليل وقال اذا من فعل هذا ,[/COLOR]

[COLOR=blue]قالت له ارجوك فكر معي وتعقل قليلا .[/COLOR]

[COLOR=blue]اين كنت ؟قال كنت عند أهلى [/COLOR]

[COLOR=blue]قالت. وهل خلعت القميص ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]قال. نعم حتى اغسل شعري [/COLOR]

[COLOR=blue]قالت. أذا القميص اخذت منه القطعه في بيت والدتك وكانت تقصد أن تثكك بي ولكنها لم تستطيع لان ربي معي [/COLOR]

[COLOR=blue]وحسبي الله ونعم الوكيل فيها .[/COLOR]

[COLOR=blue]خرج من البيت وذهب الى بيت والدته ,فكرت موناليزة وهي منهارة ماذا افعل يا الهي ؟[/COLOR]

[COLOR=blue]هل أتركه وأرتاح ؟ولكنه مسكين اهله لا يتركونه وشأنه وسيرموه يوما ما ,.[/COLOR]

[COLOR=blue]خرجت من البيت هائمة على وجهها لا تعلم ماذا تفعل [/COLOR]



[COLOR=blue]مشت في الشوارع وهي تبكي ولكن في هذا اليوم لا يوجد مواصلات الى بلد أهلها .[/COLOR]

[COLOR=blue]ثم عادت ادراجها الى بيت اخته من والده ,اخبرتها بما جرى وكان زوجها رجل طيب , كانوا جميعا يحبون موناليزة ويحترمونها .[/COLOR]

[COLOR=blue]قالوا لها ولماذا تفعل معك هكذا ؟الا يكفي ما فعلته بزوجته الاولى .[/COLOR]

[COLOR=blue]ماذا تريد منك ومنه ؟ [/COLOR]

[COLOR=blue]زوجها ,انت ابنتي ونحن أهلك وأي شيء تريدينه نحن تحت أمرك .[/COLOR]

[COLOR=blue]وبعد ان ارتاحت قليل عادت الى بيتها ولم تخبر أهلها بما حصل.[/COLOR]

[COLOR=blue]عاد الى البيت نبيل وجلست هي وهو يحاولون ئأن يجدوا مبررا لما يحصل من أهله [/COLOR]



[COLOR=blue]هدأ الوضع بعد أن جلست موناليزة وأفهمته وندم من جديد .[/COLOR]

[COLOR=blue]ولكن اهله لم يتركوهم بحالهم .[/COLOR]

[COLOR=blue]علمت موناليزة بعد فترة أنهم دائما يقولون له لأا تأمن لها لأانها ستـضحك عليك وتأخذ كل ما لديك وتتركك .[/COLOR]



[COLOR=blue]وهنا ينتهي هذا الجزء [/COLOR]

[COLOR=blue]وان شاء الله الى جزء أخر
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

[I][U]الجزء الخامس عشر

[/U][/I][/COLOR][/B][/SIZE]
[CENTER][SIZE=5][B][COLOR=blue]الجزء الخامس عشر


[/COLOR][COLOR=blue]عاد الى البيت نبيل وجلست هي وهو يحاولون أن يجدوا مبررا لما يحصل من أهله



هدأ الوضع بعد أن جلست موناليزة وأفهمته وندم من جديد .

ولكن اهله لم يتركوهم بحالهم .

علمت موناليزة بعد فترة أنهم دائما يقولون له لا تأمن لها لأنها ستـضحك عليك وتأخذ كل ما لديك وتتركك.

[/COLOR][COLOR=blue]ولكنه مع مرور الوقت بدأ يدرك أنهم لا يريدون سوى دمار بيته .

[/COLOR][COLOR=blue]ولم يعد يثق بهم كثيرا .

[/COLOR][COLOR=blue]بدأ يقترب من موناليزة اكثر ويحاول أن يعوضها عن الذي حصل لها من حرمان , وموناليزة ملتزمة ببيتها وزجها .

[/COLOR][COLOR=blue]الحماه بدأت تتذمر من كنتها الثانية سميرة ولا يعجبها منها شيء .

[/COLOR][COLOR=blue]سميرة كانت تقول لزوجها دائما على الصح والغلط حاضر

[/COLOR][COLOR=blue]ومن ورائه تفعل ما لا يحبه .

[/COLOR][COLOR=blue]كان يحلف عليها بالطلاق ان لا تكلم موناليزة .وتقول له لن أكلمها ومن ورائه تتكلم معها .

[/COLOR][COLOR=blue]مناليزة دوما كانت تنصحها وتقول لها اذا حلف عليكي فأروجوكي لا تكلميني من ورائه فأنا لا أحب هذه الامور

[/COLOR][COLOR=blue]تقول لها انسي فأنا اعلم انهم ظالمون .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة واذا كنتي تعلمي لما لا تقولين لهم انهم على خطئ

[/COLOR][COLOR=blue]سميرة .وهل أفعل كما تفعلي أنتي ,أنت أجرئ مني وتقولين الحقيقة ولكن أنا الف وأدور معهم حتى أسكتهم .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة .أنا لا أحب هذا الاسلوب في التعامل .,انا اتعامل بصدق أمام الجميع ولا أحب أن اغش أحدا ,أو أجامله بالكذب .

[/COLOR][COLOR=blue]ارضي ربي وضميري أولا ولا يهمني أحد ,

[/COLOR][COLOR=blue]أما انتي فحياتك تختلف عني .



[/COLOR][COLOR=blue]وفي احد الايام كانت حماتها تتكلم مع موناليزة ونبيل .

[/COLOR][COLOR=blue]وكان عيد الام .,اخبرت سميرة موناليزة بقصة وقالت لها ارجوكي لا تخبري أحد ,

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة بطبيعتها لا تقول ما تسمعها ولا تفتن وهي معروفة بذلك

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد عدة ايام .,قالت الحماه لموناليزة مالذي قلتيه لسميرة



[/COLOR][COLOR=blue]كان نبيل يجلس بجانبها .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة أنا ,متى ؟وماذا قلت وايضا زوجها كان يجلس بقربها وكأنهم في محكمة .

[/COLOR][COLOR=blue]قلتي كذا وكذا .

[/COLOR][COLOR=blue]؟نظرت موناليزة الى سميرةنظرة كلها شك وعتاب فاذا بسميرة تشير لها بانها اسفة وكانها تتوسل لها ان لا تقول الحقيقة ,أي ان ما قال هذا الكلام هي سميرة .

[/COLOR][COLOR=blue]وبالفعل بدأت موناليزة تلف الموضوع حتى لا تتأذى سميرة سلفتها لانهم كانوا يهددونها أذا كان هذا الكلام منك فلن تبقي هنا وستطلقي ز

[/COLOR][COLOR=blue]لفت الموضوع وقالت نعم أنا قالت ولكن ليس بهذه الطريقة

[/COLOR][COLOR=blue]وعندما اختلت بسميرة .قالت لها لماذا كذبتي علي وقلتي باني انا من قال هذا الكلام .

[/COLOR][COLOR=blue]سميرة خفت أن تقولي عني .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,اذا كنتبي خائفة فلماذا تتكلمي وتحدثيني , انتي تعلمي أنني اكره الفتن ومقل الكلام ,ز

[/COLOR][COLOR=blue]تأسفت لها سميرة وقالت لن اعيدها مرة اخرى.

[/COLOR][COLOR=blue]ولكن للاسف تكررت هذه المسألة أكثر من مرة .

[/COLOR][COLOR=blue]وكان نبيل يقول لموناليزة ,دافعي عن نفسك وقولي لهم أن سميرة هي التي قالت عنهم هذا الكلام

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,لا لن اقول لانهم هم ليسوا أقل منها فهم دوما يهددونها بالطلاق وهي على بركتها .

[/COLOR][COLOR=blue]المهم بدأت تسافر هي ونبيل عند شقيق له من ابوه ,رجل كبير بالسن ,وكانت له شقية في نفس البلد ,

[/COLOR][COLOR=blue]زاروهم وفرحوا بهم وقضوا بعض من الوقت بعيدا عن المشاكل .,عندما رأهوهم شقيقة كان اسمه الحج( عبد الله)



[/COLOR][COLOR=blue]فرح بهم كثيرا وبدأ بالحديث معهم عن أيام الشباب وعن ايام زواجه وكيف كانت زوجة ابيه تعاملهم وكيف حرمتهم من الميراث الذي كان لوالدتهم ,ونبيل صامت ,يقول انا لا أرضى بهذا ,فانت أخي .

[/COLOR][COLOR=blue]عندما علمت امه بأنه ذهب لاخيه جن جنونها وغضبت منهم أكثر من ذي قبل ,فهي لا تريدهم أن يتعرفوا عليهم لانه لا تطيقهم .

[/COLOR][COLOR=blue]كان لهذا الشقيق ابن متزوج ولاه ابناء وبنات وولكنه كان منفصل عن زوجته , كانت اصغر بنت عنده عمرها سنتان .

[/COLOR][COLOR=blue]تعلقوا جميعا بموناليزة وخصوصا هذه الطفلة .

[/COLOR][COLOR=blue]احبوها لما عندها من قلب كبير وحنان وعطف على من يكون فاقد لحنا والديه

[/COLOR][COLOR=blue]فهي لا تحتمل أن ترى انسان بحاجة الى أي مساعدة وتقف مكتوفة الايدي .

[/COLOR][COLOR=blue]تعلقوا بها وبززوجها ,وخصوصا عندما علموا بما حصل لها .

[/COLOR][COLOR=blue]هم يعانون فراق الام .وهي تعاني حرمانها من الولد وتعاني من الحياه القاسية التي تمر بها ,

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد شهر عادوا الى وطنهم .وعادت مشاكلهم مع حماتها .

[/COLOR][COLOR=blue]وفي يوم من الايام اراد اخوه بناء بيت في الطابق الثالث

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد مدى بنى هذا الطابق ,فاذا بوالدته تقول لنبيل لماذا لا تبني انت ايضا مثل أخاك ,نبيل لا يوجد معي المال الكافي ,

[/COLOR][COLOR=blue]الاوالدة ,استلف وأبني وستسد ديونك من عملك ,

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل حاضر سوف ابني ,جاء نبيل الى البيت واخبر موناليزة بذالك دار بينهم هذا الحديث .

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ما رأيك سوف ابني فوق اخي بيت .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,كيف ستبني ووالدتك تقول لك دوما ارحل من هذا البيت ليس لك فيه شيء .

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل هي من قالت لي ابني البيت .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة تنفعل ,انا اقول لك لا تبني لانه ستأخذه وتعطيه لاخيك ولن ينالك منهم شيء .

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل هذا لي ولن تفعل هذا ابدا .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ستندم على ما تريد فعله انصت لي وحكم عقلك .

[/COLOR][COLOR=blue]هي واخوك دائما يرددون بانك لن تأخذ شيئ.

[/COLOR][COLOR=blue]المهم لم ينصت لما قالتله موناليزة وركب راسه وبدأ بالبناء .

[/COLOR][COLOR=blue]وبقي يبني به مدة طويلة لانه لم يكن يملك المال الكافي .

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد ما انجزه ويريد أن يجهزه من الداخل ,قالت له لن تكمله وسأغضب عليك اذا لم تتنازل لاخيك عن كل ما تملك ولن تدخل البيت .

[/COLOR][COLOR=blue]جن جنونه وثار في وجهها وصرخ .

[/COLOR][COLOR=blue]ستغضبي علي اذا لم اتنازل لاخي .واي اخ الذي يريد أن ياكلني وأنا حي ,.وموناليزة لا تعلم ما يدور بينهم لانها كانت بعيدة بسبب عدم الكلام معها ,

[/COLOR][COLOR=blue]اخيه كان ينصت الى الحديث الذي يدور بين والدته ونبيل ,

[/COLOR][COLOR=blue]ولا ينطق بكلمة ,لان هذا ما يريده .حرمان موناليزة حتى من ابسط الحقوق ,

[/COLOR][COLOR=blue]قال لها نبيل سوف اقوم بعمل وكاله له حتى ترتاحي ,ولكني لن أسامحك على ما فعلته بي وولن انسى لكم هذا.

[/COLOR][COLOR=blue]وعندما ذهب الى المحكمة قال للكاتب ,اريد أن اعمل لاخي وكالة خاصة حتى ينوب عني بغيابي ,

[/COLOR][COLOR=blue]وذهب نبيل لبعض الامور ,ثم عاد فاذا به يعمل وكالة عامة بكل شيء ,قال نبيل للكاتب ,ما هذا ظقلت لك وكالة خاصة ,

[/COLOR][COLOR=blue]كان اخيه معه,تفاجىء بردة فعل نبيل ,

[/COLOR][COLOR=blue]وعاد الى والدته بالوكالة .وهي تظن انها وكالة عامة .

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد كل هذا اصرت ان لا يكمل البيت .

[/COLOR][COLOR=blue]وعاشت وهي تحاول ان تكره نبيل بموناليزة وان يطلقها .

[/COLOR][COLOR=blue]ودائمة التفكير في كيفيه الخلاص من موناليزة .

[/COLOR][COLOR=blue]ومرة ثانية سافروا الى البلد الذي يوجد فيه شقيقة الحج ( عبدالله)

[/COLOR][COLOR=blue]جلسوا وسهروا ولعبوا وخرجوا .وتمنوا أن تبقى موناليزة ونبيل عندهم .كانت لموناليزة شقيقة اسمها( سوسن) تدرس هناك في تلك البلد في احدى جامعاتها .

[/COLOR][COLOR=blue]وفي احدى المرات جائت مع موناليزة الى بيت الحج عبدالله

[/COLOR][COLOR=blue]وعادت الى سكنها .

[/COLOR][COLOR=blue]كان لابنه 4 بنات 3 شباب .

[/COLOR][COLOR=blue]البنات ,ارجوكي لا تتركينا وترحلي ,ليس عندنا أحد ,اننا نحبك ونريدك دوما معنا .

[/COLOR][COLOR=blue]فاذا بهم يقولوا لموناليزة ,نريد احدى اخواتك ,لانهن بكل تأكيد مثلك .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,شقيقاتي يدرسن وهن لا يردن الزواج في بلد بعيدة .واذا بالحج عبدالله يردد نفس الكلام ,

[/COLOR][COLOR=blue]عمي موناليزة نريد احدى شقيقاتك لابن ابني سيف ,

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,عمي لن يقبلن وهن يدرسن .

[/COLOR][COLOR=blue]المهم لم تعطيهم أي موافقة .

[/COLOR][COLOR=blue]فكرت في نفسها الف مرة .كيف سيأخذون اختي وانا ما زلت لا أعلم مصيري ., لا لن اربط اختي بهم فربما تركني أنا ,

[/COLOR][COLOR=blue]مع اني اعلم انهم ليسوا مثل أهل زوجي و ولكن لا .

[/COLOR][COLOR=blue]الامور ما زالت متوترة وانا على كف عفريت ,

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد عدة ايام عادوا الى وطنهم ,

[/COLOR][COLOR=blue]وهم يجلسون بالبيت والامور على حالها .والدته تمنعه من تكملة البيت ولا تتكلم معهم .وموناليزة محتارة







[/COLOR][COLOR=blue]وفي احدى الايام ., فاذا بشقيقه من البلد الاخر يتصل بنبيل





[/COLOR][COLOR=blue]ويجري هذا الحديث بينهم ,.

[/COLOR][COLOR=blue]الوا ,نبيل , السلام عليكم

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ,عليكم السلام
الحج عبدالله ,اخي نبيل اريد أن أطلب منك طلب ولا أريدك أن تخالفني .

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ,حاضر يا أخي وماهو هذا الطلب ؟

[/COLOR][COLOR=blue]الحج عبد الله ,اريدك أن تذهب وتطلب من دار حماك يد ابنتهم سوسن .

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ,حاضر يا أخي سوف أذهب واطلبها ,

[/COLOR][COLOR=blue]اغلق االهاتف وقال لموناليزة عن الحديث الذي دار بينهم ,ولكن موناليزة قالت له لن يوافقوا اهلي ولن توافق اختي ,

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ,لا تخاوفي سوف أخبرهم عن الشاب وعن أهله واقول لهم بانهم انا س طيبون .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة بغضب ,لا تذهب لن أوافق .

[/COLOR][COLOR=blue]وفي اليوم التالي ذهب نبيل وموناليزة الى بيت اهل موناليزة ,

[/COLOR][COLOR=blue]واخبرهم بما جرى ,الوالد وما رأي موناليزة ,.

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,لا أوافق أنا لاني لا أريد لشقيقتي ان تتعذب معي ,.

[/COLOR][COLOR=blue]الجميع رفضوا الزواج من اجل موناليزة ولان لها معزة خاصة من أهلها جميعا ,

[/COLOR][COLOR=blue]ولكن اصروا اهل العريس على هذا الموضوع , واتصلوا اكثر من مرة ,وتكلم الحج عبدالله مع موناليزة ,

[/COLOR][COLOR=blue]ماذا بك يا عمي لماذا ترفضين أن تتزوج اختك من ابننا ,

[/COLOR][COLOR=blue]نحن لسنا مثلهم وانتي تعلمي هذا ,

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة انا اعلم يا عمي انكم اناس طيبون .

[/COLOR][COLOR=blue]الحج والبنات ارجوكي وافقي .

[/COLOR][COLOR=blue]فققال نبيل مرة اخرى سوف اذهب مرة ثانية لبيت حماي

[/COLOR][COLOR=blue]وبالفعل ذهب وقال لهم انهم مصرون على الموضوع .

[/COLOR][COLOR=blue]مرة اخرى يسئلوا موناليزة ,ما قولك انتي

[/COLOR][COLOR=blue]قالت موناليزة ,انا اعرفهم وهم اطيب ناس عرفتهم بحياتي

[/COLOR][COLOR=blue]وهم ليسوا مثل باقي الناس وانا موافقة ان تكون شقيقتي معهم

[/COLOR][COLOR=blue]سالوا سوسن فقالت انا لا اعرفهم جيدا ولكن موناليزة تقول عنهم اشياء جميلة

[/COLOR][COLOR=blue]قالوا لنبيل وكيف سنعلم انهم جميعا موافقون ؟

[/COLOR][COLOR=blue]قال نبيل سوف اسافر انا وموناليزة ونرى كيف تسير الامور

[/COLOR][COLOR=blue]ووواذا كان كل شيء جيد سنتصل بكم وتأتوا حتى يتم العرس

[/COLOR][COLOR=blue]علموا اهل نبيل بما جرى فجن جنون والدته .

[/COLOR][COLOR=blue]وبدأت تتربص لهم .

[/COLOR][COLOR=blue]سافر نبيل وموناليزة .



[/COLOR][COLOR=blue]وبعد الراحة من السفر تحدثوا في امر كثيرة منها كيف كانت موناليزة معترضة على الزواج وماهي الاسباب



[/COLOR][COLOR=blue]تفهموا الموضوع ,

[/COLOR][COLOR=blue]واذا في يوم من الايام وكان الجو شتاء وتتصل بنبيل امه وتقول له عد الينا نريدك باسرع وقت ,

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل لماذا ؟

[/COLOR][COLOR=blue]امه البيت مليء بماء الشتاء لان بيت الدرج لم يكن قد سقف بعد

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل انتظروا حتى اعود



[/COLOR][COLOR=blue]امه ,لا لن ننتظر واذا لم تأتي سيحصل ما لا تحمد عقباه ,



[/COLOR][COLOR=blue]بعد جدال واخذ ورد لم يفلح معها شيء

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل .موناليزة يريدوني ان اعود لان ماء الشتاء تنزل على البيت .

[/COLOR][COLOR=blue]مناليزة ,بصدمة وماذا تقول ؟كيف ستعود وانت اخبرت اهلي اننا سوف نبعث لهم حتى يأتوا ,هذا عيب

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ,لا تقلقي انا ساخبر اهلك وستحضري العرس وتأتي مع أهلك ,

[/COLOR][COLOR=blue]حاولت موناليزة منعه من هذا العمل لانها احرجت كثيرا .

[/COLOR][COLOR=blue]ولكن لا فائدة

[/COLOR][COLOR=blue].بالفعل عاد الى وطنه .

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد عدة ايام وهي قلقة لانها لا تثق باهله وتعلم كم شخصيته ضعيفة.

[/COLOR][COLOR=blue]فاذا بتلفون من احدى صديقاتها ,تقول لها

[/COLOR][COLOR=blue]الو .موناليزة كيف حالك ظ

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة , الحمد لله .

[/COLOR][COLOR=blue]صديقتها ,انا خائفة عليكي .,موناليزة من ماذا ؟

[/COLOR][COLOR=blue]اظن انهم يخطتون لشيء ما . , تعالي انزلي .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,كيف سأنزل واهلي ينتظرون منا الرد .



[/COLOR][COLOR=blue]ماذا سيفعلون ؟لا اظنهم سيفعلون شيء ,

[/COLOR][COLOR=blue]المهم انتهت المكالمة .



[/COLOR][COLOR=blue]ولكن قلب مناليزة انشغل كثيرا وقلقت اكثر , يا هل ترى ماذا يريدوا ان يفعلوا لي

[/COLOR][COLOR=blue]وقبل أن تتصل بأهلها وياتوا من أجل العرس ,

[/COLOR][COLOR=blue]وبعد عدت ايام بسيطة ,

[/COLOR][COLOR=blue]التلفون يرن ,

[/COLOR][COLOR=blue]الوا , من هناك ؟

[/COLOR][COLOR=blue]انا نبيل , اين موناليزة ؟

[/COLOR][COLOR=blue]تعالي عمي يتصل ,موناليزة ,اهلين نبيل , كيف حالك ؟

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ,الحمد لله , ولكن اريد أن اقل لكي شيء ولا أريدك ان تغضبي ,

[/COLOR][COLOR=blue]مناليزة في هذه اللحظة شعرت أن هناك مصيبة كبيرة وقعت ,

[/COLOR][COLOR=blue]ولكن حاولت أن لا تعطيه أي مبرر حتى لا يقول لها أي شيء مزعج وحاولت ان تتهرب من تفكيرها ,

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,ماذا حصل ظهل حصل لاهلي مكروه ؟

[/COLOR][COLOR=blue]نبيل ,لا اهلك بخير

[/COLOR][COLOR=blue]انت بخير والحمد لله تتكلم معي ,اذا ماذا حصل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نبيل,,,,,,,,,, لا تغضبي مني فليس بيدي .

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة,,,,,,,,,,,,,,, ماذا بك تكلم ,هنا احست بالخطر أكثر وأكثر
[/COLOR][COLOR=blue]8888888
[/COLOR][COLOR=blue]لقد خطبت وغدا ساتزوج

[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة ,,,,,,,,صاعقة نزلت على رأسها بركان ثار بداخلها .لفها الحزن,,,,,,,,,و احاطها البكاااااااااااااااااااااااااااااء

[/COLOR][COLOR=blue]ولولت............ ولكن لا تريد أن تنهار ,,,,,,,لا تعلم ماذا تقول ,,,,,ووووعقد لسانها

[/COLOR][COLOR=blue]واخيرا ,قال ماااااااااااااااااااااذا تقول

[/COLOR][COLOR=blue]لماااااااااااااااااااااذذذة ؟


[/COLOR][COLOR=blue]ومااااااااااااااااااذا فعلت لك حتى أكافئ بهذه الطريقة


[/COLOR][COLOR=blue]نبيل عمتك هي التي فعلت هذا



[/COLOR][COLOR=blue]موناليزة .,,,,,,ولاول مرة تغلط بحقه وحق أمه



[/COLOR][COLOR=blue]ربنا يعميكم

هذا ما استحقه منكم بعد هذا العذاب


[/COLOR][COLOR=blue]الله لا يسامحكم الله لا يسامحكم
[/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]
[/SIZE]




[URL="http://www.0zz0.com/"][IMG]http://www.hayah.cc/forum/imgcache/57639.png[/IMG][/URL]

[B][SIZE=5][COLOR=#0000ff]الجزء السادس عشر

بعد ان اتصل بها وقال لها



لقد خطبت وغدا ساتزوج

موناليزة ,,,,,,,,صاعقة نزلت على رأسها بركان ثار بداخلها .لفها الحزن,,,,,,,,,و احاطها البكاااااااااااااااااااااااااااااء


ولولت............ ولكن لا تريد أن تنهار ,,,,,,,لا تعلم ماذا تقول ,,,,,ووووعقد لسانها


واخيرا ,قالت ماااااااااااااااااااااذا تقول


لماااااااااااااااااااااذذذة ؟?????


ومااااااااااااااااااذا فعلت لك حتى أكافئ بهذه الطريقة

نبيل عمتك هي التي فعلت هذا

موناليزة .,,,,,,ولاول مرة تغلط بحقه وحق أمه
ربنا يعميكم
هذا ما استحقه منكم بعد هذا العذاب
الله لا يسامحكم الله لا يسامحكم


حاولت ان تجعله يتراجع ,ولكن لا فائدة ,فقد فات الاوان وبدأت من جديد الاحزان
تذكرت كل شيء ., كيف فتحت كشك صغير في البيت حتى لا تحتاج احدا ., ولم يكن معهم المال الكافي لشراء حاجيات الكشك ,ووالدت موناليزة هي التي احضرت البضاعة من مالها الخاص ,وقالت لهم ليس عيب ان تفتحوا كشك بدل من الجلوس بدون عمل .زكان كل من يقوم بهذا العمل موناليزة .

وتذكرت كيف انها فتحت اتصلات للدول الخارجية حتى تعبئ فراغها بشيء مفيد .

وكانت تخيط الملابس في البيت لكي تحسن الوضع المادي .

ولم يعجب والدته .

وكانت عندما تذهب للخارج الى دولة اخرى يوصونها كل


جيرانها واحبائها وصديقاتها وهن كثر على البضاعة من

الخارج ., وتاتي بها لهن وتربح .

كل هذا العناء والعذاب تذكرته, لقد فاتني ان اخبركم ان البيت الذي كان عبارة عن غرفة وممر صغير ومطبخ لا يزيد عن متر متر نصف في مترين

وحمام متر في مترين .

في يوم ارادت موناليزة ونبيل ان يوسعوا البيت ولو قليلا

وعندما بدأوا بالتوسيع , بدأت ام نبيل تصيح من الطابق الثاني وتغضب على نبيل وتقول له كلمات صعبة جدا ونبيل يتمزق من داخل ,ويقول لموناليزة لا تهتمي بها سوف تسكت .

كان يغضب ويثور على والدته بسبب غضبها عليهوعلى زوجته ونعته بابشع الصفات ,وكانت تتمنى لو لم تنجبه لانه بنظرها ليس رجل وانه نذل لانه لم يطلق موناليزة ويرضيها .

كل انواع الشتائم والكلام الغير لائق كانت تقوله ليلا نهارا
المهم وسعوا البيت بشكل اصبح عندهم غرفة +صالة 4في4

+مطبخ تقريبا مترين في 3+غرفة صغيرة وحمام ومدخل صغير .ولكن هؤلاء كان سقفهم من الزينكوالذي اذا جاء عليهم اقل شيء صوته يزعج .



.

لفت الدنيا ودارت بها ولم تستوعب الامر ,وبكت في حرقة وقهر ,ولكن من حولها من بيت الحاج عبدالله واحفاده حاولوا ان يخففوا عنها ,حضنها الحاج عبدالله , وقال لها لا تحزني فهذا كله كذب ولا يستطيع ان يفعلها,نبيل طيب ويحبك

موناليزة وهي في الصدمة ,لا يا عمي لقد فعلها ,انا اعلم فقلبي يقول لي هذا ,وانا اصدق قلبي ,.

الكل اجتمع حولها يحاول تهدأتها ,وهي لا تقوى على التفكير .

ماذا تفعل ؟؟هل تترك كل شيء هنا وتذهب الى وطنها ؟؟

ولكن كيف ؟؟وخطبه اختي التي اذا فعلت هذا حماتها انما فعلته انتقاما من هذا الزواج .

وهي لا تريده أن يتم .ونبيل ماذا جرى له ولماذا فعل هذا بي ؟

ساعدني يا الهي ماذا أفعل ؟

هل اعود ؟واترك كل شيء هنا ؟ناااااااااااار تشتعل في قلبي

ولكن اذا عدت الى الوطن سيكون الامر قد انتهى وتزوج .لاني اذا نويت السفر ساصل متأخرة وسيكون الامر منتهيا وهو غدا سيتزوج ؟

وهذا ما تريده والدته ان لا يتم زواج اختي من هذا الشاب .

لعنة الله عليكم وعلى من وقف بجانبكم .

فكرت كثيرا منوناليزة هي ومن حولها ., وفي النهاية قررت ان تبقى وتحضر خطبة اختها .ولا تكون سبب في حزن من أحبوها وضحوا من أجلها .انها هي ايضا تحبهم صغبرا وكبيرا .

قالت في نفسها ,مادمتم نويتم على هذا فلن تطولوا ما تمنيتم.



فانا دائما الضحية .وهذا اليوم ساكون كبش فداء لهذا الزواج .

وسأريكم طالما انتم من بدأ .

ولن اعطيكم ما تريدونه .

بقيت هناك ,وحاولت أن لا تقلق من حولها ,الحزن هنااااااااااك في قلبها الذي ربما لم يعد يحتمل اكثر من هذا .



بعد عدة ايام حضروا اهلها اليهم وكانت شقيقتها معهم العروسة (سارة )

جلسا وتحدثوا عن جميع المواضيع وخصوصا عن زواج نبيل ,كانوا كلهم حزن ,وكاد يقلب كل شيء لاجل موناليزة

فالكل يحبها ويقدرها لما تضحيه من أجل الغير .

ولكن موناليزة قالت لهم ,لا تهتموا وسيتم كل شيء وسيكون العرس ولن اتركهم يتمتعوا هذه المرة

بالفعل تمت خطبة شقيقتها (سارة )على (سيف)

وهي في العرس ,كانت ترقص وتغني حتى تفرح الجميع ولا تجعل هذا اليوم حزين ,ولكن النار في قلبها مشتعلة وتزيد اشتعال,

الناس من حولها ينظرون اليها ويقولون هذه هي التي زوجها تزوج عليها .

كانوا ينظرون اليها بشفقة ,ولكن هي لم تهتم بهذه الشفقة

تمت الخطبة وانتهى كل شيء ,



والان تفكر ماذا تفعل ,؟

لن اعود اليهم الان ., سادعهم بضعة ايام واعود , انا اعلم بماذا تخطط والدته .تريدني ان اعود حتى تبدأ المشاكل بيني وبين نبيل ,وهو في هذا الوقت أي انه متزوج من امراة اخرى ,ومني كلمة ومنه كلمة سوف انفعل ويرمي علي يمين الطلاق ,وهذا ما تريده أمه ,

مادمت قد بدأتي انتي فتحملي ما صنعته يداكي ,

فلن اطلب الطلاق ولن اتركه الان ,

وهذا ليس حبا له ., فانا في هذا الوقت اكره ولا اطيق سماع اسمه ,ولكن تحدي لكم جميعا .

كل هذا فكرت به موناليزة ,.وقررت ان تقضي بعض الوقت في هذا البلد .



وبعد تقريبا اسبوعين عادت الى وطنها ,والى بيت اهلها .



اهل موناليزة لم يردوها أن تعود له وقالوا لها قرري الان ماذا تريدي ؟



تركوها تفكر بضعة ايام .

وفي يوم قالت لهم اريد أن اذهب الى بيتي , الاهل ,وماذا تريدي ان تفعلي ؟

نحن لم نكن نتدخل بشيء لانك لم تطلبي منا أي مساعدة لاننا نعلم ان عقلك كبير وانت عاقلة ,ولم تكوني تقولين لنا شيء سوى انني سعيده ., اما بعد هذا الامر الذي حصل فلن نقبل على انفسنا ان نبقى صامتين ,

موناليزة ,سوف اعود الى بيتي اليوم ولن انتظر اكثر من ذلك .

لا تقيدوني فانا لا احتمل ,اتركوني افعل ما اريد ,



موناليزة تقول فى نفسها ,انا اعلم تخطيط والدته ولكن لن اتركك تفرحي كثيرا ,وسوف تري .

المهم تركوها تذهب .اختارت شقيقتها العروس (سارة لتذهب معها وشقيقها فادي الذي يصغرها بسننتين )

قالت لهم لا تقلقوا علي فانا اعلم ماذا اريد .

كانت الظروف في بلدها متوترى .بسبب الظروف السياسية.



ركبوا السيارة وتوجهوا الى بلد زوجها ,.

وصلوا وتجهوا الى البيت الذي لم يكن يبعد كثيرا عن مقف السيارات .

قررت في نفسها أن تعلم اولا هل هذا الذي تزوجها كانت لا تعلم بشيء ,ام انها تعلم وتزوجته تحدي لموناليزة



قالت موناليزة .في نفسها ,اذا كانت لا تعلم وهي مجرد ضحيه فسوف اتركها بهدوء وانسحب من حياتهم ,واذا كانت قد تزوجته وهي تعلم بكل شيء فسأجعلها تدفع الثمن هي ومن معها .

سوف انتقم منك بهدوء يا نبيل انت ووالدتك التي اذاقتني الامر من العلقم وتوجتني بهذه الجائزة ,

موناليزة تعلم كم يحبها نبيل ,وكم حاولت والدته ليطلقها ولكنه دائما كان يرفض ., ولكن لا تعلم مالذي حصل معه حتى تجرأ وفعل هذا ؟

والان هي هنا لتعلم كل شيء .

نزل عليها الصبر والسكينه والتعامل بكل هدوء .

كان معها مفتاح المنزل .

فتحت المدخل ووقفت ,لم يكن فيه احد ,ممر صغير ضيق

وعندما ارادت فتح الصالة لم يفتح الباب ,حاولت رة اخرى ولكن لا فائدة .

نظر اليها شقيقها وشقيقتها كانهم يقولو لها ماذا بعد تريدي ان نفعل لكي ., هل تريدنا ان نرميك تحت اقدامهم .وكان شقيقها يقول لها كفى ذل واهانة ,ولكن موناليزة لم تكترث لكل هذا .

فهي ارادت شيء وتريد ان تراه الان .

رأوها الجيران وصاحباتها وهن يبكين عليها وجاء احد الاقارب يقول لها تعالي الي بيتنا ,ولكنها وقفت وقالت له لا اريد ان اتي الى احد ,انا خرجت من هذا البيت الذي هو لي وعدت اليه ,

رأت شقيق نبيل .,فقالت له , اين نبيل بصوت متوتر ؟قال لها بصوت اكثر توترا لا اعلم اين هو ,موناليزة اريده الان وباسرع وقت ,

نظرت الى فوق فاذا بها ترى والدة نبيل والمأة الثانية من البرندة .

حدقت بهم لترى وتعلم ما يدور بداخلهم .

فاذا بحماتها تلقى اليها بنظة كلها حقد وكراهية و تقول لا احد هنا اذهبوا وعندما ياتي صاحب البيت تعودوا ولكن موناليزا لم تكترث لما قالته حماتها , وقالت لها انا في بيتي ولن ارحل الى عندما اراه

وبدأت موناليزة بالبحث عنه عند الجيران والكل ينظر اليها يريد ان يعرف ماذا سيحصل .

وبعد قليل نظرت موناليزة مرة اخرى الى اعلى فاذا بها تجد حماتها قد وضعت على الشباك حذاء كانه تفول لها هذه قيمتك

حقدت موناليزة اكثر واكثر عليها ,وصممت اكثر على البقاء

بعد ذلك

نزلت حماتها الى البيت وصاحت باعلى صوتها اذهبوااااااااااااااا عندما ياتي صاحب البيت يفتح لكم

موناليزة لن ارحل ولن اتزحزح من هنا , اين ابنك ؟



قالت لها لا اعلم هيا ارذهبوا وكانت تريد ان يخرجوا من الممر حتى تغلق الباب ولا يبقى لموناليزة مكان تقف فيه

ولكن موناليزة كانت اذكى من ذلك , لم تترك المكان وقالت لشيقتها قفي هنا حتى اعود ,

وبدات بالبحث من جديد ,وبعد وقت قصير جاء نبيل ورأى موناليزة وكان الحياه عادت اليه قال لها بعد السلام ماذا بكي الم تدخلي البيت ,قالت له بتهكم ,لقد دخلته وبدليل انني اقف هنا ,وكيف سادخل البيت والباب مغلق

قال لها انتظريني حتى اعود ,وقفت تنتظره ,وهناك كانت الاصوات تتعالى وتقول امه وزوجنه ,طلقها الان .

سمعت موناليزة وهو يقول لهم اعطوني المفتاح ,وهن مصممات على طلاقها وعدم اعطائه المفتاح

علت الاصوات وحصلت مشكله بينه وبينهم ولكنه قال لها لن اطلقها ولن تنالي ما تريدين هذه زوجتي واحبها ,

ثم بعد وقت من الصراخ جاء بالمفتاح وقال لموناليزة ادخلي بيتك , وهي تهم بالدخول فاذا بحماتها وزوجته وسلفها يلحقون بنبيل ,كانهم يريدون ان تستفزه موناليزة ويرمي عليها الطلاق , ولكن موناليزة كانت اذكى منهم جميعا .

عندما ارادت ان تدخل فاذا بالمرأةالثانية تقول لها اين ستذهبين ؟ هذا بيتي ولن تدخليه , وحماتها وراها كانها المحامي الذي يدافع عنها ,

نظرت موناليزة اليها بنظرة كلها احتقار وكأنها ترى امامها حشرة وقالت لها ابتعدي عن طريقي وهذا بيتي انا وليس بيتك

اذا كنت نستي اذكرك يا هانم ,جن جنون حماتها وهي تنظر لنبيل وكانها تقول له هذه الفرصة المناسبة لتخلص منها ,

ولكن نبيل ,لم يعرهن أي اهتمام وكان كل اهتمامة بموناليزة وبدا يدللها امامهن .

دخلت موناليزة الى غرفة النوم وفتحت خزانتها ,ولكنها لم تجد شيئا من ملابسها بداخلها, وحماتها جلست هي وابنها الثاني في الصالون ,

والمرأة الثانية تلحق موناليزة من مكان لاخر ,قالت موناليزة بدون اكتراث لاحد ,ما شاء الله حتى ملابسي لم تبوقها في مكانها ,وكأن موناليزة لن تعود ,

أأأأأأأأأأأه لا انا عدت الى بيتي الذي خرجت منه ,

قالت موناليزة لنبيل ,اين ملابسي يا حبيبي ,

وهنا طار عقل والدته والمرأة الاخرى ,ونظرن اليه بنظرة كلها تسائل ,قال لها لا تكترثي لشيء الملابس موجودة وسوف تضعينها كما تريدي .

وبدأت المرأة الثانية تتحركش بنبيل , وكانها تريد ان تغيظها

ولكن موناليزة قالت لها انتي وقحة هذه التصرفات ليس مكانها هنا ,

نبيل ابتعدي عني ,ولا تلمسيني .

المهم قال نبيل لموناليزة الا تريدي ان تسقينا شاي

قالت له وهي تنظر في دفتر كان معها ,أنا اسقيكم ,وماذا تفعل هذه, تشير الى المرأة الثانية .دعها تعمل الشاي هي ,

ثارت ثائرتهم وضحك نبيل وكانها تتغزل به .

وقال لها ,هيا اعملي الشاي , كانت تريد ان تأكله ولكنها لم تستطع ان تفعل شيء .

ثم قالت موناليزة لاخوتها ,اذهبوا انتم ولا تخافوا علي ,.

قال لها شقيقها ,كيف سنتركك لوحدك ؟

موناليزة ,وصلت الى ما اريده ولا تخافوا,

وبالفعل وكانت تريد ان تعرف هل باعها نبيل أم ما زال يحبها .

حتى تصل الى مرادها هذ المرة .

ذهبوا اخوة موناليزة وهم خائفون عليها لا يعلمون لماذا تخطط .

حاولوا في تلك اليلة تطليق موناليزة وكانوا يتممنوا ان يكون هناك استفزاز منها لنبيل وتكون الفرصة التى يتمنونها ,ولكن موناليزة لم تمنحهم تلك الفرصة .[/COLOR][/SIZE][/B]


[B][COLOR=#0000ff]الجزء السابع عشر

بعد ان دخلت البيت في تلك الليلة , ارادت ان تصل الى ما تريد .[/COLOR][/B]

[B][COLOR=blue]وبالفعل كانت تريد ان تعرف هل باعها نبيل أم ما زال يحبها[/COLOR][/B][B][COLOR=blue] .

[/COLOR][/B][B][COLOR=blue]حتى تصل الى مرادها هذ المرة[/COLOR][/B][B][COLOR=blue] .

[/COLOR][/B][B][COLOR=blue]ذهبوا اخوة موناليزة وهم خائفون عليها لا يعلمون بماذاتخطط[/COLOR][/B][B][COLOR=blue] .

[/COLOR][/B][B][COLOR=blue]حاولوا في تلك اليلة تطليق موناليزة وكانوا يتمنوا ان يكون هناك استفزاز[/COLOR][/B][B][COLOR=blue]منها لنبيل وتكون الفرصة التى يتمنونها ,ولكن موناليزة لم تمنحهم تلك[/COLOR][/B][B][COLOR=blue]الفرصة[/COLOR][/B][B][COLOR=blue] .[/COLOR][/B]

ذهبوا اخوة موناليزة وتركوها مع حماتها ونبيل والمرأة الاخرة وشقيق نبيل .

الكل ينتظر الاتي من موناليزة ,ولكنها لم تعطهم شيء ,واحتفظت به لنفسها .

وبعد وقت قصير ,ذهبوا الجميع وتركوا موناليزة مع نبيل والمرأة الاخرى لوحدهم .

جلست موناليزة وهي تنظر اليهم بنظرة جعلتهم يحتارون في أمرها .

نبيل , مابك يا حبيبتي ,؟أهلا وسهلا بك وفي بيتك .

موناليزة ,اهلييييين فيك وفيها وهي تشير الى المرأة الاخرى .

نبيل للمرأة الاخرى , جهزي الاكل لموناليزة .

المرأة الاخرة .وكان اسمها (فاطمة )تنظر اليهم وكأنها تريد أن تفعل أي شء حتى ينتهي هذا الامر وباسرع وقت . حاضر يا حبيبي



موناليزة تضحك ضحكة صفراء ,وتقول لا اريد أي شيء .ولكن اريد فقط ان اعرف منك لماذا فعلت هذا بي .

بدأ يخبرها عما حدث معه ., وبأنه لم يكن يعلم أنهم خطبوها له وهو لا يعلم ,وانه اجبر على فعل هذا حتى يسكت والدته عنها وعنه .

ماذا تفعل موناليزة الان ؟؟

هل تخرج كل الحقد والكره له ولاهله ويحصل ما يحصل ,أم تصبر قليلا حتى تعلم هل فاطمة مظلومة أم لا ,؟

ولكنه اصرت ان تصل الى مبتغاها ,

تحدثوا طويلا ,

وفي نهاية المطاف ,قال لها نبيل ,اين ستنامين يا موناليزة ؟

موناليزة .اين سأنننننننننننننناااام ,طبعا في غرفتي ,

ولكن فاطمة فاجئتهم ,وأنا اين سأنام ؟

موناليزة ,هذه ليست مشكلتي ,فهذا بيتي وانتي من دخل عليه , الا تعلمي ان هناك صاحبة منزل .وان هذا الاثاث لي أنا .

انتي ليس لكي فيه أي شيء .

نبيل قال ,موناليزة يجب ان تنامي مكانك وفي غرفتك ., وانتي في الصالة .

المهم بعد حديث ذهب نبيل الى الغرفة ونام فيها ,

وجلست موناليزة مع فاطمة ,وبدأت بالاسئلة .

كيف تزوجتيه ؟وهل كنتي تعلمي أنه يحب زوجته ؟

وهل كنتي تعلمي أنه كان معها في الخارج وفاجئها بالعودة الى بلاده ؟

وكل هذه الاسئلة

كانت اجابتها كلها نعم ,

ولماذا اذا تزوجتي من رجل يحب زوجته ؟

فاطمة , نصيب وحماتي قالت لي أنه سوف يطلقك ولن يبقى معك .

موناليزة ,وماذا رأيت انتي ,؟

فاطمة , رايت انه يحبك ,.

موناليزة ,ولماذا اردتي خراب بيتي, ماذا فعلت لكي فاطمة , لا شيء ,.حماتي قالت لي وقالت لي .

هل تعلمي بأنه لا ينجب ؟وانني صبرت عليه كثيرا ولم أتركه ؟

فاطمة كل هذا اعلمه .

موناليزة , في داخلها ,اذا انتي لم تكوني ضحية كما توقعت ؟



أأأأأه ,سوف ترين ماذا سأفعل بك وبهم ,كلكم اتفقتم علي اذا .

ذهبت موناليزة الة غرفتها . , وحاولت النوم ,ولكن دون جدوى , ارق وتفكير وعذاب .

هل اتركهم وأذهب .؟ أم انتظر قليلا حتى اخذ جزءا من حقي ؟

سوف ارى , هل استطيع ان أحتمل أم لا ..,

حاول ان يتكلم معها نبيل في تلك الليلة ,وانه لن يستغني عنها وانه لا يعلم ماذا حصل به ,

وحاول ان يقترب منها , ولكنها صدته بأدب , وقالت له وهي تحااول أن تخفي ما بداخلها ., تحبني وتريدني ,

انا ايضا احبك ولا استغني عنك , ولكن بعد أن تزوجت بواحدة غيري ماذا تريدني ان افعل لك ؟

انا لن اقبل شريكة معي , طلما تزوجت بعني هذاانك كرهتني , وانا لا اقبل ان ابقى مع من كرهني وذلني أمام الجميع .

نبيل ,انا لم اكرهك وانتي تعلمي انني احبك ولكن الظروف اجبرتني على فعل هذا .حاول اكثر من مرة الاقتراب منها, ولكنها قالت له هل تريدني أم تريدها ,؟

ودون تردد قال لها اريدك انتي .من تكون هذه , لا شيء .

وبعد جدال ونقاش قالت له لن تلمسني قبل أن تثبت لي أنك تحبني .

وفجئى طرق الباب .

نبيل يفتح فيجد فاطمة , ماذا بك؟

فاطمة اريد ان انام , نبيل ومن يمنعك من النوم؟

فاطمة , انني منزعجة من الكلام

نظرت موناليزة اليه بنظرة كلها لوم وعتاب .

ثم اغلق الباب وقال لموناليزة لا تقلقي ,

موناليزة , الم نكن افضل من هذا الحال قبل .

الم تأتي لنا بهذا المصيبة ؟

وبعد وقت الكل نام .

انتهت تلك الليلة وانتهى جزءا مما خطتت له موناليزة

فاطمة ليست ضحية ,وهي ليست مظلومة ,فقط جائت لتخرب بيتي ,واتفقت مع والدة نبيل .

وما زاد الطين بلة ان اسمها على اسم شقيقة نبيل

وهذه الشقيقة لها معزة خاصة عند والدة نبيل .

لذلك صممت والدته على زواجه منها وتمسكت بها أكثر .

وفي صباح اليوم التالي .بدأت مشوار جديد .

جائت والدة نبيل تطرق الباب لتطمئن على نبيل كيف كانت معاملتة لموناليزة .

وعندما وجدت الامور هادئة وموناليزة في غرفتها

بدأت تتمتم لفاطمة وتقول لها , ماذا فعل معها نبيل

فاطمة , لقد تركني ونام في غرفتها .

الوالدة و لا تهتمي سوف بتركها ولن تبقى طويلا المهم انتي لا تتركيهم لوحدهم , ولا تتكلمي معها



مرت ايام وموناليزة لا تخرج من غرفتها الى للضرورة والحماة تأتي للاستفزاز وللتحريض فقط

لا تريد أن يمشي االمركب وان يقى نبيل موناليزة على ذمته .

وفي احد الايام بدأ نبيل يصيح من بطنه ويتلوى

موناليزة , مابك ؟مالذي حصل لك ؟

نبيل لا أعلم , نبيل يوجه الكلام لفاطمة , ماذا فعلتم بي ؟ماذا اسقيتوني .وبدأ بالصراخ

موناليزة , اشفقت على حاله وبدأت تقرأ عليه القرأن

وهو دائما يرتاح لموناليزة , بقيت على هذا الحال حتى خف الالم .

بدأت المشاجرات والمشاحنات تزداد بين نبيل ووالدته وفاطمة .

وبدأت الغيرة تدب في قلب فاطمة , مناليزة في هذه الاثناء كانت تحاول أن تكون ممسكة بزمام الامور

وان لا تعطي والدته أي فرصة لتحقق ما تريد

تتصرف بهدوء ,مع ان قلبها كان يغلي من القهر .

نبيل تصرفاتها مع موناليزة تتخلف كلا عن تصرفاته مع فاطمة .

لا يقترب اليها ولا يكلمها كثيرا ولا يأكل من أكلها

لان هناك من قال لموناليزة بأن والدته وفاطمة يذهبن الى المشعوذات, حتى يكره موناليزة ويحب فاطمة ,

ولكن موناليزة كان عقلها أكبر مما تصورووانها لا تهتم لهذه الامور وتقول ما كتبه الله سوف أراه .

وفي احدى الايام وبعد تقريبا اسبوعين كان نبيل عند والدته في الطابق العلوي . كانت موجودة فاطمة وزوجة اخيه ووالدته ,كانوا يجلسوا جميعا في الصالة شعر نبيل بألم في بطنه ,فقال لزوجة اخية التي كانت نوعا ما طيبة ومسكينة ,

لو سمحتي اريد منك ان تعملي لي كاسة ميرمية لاني اشعر بالم في بطني ,

فقالت له و سوف اعمل لك الان ,ذهبت الى المطبخ ووضعت الغلاية على النار ووضعت فيها الماء .

ثم عادت الى الصالة,وفجئى قامت فاطمة الى المطبخ , رأتها زوجة أخيه فلحقت بها , فاذا بها تضع شئا من زجاجة الى الغلاي التي على النار فاذا بها تصيح ماذا تريدي أن تفعلي لنبيل .؟ ما هذا الذي وضعتيه ؟ نبيل الحق انها تضع شيئا .

ثم خرجت الى الصالة وهي تصيح وتولول ز

نبيل , ما بك؟

زوجة اخيه, لا أعلم ماذا وضعت لك , اذا اردتي أن تفعلي له شيء فلا تفعليه هنا .

فاذا بوالدة نبيل تقول , وماذا تريدي منها ؟هذه زوجته وتفعل ما تريد ,

قام جدال بينهم جميعا ,

فلم يشرب نبيل, ولم يعد يثق لا بفاطمة ولا بوالدته .



وبدأت المشاكل تدب من جديد .

موناليزة يأتوا أهلها للاطمأنان عنها ,وموناليزة لا تقول لهم الا أنا بخير ومرتاحة ,

وفي داخلها بركان تريد أن تنتهي منه .

عاد نبيل الى البيت والى موناليزة ,وقال لها انني مريض ولا أدري ماذا يفعلون لي ,

موناليزة , لا تقق ما دمت أنا معك ,

الهم نبيل لم يعد يثق بأي احد منهم, وفي احد الايام وزوجة اخو نبيل ترتب بيت حماتها فاذا بها تجد حجاب في جيبة حماتها . جائت وأخبرت نبيل وموناليزة ,

وفي يوم , جائت وقالت لنبيل .انت تركت هذه البوى وذهبت , عليك أن تخلصني منها فهي دائما تسهر مع زوجي وعندما يطلب مني أكل أو عمل شاي تقوم هي وتعمله له .

أنا خائفة منها ,

فقال لها نبيل ,أنا لا اريدها ولا أحبها , فلتذهب الى الجحيم ,

بقيت فاطمة تترد كثيرا على حماتها , وأغلب الوقت تتوتجد بعيدة عن البيت .

موناليزة لم تعد تحتمل أعصابها وفي يوم بدأ راسها يؤلمها ألم لا يحتمل , وهي في غرفتها .تسمع ما يدور بين حماتها ونبيل وفاطمة ,

لم تكن عاجزة عن موا جهتهم . ولكنها لم تكن تريد افساد خطتتها التي صممت على نجاحها , الا وهي أن يطلق فاطمة وبعد ذلك تطلقه , حتى ترد جزءا من كرامتها .

ولكنها عندما بدأت تتأكد أن نبيل يحبها بدأت بالتفكير به وبما سيحل له اذ هي تركته .

وقالت في نفسها , ما ذنب هذا المسكين الذي لم يكن بيده عدم الانجاب ,

يا الهي , ولكنه ليس كباقي الرجال , كلمة تأخذه وكلمة تأتي به .

وفي احدى الايام

بدأت مناليزة بالصياح من الالم .

فاطمة برودة اعصاب .ما بك ؟

موناليزة اتركيني وأذهبي

فاطمة , لماذا يؤلمك رأسك ؟

موناليزة وبدون تفكير وعلى غير عادتها ,تنظر اليها وتقول بنبرة كلها ألم ما بك ألم تعلمي ما بي وما حل , كل الذي يحصل معي بسببك أنتي وحماتك

وفي اليوم التالي علمت حماتها انها حاولت أن تساعد مناليزة ,

فغضبت منها وقالت لها لا تساعديها في شيء واذا رأيتييها تموت انسي أمرها .

علمت موناليزة بهذا الامر ,فزادت حقدا وكرها لحماتها وصممت على أن تبقى ولو على حساب أعصابها حتى تكوي حماتها بالنار التي كوتها بها .
بدأ يخرج نبيل مع موناليزة ويشتري لها الهداية .

ولا يكترث لأحد .

وكل شيء كان يصل والدته .ولا يقف أي حائل أمام غضبها وسخطها عليهم

ودائما تردد طلق موناليزة ايها الفاسد والنذل والكلام الذي يجعل الانسان يفقد اعصابه لسماعها .

جائت احدى الايام والدته وفاطمة ,وقلن انبيل الا تريد تطليق موناليزة؟

قال نبيل لهن ,ان أطلقها وسف أطلقك أنتي

جن جنونهن وبدأن بالمكائد من جديد لنبيل وموناليزة


[B][COLOR=#0000ff]الجزء الثامن عشر

[FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]بدأ يخرج نبيل مع موناليزة ويشتري لها الهداية[/FONT][/FONT][/COLOR][/B][B][FONT=Verdana][COLOR=#0000ff] .

[/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]ولا يكترث لأحد[/FONT][/COLOR][/FONT][/B][B][COLOR=blue][FONT=Verdana] .

[/FONT][/COLOR][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]وكل شيء كان يصل والدته .ولا يقف أي حائل أمام غضبها وسخطها عليهم[/FONT][/COLOR][/FONT][/B][B][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]ودائما تردد طلق موناليزة

ايها الفاسد والنذل والكلام الذي يجعل الانسان[/FONT][/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]يفقد اعصابه لسماعها[/FONT][/COLOR][/FONT][/B][B][COLOR=blue][FONT=Verdana] .

[/FONT][/COLOR][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]جائت احدى الايام والدته وفاطمة ,وقلن لنبيل الا تريد[/FONT][/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]تطليق موناليزة؟[/FONT][/COLOR][/FONT][/B][B][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]قال نبيل لهن ,لن أطلقها وسوف

أطلقك أنتي[/FONT][/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana]جن جنونهن[/FONT][/COLOR][/FONT][/B][FONT=Times New Roman][COLOR=blue][FONT=Verdana][B]وبدأن بالمكائد من جديد لنبيل وموناليزة[/B][/FONT].[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفي احدى الايام , وهم يضعون الطعام والشراب داخل البراد ,جاءنبيل وفتح البراد ,وتفاجئ بان الاغراض


التي به ام تن كلها موجودة .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وبعد فترة من الزمن ومن المراقبة ,علموا بان فتاه تنقل الاشياء من بيت نبيل الى جهة أخرى ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفي ليلة من الليالي سمعت موناليزة فاطمة تتمتم وتفعل أشياء كانها تسكب ماء على عتبة البيت ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

كلما تمسك نبيل بموناليزة ,كثرت المكائد.[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وموناليزة متمسكة بموقفها , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

عندما رأت نبيل متمسك بها وكيف ندم على ما فعل احتارت في أمره .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وقالت ذات يوم في نفسها , يا الهي, ماذا أفعل معه وهو لا يجد ألأمن ولا ألأمان بين أهله , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]هلأمشىو اتركه

مع هؤلاء الظلمة الذين لا يعرفون شفقة ولا رحمةوايضا لا ينجب وهذا الامر ليس بيده بل بيد الله ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]يا الله

ارحمني من هذا العذاب ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وكانت موناليزة معروفة بعطائها واخلاصها لمن حولها , وهي دائما تفكر بالغير

على حسابهاولا تفكر بنفسها , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]كلما زاد تمسكا به, احتارت في الامر اكثر ,فهي عادت لتنتقم منهم جميعا ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

بعد أن ظلموها من أول يوم اتت به الى هذا البيت الى يومها هذا ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

جاء شهر رمضان المبارك , وهي على هذا الحال , الم عذاب حيرة ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

نبيل لا يستغني عنها يندم اشد الندم على ما فعله ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفي يوم كانت موناليزة تجلس في البيت هي ونبيل .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

فاذا بوالدة نبيل تأتي اليهم هي وفاطمة , وتبدأ بالجدال والكلام الغير لائق ويبدأ نبيل بالدفاع عن موناليزة

باستماتة ,ويقول لها ,لن اسامحك على ما فعلته بي , ماذا فعلتي لي حتى قلبتي رأسي على زوجتي التي أحب ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وبدأت بالغضب عليه ,موناليزة تدخل الحجرة وتقول , يا الله صبرني وقوني , لا اريد ان احتك بها ولا أريد


أن اعطيها الفرصة , ولكني اريد أن أتفجر .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

صممت مرة اخرى ان تحرمها من أن تنال منها .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وبدأت فاطمة تقول لها ,عمتي ان نبيل لا يعاملني كزوجة ويفعل معي كذا وكذا .ووالدته تغضب عليه .مرت

ايام رمضان ونبيل يخرج موناليزة بعد الافطار للتنزه وزيارة الاقاب والاصحاب ., ووالدته عندما تعلم يجن

جنونها ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وتبدأ بالمشاكل وابنها الثاني لا يرد لها كلمة حتى لو كانت غلط 100|100 يطعيها بلا تردد .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وكان هو سبب من اسبباب المشاكل , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

موناليزة كانت تقول , لو كان يريد اصلاح الامر , لقال لوالدته , كفى يا أمي لان موناليزة صابرة ولم تفعل

أي مشكلة مع انها علمت اننا ظلمناها , ولم تفعل لاخي أي مشكلة . [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ولكنه على عكس هذا , كان يو صلها بكل ما يراه , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وكل شيء كان يستفزها من نبيل كان يوصله لوالدته حتى تغضب عبى نبيل وموناليزة اكثر واكثر ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وكان هدفه من كل هذا أن تحرم نبيل من العمارة التي هي بأمها , حتى تحرم موناليزة من هذا الحق ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ولكن موناليزة لم تكن مغفلة عن هذا الامر , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ولكن لا يهمها كل ملايين الدنيا مثلما يهمها الانسان والصدق والامانة , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ولكن عندما رأتهم يريدن أن يحرمونها من ابسط حقوقها , بعد أن حرموها الولد , اصرت على أن تنتقم منهم .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ربما كانت تنقم من نفسها دون أن تدري , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

كانت فاطمة تحاول استمالة نبيل لصفها , ولكن نبيل كان مصر على تركها ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفي يوم , قالت موناليزة لنبيل , ماذا تريد أن تفعل ؟ هل ستتركني أم تتركها ؟ انا لا استطيع ان أبقى هكذا , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
فقال لها , انتظري قليلا ولا تعجلي , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

فانا لن ابقيها , وانتي لو مضعوا كل الاموال بين يدي وطلبوا مني ان اتركك لما فعلت ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

انني اتأسف لما سببته لك من أذى , فانت نور عيني [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ودائما يتغزل بها ويقول لها الكلام اللطيف ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]بعد أن كانت ستتخلص منه ومن هذا الظلم الذي حلى بها , لم تكن تعترض على قضاء الله

ولكنها كانت تعترض على هذه المعاملة السئة من والدته وشقيقه ,[/COLOR][/FONT][COLOR=blue]ولم تكن تفكر لا في ميراث ولا

في بيت , مع أنه من حقها أن يكون لهها ما تؤمن على حياتها به
[/COLOR][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
فاطمة لم تعد تنام كثيرا في بيت نبيل , بدأت تخرج تدخل دون اذن من احد , لان نبيل كان يعتبرها ليست

زوجته . مما رأه منها من الشر والحيل والمكائد ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
والدته احتضنت فاطم التي لم يكن لها الى تقريبا شهر .وتريد طلاق موناليزة ,التي لها سنين طيلا والتي

قضت اغلى ايام حياتها في العذاب والصبر .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وكلما قال سأطلقك لفاطمة , كانت هي و والدته يهددنه باشياء كثيرة ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وهو يقول سياتي الفرج قريبا ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

مر رمضان بايامه ولياليه الطويلة وموناليزة تنتظر الفرج ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفي ليلة العيد , نامت فاطمة عند والدة نبيل , ولم تخبره اين هي ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفي الصباح , قامت موناليزة بترتيب البيت لان اهلها يرديوا أن يأتوا , ونبيل يجلس في البيت [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفي الساعة تقريبا العاشرة صاحا , فاذا بفاطمة تأتي الى البيت وتبدأ بفرش الصالون لتنام به .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

نبيل , ماذا تفعلي ؟؟[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

فاطمة اريد أن أنام ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

نبيل , تريدي النوم في هذا الساعة , اعيدي الفراش الى مكانها واذهبي حيث كنت ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

فاطمة هذا بيتي وانا حر افعل ما اريد .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

نبيل هذا ليس بيتك , والان سوف يأتوا اهل موناليزة .من هنا كلمة ومن هناك كلمة , احتد الشجار .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]وجائت

والدة نبيل , لتتدخل لصالح فاطمة , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

كانت موناليزة في هذه الاثناء داخل حجرتها وكانت تجرب مسجل كانت قد احضرته من قبل .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

بدأ الجدال بين نبيل ووالدته وفاطمة يحتد أكثر وأكثر .وبدات والدته تنعته بابشع الصفات وتقول له انت نذل

حقير وانت لست رجل وهذه التي تدافع عنها يجب ان تتركها هي وليست فاطمة ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
نبيل , اخرجوا من هنننننننننننننننننننننننناااااااااااااا [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

اخرجووووووووووووووووا لا اريد أن ارى احدا منكم [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ولكن لا جدوى من الصراخ .فكلما قال لهن اذهبن . زدن عنادا وبدأن والصراخ اعلى منه .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وموناليزة ما زالت في حجرتها لا تتدخل .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

توترت اعصاب نبيل وزاد انفعاله ولم يعد يحتمل هذا العمل , وهذا القهر ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]ووالدته ما زالت تردد الكلام المعهود وتزيد الطين بلة ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

فهي لا يروق لها ان تكون موناليزة حتى مع فاطمة , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

هذا الحقد لموناليزة غير مبرر ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

المهم كبرت المشكلة وتدخلوا الجيران والاحباب , وعلت الاصوات وهن مصممات على قلب العيد الى كارثة

, حتى لا ياتوا اهل موناليزة ويجلسوا براحتهم ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وفجئى سمعت موناليزة شيئا كانه هواء متضفق صوت قوي .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

يا الهي , ماهذا ؟ لا انه ليس هواء , انني اشتم رائحة غريب’ نعم انها رائحة غاز قوية [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

نبيل , سوف احرقكم انتم والبيت اذا لم تخرجووووووووووووووووا الان ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

يا الهي انه يردي احراق اليت ,لعنة الله عليكم ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
لقد فقد اعصابه ولم يعد يحتمل ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

خرجت موناليزة من الحجرة مسرعة , فاذا بوالدت نبيل , تخرج وهي تكيل لوناليزة ونبيل ابشع الصفات ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
وفاطمة ما زالت قريبة من مدخل اليت ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

موناليزة تصيح , نبييييييييييييييييييل نبيييييييييييييييييييييل لا تفعل هذا , ارجووووووووووووووووووك .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ثم ذهبت بسرعة الى فاطمة وقالت لها , الم تريه ؟افعلي ما قاله لكي اذهبي من هنا الأان فانه غضبان .وفجئى

هجمت فاطمة على موناليزة وبدأت بالضرب , ومسكتها من شعرها .مع ان موناليزة ملتزمة ولكنها داخل

البيت هي الان .وكانت في ملابس البيت ,ولم تكن تضع على راسها الشال .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

تفاجئت من هذه الفعلة , حاولت ان لا يراا احد من الجيران وان لا تخرج الى خارج البيت ,ولكنها تفاجئت رة

أخرى بوالدة نبيل بالعودة اليها وامساكها هي ايضا بشعر موناليزة وجرخا الى الخارج .[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

حاولت التخلص منهن ولكن دون جدوى , نبيل داخل البيت والجيران يحاولو اطفاء انبوبة الغاز وموناليزة

عالقة بين هاتيت المفترستين ,.[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

تدخلوا الجيران وفكوا موناليزة , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ودخلت الى البيت . وهي تبكي من هذا العمل الذي لا يعمله حتى الحيوانات ,مسكتها نبيل وقال لها , ماهذا ؟ قالت وهي تبكي ماذا هناك

قال لها تعالي , لماذا خرجتي , وضعت يدها على عينها فاذا بالدماء تسيل من عينها , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]جن جنون نبيل , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وقال , سوف اريكم ايها المجرمون , انتم تفعلوا بمونايزة هذا , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

دخلت مونايزة الى حجرتها , تريد أن تلبس لتذهب الى الطبيب , وفوجئت بأن المسجل كان يعمل اثناء

المشكلة وانه سجل كل الاحداث تقريبا . [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ذهبت الى الطبيب . وعندما سألها , من فعل هذا بك؟,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

قالت له انني وقعت في الليل على سلك , ولكنه لم يصدق , فعلت هذا موناليزة ولم تخبر الطبيب لانها كانت ذكية , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
فكرت لو رفعت عليهم دعوى , فسيكون هناك من يصلحهم وسيذهب كل صبرها هدرا . [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

وهذه هي الفرصة المناسبة التي تنتظرها ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

واخبر اهله انه لا يرد ان يرى فاطمة , وسف يطلقها , . [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

ولكنها بعد فترة بعثت له بواسطة حتى لا يطلقها ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

فقال لها, انتي تضربي موناليزة ,[/COLOR][/FONT] [FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

اقسم لك انكي لن تبقي معي , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

قالت له . سوف اكون خادمة لموناليزة , [/COLOR][/FONT][FONT=Times New Roman][COLOR=blue]

[/COLOR][/FONT]
[FONT=Times New Roman][COLOR=blue][/COLOR][/FONT]
[FONT=Times New Roman][COLOR=blue][SIZE=4]الجزء التاسع عشر[/SIZE][COLOR=#000000] [/COLOR][SIZE=4][COLOR=blue]بعد الذي حصل من فاطمة وحماتها , وكيف ضربن موناليزة , [/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue]قالت في نفسها [/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue]كانت هذه هي الفرصة المناسبة التي تنتظرها[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue] ,[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue]نبيل اخبر[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue]اهله انه لا يرد ان يرى فاطمة , وسوف يطلقها[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue] , .

[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue]ولكنها بعد فترة بعثت له بواسطة حتى لا يطلقها[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue] ,[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue]فقال لها, انتي تضربي موناليزة[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue] ,[/COLOR][/SIZE][COLOR=#000000] [/COLOR][SIZE=4][COLOR=blue]اقسم لك انكي لن تبقي معي[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue] ,

[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue]قالت له . سوف اكون خادمة لموناليزة[/COLOR][/SIZE][SIZE=4][COLOR=blue] ,[/COLOR][/SIZE][SIZE=4]


[COLOR=#000000]ولكنه رفض كل طلباتها , ولم يكن يثق بها على الاطلاق ,

جن جنون والدته ,التي لم تكن تتوقع ما حصل من نبيل ,

وفي هذا الوقت جاء خال موناليزة لانه يريد ان يعيد
عليها , وتفاجأ مما رأى من موناليزة ,



قال لها , ماذا بك وماذا عصل لعينك ؟

قالت له , لا تقلق يا خالي فلقد سقطت على سلك اثناء الليل , ولكن خالها لم يقتنع بهذه الحكاية .



وبعد عدةساعات جائواهل موناليزة الى البيت


ولقد صدموا ايضا مما رأو , ولم تخبرهم ايضا بما حصل ,ولكنهم لم يصدقوا القصة التي اخبتهم بها , واصروا على معرفة ما حصل ,

اخبروهم بما حصل , فجن جنونهم , وقالوا ماذا بعد يا موناليزة , ماذا تريدي منا اكثر من ذلك ,




هل تريدي منا أن نقف مكتوفي الايدي , ؟


هذا الامر لا يعجبنا ,

وهنا تدخل نبيل , وقال لهم , لا تخافوا , سوف احل المشكلة لن أقبل بهذا ,

بعد ذلك منع نبيل فاطمة من العودة الى بيته, وبعث لها أن لا تأتي والا سسيحصل ما لا تحمد عقباه


وبعد عدة ايام , قال نبيل لموناليزة , اذهبي انت الى بيت أهلك ,

موناليزة , لماذا أذهب ؟

نبيل , أريد أن اسافر لشقيقتي ,

موناليزة , وماذا ستفعل عندها ؟؟

قال لها نبيل سوف اخبرها بكل ما حصل من والدتها
وسأخبرها بانني لا اريد فاطمة , واريد تطليقها .

موناليزة , ان تفعل لك شيء شقيقتك , وكيرا ما طلبنا منها التدخل , لكن دون جدوى ,.



بعد عدة ايام , ذهبت موناليزة الى بيت اهلها

ونبيل سافر الى شقيقته .

وقبل ان يسافر نبيل , قل لمناليزة ,أغلقي البيت ولا تدعيها تدخل فيه .

موناليزة , حاضر يا نبيل .
وبعد عدت ايام من سفر نبيل وخروج مناليزة من بيتها ,.

جاء خبر لموناليزة , بأن فاطمة وحماتها قد حطمن زجاج الباب , ودخلن الى البيت ,

جن جنون موناليزة , ولم تعد تحتمل اكثر من هذا

قالت لشقيقها , يجب أن تأتي معي , وهذا الشقيق هو الذي ان مع موناليزة اثناء عودتها الى بيتها .

وعادت موناليزة الى بيتها , فاذا ترى شباك البيت قد كسر ,

فتحت الباب ودخلت , وفجأه ثارت موناليزة ولم تعد تحتمل هذا الجبروت والظلم ,

نظرت الى البيت فاذا بفاطمة كانت قد دخلت البيت وعبثت باغراضه , وكأنها تريد تخريب البيت ,
ودون مقدمات مسكت موناليزة ملابس فاطمة

ورمتها في الشارع , وقالت لها لا اريد أن اراك هنا 6في هذا البيت ,.

فاذا بفاطمة ,من الطابق الثاني تنظر اليهم وهي تكيل الكلام البذيء لهم

نظرت اليها موناليزة ., وقالت لها , انظري الي

انا هنا صاحبة هذا البيت .

لا اريدك ان تدخليه وهاهي ملابسك خارج البيت

ولكن موناليزة استغربت الامر , لان حماتها في مثل هذه الظروف تكون هي المحامي المدافع عن فاطمة .

وتأكدت موناليزة بأن حماتها كانت عند ابنتها المتزوجة ,

اتصلت موناليزة بنبيل واخبرته بكل شيء , وقالت له يجب عليك العودة فورا .

في تلك الليلة نامت موناليزة في البيت هي واشقائها.

وفي اليوم الثاني , عادت حماتها من عند ابنتها , وعلمت بما حصل ,

فثارت وهاجت وماجت , وانهالت بالكلام الذي تعودت عليه موناليزة

وبعد عدة ايام , عاد نبيل من السفر , واخبرته موناليزة بكل ما حصل .

وقال لها نبيل , لا تتعجلي ألامر , .

وفي اليوم التالي ذهب نبيل الى المحكمة وطلق فاطمة ,

لكن فاطمة لم تذهب الى بيت اهلها , وبقيت في بيت حماتها .

جن جنون والدة نبيل , وقالت لفاطمة , لا تذهبي الى

أي مكان , وسوف تعودي الى بيتك رغما عنه ,

وبالفعل بقيت في البيت ,

وبدأت والدة نبيل بالتهديد والوعيد ,

ولكن نبيل هذه المرة لم يلتفت لها , ولم يعرها أي اهتمام .
[/COLOR][/SIZE][/COLOR][/FONT]
[FONT=Times New Roman][COLOR=blue]
[/COLOR][/FONT]





[B][SIZE=5]الجزء العشرون

بعد ان حطمت زجاج البيت فاطمة وحماتها , وبعد ان علم نبيل بما حصل وهو في بلداخر عاد نبيل من سفره وقام بما لي ...

وفي اليوم التالي ذهب نبيل الى المحكمة وطلق فاطمة ,

لكن فاطمة لم تذهب الى بيت اهلها , وبقيت في بيت حماتها .

جن جنون والدة نبيل , وقالت لفاطمة , لا تذهبي الى

أي مكان , وسوف تعودي الى بيتك رغما عنه ,

وبالفعل بقيت في البيت ,

وبدأت والدة نبيل بالتهديد والوعيد ,

ولكن نبيل هذه المرة لم يلتفت لها , ولم يعرها أي اهتمام .
شعر نبيل في هذا الوقت انه قد ظلم موناليزة ظلما ليس بعده ظلم ولا قبله,
وبالفعل بقيت فاطمة عند حماتها فترة من الزمن , وبدأت بالحيل ,حتى يعيدها إلى عصمته من جديد ,
ولكن موناليزة ,كانت تقول له, اذا اردتها فانا لامانع لدي ,ولكن لن ابقى دقيقة واحدة هنا ,
ومرت الايام وهم على هذا الحال ,
وبعد عدة اسابيع ,علمت والدة نبيل وفاطمة انه لا فائدة مما يفكرن به,
وذهبت فاطمة إلى بيت اهلها ,
ولكن والدة نبيل لم تتركهم بحالهم ,
فمنعته من تكمله بيته الذي بناه , وحرمته من الدخول اليه ,ومنعت شقيقه من التحدث اليهم ,
وكانت تحرض الجميع عليهم ,
ولأن نبيل شخصيته ليست كشخصية موناليزة ,
فكان يتأثر بكل شيء ليس لصالحه ولا لصالح موناليزة ,وبقي على هذا الحال اكثر من عام بالعذاب والتحريض والوعيد ,
وفي احد الايام , قالت موناليزة لنبيل ,الا تستطسع ان تريني بيتنا الذي بنيته ,اريد ان اراه ,
فقال لها , سأحاول أن أريك أياه ,ولكن دون أن تعلم والدتي ,
وفي احدى الايام ,لم تكن والدة نبيل في البيت ,أخذ موناليزة إلى بيته الذي لم يكتمل بعد ,
وقال لها هيا بسرعة قبل أن تأتي والدتي ,
لا نريد الاحتكاك بها ,
وبالفعل ,لم يمكثو في بيتهم اكثر من عشر دقائق,
فبكت موناليزة وقالت له ,
الم اقل لك لا اريدك ان تبني هذا البيت ,لاني اعلم اكثر منك ما هي عقلية والدتك ,.
ولكنك كنت تظنني واهمة ,
والان ,هانحن لا نستطيع حتى أن نراه ولا نكمله ,
وهكذا مرت الشهور ,على هذا الحال
والدته لا تكلمهم ولا تريد ممن تعرفهم أن يكلمهم .
وبقيت موناليزة ونبيل على هذا الحال ,
وفي احدى الايام ., قام نبيل بزرع اشتال الليف امام منزله ,وبعد عدة اشهر كبر هذا الزرع وعلا حتى وصل إلى الطابق الرابع ,وازهر واصبح الليف الذي عليه بحاجة إلى قطافه ,
ولكن والدة نبيل وزوجة شقيقه,كانتا يقمن بقطافه قبل نضوجه حتى لا قوموا نبيل وموناليزة بقطف ما عليه ,يكنو قد قطفوه قبل اوانه
وفي احدى الايام , ومن قهر موناليزة , قالت له هناك بعض الليف ,اريد ان اقطفه قبل أن يأخذوه .
وفي صبيحة يوم تفاجأت أن سلفتها ,أي زوجة أخ نبيل تخلعه ,وهي تنظر إلى موناليزة ,
فقالت لها مناليزة ,لماذا تفعلي هذا ؟الايكفيكم ما أخذتوه , اتركيهم لنا ,لم يبقى سواهم ,
ولكنها لم تكترث يما تقوله موناليزة ,
وبدأت تخلع وترمي إلى الداخل ,وفجأة فاذا بوالدة نبيل ,تصرخ في وجه موناليزة , وتقول لها اخرسي انت , لو كان لك أهل لما تركوكي هنا مع هذا النذل الجبان ,ولقامو بتطليقك منه ,
نظرت اليها موناليزة نظرة حقد ,وقالت لها ,هل تريديني أن اتطلق من ابنك ؟
ما دمتي تريدي هذا ,فأنا والله لو اعطوني في كل شعرة منه ملايين لن اقبل وسوف ترين ,
هذا الكلام غاظها جدا ,واذا بها تأتي بالقمامة وبفوط اطفال ابنها الثاني ,وتبدأ برشقها عليها من فوق ,
استشاطت غضبا موناليزة ,
وبدأت ترد عليها وعلى زوجة ابنها الاخر ,
وعندما جاء نبيل اخبرته بكل ما حصل ,
ولكن ما عساه أن يفعل بهكذا أم ,
سوى ان يقول لها اصبري يا مونايزة ,
وبقي الحال على هذا ما يقارب العامين ,
وفي احدى الايام سافرت والدة نبيل إلى بلد ابنتها الكبرى,
وبعد وقت قصير توفيت هناك والدة نبيل ,وعندما علم نبيل بالأمر اراد احضارها إلى بلدها وبعد صعوبات احضروها ,
فاذا بهم يقولو لنبيل لقد اوصت اذا ماتت ان لا تمشي بجنازتها ولا تدفنها ,
هنا صدم نبيل , ولكن لم يردعلى أحد وقام بكل مسؤولياته هو وموناليزة ,

وبعد وقت قصير ذهب نبيل لالغاء الوكالة التي كانت والدته قد اجبرته على فعلها لشقيقه ,
وعندما علم شقيقه بالامر غضب من نبيل ,
ولكن نبيل لم يكترث له .

بعد موتها بفترة من الزمن قام نبيل بتكملة البيت وسكن فيه ,
ولكنهم صدموا بأخ نبيل لانه بدأ يعاملهم كأن والدته موجودة ,
عندما حاولو نقل العفش , مع انه كا ن يتكلم مع نبيل الا انه لم يساعدهم ,
وكأن شيئا قد اقتلع منه ,
المدخل اصبح واحدا وهذا لم يعتاد عليه شقيق نبيل.
بدأت الغيرة تدب فيه ,
وبدأ يختلق المشاكل ,ويقول بأن هذه العمارة سجلتها لي والدتي ,ونبيل ليس له شيء ,
بدأت الخلافات تتفاقم يوما بعد يوم ,
وهذا بسبب والدتهم وما زرعته من حقد في قلب شقيق نبيل ,
وكان هذا الشقيق لا يطيق اسم موناليزة على الاطلاق ,ليس لشيء سوى لان والدته كانت تكرهها
فهو بدأ يعاملهم كوالدته ,

وبعد عذاب من هذا الشقيق ايضا ,.
وبعد عدت سنين , اراد ان يبيع نبيل حصته ويرحل وحتى يستريح ويريح موناليزة ,
ولكنه تفاجأ بأن والدته قد باعت العمارة بوكالة دورية مقبوضة الثمن لأحد اقاربها .,
صدم نبيل وموناليزة ,بهذه المصيبة الجديدة ,
ولكنهم اخبروا شقيقات نبيل بالأمر ,وقالو نحن لم نعلم بهذا الأمر من قبل ,
قال لهم يجب أن نتعاون حتى نرى ماذا نفعل
شقيق نبيل لم يهتم للأمر وكأنه كان يعلم بكل شيء .
وعندما ذهبوا لهذا الرجل وسألوه عن هذه الوكالة ز
قال لهم استطيع الان أن اخرجكم منها وأن اجعلكم تدفعو لي منذ أول يوم إلى هذه اللحظة ,.
جن جنون نبيل وموناليزة لهذه المؤامرة التي هي عليهم هم فقط . فقالت موناليزة , امك لم تفعل هذا الا من أجل أن تحرمني أنا , .
ولكن هناك رب سيأخذ حقي منها ومن غيرها , قالت له اذهب إلى الطابو واسأل هل ما زالت باسمها أم سجلت باسم هذا الرجل ,.
وعندما ذهب وسأل فاذا بها ما زالت بأسم والدة نبيل ولم تنقل إلى اسم هذا الرجل
كان لنبيل شقيقة وهي ايضا جنت مما حدث وقالت اذا كان الامر كذلك سوف اطالب بحقي أنا أيضا .
وهنا قامت المشاكل والمعاناه من قبل هؤلاء

المهم أن نبيل نقل الطابو من اسم والدته لاسماءئهم هو اخوته ,
ولكن هذا لم يرق لشقيقه ولا لصاحب الوكالة ,
وصارت مشكلة على هذا الاساس بين نبيل وشقيقه ,
الا ا نهم اكتشفو ان شقيق نبيل له علم بالموضوع وانهم ما فعلو هذا الا ليحرمو نبيل حتى هو بدوره لا يستطيع أن يأمن موناليزة ,
وما زالت هذه القضية لم تحل إلى هذه الساعة , وما زال شقيق نبيل يضع على سطح بيت نبيل الدجاج والحمام ولا يهتم له .
والقضية مفتوحة ولم تنتهي معاناة موناليزة حتى الساعة ,
ولكن هنا نكتفي إلى هذا الحد من قصة موناليزة
واذا جد جديد سوف نقوم بما يلزم
وكل الشكر لكل من اهتم بهذه القصة واتمنى للجميع ان لا يقعو مثلما وقعت هذه الضحية التي ضحت بكل شيء وما زالت تضحي ,
ولكن ليتهم قدروا هذه التضحية
ولكل قصة خباياها وثنايها ,
وبكل تأكيد هناك الكثير الكثير من الخفاية التي لا يحق لي أن أخبر أحدا عنها ,[/SIZE][/B]

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم قصص و روايات - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات رومنسيه - قصص واقعيه - قصص مرعبه

قديم 04-01-2013, 09:33 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوة حيوية


افتراضي

لاحوله ولاقوة الا بالله بلفعل قصه ماثره ربنا يستر على الدنيل ويعين البنت


رد مع اقتباس
قديم 04-02-2013, 01:56 PM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة نشطة


افتراضي

بِكُلِّ مَاخَطَّهُ حَرْفِكِ

وَبِكُلِّ ماجَمَعَهُ فِكْرِكَ

تَبْقَين مُمَيَّزة

ثِقْى بِأَنّيِ أَسْتَمْتِعَتَّ كَثِيْرا مِنْ بَيْنِ الْسُطُوْرِ

كَذَاكَ كَانَ مَوْضُوُعِكَـ اخْــتــيُ

لَكِـ خَالِصٍ احْتِرَامِي



رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 11:48 AM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة حيوية


افتراضي

قصة حزينةلاحولا ولاقوة الا بالله


رد مع اقتباس
قديم 01-13-2013, 01:46 AM   المشاركة رقم: 5

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:


افتراضي

على أجنحة الشوق
تسافر بي الحروف
نحوك. نحو إبداع ممتزج
بالرومانسية الحالمة
وأرخي سمعي لعزفك المنفرد
على أوتار العذوبة


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO