العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

كيف أصبح حالنا !!

كيف أصبح حالنا !! أحدهم وصف عصرنا الذي نعيش فيه بدقة فقال : كل شيء رائع جداً ، ولا أحد سعيد ! عبايات مفتوحة ،

الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2015, 01:28 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية نور الريس
الكاتبة:
اللقب:
إدارة شبكة حياة
عرض البوم صور نور الريس  
معلومات العضوة

التسجيل: 20-12-2014
العضوية: 107821
المشاركات: 3,542
بمعدل : 1.95 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
نور الريس غير متواجد حالياً

جديد

كيف أصبح حالنا !!




أحدهم وصف عصرنا الذي نعيش فيه بدقة فقال : كل شيء رائع جداً ، ولا أحد سعيد !
عبايات مفتوحة ،
حجابات متساهلة ،
ملابس ضيقة ،
أجساد مكشوفة ،
وجوه ملونة ،
ضحكات متعالية
عطورات مثيرة ،
و إذا سألتها ماذا تتمنين؟؟
قالت أتمنى الجنة ..
مؤلمة يا فتيات اﻹسلآم فهل تأتى الجنة هكذا "!
مشهد يتكرّر داخل البيوت:
تتحرّك بالبيجاما التي أبرزت مفاتنها داخل المنزل..أمام والدها وإخوتها وأعمامها وأخوالها-حتى اولادها إن كانوا مدركين- ..ثمّ تستبدلها تارة بالبنطال وتارة بالقصير....والساق خارجا
وان كان البنطال طويلا فالبعض يتساهل في تحجيمه لوركيها وفخذيها
تحجيمافتبدو وكأنها عاريه
ولا حول ولا قوّة إلّا بالله...
وإذا استنكرتِ ذلك
نظرت إليك نظرة المستنكر للسؤال... هذا أبوي..وأخوي..عمّي.. خاليوش فيه اللباس عندهم
حبيبتي كيف تخرجين ووركك وأفخاذك محجمة تماما أمام محارمك ...
أوساقك وصدرك ظاهر!
انهم رجال وعندهم ماعند الرجال
ألست تخافين من الخروج أمام الشمس حتى لاتحرقك ..فمن باب أولى ستر جسدك المكشوف لئلا يتعرض للنار........
مشهد داخل الغُرف .
تبدّل ملابسها أمام أمّها...وأمام أُختها...وتبدي من الجسد ما تبدي..دون مراعاة لحرام...ودون اعتبار
لحياء...وإذا ذكّرتها بسوء الفعلة...فتحت عينيها على أقصى اتّساع قائلة أمّي..أختي..
مابيننا شيء يخفى
فتاوى أهل العِلم لاتُجيز للمرأة أن تبدّل ملابسها..أو تلبس مايكشف عن مفاتنها..إلّا أمام زوجها فقط..
اما علمتِ ياغاليتي ان من السرة الى الركبة عند المرأة والرجل لايجوز للمغسّله ان تراه عند تغسيلك وانت ميته-كرامة لك-لانها (عورة مغلّظه)
فمابالك تخرجينه وانت في كامل وعيك وقواك!
تذكر لي زميلة العمل أنّ زوجها قاضٍ في المحكمة منذ ثلاثين سنة...ويذكر لها أن طيلة تواجده في عمله لم تأته
شكاية من تحرّش المحارم إلّا في الثلاث سنوات الأخيرة...ويقول عند تحقيقي في الأمر يُرجع المَحْرَم المتّهم أنه بسبب لباس قريباتهم..
و قصه ترويها إحدى المعلمات عن زميلتها تقول
زميلتي عندها ابنتان وعند نومهن تقوم بإقفال الباب عليهن .. وعندما سألتها عن السبب
قالت ..لاحضت في الآونة الأخيرة نظرات الأب لبناته نظرة العاشق لعشيقته ..تجاهلت الأمر وقلت في نفسي إنه أب ونضرته نضرة حب لأولاده....ولكن في ليلة من الليالي رأيته يحاول أن يتحرش بابنته ..ومن بعدها وأنا أقفل الباب.
وأخرى تقول:
زوجي، أتى في أحد الايام من أهله وكان في وجهه علامات الحزن؛ سألته ماسبب حزنه وضيقته
ولم يجاوبني حاولت معه حتى تحدث وقال
نفسيتي متعبة ..بسبب ما أراه من أخواتي وبناتهن في لباسهن..قلت له هذا شي اعتدنا عليه وقمنا بنصحهن وبدون فائدة ماالغريب في ذلك
قال ...المعذرة زوجتي لما سأقوله
ولكن هذه الحقيقة،
أنا في الأيام الأخيره تشتعل نار الشهوة عندي عندما أرى أخواتي وبناتهن بلباس ضيق أو شفاف أو عاري، أحاول التغافل وغض البصر ولكن كيف
فصدر ظاهر وساق مكشوف وبنطال ضيق كيف
إن . البنت هو الذي أجّج نار الشهوة...في جسده...فغاب عندئذٍ العقل...
فما أجمل ياحبيبتي لباس الحياء...
الذي يسترك من الظاهر...والباطن..
واحذري أن تكوني سببا في فاحشة تفعل أو سيئات تجمع بسبب لباس تساهلت فيه،وماجرائم الزنا في الغرب والتحرشات المنتشرة إلا بسبب هذا اللباس الذي ينقرض يوما بعد يوم.
هذه ياغالياتي...بعض همسات اختلجت في النفس...وآهاااات...خرجت من صدري...ومااستطاع أن يخُطّه قلمي...لواقع الحال..
آسفة إن كنت أطلتُ فيها فموضوعها يستحق...فالله أسأل أن تنفع..وتبلغ في النفوس المبلغ الذي أمّلتُ لها أن تبلغ...
كوني شجاعة وجاهدي شهوتك ليعوضك الله خيرا في الدنيا والآخرة..
انشريها في أوساط النساء
كوني فعاالة في مجتمعك
لعلها تطرق باب احد من قائمتك
واعتبريها امر بالمعروف ونهي عن المنكر
يارب اكتب لي ولكم الهدايه والستر في الدنيا واﻵخرة ربي لا تجعلنا مِن الذين ضل سعيهم في الحياة الدُنيا و هم يحسبون ٲنهم يُحسنون صنعا


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO