العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

للزوجين ...

للزوجين ... لحياة زوجية ...بعيدة عن الملل كثيراً ما تبدأ حياة الزوجين بالسعادة والفرح، إلا أن ديمومة هذا الحال لا تستمر، فبعد أن كان الزوجين

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-21-2014, 12:45 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية assal sabry
الكاتبة:
اللقب:
إدارة شبكة حياة
عرض البوم صور assal sabry  
معلومات العضوة

التسجيل: 21-12-2014
العضوية: 107861
الدولة: في نبض الأمة
المشاركات: 3,125
بمعدل : 1.74 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
assal sabry غير متواجد حالياً

رأي

للزوجين ...



لحياة زوجية ...بعيدة عن الملل للزوجين ... smile1.gif


للزوجين ... 9k=
كثيراً ما تبدأ حياة الزوجين بالسعادة والفرح، إلا أن ديمومة هذا الحال لا تستمر، فبعد أن كان الزوجين يجتهدان في إبداء أجمل ما في شخصيتهم خلال الخطوبة يعتادان بعد زواجهما على بعضهما البعض وتظهر كل سلوكياتهم الشخصية باختلاف المواقف بينهما يوماً بعد يوم أكثر؛ لتبدأ الاختلافات تشق طريقها بينهما ويتجلى الفتور والملل بألوانه كي يطفو على سطح الحياة ، فيحيل العلاقة إلى روتين يقتل أوقات الزوجين دون إدراكٍ لأحد منهما سبب ذلك، كلٌ يحاول أن يقنع نفسه أن الآخر هو السبب، في جدالٍ قد يطول والنتيجة واحدة هي مللٌ يتراكم ويهدد استقرار الحياة .

أسباب الملل للزوجين ... abdalsalaamnafez_61.png
ويعرف الملل بأنه عبارة عن عجز في التوافق السليم وعدم القدرة على التفكير الإيجابي بالشكل الصحيح ، يتسرب إلى نفس الزوجين ويكون معولاً لهدم العلاقة الأسرية في كثيرٍ من الأحيان .
ومن الأسباب المؤدية إلى حدوث الملل في واقعنا كثيرة منها؛ الحياة النمطية والروتينية التي تسير في مسار ثابت دون تجديد أو تغير، والإرهاق المتواصل للزوجين في أعمالهم وكثرة الأعباء والمسؤوليات الملقاة على عاتقهم، إضافة إلى الظروف الإقتصادية الصعبة التي يعيشها الكثيرون والتي تمنع من الاستقرار والتجديد في الحياة من خلال التغيير في الأثاث والخروج من المنزل والتنزه .
كثرة التدخلات من الآباء والأقارب في حياة الزوجين تجعلهم يسأمون ويملون من الحياة و تتسبب في فساد العلاقة بينهما، عدا عن عدم فهم الزوجين لبعضهما البعض؛ الأمر الذي يجعلهم يسيرون في فلك دائري دون إدراك أو وعي منهم؛ ليتجلى الملل والفتور والتشاجر في حياتهما، وكذلك أيضاً التفاوت العقلي في السن والمكانة الاجتماعية والصحية والثقافية والمعرفية، ناهيك عن بعض الصفات الشخصية في الفرد التي تساهم في حدوث الملل .

من السبب ! للزوجين ... 101.gif
ويقع السبب في المقام الأول على المرأة ومن ثم الرجل؛ لأن التجديد في البيت يقع على عاتق المرأة وهي الأقدر على إحداثه من تجديد في الملابس والأثاث والخروج للتنزه والتغيير في نمط الحياة والطعام ، وبإمكانها أن تحول مسار الحياة في بيتها إلى واحة من السعادة؛ نظراً لانشغال الرجل دائماً خارج عمله وهو الذي يتوقع أن يعود وقد خبأت له زوجته مفاجأة، أما الرجل فأحياناً كثيرة لا يلبي أدنى متطلبات الحياة الكريمة لأسرته فيجعلها لا تستطيع تغيير نمط الحياة .

نتائج الملل ومظاهره للزوجين ... eh_s(5).gif
وحول النتائج التي قد يفضي إليها الملل بين الزوجين، قد يحدث فتور في الحياة الزوجية يعقبها العديد من المشاكل الكثيرة، وكذلك عدم التفاهم بين الزوجين يجعل الرجل يفكر في كيفية التخلص من هذا الملل بافتعال المشاجرات لأتفه الأسباب أو الزواج بأخرى أو الانهماك على الانترنت والذهاب للمقاهي والأصدقاء، وقضاء معظم الوقت في الخارج .

ومن المظاهر التي يُستدل منها على وجود الملل في الحياة هي عزوف الرجل عن الكلام والصمت لأوقات طويلة، وكثرة الخروج من المنزل، بالإضافة إلى عدم تلبية معظم مطالب زوجته والبقاء في حالة اكتئاب وعدم مشاركة الآخرين واللجوء إلى عالم الانترنت والحديث على الهاتف لأوقات طويلة، أما على صعيد المرأة فتلاحظ عدم إطاعتها لزوجها والرغبة في الخروج دائماً وإهمالها لتربية أبناءها ونفسها والانشغال مع الأخرين وترك الزوج .

طريق الحل
ويكمن الحل في مبادرة كل طرف من الزوجين إلى كسر الملل قبل حدوثه من خلال الإدارة الحكيمة لكليهما، وذلك من خلال تبادل بعض الهدايا مهما صغرت قيمتها المادية مع بعض الكلمات اللطيفة لما لها من سحر خاص في تجديد الأجواء بينهما، وتخصيص بعض الأوقات للجلوس سوياً رغم الانشغال والتحدث عن تفاصيل الحياة وبعض المواقف التي مروا بها خلال اليوم ومصارحة بعضهما البعض بشكل دائم ، وكذلك تبادل التحايا الجميلة عند الخروج من المنزل أو العودة إليه من قبل الزوجة وإشعاره بانتظارها له .

دور الزوج
ومن الجميل أن يثني الزوج على زوجته أمام أهله ومعارفه وكذلك العكس لأنها تعكس شعوراً بالسعادة وأهمية كل منهما لدى الآخر، ووقوفهما لجانب بعضهما في المواقف التي تحتاج للعناية والاهتمام الزائد كالحمل والتربية والمرض والضيق وغيرها، بالإضافة للخروج سوياً في نزهة بين الفينة والأخرى لكسر الروتين وإفعام الأجواء بالحيوية والنشاط ، وكذلك الابتعاد عن التسلط والعناد والتشبث بالرأي وضرورة التشاور فيما بينهما

دور المرأة

وعلى المرأة التجديد في جميع نواحي حياتها بين الحين والآخر وطاعة زوجها واحترامه بشكل كبير، وعلى الرجل تلبية حاجيات الزوجة، والابتعاد المقصود والهادف لفترات محددة لزيادة الاشتياق بينهما، وترديد العبارات العاطفية بشكل مستمر بين الطرفين لما لها من إسعاد كل طرف، الأمر الذي يفتقره الكثيرون في العالم العربي؛ كونهم أناس عمليون فالمرأة طوال النهار تعمل وكذلك الرجل فلا توجد فرصة سانحة للتغلب على طابع الملل الذي يتراكم دون انتباه .
فحل الأمر بسيط جداً إذا ما تركت الأنانية في انتظار أحد الزوجين للآخر أن يبذل جهده في إسعاده دون أن يبذل هو جهداً في ذلك، وأن تدرك الزوجة أن الزوج هو أغلى ما تملك وكذلك الرجل؛ حينها سيتفانى كل طرف في إسعاد الآخر والاهتمام به وبراحته أكثر .


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO