العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

فن التغافل بين الازواج

فن التغافل بين الازواج ليس الغبي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي *************** لا يخلو شخص من نقص .. ومن المستحيل على أي زوجان

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-26-2014, 08:45 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية سوكراَ
الكاتبة:
اللقب:
ادارية سابقة
عرض البوم صور سوكراَ  
معلومات العضوة

التسجيل: 28-6-2013
العضوية: 96117
الدولة: .. ينبع البحر :$
المشاركات: 3,167
بمعدل : 1.41 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
سوكراَ غير متواجد حالياً

افتراضي

فن التغافل بين الازواج


ليس الغبي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي


***************

لا يخلو شخص من نقص ..

ومن المستحيل على أي زوجان

أن يجد كل ما يريده أحدهما في الطرف الآخر كاملاً...





كما أنه لا يكاد يمر أسبوع..

دون أن يشعر أحدها بالضيق من تصرف عمل الآخر..

وليس من المعقول أن تندلع حرب كلامية كل يوم وكل أسبوع على شيء تافه

كملوحة الطعام أو نسيان طلب أو الانشغال عن وعد 'غير ضروري'

أو زلة لسان، فهذه حياة جحيم لا تطاق !



ولهذا على كل واحد منهما تقبل الطرف الآخر ..

والتغاضي عما لا يعجبه فيه من صفات ، أو طبائع ..

وكما قيل



'تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل '



وهو تكلف الغفلة مع العلم والإدراك لما يتغافل عنه

تكرماً وترفعاً عن سفاسف الأمور ..

ويقال: ما زال التغافل من فعل الكرام



وبعض الرجال – هداهم الله –

يدقق في كل شيء وينقب في كل شيء

فيفتح الثلاجة يومياً ويصرخ لماذا لم ترتبي الخضار ..

أو تضعي الفاكهة هنا أو هناك ؟!

لماذا الطاولة علاها الغبار ؟!

كم مرة قلت لك الطعام حار جداً ؟!

الخ وينكد عيشتها وعيشته !!

وكما قيل : ما استقصى كريم قط ..

كما أن بعض النساء كذلك تدقق في أمور زوجها ماذا يقصد بكذا؟

ولماذا لم يشتر لي هدية بهذه المناسبة؟

ولماذا لم يهاتف والدي ليسأل عن صحته؟

وتجعلها مصيبة المصائب وأعظم الكبائر..



فكأنهم يبحثون عن المشاكل بأنفسهم !!



كما أن بعض الأزواج ..

يكون عنده عادة لا تعجب الطرف الآخر

أو خصلة تعود عليها ولا يستطيع تركها –

مع أنها لا تؤثر في حياتهم الزوجية بشيء يذكر –

إلا أن الطرف الآخر يدع كل صفاته الرائعة ..

ويوجه عدسته على تلك الصفة محاولاً اقتلاعها بالقوة ..

وكلما رآه علق عليها أو كرر نصحه عنها

فيتضايق صاحبها وتستمر المشاكل..

بينما يجدر التغاضي عنها تماما ً...

أو يحاول لكن في فترات متباعدة

وليستمتعا بباقي طباعهما الجميلة..


فلنتغاضى قليلاً حتى تسير الحياة سعيدة هانئة

لا تكدرها صغائر..



ولتلتئم القلوب على الحب والسعادة

فكثرة العتاب تفرق الأحباب



قالوا في خلق التغافل ..

ليس الغبي بسيد في قومه *** لكن سيد قومه المتغابي

قال الإمام أحمد بن حنبل "تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل"

وقال الحسن البصري: "ما زال
التغافل من فعل الكرام"

عن أبي بكر بن أبي الدنيا أن محمد بن عبد الله الخزاعي قال :

سمعت عثمان بن زائدة يقول :
العافية عشرة أجزاء تسعة منها في
التغافل .

قال : فحدثت به أحمد بن حنبل فقال :
العافية عشرة أجزاء كلها في
التغافل .

قال الإمام الشافعي: "الكيس العاقل؛ هو الفطن المتغافل"

قال الحسن رضي الله عنه:

" ما استقصى كريم قط قال الله تعالى عرف بعضه وأعرض عن بعض"

و قال عمرو المكي رحمه الله :" من المروءة
التغافل عن زلل الإخوان "

وقال الأعمش رحمه الله : "
التغافل يطفئ شراً كثيراً "

و قال جعفر رحمه الله : ‏"‏ عظموا أقدراكم بالتغافل‏ "‏

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه :

فن التغافل بين الازواج hayahcc_1403757900_617.gifمن لم يتغافل تنغصت عيشتهفن التغافل بين الازواج hayahcc_1403757900_583.gif


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO