العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

ثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين

ثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين ثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك مفاهيم زوجية ومواقف أسرية ومعان تربوية يحتاجها الزوجان لتكون

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2013, 12:03 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية اشجان الحسن
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة مميزة - عضوه مؤسسه ومبدعه
عرض البوم صور اشجان الحسن  
معلومات العضوة

التسجيل: 23-4-2013
العضوية: 1017
المشاركات: 14,247
بمعدل : 3.72 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
اشجان الحسن غير متواجد حالياً

منقول

ثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين


ثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين

ثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين 53141.png
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك مفاهيم زوجية ومواقف أسرية ومعان تربوية يحتاجها الزوجان لتكون علاقتهما الزوجية عشرة علي عشرة ، فيزداد الحب بينهما ويكثر التفاهم ويتحقق الانسجام والتناغم .. هل يتصور أن تنتقل العلاقة الزوجية إلي علاقة صداقة ومحبة ؟! أم أن الزوجين لا يمكنهما أن يكونا صديقين ؟ !


لقد أوقفتني حادثة للحبيب محمد صلي الله عليه وسلم عندما رأيته يتعامل مع زوجته عائشة رضي الله عنها وكأنها صديقته ، وذلك فيما يرويه الإمام مسلم عن مالك ( خادم رسول الله ) صلي الله عليه وسلم قال : دعا رجل فارسي النبي صلي الله عليه وسلم إلي طعام : فقال النبي : ثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين 53142.png وعائشة فقال : لا . فلا ، ثم أجابه بعد ، فذهب هو وعائشة يتساوقان ، فقرب إليهما إهالة ( اللحم السمين ) .


إن هذا الموقف بمدي العلاقة الحميمة للزوجين ودرجة الحب بينهما ، حتي إنهما لا يريدان الاستغناء عن بعضهما البعض ، وإن كثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين 53143.png الدعوة للزوج إلا أنه اشترط مجيء زوجته معه ..


ولم يهمه رضي الداعي من عدمه ، وإنما يهمه مرافقة زوجته له ، إن هذا المعني من معاني الصداقة في العلاقة ، وإذا توفرت هذه المعاني في العلاقات الزوجية أصبحت العلاقة راقية ومتميزة ، و ليس كل زوجين تتوفر فيما بينهما علي اعتبار أنها زوجته وأم أولاده ، فلها من الحقوق مالها وعليها من الواجبات ما عليها ، ولكن مفهوم الصداقة هو التفاني في المحبة والرقة في المعاملة ..

فقد كتب صديق إلي صديقه : ( لساني رطب بذكرك ، ومكانك في قلبي معمور بمحبتك ) وكتب آخر لصديقه ( الله يعلم أنني أحبك لنفسك فوق محبتي إياك لنفسي ، ولو أني خيرت بين أمرين : أحدهما لي وعليك والآخر لك وعلي لآثرت المروءة وحسن الأحدوثة بإيثار حظك على حظي وإني أحب وأبغض لك وأوالي وأعادي فيك . فهذه من علامات الصداقة وإشاراتها ..


فلو أن العلاقة الزوجية تضمنت علاقة صداقة لا يستغني كل واحد منهما بالآخر عن الآخرين فيكون كل طرف هو مركز اهتمامه وصندوق أسراره ، يعتمد عليه في الثلاث علامات تجعل الزوجين صديقين 53144.pngات الصعبة ، فإن سقط رفعه ، وإن مرض وقف على رأسه ، وإن احتاج أعطاه وإن طلب لبَّاه ، فهذه من علامات الصداقة ، فالصداقة قرب قلبي أكثر من كونها قربا جسديا .


قال ابن عينية ابن عباس رضي الله عنه : ( القرابة تقطع ، والمعروف يكفر ، ولم ير لرفقته وصداقته ) ، ولهذا فإن للصداقة ثلاث علامات :

الأولي : التقبُّل
أي أن أتقبل الطرف الآخر بما فيه من حسنات وسيئات ، وأرتاح بالجلوس معه والحديث إليه وأفرح عند اللقاء به ، ولعل من أكبر المآسي التي نعيشها في حياتنا الزوجية أن لا يتقبل أحدنا الآخر فهذا توضع الحواجز ويبحث كل واحد عن البديل لبناء العلاقة معه وهنا تبتعد ( الصداقة ) عند أول خطوة في بناء العلاقة .

الثانية : القبول
وهذه العلاقة الثانية تعد التقبل ، وهي أنني أبحث عن إيجابيات الطرف الآخر , وأركز عليها فيكون مقبولا عندي ويزداد حبي له لأنني أري الإيجابيات والحسنات فيه ، ولا أحرص منذ البداية علي تغيير السيئات وإبداء الملاحظات التي عليه ، فقد قال أحد علماء النفس ( ليس بمقدور أحد أن يقوم إنسانا آخر ، ولكن بحبك لهذا الإنسان الآخر علي ما هو عليه ، تستطيع أن تمنحه القوة لتغيير نفسه .

الثالثة : التقدير
بعد التقبل والقبول يأتي التقدير لاستمرارية العلاقة بين الطرفين .


وتقدير الذات حاجة أساسية ولهذا ركزت عليها كبري الشركات والمؤسسات الربحية وغير الربحية عندما رفعت شعار : ( تقدير العميل أهم شيء ) أو شعار : ( العملاء دائما علي حق ) وكذلك يركز عليها الطفل الصغير ، فإنه يفعل الحركات الغريبة من أجل لفت النظر ، ففي ذلك تقدير له وإعطاؤه الاهتمام بوجوده ، وهذا ما نريده من الزوجين ..



ولهذا عندما دعا الرجل الفارسي الحبيب محمدا صلي الله عليه وسلم اشترط عليه الرسول أن ترافقه زوجته ، فهذا من كمال التقدير للطرف الآخر ، وهذا من التصرفات التي ترفع العلاقة بين الطرفين من علاقة زوجية إلي علاقة صداقة ، فتنشأ بعدها كل الأخلاق التي يتمناها الإنسان من الطرف الآخر بسبب وجود علاقة صداقة بينهما ، فإذا طلب لا يرد طلبه ، وإذا سأل أعطي ، وإذا مرض وقف عند رأسه ، وإذا احتاج لبي حاجته ، وإذا مات كان وفيا له .


ولا يعني ذلك أن الصداقة أعلى مرتبة من المودة والرحمة في العلاقة الزوجية ، ولكن عندما يرتبط الطرفان بالعلاقة الزوجية ، ثم تكون العلاقة بينهما علاقة صداقة لأصبحا نور علي نور .

__________________
منقول


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره

قديم 12-20-2013, 10:22 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة أولى


افتراضي

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


رد مع اقتباس
قديم 12-21-2013, 01:51 AM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة مميزة - عضوه مؤسسه ومبدعه


افتراضي

شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري ..وحشتينى ياعطر كيف حالك..


رد مع اقتباس
قديم 12-26-2013, 02:56 PM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي

طرح مميز وراقي


رد مع اقتباس
قديم 12-27-2013, 01:34 PM   المشاركة رقم: 5

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة مميزة - عضوه مؤسسه ومبدعه


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غموض مشاهدة المشاركة
طرح مميز وراقي
شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري غموض


رد مع اقتباس
قديم 12-28-2013, 12:50 AM   المشاركة رقم: 6

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي

waw thats so nice ,thank u alot


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO