العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

فتاوى شهر الخير والبركة (كا ما يتعلق في رمضان من صيام وقيام وعبادات )

فتاوى شهر الخير والبركة (كا ما يتعلق في رمضان من صيام وقيام وعبادات ) بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تقبل الله

الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2013, 05:49 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية صفحة أمل
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة قسم الفتاة المسلمة
عرض البوم صور صفحة أمل  
معلومات العضوة

التسجيل: 8-1-2013
العضوية: 86620
الدولة: لبنان
المشاركات: 549
بمعدل : 0.22 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
صفحة أمل غير متواجد حالياً

هام

فتاوى شهر الخير والبركة (كا ما يتعلق في رمضان من صيام وقيام وعبادات )


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تقبل الله طاعتكم ... وكل عام وانتم بخير ...

سنضع هنا فتاوى تخص شهر الخير والبركة لنتفقه في امور ديننا ...
حفظكم الله ورعاكم ...


نبدأ بسم الله ....

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

قديم 07-09-2013, 05:53 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة قسم الفتاة المسلمة


هام رد: فتاوى شهر الخير والبركة (كا ما يتعلق في رمضان من صيام وقيام وعبادات )





{ فتــاوى الصيــام لـ شيــخ الإســلام عبــد العزيــز بــن بــاز رحمــه الله }

يكثر السؤال مع دخول كل رمضان عن أشياء تقع للمسلم في حياته اليومية وهي لا تفطر ولله الحمد. فبين يديك ـ أخي المسلم ـ هذه الفتاوى لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله.

- سؤال : إذا احتلم الصائم في نهار رمضان هل يبطل صومه أم لا؟ وهل تجب عليه المبادرة بالغسل؟

الجواب : الاحتلام لا يبطل الصوم؛ لأنه ليس باختيار الصائم ، وعليه أن يغتسل غسل الجنابة . إذا رأى الماء وهو المني .
ولو أحتلم بعد صلاة الفجر وأخر الغسل إلى وقت صلاة الظهر فلا بأس.. وهكذا لو جامع أهله في الليل ولم يغتسل إلا بعد طلوع الفجر، لم يكن عليه حرج في ذلك، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصبح جنباً من جماع ثم يغتسل ويصوم.. وهكذا الحائض والنفساء لو طهرتا في الليل ولم تغتسلا إلا بعد طلوع الفجر لم يكن عليهما بأس في ذلك وصومهما صحيح.. ولكن لا يجوز لهما ولا للجنب تأخير الغسل أو الصلاة إلى طلوع الشمس، بل يجب على الجميع البدار بالغسل قبل طلوع الشمس حتى يؤدوا الصلاة في وقتها.
وعلى الرجل أن يبادر بالغسل من الجنابة قبل صلاة الفجر حتى يتمكن من أداء الصلاة في الجماعة .. والله ولي التوفيق.

- سؤال : كنت صائماً ونمت في المسجد وبعدما استيقظت وجدت أني محتلم، هل يؤثر الاحتلام في الصوم علماً بأنني لم أغتسل وصليت الصلاة بدون غسل. ومرة أخرى أصابني حجر في رأسي وسال الدم منه هل أفطر بسبب الدم؟ وبالنسبة للقيء هل يفسد الصوم أم لا؟ أرجو إفادتي.

الجواب : الاحتلام لا يفسد الصوم؛ لأنه ليس باختيار العبد ولكن عليه غسل الجنابة إذا خرج منه مني ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل عن ذلك أجاب بأن على المحتلم الغسل إذا وجد الماء يعني المني، وكونك صليت بدون غسل هذا غلط منك ومنكر عظيم ، وعليك أن تعيد الصلاة مع التوبة إلى الله سبحانه، والحجر الذي أصاب رأسك حتى أسال الدم لا يبطل صومك، وهذا القي الذي خرج منك بغير اختيارك لا يبطل صومك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومن استقاء فعليه القضاء" رواه أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح .

- سؤال : هل خروج المذي لأي سبب كان، يفطر الصائم أم لا؟

الجواب : لا يفطر الصائم بخروجه منه في أصح قولي العلماء .

- سؤال : ما حكم أخذ الصائم الحقنة الشرجية للحاجة؟

الجواب : حكمها عدم الحرج في ذلك إذا احتاج إليها المريض في أصح قولي العلماء، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيميه ـ رحمه الله ـ وجمع كثير من أهل العلم لعدم مشابهتها للأكل والشرب.

- سؤال: ما حكم استعمال الإبر التي في الوريد والإبر في العضل.. وما الفرق بينهما للصائم؟

الجواب : بسم الله والحمد لله.. الصحيح أنهما لا يفطران، وإنما التي تفطر هي إبر التغذية خاصة، وهكذا أخذ الدم للتحليل لا يفطر به الصائم

- سؤال : إذا حصل للإنسان ألم في أسنانه،وراجع الطبيب، وعمل له تنظيفاً أو حشواً أو خلع أحد أسنانه، فهل يؤثر ذلك على صيامه؟ ولو أن الطبيب أعطاه إبرة لتخدير سنة، فهل لذلك أثر على الصيام؟

الجواب : ليس لما ذكر في السؤال أثر في صحة الصيام،بل ذلك معفو عنه، وعليه أن تحفظ من ابتلاع شيء من الدواء أو الدم، وهكذا الإبرة المذكورة لا أثر لها في صحة الصوم لكونها ليس في معنى الأكل والشرب.. والأصل صحة الصوم وسلامته.

- سؤال : هل يجوز للصائم أن يستعمل معجون الأسنان وهو صائم في نهار رمضان؟

الجواب : لا حرج في ذلك مع التحفظ عن ابتلاع شيء منه، كما يشرع استعمال السواك للصائم في أول النهـار وآخره، وذهـب بعض أهل العـلم إلى كـراهة السـواك بعـد الـزوال، وهـو قـول مـرجوح والصواب عدم الكراهة،
لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب" أخرجه النسائي بإسناد صحيح عن عائشة رضي الله عنها. ولقوله صلى الله عليه وسلم: " لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة" متفق عليه. وهذا يشمل صلاة الظهر والعصر، وهما بعد الزوال. والله ولي التوفيق.


- سؤال : استعمال قطرة العين في نهار رمضان هل تفطر أم لا؟

الجواب : الصحيح أن قطرة العين لا تفطر، وإن كان فيها خلاف بين أهل العلم، حيث قال بعضهم: إنه إذا وصل طعمها إلى الحلق فإنها تفطر. والصحيح أنها لا تفطر مطلقاً، لأن العين ليست منفذاً، لكن لو قضى احتياطاً وخروجاً من الخلاف من وجد طعمها في الحلق فلا بأس، وإلا فالصحيح لا تفطر سواء كانت في العين أو في الأذن.

- سؤال : أنا رجل مصاب بمرض الربو، وقد نصحني الطبيب باستخدام العلاج بواسطة البخاخ عن طريق الفم، فما حكم استعمالي هذا العلاج حال صومي رمضان؟ جزاكم الله خيراً.

الجواب : بسم الله والحمد الله، حكمه الإباحة إذا اضطررت إلى ذلك؛ لقول الله عز وجل: {وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه}[الأنعام: 119] ، ولأنه لا يشبه الأكل والشرب فأشبه سحب الدم للتحليل، والإبر غير المغذية.

- سؤال : يوجد في الصيدليات معطر خاص للفم، وهو عبارة عن بخاخ. فهل يجوز استعماله خلال نهار رمضان لإزالة الرائحة من الفم؟

الجواب : لا نعلم بأساً في استعمال ما يزيل الرائحة الكريهة من الفم في حق الصائم وغيره إذا كان ذلك طاهراً مباحاً.

- سؤال : ما حكم استعمال الكحل وبعض أدوات التجميل للنساء خلال نهار رمضان، وهل تفطر هذه أم لا ؟

الجواب : الكحل لا يفطر النساء ولا الرجال في أصح قولي العلماء مطلقاً، ولكن استعماله في الليل أفضل في حق الصائم، وهكذا ما يحصل به تجميل الوجه من الصابون والأدهان وغير ذلك مما يتعلق بظاهرة الجلد، ومن ذلك الحناء والمكياج وأشباه ذلك،مع أنه لا ينبغي استعمال المكياج إذا كان يضر الوجه،والله ولي التوفيق.

- سؤال : هل القيء يفسد الصوم؟

الجواب : كثيراً ما يعرض للصائم أموراً لم يتعمدها، من جراح، أو رعاف، أو قيء، أو ذهاب الماء أو البنزين إلى حلقه بغير اختياره، فكل هذه الأمور لا تفسد الصوم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومن استقاء فعليه القضاء".

- سؤال : ما حكم بلع الريق للصائم؟

الجواب : لا حرج في بلع الريق، ولا أعلم في ذلك خلافاً بين أهل العلم لمشقة أو تعذر التحرز منه، أما النخامة والبلغم فيجب لفظهما إذا وصلتا إلى الفم، ولا يجوز للصائم بلعهما لإمكان التحرز منها، وليسا مثل الريق، وبالله التوفيق.

- سؤال : هل يجوز استعمال الطيب، كدهن العود والكولونيا والبخور في نهار رمضان؟

الجواب : نعم يجوز استعماله بشرط ألا يستنشق البخور.

- سؤال : رجل صائم اغتسل وبسبب قوة ضغط الماء دخل الماء إلى جوفه من غير اختياره فهل عليه القضاء؟

الجواب : ليس عليه قضاء لكونه لم يتعمد ذلك، فهو في حكم المكره والناسي.

- سؤال : هل اغتياب الناس يفطر في رمضان؟

الجواب : الغيبة لا تفطر الصائم وهي ذكر الإنسان أخاه بما يكره وهي معصية، لقول الله عز وجل: {ولا يغتب بعضكم بعضا}[الحجرات: 12]، وهكذا النميمة والسب والشتم والكذب كل ذلك لا يفطر الصائم، ولكنها معاصي يجب الحذر منها واجتنابها من الصائم وغيره، وهي تجرح الصوم وتضعف الأجر؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه"رواه الإمام البخاري في صحيحه، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "الصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل أني صائم"متفق عليه، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.


- سؤال : ما الحكم إذا خرج من الصائم دم كالرعاف ونحوه، وهل يجوز للصائم التبرع بدمه أو سحب شيء منه للتحليل؟

الجواب : خروج الدم من الصائم كالرعاف والاستحاضة ونحوهما لا يفسد الصوم. وإنما يفسد الصوم الحيض والنفاس.
ولا حرج على الصائم في تحليل الدم عند الحاجة إلى ذلك، ولا يفسد الصوم بذلك، أما التبرع بالدم فالأحوط تأجيله إلى ما بعد الإفطار. والله ولي التوفيق.

[مجموعة فتاوى سماحة الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ]


رد مع اقتباس
قديم 07-09-2013, 05:56 PM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة قسم الفتاة المسلمة


هام رد: فتاوى شهر الخير والبركة (كا ما يتعلق في رمضان من صيام وقيام وعبادات )

السـؤال : هل يجوز للمرأة أن تخرج ليلاً لأداء صلاة التراويح في المسجد ؟ وجزاكم اللهُ خيرًا .

الجـواب : الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين،
أمّا بعد:

فإن كان خروجُ النساء ليلاً لأداء صلاة التراويح بموافقة أوليائهنَّ أو أزواجهنَّ ولم تترتَّب على خروجهنَّ مفسدةٌ فلا ينبغي مَنعهُنَّ إن رغبن في صلاة جماعة المسلمين وشهود الخير، أمَّا إن كان في خروجهن فتنة وضرر فالصلاةُ في بيوتهنَّ خير لهنَّ، لقوله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: « لاَ تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمُ المسَاجِدَ وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ » (1) ، ولحديث ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعًا : « صَلاَةُ المَرْأَةِ في بَيْتِهَا أَفْضَلُ مِنْ صَلاَتِهَا في حُجْرَتِهَا، وَصَلاَتُهَا في مَخْدَعِهَا أَفْضَلُ مِنْ صَلاَتِهَا في بَيْتِهَا » (2) .
والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

الجزائر في: 29 رمضان 1418ﻫ

الموافق ﻟ: 27 جانفي 1998م

_______________

(1) أخرجه أبو داود في «الصلاة»، باب ما جاء في خروج النساء إلى المسجد: (567)، وأحمد في «مسنده»: (5468)،
من حديث ابن عمر رضي الله عنهما. وهو في الصحيحين بلفظ: «لاَ تَمْنَعُوا إِمَاءَ اللهِ بُيُوتَ اللهِ»، والحديث صححه النووي في «الخلاصة»: (2/678)،
وأحمد شاكر في «تحقيقه لمسند أحمد»: (7/232)، والألباني في «الإرواء»: (2/294).

(2) أخرجه أبو داود في «الصلاة»، باب التشديد في ذلك: (570)، وابن خزيمة في «صحيحه»: (1688)، والحاكم في «المستدرك»: (757)،
والبيهقي في «السنن الكبرى»: (5462)، من حديث ابن مسعود رضي الله عنه، والحديث جوّد إسناده المنذري في «الترغيب والترهيب»: (1/141)،
وصححه النووي في «الخلاصة»: (2/677)، والألباني في «صحيح الجامع»: (3833)، والوادعي في «الصحيح المسند»: (865).

للشيخ / محمد علي فركوس - حفظه الله -
الفتوى رقم : 852


رد مع اقتباس
قديم 07-11-2013, 02:41 PM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة حيوية


افتراضي رد: فتاوى شهر الخير والبركة (كا ما يتعلق في رمضان من صيام وقيام وعبادات )

اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك بارك اللة فيك اختي


رد مع اقتباس
قديم 07-11-2013, 05:13 PM   المشاركة رقم: 5

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
ادارية سابقة


افتراضي رد: فتاوى شهر الخير والبركة (كا ما يتعلق في رمضان من صيام وقيام وعبادات )

يجزاكي ربي كل خير :$


رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 01:53 AM   المشاركة رقم: 6

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة قسم الفتاة المسلمة


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الزعابي مشاهدة المشاركة
اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك بارك اللة فيك اختي
الله يحفظك من طيبك .. وحسن ظنك .. اسعدني مرورك العطر .. واتمنى ان تكوني قد استفدتي مما نشرت حماك الله ورعاك


رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 01:54 AM   المشاركة رقم: 7

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة قسم الفتاة المسلمة


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوكراَ مشاهدة المشاركة
يجزاكي ربي كل خير :$
واياكِ يا سوكرا ربي يكومك اسم على مسمى حبيبتي ... اتمنى ان تكؤني قد استفدتي يا عسل


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO