العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > عالم الحياة الزوجية و المعاشره

•✿• رسالة لك أنت وأم زوجك •✿•

•✿• رسالة لك أنت وأم زوجك •✿• •✿• رسالة لك أنت وأم زوجك •✿• يوم عرسها ... الكل في ابتهاج, الزينات في كل مكان و

عالم الحياة الزوجية و المعاشره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-16-2013, 06:55 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية صفحة أمل
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة قسم الفتاة المسلمة
عرض البوم صور صفحة أمل  
معلومات العضوة

التسجيل: 8-1-2013
العضوية: 86620
الدولة: لبنان
المشاركات: 549
بمعدل : 0.22 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
صفحة أمل غير متواجد حالياً

فراشة

•✿• رسالة لك أنت وأم زوجك •✿•


•✿• رسالة لك أنت وأم زوجك •✿• 549514_363574263747984_1009856170_n.jpg

•✿• رسالة لك أنت وأم زوجك •✿•

يوم عرسها ... الكل في ابتهاج, الزينات في كل مكان و الكل في فرح ...و المنظر المعتاد ..خالاتها و عماتها من حولها ...
لكي لا تنسى الوصايا ...و ماذا عساها تكون الوصايا الذهبية ؟
القواعد الأكيدة في قهر الحماة العنيدة !!
تلتفت يمينا فتسمع " هاه, لا أوصيك , كوني الكل في الكل , لا تتركيها تسيطر عليك !! " , تلتفت يسارا " أثبتي لها من اليوم الأول من هي السيدة الأولى في البيت " ! ...
و غير ذلك من الوصايا و الوصفات السحرية في كيفية التعامل مع أم زوجها ... فتتأهب الفتاة المسكينة كأنها تستعد لحرب قادمة لا لتكوين أسرة و بيت سعيد ..!و البقية معروفة ...!!!
و اتساءل لماذا ؟ حقا لماذا أخواتي ؟
أليست هذه المرأة هي بمثابة أم ثانية لك ؟
أليست أما و ستكونين أما قريبا و ستعرفين ماذا يعني لك الولد و الشعور بفقدانه أو بعده عنك و أنت من حملت به و ربيته و أنشأته ثم فرحت بزواجه و تأملت قطف ثمار تعبك و بر ولدك و عياله ؟
حسنا أريد فقط أن أسال سؤالا...أنت غادرت بيت اهلك, يا من كنت نوره و ضياءه , و كنت خير العون لوالديك , و مصدر الحنان و المرح
و الراحة في حياتهما ....
ألم تشعري بالحزن و انت تفارقينهما ؟ ألم تحسي بالقلق فيمن سيقوم بواجبهما و برهما و السهر على رحاتهما و طاعتهما ؟
أفلم تدعي أن يرزق الله أخاك بالزوجة الصالحة التي تقوم مقامك و تحسن معاملة والديك ؟ فكيف هو إحساسك , إذا رأيت هذه الفتاة الدخيلة تسيء إلى والديك بل حتى إذا غضت قليلا من احترامهما ؟
كيف هو إحساسك إذا رأيتها تهملهما و تهمل حاجياتهما و وجدتهما على حال يرثى لها , يعانيان قسوة القلوب قبل إهمال المعاملة و هما في هذه السن الذي تزداد فيه حساسيتهما و حاجتهما إلى البر و الحنان ؟
كيف هو إحساسك إذا رأيتها تأخذ أخاك الكبير عماد البيت و من يفترض به ان يكون المستقر الجديد لوالديه و بقية أفراد الأسرة , تأخذه ليستقل لها ببيت لوحدهما بعيدا عن والديه الذين ظنا لوهلة أنه حان الوقت ليرتاحا و يجنيا ثمار تربيتهما و تعبهما طوال تلك السنين ؟؟؟!!!!
بالله كيف تحسين ؟ أخبريني ..لأني لا أدري أي قلوب يحملها هؤلاء ..!!
إذا ما نظرت إلى أم زوجك فاذكري أمك و و عامليها بالمثل , اصبري على عصبيتها كما قد تصبرين على أمك, تلطفي و ابتسمي و راعي سنها
و طريقة تفكير من هم في سنها و ثقافتها , أطيعيها و لا تسمعيها إلا حاضرا - إلا أن تكون معصية - , أعيني زوجك على طاعتهما و حثه عليها إذا نسي أو غفل ....و مهما فعلت فتذكري أمك, و تخيلي زوجة أخيك , فابتسمي لها و ادعي الله أن يهديها و يريح بالها ...
و صدقي أو لا تصدقي ، هذه واحدة من الوصايا الأكيدة لقهر الحماة العنيدة !!و إذا نسيت أمك ..و نسيت زوجة أخيك ..و نسيـت العالـم باسره...فتذكري ..أنك غدا ستزوجين ابنك و ستهمس العمات و الخالات بالوصايا الذهبية ..و لكن ليس لك هذه المرة بل ضدك !!

أسأل الله ان ينفع به

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم عالم الحياة الزوجية و المعاشره

قديم 04-27-2013, 07:15 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة


افتراضي رد: •✿• رسالة لك أنت وأم زوجك •✿•

والله ما قلتي غير الصدق ثم الصدق
رسالة روعة اندمجت معاها الصراحة
والله يهدي جميع البنات يارب
بارك الله فيك وجعله الله في ميزان حسناتك باذن الله



رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO