العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

رقائق في دقائق

رقائق في دقائق . رقآئق في دقآئق... . إن الليل و النهار رأس مال المؤمن؛ ربحها الجنة، وخسرانها النار. والسنة شجرة: الشهور فروعها، والأيام أغصانها،

الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-31-2013, 01:50 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية صفحة أمل
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة قسم الفتاة المسلمة
عرض البوم صور صفحة أمل  
معلومات العضوة

التسجيل: 8-1-2013
العضوية: 86620
الدولة: لبنان
المشاركات: 549
بمعدل : 0.19 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
صفحة أمل غير متواجد حالياً

افتراضي

رقائق في دقائق


.
رقآئق في دقآئق...
.
إن الليل و النهار رأس مال المؤمن؛ ربحها الجنة، وخسرانها النار. والسنة شجرة:
الشهور فروعها، والأيام أغصانها، والساعات أوراقها، والأنفاس ثمارها. فمن كانت أنفاسه في طاعة؛ فثمرته شجرة طيبة، ومن كانت أنفاسه في في معصية؛ فثمرته حنظل والعياذ بالله...
قال الحسن:
( من علامة إعراض الله عن العبد أن يجعل
شغله فيما لا يعينه؛ خذلاناً من الله عز وجل ).
و قال أبو حازم:
( إن بضاعة الآخرة كاسدة، يوشك أن تنفق، فلا يُوصل منها إلى قليل ولا كثير. ومتى حيل بين الإنسان والعمل لم يبق إلا الحسرة والأسف عليه، ويتمنى الرجوع إلى حال يتمكن فيها من العمل، فلا تنفعه الأمنية )...
يا هذا..
الليل و النهار مراحل ينزلها الناس مرحلة
مرحلة حتى ينتهي بهم ذلك إلى آخر سفرهم..
فإن استطعت أن تقدم في كل مرحلة زاداً لما بين يديها، فافعل. فإن انقطاع السفر عن قريب ماهو، والأمر أعجل من ذلك. فتزود لسفرك، واقض ما أنت قاض من أمرك، فكأنك بالأمر قد بغتك...
.
ومن عجب الأيام أنك جالس *
على الأرض في الدنيا وأنت تسير
فسيّرك يا هذا كسير سفينة *
بقوم جلوس والقلوع تطير.
.
اغتنم ركعتين زلفى إلى الله *
إذا كنت فارغاً مستريحا
وإذا هممت بالقول في الباطل *
فاجعل مكانه تسبيحا
.
ياهذا..
أمس أجل، واليوم عمل، وغداً أمل.
فلا يلهينك الأمل عن العمل.
كان يزيد الرقاشي يقول لنفسه:
( ويحك يا يزيد، من ذا الذي يصلي عنك بعد الموت ؟ من ذا الذي يصوم عنك بعد الموت ؟ من ذا الذي يرضي ربك عنك بعد الموت ؟
ثم يقول: أيها الناس، ألا تبكون وتنوحون
على أنفسكم باقي حياتكم ...
.
تمر الليالي والحوادث تنقضي *
كأضغاث أحلام ونحن رقود
وأعجب من ذا أنها كل ساعة *
تجدّ بنا سيراً ونحن قعود
.
أخي ..أختي ...
هل آن الأوان لكي تبادر وتشمّر في جمع
الغنائم الباردة قبل أن تُمنعها؟ !
قال أحمد بن عاصم الأنطاكي:
( هذه غنيمة باردة: أصلح ما بقي من عمرك؛ يغفر لك ما مضى ).
ولله در القائل:
إذا كنت أعلم علماً يقيناً *
بأن جميع حياتي كساعة
فلم لا أكون ضنيناً بها *
وأجعلها في صلاح وطاعة
.
طوبى لمن سمع ووعى، وحقق ما ادعى، ونهى النفس عن الهوى، وعلم أن الفائز من ارعوى، وأن ليس للإنسان إلا ما سعى...
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الفتاة المسلمة حواء المسلمه فتاوى نسائيه

قديم 05-05-2013, 05:13 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
عضوية التاج الفضي


افتراضي رد: رقائق في دقائق

صراحة العنوان روعة
والمضمون اروع تسلم ايديك



رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO