العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > المجلس العام

أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013

أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013 أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013 أكاذيب يجب أن

المجلس العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2013, 05:08 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية مشاعل الظلام
الكاتبة:
اللقب:
عضوية محظورة
عرض البوم صور مشاعل الظلام  
معلومات العضوة

التسجيل: 26-11-2013
العضوية: 83677
المشاركات: 998
بمعدل : 0.38 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
مشاعل الظلام غير متواجد حالياً

افتراضي

أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013


أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013
أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013

نا أعرف فيم يفكر الآخرون. الغير سعداء دائما يظنون أنهم يعرفون نوايا الآخرون الخبيثة … لقد فعل فلان كذا من أجل أن يرسل لى رسالة ضمنية أن لا أفعل كذا مرة أخرى!… أما فلانة فقد حركت كتفها الأيسر وهى تتحدث وهذا دليل قاطع على أن نيتها سيئة!… الغير سعداء دائما يتوقعون أن هناك حركة خبيثة سيقوم بها الآخرون!. على الجانب الآخر فان السعداء يعرفون أنه تقريبا من المستحيل أن تقرأ مايدور فى ذهن الآخرين فلا يقفزون الى النتائج بسهولة أبدا.

أنا دائما أتوقع الأسوأ حتى لا أصاب بالاحباط اذا توقعت الأفضل ولم أجده. المشكلة هنا هى أنه عندما تتوقع الأسوأ ستحصل عليه طبقا لقانون الجاذبية, وعندما يحدث هذا الأسوأ يقولون لك “أرأيت لهذا نتوقع الأسوأ” فترد عليهم “حسنا , هاأنتم قد توقعتونه فحدث … اذن ماذا أعددتم له؟” الاجابة غالبا لاشىء! , هم لايتوقعون الأسوأ كى يتجنبونه وانما يتوقعونه لأن ذلك يريحهم! نعم لأنه يجعلهم يأسون على أنفسهم لأن الأسوأ دائما يحدث لهم, لأن حظهم دائما سىء!. على الجانب الآخر تجد السعداء دائما يتوقعون الأفضل , ومع هذا فهم يأخذون كامل حيطتهم من الأسوأ ويستعدون له جيدا, فبتفاؤلهم وتوقعهم للأفضل فانهم يحصلون عليه, واذا حدث ولم يحصلو عليه فهم قد استعدو جيدا للأسوأ أيضا.

الآخرون عبارة عن مجموعة من الحمقى والسذج. الغريب فى الأمر أن الغير سعداء يميلون الى احتقار الآخرين والتقليل من شأنهم , فمثلا هم ينظرون الى المتفائلين على أنهم مجموعة من الحمقى يعيشون فى كوكب خيالى! وينظرون الى الناجحين على أنهم نجحو فقط لأن لديهم علاقات أو لأن حظهم حسن!. الحقيقة هى أن معظم الناس هم متوسطى الذكاء ولديهم اهتمامات مختلفة وخبرات تختلف عما لديك , السعداء يحترمون هذا ويبحثون دائما عن الأماكن التى يتميز فيها الآخرون لا عن أماكن القصور لديهم.

أنا لست متشائم وانما واقعى. كم مرة سمعت هذه الجملة؟ أنا أسمعها مرارا من أشخاص يبحثون عن الثغرات فى أى حل تضعه , مهما كان الحل عبقريا فانهم سيجدون طريقة كى يخبروك فيها أن هذا الحل لا قيمة له! واذا طلبت منهم أن يجدو حلولا بديلة فانهم يصمتون, هم غير جيدون على الاطلاق فى البحث عن حلول للمشاكل وانما هم ممتازون فى تمزيق أى حل والقاؤه فى القمامة! …. وكل هذا بدعوى أنهم واقعيون!.

الحياة لم تعد كما كانت. “الأمس هو أفضل من اليوم” هذا هو شعار الغير سعداء, مع أنهم عندما كانو فى الأمس كانو يقولون نفس الجملة, فأى أمس هذا الذى يترحمون عليه لا أعرف!. أفضل فترات حياتك هى الآن, لم يحدث من قبل أن وجد الانسان كل هذه الخدمات حوله بهذا الشكل, لم يحدث أن عاش فى زمن وسائل الاتصالات هذه , لم يحدث أن توفرت له كل وسائل الراحة مثل الآن! ولكن الغير سعداء لأنهم لا يرضون أبدا عن حاضرهم لذا يبحثون دائما عن ماض وهمى يترحمون عليه , وعندما كانو فى هذا الماضى كانو يلعنونه ويترحمون على ماض آخر!.

==================================
منقول من مجلة آه ممكن للتنمية البشرية

أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013
أكاذيب يجب أن نقولها دائما 2013 ،هل حقا مضطرين للكذب؟ 2013


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم المجلس العام


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO