العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet > الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي

اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013

اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013 اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013 اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013 توصّل علماء في «المركز

الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-21-2013, 10:14 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية همس القوارير
الكاتبة:
اللقب:
عضوة نادي الألف
عرض البوم صور همس القوارير  
معلومات العضوة

التسجيل: 11-11-2013
العضوية: 82476
المشاركات: 1,000
بمعدل : 0.40 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
همس القوارير غير متواجد حالياً

افتراضي

اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013


اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013
اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013
توصّل علماء في «المركز القومي للبحوث» National Research Centre (NRC) في تجارب مشتركة مع «معهد تكنولوجيا الأغذية» في مصر إلى أن تناول عصير الليمون الحامض الطازج عند الاستيقاظ يومياً واتّباع حمية متوازنة لمدّة شهر ونصف الشهر يعمل على خفض الوزن بمعدّل نصف كيلوغرام إلى كيلوغرام أسبوعياً. ومعلوم دور الليمون الحامض في صحة الجهاز الهضمي لناحية القضاء على طفيليات الأمعاء وتطهير المعدة والتغلّب على عسر الهضم.
من رئيس قسم الكيمياء الحيوية في كلية العلوم بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور جلال أعظم جلال عن فوائد الليمون الحامض على الصحة ودوره في تخفيف الوزن.

يحتوي الليمون الحــامض على المكوّنات الرئيسة التالية:
- الفيتــامين «سي» C: يندرج الفيتامين «سي» ضمن لائحة الفيتامينات الأساسية قابلة للذوبان في الماء. وقد حدّدت البحوث الغذائية الجرعة اليومية القصوى التي يستطيع الجسم امتصاصها من هذا الفيتامين
بـ 20 ملليغراماً مقابل كل كيلوغرام من الوزن. ويؤدّي النقص في هذا الفيتامين إلى ظهور أعراض مختلفة، من بينها: الإحساس الدائـم بالتعــب والإرهـــاق، انخفـاض معــــدّل التمثيل الغذائي وتراكم الدهون، صعوبة في التئام الجروح وضعف في المناعة، إلا أنّ الجرعة المفرطة منه قد تسبّب أحياناً ظهور طفح جلدي أو حدوث غثيان وقيء وإسهال ما يدلّ على أن الجسم يحاول التخلّص من الفائض بأقصى سرعة ممكنة.
وقد أثبتت الدراسات الطبيّة أن الجسم يحتاج إلى الفيتامين «سي» في عملية تحويل «الكوليسترول» الضار إلى المادة الصفراء التي تصل إلى المعي الدقيق، وتتحوّل بفعل البكتيريا إلى أشكال أخرى من الحمض الصفراوي التي تهضم الدهون للاستفادة منها في توليد الطاقة وطرح الفائض خارج الجسم. ومن هذا المنظور، يؤكّدون على أن عدم توافر هذا الفيتامين بكميّات وافية في الجسم يؤدّي إلى تكدّس «الكوليسترول» في الجسم وارتفاع نسبته في الدم، ما يؤثّر سلباً على صحة الجسم والوزن.

- حمض «الليمونــيك» Citric acid: تحتوي حبّة من الليمون الحامض على 7 % من هذا الحمض الذي يمنح المذاق اللاذع ويمهّد لعملية هضم سليمة. ووفقاً لدراسات حديثة، ثبت أنه خلال عمليّة الهضم تقوم الغدد الصغيرة الموجودة في جدار المعدة بإفراز «أنزيمات» هاضمة تحلّل الأطعمة إلى جزئيات صغيرة، من أهمّها: «أنزيم البيبسين» Pepsin القادر على إذابة الزلال من الطعام أثناء الهضم والذي يختصّ حمض «الليمونيك» بتنشيط عملية إنتاجه في المعدة، ما يحسّن من امتصاص البروتينات والاستفادة منها في رفع معدّلات الاستقلاب الخلوي في الجسم. كما يحدّ من تعفّن الطعام لبعض الوقت في الأمعاء الدقيقة.

اللمون وعلاقته بالرشاقة  2013 ،اللمون الحامض   2013 hayahcc_1353521666_115.jpg

«الـبـيـوفــلافـونـويـد» Bioflavonoid: وفــــــــــق بحوث «مركز مارين للوقاية الطبيّة» Preventive Medical Center Of Marin فــــــي «كاليفورنيا»، ثبت أن الحمضيات وعلى رأسها الليمون الحامض تندرج ضمن لائحة الأطعمة الأكثر غنى بـ «البيوفلافونويد». وهذه الأخيرة تصنّف من بين أهم مضادات الأكسدة المساعدة في القضاء على الجذور الحرّة في الجسم، كما أنها تعزّز عمل الفيتامين «سي» وتجعل الدم أكثر سيولة وتقوّي عمل الأوعية الدموية، بالإضافة إلى خصائصها المضادة للبكتيريا والالتهابات ودورها في تنشيط إفراز «الأنسولين» الضروري لتمثيل السكريات.

- «الــبـــكتـين» Pectin: يعتبر الليمون الحامض من الثمار الغنيّة بمادة «البكتين»، إذ تتكوّن أنسجة القشرة الخارجية له من 30 % من «البكتين» الذي يلعب دوراً أساسياً في الحدّ من ارتفاع معدّل «الكوليسترول» في الجسم. وقد أثبتت دراسة حديثة صادرة عن معهد الفيزيولوجيا في «جامعة بول ساباتيه» بفرنسا، تمّ خلالها الطلب إلى 30 شخصاً تناول 200 ملليلتر من عصير الليمون الحامض الطازج يومياً لمدّة شهر، انخفاض «الكوليسترول» بنسبة 30 % لدى 4 حالات وبنسبة 12 % لدى 12 حالة وبنسبة تتراوح بين 5 % و10 % لدى 14 حالة. وفي الموازاة، يمنح «البكتين» الشعور بالشبع ويدعم عمل البنكرياس وينشّط إفراز الصفراء ويحدّ من انسداد الشرايين، ما يعمل على تحسين الصحة والتخلّص من الدهون، وبالتالي إنقاص الوزن.

فوائد صحية لليمون الحامض:
1- يفيد تناول منقوع الليمون الحامض في علاج المغص والإسهال والتقليل من الإفرازات الكبدية وكثافة الدم والحد من انخفاض ضغط الدم المفاجئ.

2- يساعد تناول عصير الليمون المحلى (الليمونادة) في ترطيب الجسم والتلطيف من حرارته والتخفيف من مضاعفات ضربة الشمس عند وضع قطرات منه على جبهة المصاب.

3- أثبتت الدراسات الحديثة أن استخدام الليمون الحامض على البشرة يعمل على تقويتها من خلال جعل المسام الواسعة تنكمش، كما يعدّ مضاداً جيّداً للتجاعيد ومزيلاً للبقع الداكنة عن البشرة ومفيداً في إذابة الخلايا الميتة عنها.

4- يفيد تناول عصير الليمون الحامض المخفّف بالماء في إزالة الترسبات عن الكلى والكبد، اذ يعدّ مدراً للبول، ما يساعد في التخلّص من الأملاح الزائدة والتخفيف من تكوّن الحصوات الضارة في الجسم.

5- تحتوي الثمرة الواحدة من الليمون الحامض على عدد من الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم، أبرزها: الكالسيوم (11 ملليغراماً) والبوتاسيوم (105 ملليغرامات) والصوديوم (3 ملليغرامات) والفوسفور (16 ملليغراماً) والماغنسيوم ( 30 ملليغراماً) والحديد ( 450 ميكروغراماً)، بالإضافة إلى فيتامين سي (55 ملليغراماً) وفيتامين بي 5 ( 270 ميكروغراماً) وفيتامين بي3 ( 170 ميكروغراماً).

6- يحتوي عصير الليمون الحامض على نسبة عالية من مادة "السترين" التي تعزّز جدار الأوعية الدموية وتحمي خلايا وأنسجة الجسم من التلف.

7- يحتوي عصير الليمون على حمض الستريك بنسبة 8%، وهذا الأخير مطهّر طبيعي ضد الاضطرابات التي تحدث داخل المعدة والأمعاء، كما يعمل كمبيد للجراثيم والميكروبات.

8- يعدّ الليمون الحامض عاملاً مساعداً على تحسين الشهية وزيادة القابلية لتناول الطعام.

9- يعتبر الليمون الحامض فاكهة طبيعية تحتوي على الأوكسجين المذاب في ماء العصير الصافي الهام في إمداد العضلات بالأوكسجين اللازم لاحراق الدهون.

10- يعزز حمض الستريك امتصاص الكالسيوم ما يساهم في الوقاية من ترقق العظام ورفع معدل احراق الدهون في منطقة ما حول البطن والأرداف.





اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013
اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم الطب البديل الطب النبوي الطب الشعبي

قديم 01-27-2013, 07:50 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي طريقة عمل الكرنبيت2013





مواد متعلقة






لإعداد عجة الزهرة، نحتاج المقادير التالية:

2 ملعقة صغيرة ملح.
2 ملعقة صغيرة كمون.
ملعقة صغيرة كربونات الصودا.
رأس زهرة.
حبة بصل أحمر مبشورة.
4 فص ثوم مهروس.
0.50 كوب بقدونس مفروم.
0.50 كوب كزبرة مفرومة.
2 ملعقة كبيرة دقيق.
4 ملعقة صغيرة دقيق الأرز.
4 حبة بيض متوسط الحجم,.
1.50 ملعقة صغيرة فلفل أسود.
200 غرام زيت قلي نباتي.

أما طريقة تحضير عجة الزهرة:

- نقطع رأس الزهرة، ونطهوه على البخار، حتى ينضج، ونتركه حتى يبرد تماماً.

- نعصره باليد، لإخراج الماء منه، ثم نتركه جانباً.

- نمزجه، في صحن كبير الحجم، مع البيض، والثوم، والأعشاب، والتوابل والدقيق والبصل.

- نضيف الزهرة إلى الخليط، ونمزجه معه، لتشكيل العجة.

- نحمي الزيت في مقلى كبير.

- نأخذ ملعقة صغيرة من العجة، ونلقيها في الزيت الحامي حتى يحمر الجانب السفلي، ثم نقلبها على الجانب الآخر ليحمر أيضاً "يحتاج كل جانب إلى دقيقتين".

- نتخلص من الزيت الزائد، بوضع أقراص العجة على ورق مصاص للتجفيف.

- نقدمها للأكل ساخنة، أو باردة.


رد مع اقتباس
قديم 01-27-2013, 07:56 PM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي الجرجير2013

  • عرض صورةالجرجير يساعد على الإقلاع عن التدخين


أشارت مجلة البحوث الطبية الصينية إلى أن أفضل وسيلة للإقلاع عن التدخين هي تناول عصير الجرجير بشرط أن يتم تناوله صباحاً بمعدل كوب صغير يومياً.

وذكر التقرير أن الجرجير يساعد الجسم على التخلص من سموم النيكوتين المتراكمة من جراء الإفراط في التدخين, التي تصل إلى 70 ألف جرعة نكوتين سنوياً لمن لا يقل معدل تدخينه عن 20 سيجارة يومياً.

وأوضح التقرير أن عصير الجرجير يسهم كذلك في التخلص من الأمراض المصاحبة للتدخين وأهمها الشعور الدائم بالكسل والخمول الناتج عن تأثير النيكوتين على الجسم.

ولا ننسى الفوائد الأخرى للجرجير التي تتمثل بتنظيف المعدة والأمعاء، ويساعد في عملية الهضم، ويفتح الشهية، ويخفض كمية السكر في البول وغيرها الكثير.

ومن الجدير بالذكر أن أوراق الجرجير تحتوي على فيتامين "c" و كالسيوم وكبريت ويود وحديد وفسفور ومواد كبريتية











رد مع اقتباس
قديم 01-27-2013, 08:08 PM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
بداية الحياة


افتراضي تعرفي على خلطة جديدة تعزز الشعور بالتفاؤل








أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الخضار والفاكهة يميلون للتفاؤل أكثر بشأن مستقبلهم. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الباحثين في جامعة "هارفارد" اكتشفوا أن لدى الأشخاص المتفائلين مستويات عالية من مركبات الكاروتينويد النباتية في دمهم، ومن مركبات الكاروتينويد المعروفة، ومركّب "بيتا ـ كاروتين" الموجود بمستويات عالية في عصير الليمون والخضروات الورقية.
وكانت دراسات سابقة أشارت إلى أن مستويات مضادات الأكسدة المرتفعة، والتي تشمل الكاروتينويد، هي مؤشر على الصحة الجيدة.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة جوليا بويم، إن "الأشخاص الأكثر تفاؤلاً يميلون لأن تكون لديهم مستويات أعلى من مركّبات الكاروتينويد، مثل البيتا ـ كاروتين".

كما أشارت إلى أنها الدراسة الأولى من نوعها التي تربط بين التفاؤل ومستويات الكاروتينويد الصحية. وقيّم الباحثون مستويات 9 مضادات للأكسدة في الدم، بينها الكاروتينويد، مثل بيتا ـ كاروتين والفيتامين "إي" لدى قرابة 1000 رجل وامرأة أميركيين في عمر يتراوح بين 25 عاماً و74 عام



رد مع اقتباس
قديم 02-16-2013, 02:53 AM   المشاركة رقم: 5

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشاركة حيوية


افتراضي رد: اللمون وعلاقته بالرشاقة 2013 ،اللمون الحامض 2013

يسلمووو


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO