قديم 11-19-2013, 03:06 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية همس القوارير
الكاتبة:
اللقب:
عضوة نادي الألف
عرض البوم صور همس القوارير  
معلومات العضوة

التسجيل: 11-11-2013
العضوية: 82476
المشاركات: 1,000
بمعدل : 0.47 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
همس القوارير غير متواجد حالياً

افتراضي معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي 2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر 2013

معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي 2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر 2013
معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي 2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر 2013

أصبح عالمنا اليوم يعاني من وباء يسمى الضغوط النفسية، ويعرف الضغط النفسي بأنه حالة نفسية وبدنية وشعورية تنتاب البشرجميعا وفي جميع الأعمار يختبرها الشخص ‏عندما يشعر بوجود خطر أو سبب يعرض استقراره، أو وجوده المادي، أو الاجتماعي، أولمن يرتبط به ‏بعلاقات أسرية أو عاطفية، إلى التغير، فهو حالة من الإنهاك النفسي والبدني والشعوري المستمر نتيجة ‏محاولتنا ضبط أوضاعنا النفسية والبدنية والشعورية في مواجهة التغيرات في محيطنا الخارجي.

ويمر كل منا على مدار حياته اليومية أو حياته بصفة عامة بمواقف وخبرات شتى على كل منها يمثل حدثا ضاغطا بصورة أو بأخرى، وقد لا نتذكر هذه المواقف والخبرات وقد تظل عالقة في أذهاننا ولا تفارقنا. فقد نستيقظ صباحا لكي نذهب إلى الجامعة أو إلى العمل ونفاجأ بأن المياه أو الكهرباء مقطوعة، وقد يتكرر معنا ذلك. وقد ننزل إلى الشارع فنجد الزحام على أشده ونقطع المسافات التي تقتطع في الأحوال العادية في دقائق. وقد لا نستطيع دخول المحاضرة أو التوقيع في كشف الحضور لأننا وصلنا متأخرين. وقد نفاجأ بامتحان غير متوقع، وقد...وقد ... عشرات بل مئات الإحداث والمواقف والخبرات التي قد ندركها على أنها ضاغطة فلا يمكن الفكاك منها ولا تحاشيها جميعا.






معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي  2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر   2013 hayahcc_1353280012_900.jpg




يحدث الضغط النفسي نتيجة التفاعل النفسي ‏والفيزيولوجي للأحداث التي تسبب اضطراباً في توازن الشخص وما يسبب أعراضاً جسمانية أولها ازدياد في عدد ضربات القلب وازدياد التنفس وهناك ثلاثة أجهزة في الجسم تتفاعل مع الضغط النفسي هي الجهاز ‏العصبي التلقائي ونظام الغدد الصماء والنظام العصبي العضلي.


قد يكون ‏الضغط النفسي إيجابياً، أي أنه يقود إلى خلق
تغيرات وتحديات تعود بالنفع على صاحبه بحيث تزيد
من ‏حسن أدائه وتدفعه إلى المزيد من الثقة بنفسه،
أو قد يكون سلبياً، فيترك وراءه زوبعة من العوارض
‏والعلامات الجسدية والنفسية والسلوكية، قد تكون عابرة
، أو قد تلازم المصاب كظله، معرِّضة إياه لمشاكل ‏صحية
واجتماعية كحدوث جلطات القلب فالضغط النفسي،
العصبية، ضغط العمل، ضغوط الأسرة ومتطلباتها،
القلق المستمر، انخفاض المعنوية المستمر.
كلها مترادفات لها تأثير سيئ على عضلة
القلب وشرايينه.






وتتنوع المصادر التي تؤدي إلى الضغط النفسي، فهناك مصادر معروفة يمكن الاستدلال
عليها بسهولة، مثل ‏وجود نزاع عائلي، أو مرض، أو حدوث وفاة، أو أزمة مالية،
أو أشياء تتعلق بالعمل، أو المناوبات الليلية، ‏أو الطلاق، أو زحمة السير، أو الفشل في تحقيق
إنجاز ما وغيرها. ولكن لسوء الحظ، هناك مصادر خفية ‏للضغط النفسي، قد تكون مؤذية تماماً.



أنواع الضغوط النفسية


معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي  2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر   2013 hayahcc_1353280012_451.jpg




1). مفاجئة: مرض شديد - موت قريب - تغير اجتماعي - خسارة مالية.
ويمكن اكتشافها وتجاوزها مع الوقت، بزوال الحدث المسبب؛ وكون المصاب يعي تماما
هو ومن حوله أنه تحت ضغط ما.



2) مستمـرة (متـواصلة)، وهنا مكمن الخطـر ونتائجها
الجسدية على مدى السنين: فشل مناعة الجسد
(كثرة الأمراض العادية، والسرطانات)، فشل الدورة الدموية (سكتة قلبية)، ضعف أداء الجهاز الهضمي (قرحة - عسر هضم)، أمراض مزمنة (سكر - ضغط). وفي دراسة للبروفيسور
عبدالرحمن الطريري وجد أن أكثر الموظفين لدينا تعرضا
للضغوط هم منتسبي التعليم والصحة، وأن أكثر الفئات
تعرضا للضغوط ، هم فئة (المراهقين)، وأقلهم كبار السن
، وأشارت دراسة غربية إلى العكس.



علاج الآثار السلبية الناتجة عن الضغوط




معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي  2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر   2013 hayahcc_1353280012_457.jpg






1) زيادة الروابط الاجتماعية تقلل من الآثار السلبية.


2) العلاج السلوكي: عن طريق مثلا:



أ) التغذية العكسية، وتقوم على فكرة محاولة التحكم


في جهازنا العصبي اللاإرادي بواسطة التدريب على التحكم

في الضغط والنبض وبرودة الأطراف.



ب) تدريبات الاسترخاء العضلي والعقلي، وفيها يستلقي

الإنسان على فراش مريح بحيث يكون الظهر

في وضع 45 درجة من الفراش بوضع الوسائد
خلفه مع إغماض العينين وتخيل الإنسان أنه في المكان
الذي يفضله، ويكون الاسترخاء محاولاً إبعاد جميع
الأفكار عن الذهن وجعله خالياً وذلك لمدة عشر دقائق

تكرر مرتين إلى ثلاثة مرات يومياً.



ج) العلاج المعرفي السلوكي: ويتم فيه محاولة تطوير

للسلوكيات السلبية التي تزيد من تأثير الضغوط مع تغيير المعتقدات الخاطئة التي تطيل من الآثار السلبية للضغوط.



3) العلاج الدوائي: أحياناً يلجأ الطبيب المعالج
لمضادات الاكتئاب والمهدئات في حالة وجود
ضغوط شديدة مستمرة نتيجة وجود مشاكل يصعب

حلها وعدم وجود فرصة للعلاج النفسي
أو لاحتياجنا لسرعة التعامل مع الموقف.


معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي 2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر 2013
معلومات عن التعامل مع الضغط النفسي 2013 ، كيف تتعامل مع الضغط والتوتر 2013

مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO