العودة   منتديات شبكة حياة > حياتك > صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet

قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013

قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013 قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013 قبل

صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-16-2013, 06:10 PM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية همس القوارير
الكاتبة:
اللقب:
عضوة نادي الألف
عرض البوم صور همس القوارير  
معلومات العضوة

التسجيل: 11-11-2013
العضوية: 82476
المشاركات: 1,000
بمعدل : 0.39 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
همس القوارير غير متواجد حالياً

افتراضي

قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013


قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013
قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013

هي أول جزء من العين يستقبل الضوء الخارجي وهي عبارة عن عدسة هامة جداً في عملية إسقاط خيال الأجسام المرئية على الشبكية ويكون سطحها كروياً في الأحوال الطبيعية،فالقرنية المخروطية مرض يحدث فيه تحول تدريجي في شكل القرنية من الشكل الكروي إلى شكل مخروطي مشوه يؤثر بشكل كبير على الرؤيه، حيث إن ألية المرض هو حدوث ترقق في مركز سماكة القرنية بحيث يشكل نقطة ضعف في مواجهة الضغط داخل العين .
أسباب وكيفية تطور المرض
يمكننا القول بوجود استعداد وراثي لحدوث المرض حيث من الشائع ملاحظة المرض عند أكثر من فرد في العائلة،حيث وجد أن نسبة جيدة من أصحاب هذا المرض كانت لديهم قصة رمد ربيعي في الطفولة لذلك افترض أن الحك والتخريش في العين بشكل مزمن قد يكون من مسببات هذا المرض.
يسبب الليزرأيضا إنقاص سماكة القرنية في مركزها لذلك فهو يعتبر مؤهب لتطور القرنية المخروطية إذا أجري على قرنية سماكتها غير جيدة أو إذا أجري على مريض في عائلته قرنية مخروطية . ففي معظم الحالات لا يعرف سبب واضح لهذا المرض، غالباً ما يبدأ المرض في سنين المراهقة وفي بعض الأحيان قد يبدأ في الطفولة وأحيان أخرى قد يبدأ في العشرينات ومن النادر جداً أن يبدأ بعد الثلاثين من العمر، يميل المرض إلى التطور التدريجي باتجاه الأسوأ بشكل بطيء خلال عدة سنوات، حيث تختلف النهاية التي يؤول إليها بشكل كبير من حالة لأخرى و يمكن أيضاً أن يستمر التطور إلى درجة لا تفيد فيها أية معالجة سوى جراحة زرع القرنية.
الأعراض وأساليب المعالجه
يبأ ظهور المرض خفياً في مراحله الأولى حيث يسبب نقصاً في الرؤية يمكن تصحيحه بالنظارة، قد لا تظهرعلامات واضحة للمرض مما يؤدي إالى تأخر التشخيص لفترة طويلة، غالباً ما يجد المريض أن درجات النظارة تزداد بسرعة مما يؤدى إلى أن النظارة تصبح غيرمريحة .
حيث لا يعرف أي دواء يمكن أن يفيد في حالات القرنية المخروطية، إلا فى الحالات البسيطة وغيرمتطورة يمكن أن يكتفى بالنظارات الطبية في معالجتها، تشكل العدسات اللاصقة الصلبة الخاصة بالقرنية المخروطية الحل الأمثل لهذا المرض طالما أنه لم يصل إلى درجة متقدمة جداً، وهذا الكلام دقيق جداً ومعترف به على مستوى العالم، حيث يستمر 90%من مرضى القرنية المخروطية في العالم الغربي فى استعمال العدسات اللاصقة الخاصة بدون مشكلة بينما فقط 10% يحتاجون زرع قرنية , وتعود السمعة السيئة للعدسات الصلبة في بلادنا إلى وصفها من قبل أشخاص غير مؤهلين، وإنتشار أنواع رديئة منها، وقد أثبتت الدراسات أن تطور المرض عند الأشخاص الذين استعملوا العدسات اللاصقة الصلبة كان أقل بكثير منه عند أولئك الذين اكتفوا باستعمال النظارات، كما تعطي العدسات الصلبة رؤية ممتازة من النادر أن يعطيها زرع القرنية، وأن المخاطر الناجمة عنها هي أقل بكثير من مخاطرزرع القرنية، يتطلب وصف العدسات فحصاً طويلاً (يستغرق حوالي الساعة وسطياً) يسمىفحص الملاءمة، وهو يقوم على تجربة أنواع معينة من العدسات الخاصة بالقرنية المخروطية بقياسات مختلفة وانحناءات متدرجة حتى الوصول إلى أنسب تصميم للعدسة، حيث (لا يوجد قرنيتين مخروطيتين متماثلتين بالشكل ) .
جراحة زرع القرنية ومخاطرها
تعتمد الجراحة على استبدال القرنية بقرنية بشرية مأخوذه من شخص متوفي حديثاً, ومجرى عليها اختبارات دقيقة لتحديد سلامتها وخلوها من الأمراض المعدية ومحفوظة في وسط يحافظ عليها لمدة تزيد عن شهر .
يتمتع زرع القرنية بنسبة نجاح عالية قد تفوق نجاح زرع أي عضو آخر من أعضاء الجسم , ولكن مع ذلك فإن هناك عدد من المشاكل وهى رفض الطعم نسبة لا بأس بها من الحالات يحدث بها رفض مناعي للطعم المزروع إلا أن معظمها يمكن أن تتراجع بالمعالجة الدوائية لكن تبقى نسبة قليلة ( حوالي 5%) يكون الرفض فيها شديداً ويحتاج إلى تبديل الطعم بطعم جديد، وهناك نسبة بسيطة من الحالات يحدث فيها اختلاطات جراحية خطيرة مثل وذمةالقرنيةالشديدة والتهاب باطن العين و ارتفاع ضغط العين و النزف داخل العين و الساد .
وأيضا توجد حالات يحدث عندهم إنتنكاس( أي تحول القرنية المزروعة إلى مخروطية ) وذلك بعد فترة من الزرع الناجح للقرنية، حيث يحتاج نسبة 50%من المرضى الذين يجرون زرع قرنية إلى نظارات أوعدسات لاصقة بعد الزرع للحصول على رؤية ممتازة ، أيضا إرتفاع تكلفة عملية الزرع تحتاج لمراقبة وزيارات متكررة للأخصائي لمدة قد تصل إلى سنة كاملة، ويجري فك القطب للطعم بعد مدة لا تقل عن ستة أشهر من إجراء الجراحة.
من أجل كل ما سبق فإن زرع القرنية يجب أن يترك فقط للحالات الشديدة والتي لم تنفع معها أية معالجة أخرى .
تقنية حديثة زرع الحلقات (الدعمات)
هناك ًمعالجة جراحية بسيطة وحديثة جداً للقرنية المخروطية تعتمد على زرع حلقة خاصة في سماكة القرنية، بحيث تضغط هذه الحلقة بطريقة معينة تؤدي إلى تخفيف انحناء القرنية ،وقد حصلت هذه الطريقة على موافقة هيئة الدواء والغذاء الأمريكية fda عام 2004، بشرط استخدامها فقط للمرضى الذين لم يستطيعوا إستعمال العدسات اللاصقة الخاصة والذين لديهم قرنية مخروطية متوسطة الشدة .
تعتبر جراحة زرع الحلقة أقل خطورة بكثير من زرع القرنية، لكنها من النادر أن تؤدي إلى رؤية ممتازة وغالباً ما ينجم تحسن درجتين أو ثلاثة درجات في حدة البصرأو أكثر، ويبقى تأثيرها على المدى البعيد غامضاً وبحاجة إلى وقت أطول ودراسات متعددة.


قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013
قبل الثلاثين يمكنك العلاج من القرنية المخروطية 2013 ،معلومات مهمة للقرنية 2013


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم صحة و رشاقة و رجيم وصفات رجيم و حميه Fitness and Diet


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO