العودة   منتديات شبكة حياة > حياة العامة > المجلس العام > أخبار المجتمع جرائم اخبار المرأه

مجلة زهرة الخليج

مجلة زهرة الخليج بسم الله الرحمن الرحيم لفت انتباهي موضوع على غلاف مجلة"زهرة الخليج" تحت عنوان "نساء يتحججن بانهن ناقصات عقل" او عنوان مشابه.. وقلت

أخبار المجتمع جرائم اخبار المرأه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-15-2013, 07:03 AM   المشاركة رقم: 1
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية حوريه
الكاتبة:
اللقب:
عضوة مميزة
عرض البوم صور حوريه  
معلومات العضوة

التسجيل: 21-6-2013
العضوية: 2436
الدولة: الخبر...k.s.a
المشاركات: 293
بمعدل : 0.07 يوميا
معدل التقييم:

الحالة:
حوريه غير متواجد حالياً

افتراضي

مجلة زهرة الخليج


بسم الله الرحمن الرحيم


لفت انتباهي موضوع على غلاف مجلة"زهرة الخليج"

تحت عنوان "نساء يتحججن بانهن ناقصات عقل" او عنوان مشابه..

وقلت في نفسي ماذا يا ترى يخبئ هذا الموضوع
و
رحت لأقرأ الموضوع فكانت الكارثة!!!

المجلة اجرت عدة لقائات مع عدد من النساء والفتيات وتسألهن ماذا عن معاملاتهن عند ازواجهن

واهلهن في حال قمن بفعلة خاطئة او مشينة!!

فكانت اجاباتهن انهن يجاوبن بحجة انهن "ناقصات عقل "!!

طبعا الاجابة ساااخرة !!!

وأيدت المجلة اجابات النساء وانها فعلة خبيثة وجميلة!!

وكتبت موضوعا ساخرا عن هذه الجملة

التي هي مقتبسة من كلام أطهر البشرية محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف:

"النساء ناقصات عقل ودين" صدق رسول الله الكريم,,

بالأمس المجلات والصحف الأجنبية تسخر من نبينا الكريم

وها هي اليوم احدى المجلات"العربية" تسخر من كلامه عليه الصلاة والسلام!!!

لعن الله من أساء اليك يا حبيبي يا رسول الله


مواضيع قد تعجبك:


رد مع اقتباس
جديد المواضيع في قسم أخبار المجتمع جرائم اخبار المرأه

قديم 01-29-2013, 12:54 AM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:
مشرفة أولى


افتراضي

[center][size="5"][color="darkred"]سئل الشيخ الإمام عبد العزيز ابن باز رحمه الله عن معنى حديث (( النساء ناقصات عقل ودين )) ؟ فأجاب قائلا:

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى وعلى آله وصحبه أئمة الهدى ومصابيح الدجى أما بعد :

توضيح حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من إكمال بقيته حيث قال : ((ما رأيت

من ناقصات عقل ودين أغلب للب الرجل الحازم من إحداكن، فقيل يا رسول الله ما

نقصان عقلها؟ قال: أليست شهادة المرأتين بشهادة رجل ؟ قيل يا رسول الله ما نقصان

دينها ؟ قال : أليست إذا حاضت لم تصل ولم تصم ؟!)) فقد بين ـ عليه الصلاة والسلام ـ

أن نقصان عقلها من جهة ضعف حفظها وأن شهادتها تجبر بشهادة امرأة أخرى . وذلك

لضبط الشهادة بسبب أنها قد تنسى أو قد تزيد في الشهادة ، وأما نقصان دينها فلأنها

في حال الحيض والنفاس تدع الصلاة وتدع الصوم ولا تقضي الصلاة ، فهذا من نقصان

الدين . ولكن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه، وإنما هو نقص حاصل بشرع الله ـ عز

وجل ـ هو الذي شرعه ـ سبحانه وتعالى ـ رفقاً بها وتيسيراً عليها لأنها إذا صامت مع

وجود الحيض والنفاس يضرها ذلك . فمن رحمة الله أن شرع لها ترك الصيام ثم تقضيه،

وأما الصلاة ، فلأنها حال الحيض قد وجد منها ما يمنع الطهارة . فمن رحمة الله ـ عز وعلا

ـ أن شرع لها ترك الصلاة ، وهكذا في النفاس ثم شرع لها ألا تقضي الصلاة ، لأن في

القضاء مشقة كبيرة ، لأن الصلاة تتكرر في اليوم والليلة خمس مرات . والحيض قد

تكثر أيامه . تبلغ سبعة أيام أو ثمانية أيام ، وأكثر النفاس قد يبلغ أربعين يوماً . فكان من

رحمة الله عليها وإحسانه إليها أن أسقط عنها الصلاة أداءً وقضاءً ، ولا يلزم من هذا أن

يكون نقص عقلها في كل شيء ونقص دينها في كل شيء ، وإنما بين الرسول صلى

الله عليه وسلم أن نقصان عقلها من جهة ما يحصل لها من ترك الصلاة والصوم في حال

الحيض والنفاس . ولا يلزم من هذا أن تكون أيضاً دون الرجال في كل شيء ، وأن

الرجل أفضل منها في كل شيء ، نعم جنس الرجال أفضل من جنس النساء في

الجملة ، لأسباب كثيرة كما قال الله ـ سبحانه وتعالى ـ : {الرجال قوامون على النساء

بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم}سورة النساء . لكن قد تفوقه

في بعض الأحيان في أشياء كثيرة، فكم من امرأة فاقت كثيراً من الرجال في عقلها

ودينها وضبطها. وقد تكثر منها الأعمال الصالحات فتربو على كثير من الرجال في عملها

الصالح وفي تقواها لله ـ عز وجل ـ وفي منزلتها في الآخرة ، وقد تكون لها عناية في

بعض الأمور ، فتضبط ضبطاً كثيراً أكثر من ضبط بعض الرجال في كثير من المسائل

التي تعنى بها وتجتهد في حفظها وضبطها ، فتكون مرجعاً في التاريخ الإسلامي وفي

أمور كثيرة ، وهذا وأضح لمن تأمل أحوال النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

وبعد ذلك، وبهذا يعلم أن هذا النقص لا يمنع من الاعتماد عليها في الرواية ، وهكذا في

الشهادة إذا انجبرت بامرأة أخرى، ولا يمنع أيضاً تقواها لله وكونها من خيرة إماء الله ،

إذا استقامت في دينها ، فلا ينبغي للمؤمن أن يرميها بالنقص في كل شيء ، وضعف

الدين في كل شيء ، وإنما هو ضعف خاص في دينها ، وضعف في عقلها فيما يتعلق

بضبط الشهادة ونحو ذلك . فينبغي إنصافها وحمل كلام النبي صلى الله عليه وسلم

على خير المحامل وأحسنه . والله تعالى أعلم .[/color][/size][/center]


رد مع اقتباس
قديم 12-01-2013, 12:19 AM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضوة
الكاتبة:
اللقب:


افتراضي

دعيني أنحي قلمي قليلا

أقف أحتراما لكِ

ولقلمك

وأشد على يديك لهذا الابداع
ا
لذي هز أركان المكان

واضع لكي باقة ورديلشخصك





رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO